عمان تستعد لتنظيم النسخة 11 من مهرجان مسقط السينمائي

مسقط- متابعات: تستعد العاصمة العمانية مسقط لاستضافة النسخة الحادية عشرة من مهرجان مسقط السينمائي الدولي، في 24 آذار/ مارس من عام 2020.

مهرجان مسقط

في لقاء خاص مع “سبوتنيك” تحدث قاسم السليمي مدير المهرجان، فقال: المهرجان يقام كل سنتين، والدورة القادمة ستكون بعنوان اصنع فيلمك في عمان، وهي فعالية واستراتيجية في آن معا، لتطوير السينما على مدار الأعوام القادمة، وعمان لديها الكثير من أماكن التصوير والمناخات المختلفة ومعالم تاريخية مهمة جدا.

ويتابع: تواصلنا مع عدد من الأصدقاء من هوليوود ومن فرنسا وبوليود ومن دول عربية كتونس ومصر والمغرب، والتجارب المهمة في بعض الدول من الوطن العربي التي لها تجارب في هذا المجال، وسيكون هناك زيارة لمدة 5 أيام لأماكن مختلفة في السلطنة يتم خلالها التعريف عن هذه المناطق وبما تتميز.

تسهيلات لصانعي السينما

ويقول السليمي بأن عمان تريد تسهيل قدوم المنتجين وصناع السينما إلى عمان، ويتابع: نحن نريد من خلال هذه النسخة من المهرجان أن يكون لدينا مجموعة من المنتجين المعروفين والذين يمتلكون خبرات في هذا القطاع، وأن يتعرفوا على البلد وأن يعطي كل منهم انطباعه عن البلد، وهناك جهات مختصة في عمان ستتحدث عن هذا الجانب، سواء كانت وزارة السياحة أو الإعلام، وعن القوانين والتسهيلات التي ستكون في الفترة القادمة للتصوير السينمائي في السلطنة.

ويكمل: ونحن اخترنا مجموعة منهم على أساس الخبرة، وبنفس الوقت الجهات المختصة في البلد ستتحدث عما ستقدمه في هذا المجال، وهذه الفعالية هي جزء فقط من ضمن المهرجان، لكنها الفعالية الرئيسية.

الجديد في المهرجان

وعن الجديد في هذه النسخة من المهرجان، يقول مدير الفعالية: دائما في مجال الفنون الجديد موجود، إن كان من خلال مجموعة الأفلام المشاركة في المسابقات المختلفة في المهرجان، وهناك 5 مسابقات تثري المهرجان، من خلال تواجد صناع الأفلام من مخرجين وفنانين حاضرين في مسقط، وفي الوقت نفسه تقصدنا هذا العام أن يكون هناك مجموعة من الأفلام ستعرض للمرة الأولى في الشرق الأوسط .

وكشف عن أسماء أبرز الحضور في المهرجان، ويقول: سيكون حاضرا في لجنة التحكيم في المهرجان كاتب السيناريو والمخرج الأمريكي كامران باشا من هوليود، والممثل المعروف برونو هنري من فرنسا، ونتمنى طبعا تواجد الفنانة يسرا على رأس القائمة، ونحن ننتظر ردها الآن لتواجدها كضيفة شرف.

ويواصل: سيكون أيضا مجموعة من المغرب على رأسهم الأستاذة فاطمة الوكيلي، بالإضافة إلى ضيوف عديدة من اليابان ومن مصر وسوريا ودول أخرى، والآن لا يحضرني أسماء جميع الضيوف، وبالطبع أغلب الفنانين والمخرجين سيكون حاضرين بأفلامهم وشخصيا، نحن نركز على كل الأفلام وكل أنواعها، إن كانت روائية طويلة أو وثائقية، وسيكون هناك حضور لأفلام الطفل والأنيميشين.

مشاكل مالية

وكشف القاسمي أن هناك مشاكل مالية يعاني منها المهرجان، ويوضح: في كل مهرجان يقام توجد مشاكل مالية، وفي كل الدورات التي عقدت واجهنا مشاكل مالية، ونحن نحاول قدر المستطاع أن نتعاون مع بعض الجهات إن كانت داخلية أو خارجية، ونتمنى أن نوفق إنشاءلله بأن تكون دورة مميزة مثل بقية الدورات.

أنشطة وفعاليات

وعن أبرز الأنشطة والبرامج التي سترافق المهرجان، يقول القاسمي: البرنامج هذا العام سيكون ثري، وسيكون لدينا فعالية اسمها ليالي المهرجان وهو يحتفي بالفنانين، سنناقش فيه همومنا وأفكارنا، وأيضا بعض مما يتعلق بالسينما في وطننا العربي، وهناك برامج للطفل من خلال الأفلام والفعاليات الأخرى، وكذلك هناك برنامج للمرأة ستتواجد فيه مجموعة من الأفلام الخاصة بالمرأة.

ويختم قوله: وهكذا نحاول أن نقدم برامج وفعاليات منوعة ومفيدة في كل دورة، وأن تحمل كل نسخة طابع خاص وطابع مميز، وطبعا سيكون هناك تكريمات لمجموعة من الأسماء من سلطنة عمان ومن الوطن العربي وحتى من خارج الوطن العربي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here