على خلفية جريمة “شمهروش”.. علمانيون مغاربة يدعون الى الغاء “آيات الجهاد” في الكتب التعليمية.. واسلاميون يعتبرون عدم تدريسها يؤدي الى جهل بسياقها ويُسهم في قناعات متطرفة.. والأمن الاسباني يحقق مع سويسري أوقف بالمغرب 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

تعالت من جديد، أصوات مطالبة بحذف أيات تتعلق بـ”الجهاد” من المناهج الدراسية، وذلك غداة جريمة القتل التي راحت ضحيتها فتاتان أجنبيتان، بمنطقة الحوز المغربية.

وفيما دعا الكاتب العلماني أحمد عصيد الى “تعطيل آيات الجهاد”، اعتبرها الداعية الاسلامي حماد القباج “دعوات تسطيحية”.

وخلفت حادثة مقتل الفتاتان الاوروبيتان فيما بات يُطلق عليه اعلاميا “جريمة شمهروش” نسبة الى موقع جبلي أثري ضواحي مدينة مراكش، صدمة في نفوس المغاربة نظرا لبشاعة الجريمة.

هذه الواقعة التي يُشتبه في ارتباطها بنشاطات ارهابية، أعادت النقاش حول تدريس بعض الآيات المتعلقة بالجهاد في الكتب المدرسية خاصة في الفصول الابتدائية. وفيما يطالب البعض بالغاء تدريس هذه الآيات يدافع آخرون عن الابقاء عليها مع تحسين طرق تدريسها لتجنيب طلاب المدارس أي تأويل خاطئ لها .

وجاء حديث عصيد خلال لقاء له حول موضوع “الدين والعنف” نظمه حزب اليسار الاشتراكي الموحد في مدينة تمارة، واعتبر أن بعض الآيات نزلت في سياق معين، أن واقع اليوم يفرض تعطيلها بشكل نهائي والغاء تدريسها حتى لا تُؤوّل في اطار العنف.

في سياق التفاعل مع دعوات ابعاد الآيات المتعلّقة بالجهاد من المدرسة، رد الشيخ السلفي المعروف، حماد القباج، في مقال له على أن مطالب نزع الآيات المتعلقة بالجهاد من المناهج الدراسية “مؤشر على سطحية الفهم وخلل في منهجية التفكير”.

وقال القباج ان دعاة الغاء تدريس الايات المتعلقة بالجهاد استغلوا الحادث الارهابي، ليُعيدوا رفع مطلبهم، معتبرا أن وقف تدريس تلك الايات يؤدي الى جهل بفقه النصوص المتعلقة ب”الجهاد”، وعدم معرفة السياق الذي نزلت فيه يسهم في تشكل قناعات متطرفة.

وفي سياق الحادث الاجرامي، ذكرت جريدة “لازون” الإسبانية، أن الشرطة الإسبانية، تحقق في هوية المواطن السويسري المشتبه في علاقته بالجريمة، يحمل الجنسية الإسبانية، والذي اعتقته السلطات الامنية بالمغرب قبل يومين.

وذكرت وسائل إعلامية إسبانية أن المعني لم يسبق له المرور عبر الأراضي الاسبانية رغم تحصله على جنسيتها مشيرة الى خلو سجله العدلي من أي سوابق قضائية، وأن “ظروف غامضة” تحيط حصوله على الجنسية الاسبانية

Print Friendly, PDF & Email

36 تعليقات

  1. عبدالقادر الوجدي
    حقيقة لم افهم مادا تريد قوله ولعلها حماستك واياها انستك صلب السؤال .
    و لا اعتقد ان الدعوة لقطع الرؤوس هي مجرد حماسة ولا تمس المقدسات الإنسانية و الحق في الحياة.
    كما اعتقد جازما أن وجدة منك براء ولو كنت ابن وجدة لعرفت أهل المزروعي .
    نصيحة كن صادقا في تعليقك و إسمك ولا تختبء وراء الأسماء المستعارة فبنظري هو جبن لا غير أو ربما شيء آخر.

  2. قال الله عز وجل ۞ أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْمًا غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِم مَّا هُم مِّنكُمْ وَلَا مِنْهُمْ وَيَحْلِفُونَ عَلَى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ (14)

  3. تاراستينو
    ساخط علينا لأننا لم نعطل آيات الجهاد كما أوحى إليه سادته من الصهاينة ، فهو يريدنا أن نستسلم لإرادة بني صهيون ونسلم له فيما تبقى ، فلولا الجهاد لما خرج الفرنسيون من المغرب ولما انكسروا في الجزائر وسيهزم الصهاينة إن شاء الله حين نرفع راية الجهاد ضد المغتصب والمحتل في كل أرض عربية مسلمة ، أما أتباع الفرنسيين ومن والاهم فدعهم يأكلون خبزهم بجبنهم بعد ان استبدلوا الوطن بالبطن على أرصفة شوارع باريس ولوكسمبرج .

