علي الحبيب: ترامب وقرار البرلمان والتهديد بتجويع العراق

علي الحبيب

 اتخذ البرلمان العراقي بشجاعة قراره بانهاء التواجد للقوات الامريكية علة اراضيه و ذلك على اثر ارتكاب امريكا جريمة اغتيال غدرا الحاج / قاسم سليماني قائد لواء القدس و صاحبه نائب رئيس الحشد المقدس ، باعتراف رئيسة ( ترامب).

 فما كان من ترامب الا بدا يمارس ضغط شديد على حكومة العراق لسحب او الغاء القرار.

 من تلك الممارسات القهرية التي استخدمها كتهديد العراق بتجميد كل امواله  من بيع النفط المودعه لدي بنوكه، بكل وقاحة و صلافة اذا اصرت بغداد على خروج قواته التي اصبحت قانونيا قوات احتلال بعد صدور قرار البرلمان العراقي الشجاع.

 او دفع مبالغ طائلة بالمليارات كتعويض عن المنشاآت العسكرية المبنية في قواعده التسع هناك!

علما انه حسب الاتفاقية الامنية الموقعه بينهم فان من حق العراق :

– انهاء الوجود العسكري الأمريكي في اي وقت يساء العراق فيطلب رسميا من الامريكان المغادرة من دون تقديم اسباب لهذا الطلب.

– عدم دفع اي تعويض مادي مالي لامريكاوثمنا لتلك المنشآت ..!

 رغم ذلك فان امريكا تبتز الشعب العراقي و لا تعترف بقرارات برلمانه و لا حتى بحكومته فتصر على البقاء اصرارا المحتل الغاشم.

فتثبت امريكا انها ليست فقط لا تحترم ارادة الشعوب بل ايضا انها تستخدم اساليب اللصوص فتصر و تعلن انها لن تغادر و انها سوف ( تحتجز وستصادر )  ال ١٣٠ مليار دولار العراقية الموجوده في البنوك الامريكية….!

 تجدون مرفق رسم بياني عن حجم  الاموال لبعض الدول العربية و الخليجية الموجوده في البنوك الامريكية  ..!!

  ارجوا من تلك الدول (الإتعاض و اخذ العبرة ) من الفخ الذي وقع به العراق الحبيب ، فتلجا الى سحب اموالها من ( أمريكا) كونها دولة لا تحترم المعاهدات و الاتفاقات الموقعة معهم، فتحفظ اموالها من المصادرة في اي خلاف او برودة العلاقات بينهم …!

 و استثمار تلك الاموال في اوطانهم لتسريع التنمية الحقيقة لدولهم ..!

كاتب عُماني

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. والله يا عمي مادري شنو سالفتنا العرب . فلوسك تحفظها عند الغريب لو ببيتك ? يعني لازم نقعد نتكلم بالبديهيات كليوم ? زين ممكن احد يعرف بالاقتصاد يكتبلنا شنو هالمرض المستشري عدنا ليش كل دولنا تحفظ فلوسها عند الامريكان? زين والكل شايف امريكا متقلبة كليوم مسويتلها سالفة وية واحد ومتحججة الف حجة كي تعزله او تحاصره او تحاربه او تطالبه بتعويضات .
    بقضية العراق ممكن ان يقوم برفع دعوى تعويضات تكون اكبر مبلغ تعويضات بالتاريخ ولكن جماعتنا جالسين زي الهبل جالسين فاتحين حلكهم لترامب ويتراجفون من واحد حتى الامريكان يقولوا عليه معتوه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here