  4. الأغلبية المطلقة من المغاربة الذين يفجرون أنفسهم في أعمال إرهابية بأوروبا وينتقلون إلى سوريا والعراق للقتال إلى جانب داعش والنصرة والقاعدة هم في أصولهم بربر، فبسبب عدم إتقانهم للغة العربية لأنها ليست لغة أمهاتهم فإنهم لا يجيدونها ولا يفهمون بالتالي القرءان والأحاديث النبوية الفهم الصحيح، فيتسلط بهم تجار الدين ويستغلون سطحيتهم في فهم العقيدة ويوظفون سذاجتهم فيتمكنون من تعبئتهم وتحويلهم إلى قنابل متفجرة وذئاب منفردة تفتك بالأبرياء..

  5. إلى tarrasteno

    عقلية الصنميين العرقيين لا مثيل لها. يعلمون جيدا أن آيات الجهاد غير معمول بها وأنها معطلة عمليا، ولكن بسبب حقدهم المرضي على الإسلام فإنهم يتحدثون عن هذه الآيات ليربطوا بشكل خبيث الأعمال الإرهابية بالإسلام. قل موتوا بغيضكم، الإسلام سيظل منتشرا في المغرب العربي ويؤلف بين قلوب المغاربة، ولن يزول من بلادنا لتحل محله العرقية النتنة كما تشتهون ذلك وتتمنوه، عرقيتكم الكريهة في طريقها للاندثار..

  6. tarrasteno

    و لماذا لا يقبل المستمزغون بتعطيل الثقافة البربرية مادامت تفرخ لنا العنصريين و من امثال مزان و عسو

  7. عدنان السوسي- بلجيكا

    لا دليل على دعوة المغاربة للرجوع الى الوراء الا في ما يدعوهم البعض اليه من احياء لهجات ميتة بحروف

    الطلاسم الفينيقية و احياء طقوس” بوجلود و هرما و السطو على السنة الفلاحية وتمزيغها عنوة وووووووو الى اخره

    ان كنتم قد جعلتم من سب العرب و المسلمين الطريق لاحياء مجد اوهامكم فاقرؤوا السلام على احلامكم مكانك هناك

    وليس هنا في الختام اقول بكل ثقة ان عصيد هذا لا علاقة له بالفكر العلماني هو منظر للقبلية الرجعية و سيأتي اليوم

    الذي تنتهي فيه صلاحيته

    تحياتي من مراكش

  8. أعتقد أن تناول مثل هذه المواضيع بالمبالغة في الانفعال يعطي لأصحاب هذا النشاز الثقافي والسياسي الترويج الذي يبحثون عنه…خاصة وأنهم معروفون باستغلال الأحداث والالتصاق بها ومحاولة استثمارها . …ومنها الحدث الإرهابي الإجرامي الذي ذهبت ضحيته فتاتان بريئتان لم تؤذيا أحدا وكانتا ضيفتين على بلادنا. ..وللعلم فمرتكبوا الجريمة امعات مسطحون ليس لهم مستوى مدرسي أو ثقافي يجعلهم في مصاف المتفاعل مع المعاني القرآنية فهما أو اسقاطا. …وهم ومن على شاكلتهم وقود لافعال وتوجهات يستثمرها الإستعمار في المجال الجيوسياسي….والأمثلة واضحة وضوح الشمس في مختلف دول الخريف العربي. ..؛ وأما بالنسبة إلى ما ذكره المسمى عصيد ….فيجب أن يوضع ويصنف في خانته الصحيحة والدقيقة منعا لأي التباس في الفهم أو التحليل…فالمعروف عن هذا الشخص انه يحاول منذ مدة تشكيل تيار يرتكز أساسا واركز هنا على كلمة أساسا. …على نصرة الثقافة والمصالح الفرنكفونية لااقل ولا أكثر. ..وهو من ضمن مجموعة من المنتسبين للثقافة في دول المغرب العربي…ومنهم من يعيش في بعض الدول الأوروبية… يرون والحسابة بتحسب…ان مستقبل دول المنطقة يجب أن يكون في العودة إلى القوانين والاعتبارات التمييزية والسياسة التعليمية والاقتصادية. ..والتصنيفات القبلية واللغوية التي كانت معتمدة بشكل حرفي عند الإستعمار الفرنسي….؛ ولاعلاقة للموضوع بالتطور أو معالجة الازمات …ولكنه يرتبط فقط بالسعي إلى نصرة اللغة والثقافة الفرنسية التي وصلت إلى أوج الاندحار عالميا. ..ويرون في مكونات الهوية الدينية والثقافة لشعوب المنطقة المتصلة بالإسلام والعربية أكبر عائق أمام أهدافهم التي ستستفيد منها فرنسا ولااحد سواها. ..حتى ولو أدى الأمر إلى بلقنة كل هذه الدول ودفعها نحو المجهول…ولكن لايصح إلا الصحيح.

  9. قبل الخوض في ما اسرده أدناه من تعليق٬ يجب أن يفهم الجميع أن الدول العربية يجب أن يكون منهجها في الاساس إسلاميا ومن لا يلتزم بهذا المنهج عليه المغادرة الى حيث يريد!
    ١) لم تتكن لنا(نحن العرب) قائمة او وزن بين شعوب العالم إلا بالاسلام٠ أعزنا الله بهذا الدين حين إتبعنا هذا الاسلام٬ بل إن الشعوب الاخرى كانت تنهل من بيادرنا العلمية حيث كانت الجهالة وهيمنة الكنيسة تسيطر على شعوبها (والكلام والحقائق كثيرة وانصح هؤلاء العلمانيون بالرجوع الى التاريخ وقرائته جيدا) .
    ٢) الاستعمار القديم والحديث ساهما في سلخ الشعوب الاسلامية (وعلى الأخص العربية منها) وخصوصا بعد تفكيك الدولة العثمانية وإبتلاع ممتلكاتها وذلك على إفهام هذه الشعوب بان الدين هو وراء هذا التخلف (مثلما كانت الكنيسة عندهم في عهد أوروبا المظلم) حيث إنقاد اليهم من يريد حصة من هؤلاء المستعمرين الجدد٬ وبالتالي أصبحت الدساتير العربية تتبع المنهج الانكليزي او الفرنسي في تسييرأمورها وتركوا المنهج الاسلامي لحالات الزواج والطلاق ورؤيةهلال رمضان!
    ٣) سرقوا ثرواتنا الطبيعية وأنعشنا مصانعهم وأبدلونا بها بشراء تكنولوجياتهم السخيفة وإستوردنا منهم الاسلحة لكي نقاتل بها بعضا!
    ٤) سرقوا منا فللذات أكبادنا واصبح هؤلاء الابناء يخدمون بلادهم بدلا من مواطنهم الاصلية!
    ٥) سرقوا من أهل فلسطين أرضهم (وعلى عينك يا تاجر)٬ وأصبحنا شعب يُتصدق عليه وننتظر معوناتهم وقمحهم ومنحهم وفّيزهم وبلونا بانظمة هزيلة مضحكة بعد أن كنا نظاما إسلاميا موحدا لا وجود للحدود بين بلدانه وخلقوا وزرعوا الفتن والطوائف بين شعوبها.
    ٦) ألا يعلم هذا العلماني بان إخوتنا المسيحيين كانوا أكثر سعادة لقدوم الفتوحات الاسلامية للخلاص من هيمنة الكنيسة وان الاسلام قد أعطاهم الحماية والحرية في معتقداتهم الدينية (ولم يفرض عليهم الجهاد مقابل الجزية ء والفقير كان يعفى منها)؟ وتصديقا لقولي هذا بان جميع الاخوة المسيحيون في بلاد الشرق لم يهاجروا الى أوروبا بل عاشوا مكرميين معززين وكنا ولانزال نشاطرهم باعيادهم!
    ٧) ألم يفكر هذا العلماني عن سبب وجود اليهود في بلاد المغرب العربي؟ هؤلاء اليهود كانوا في كنف الدولة الاموية في الاندلس وقد عاشوا جيلا بعد جيل٬ وعند سقوطها بأيدي الدول الاوروبية المسيحية رفض هؤلاء اليهود العيش مع الدول المسيحية المنتصرة وفضلوا الهجرة مع الامويين الى بلاد المغرب العربي!
    ٨) ألا يعلم هذا العلماني بان كلمة الجهاد في الاسلام هي في الاصل استدعاء لكل قادر على السلاح (وغيرها من الاساليب الاخرى) وبانه حث على مقاومة المحتل والغاصب وبان الهدف هو الذوذ عن حياض الوطن ومن شرور الاعداء! من الذي حرر المغرب والجزائر وتونس وليبيا من براثم فرنسا وإيطاليا؟ ألم تقرا حتى التاريخ الحديث منها؟
    ٩) أسلوب الاستعمار الجديد الخبيث في فتح الحرب على الاسلام متعددة الاساليب٬ خلقوا ومولوا الجماعات الاسلامية آالمتشدّدة (القاعدة وداعش) وقالوا للعالم ـ… أنظروا كيف يقتل هؤلاء المسلمين ضحاياهم٬ جعلوا الاسلام أصنافا (معتدل ومتشدد)٬ يريدون من المسلم أن يصلي فقط٬ بل أن الصلاة هي هدر للوقت؟!
    ١٠) هذا الغرب المزيف يريد أن يمحو كياننا العربي بدئا بالاسلام وان نصبح دولا زائفة يلعب بها العالم كيفما يريد (وللاسف هذا مانشهده ومنذ الحرب العالمية الثانية من كيانات عربية هزيلة).
    ١١) أخيرا٬ لن يستطيع العالم أجمع أن يغير الامر الإلهي وهو أنه ناصر لدينه ولكافة المؤمنيين به على ظهرهذه الارض ويومها لا ينفع الندم على هؤلاء العلمانيين ومن مشى على دربهم!

  10. عقلية المتأسلمين لا مثيل لها. عوض مناقشة الفكرة ينصاعون إلى تجريح صاحب الفكرة. العالم كلّه يعلم علم اليقين أنّ آيات قطع يد السارق و الجلد و الجواري و ما ملكت أيمانكم قد تم تعطيلها منذ زمن طويل في المغرب لأنّها لم تعد تصلح لهذا الزمان و المكان. فلماذا لا يقبل المتأسلمون تعطيل آيات الجهاد بدعوة أنّ فكرة الجهاد في وقتنا الحالي لم تعد قائمة؟

  11. نتيجة حكومات فاشلة في الدول العربية
    وانعدام الثقافة والفكر والحريّة
    يتخبط المواطن العربي في إيجاد الحلول
    لاكنها تعطي مردود سلبي ويزيد من الطين بله
    نرجوا من الحكومات العربية ثقافة الفكر والحريّة

  12. و نحن ندعو من منبر جريدتنا الغراء هذه الى الغاء أمثال هذا الصوت النشاز الغريب عن أمتنا و ثقافتها و الحامل لاجندة أعداء الامة لتخريبها من الداخل ….هؤلاء المسوخ أخذوا من العلمانية أسوء ما فيها و هو محاربة الدين و الدعوة الى الميوعة الاخلاقية …
    قرآننا أيها الجاهل ….( لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ) [فصلت:42]….و أنتم و الدواعش وجهان لعملة واحدة وهي الجهل المبين و الافساد في الارض .

  13. إلى الوعي العربي في الحضيض

    إذا كان الوعي العربي في الحضيض في نظرك، فماذا عن الوعي البربري؟ هل هو في عنان السماء؟ تكتب بلغة العرب، وتتكرم عليك جريدة قومية عربية بنشر تعليقاتك الحاقدة فيها، ومع ذلك تتهم العرب بأن وعيهم في الحضيض.. ألا تبدو ناكرا للجميل وحاقدا على العرب إلى حد أنك تصف وعيهم كلهم بشكل تعميمي بأنه في الحضيض؟ وعي عرقي منغلق تتحكم فيه غريزته المرضية الحاقدة على العرب أجمعين، لاشك في أنه وعي ينخره داء السرطان..

  14. السيد المزروعي لنفرض أن ما قلته صحيح ، نريد أن نعرف موقفكم وردة فعلكم على مثل هذه التصريحات السيدة المذكورة معروفة وتم سجنها رغم أن كلامها كان حماسيا ولم تعتدي على مقدسات الاخرين لكن هذا الملحد اعتدى على حد من حدود الله ولم يقم أي أحد برفع دعوى قضائية ضده ، ولو قال كلام آخر عن اليهود لتم اتهامه بمعاداة السامية أما أن يتطاول على كتاب الله فهذه حرية راي ،، لا نريد منكم تبريرا نريد موقفا حاسما يؤكد لنا غيرتكم على الاسلام

  15. . احرار وحرائر المغرب يعتزون باسلامهم ولغتهم العربية لغة القران الكريم اما المتصهينون الى مزبلة التاريخ

  16. في اطار تدعيم الثقافة العربية بين المشرق العربي و المغرب العربي الجزائر و المغرب و تونس و ليبيا يمكن لعلماء اللغة و المثقفين العرب التقريب بين اللهجات العربية العامية مثلا كلمة قميص في المشرق يمكن ادراجها في دول المغرب ايضا وكما تم ادخال الدفاس البربرية ” (القميص، يمكن ادراج الكلمة العربيةكذلك “ياك” الامازيغية (أليس كذلك؟) و هكذا للعديد من الكلمات وهذا دور علماء اللغة العرب . و بخصوص اندساس اللغة الفرنسية في المجتمعات المغربية فهذه ليس قدرا و المعلوم ان المستعمر الفرنسي كان يجهد في ادخال اللغة الفرنسية عنوة ولذا يمكن بسهولة الاستغناء عن الحديث بهذه اللغة في الحياة اليومية العامية و تعليم الشباب على ذلك . العديد من شعوب المشرق العربي يتقصدون الاستماع الى قنوات المغرب العربي لرصد المد العربي القومي هناك . والقنوات هذه تتميز باليرامج الثقافية خصوصا في الصباح مثلا برامج عن اضرار اكسيد التيتانيوم او الارهاق و هكذا وهنا يمكن للقنوات المشرقية الاقتداء بذلك مثلا و ليس التركيز على بشرة المرأة و التجميل و الموضة .

  17. السيد احمد عصيد يقولون انه كان زوج مليكة مزان و يقال انه تزوجها في السر و ببركة أحد الآلهة الدي يؤمنان به و بورقة عرفية لكن بعد فشل مشروعهما “التوري” هدا تركها ودهب لحاله مما استفزها و قامت بنشر غسيلهما على الفايسبوك .
    السيدة مليكة مزان قامت بزيارة للاخوة الاكراد بعد إعلان مسعود بارزاني و قامت بتهديدها الشهير والموجود على اليوتيوب بقطع رؤوس العرب جميعا في حال ما تعرضوا استقلال كردستان .
    عصيد بدوره زار الكيان الصهيونى و يتباهى بدلك .
    المهم أن مزان وعصيد لا يهمهما لا اسلام ولا مسيحية وما يهمهما واشكالهما هو الشهرة وخلق الحدت لا غير .

  18. لا يزالون إلى اليوم يعيشون في عقدة أنهم محتلون من طرف العرب، وأن السبب الذي به تعرضوا للاحتلال هو الإسلام، فالعرب، في نظرهم تذرعوا بالإسلام لاحتلال أرض تمازغا، وينبغي تطهير بلدانهم من العربية والإسلام لتعود كما كانت منذ آلاف السنين أمازيغية خالصة.. ولذلك فإنهم يكرهون العرب والمسلمين ويحقدون عليهم، ويتمنون لو تمت إبادتهم من الأرض، وفقا لتحليلاتهم، فهل هؤلاء علمانيون وحداثيون وديمقراطيون؟ أليسوا مثل غلاة الدواعش، ولكن بشكل مقلوب، أي على صورة عرقية متعصبة كريهة؟؟؟

  19. فعلتها اسرائيل فى قاهرة المعز ومنعتهم من سورة البقرة فى القنوات الرسمية . مهزلة آخر الزمن

  20. عدنان السوسي- بلجيكا
    إذا حذفتها في المغرب فهل تستطيع حذفها في ارض الله كلها ، الا يذهب شباب المغرب ليحفظها في ارض أخرى ،
    كل هذه القرون والكافرون يعملون على إتلاف القرآن كله فما استطاعوا ، حادثة هاتين الساحتين ليس سببها آيات
    الجهاد ، ومشاركة المغاربة في المنظمات المحاربة في العالم العربي ليس سببها هذه الآيات ، سببها الظلم الإجتماعي
    والإستغلال الغربي للأوضاع المترتبة على هذا الظلم الإجتماعي التاريخي ، أنت ياسوسي قل ماشئت ، وليقول الأخرون
    ما يشاءون ، فلن تغيروا شيأ ، ما في القرآن ليس بيد أحد ، إنه أمر الله الذي لا تؤمنون به ، ونحن مطمئنون به . قل ما شئت
    إنه بينكم في اوروبا ، لن تشعروا بالأمان حتى في منامكم ، لأن الخلل في داخلكم وليس في آيات الجهاد .

  21. أسهل وأسرع من تجند الإنترنت للإرهاب مسلم بالإسم يجهل أركان الإسلام وحلاله وحرامه فيتحول لقاتل جماعي يقول الله أكبر لا يعرف معناها، فواجب الدولة منع خطف الدين من خوارج وروافض باتجاه خزعبلات وعدميات ومنع خطف الأوطان من قلة مدعومة خارجياً وزيادة مدخلات الدين وآيات المنطق بمناهج كل مواد صفوف المدارس وبالإعلام وتوسيع وزيادة مساجد تنوء بمصلي يوم الجمعة وزيادة مقبولي كليات شريعة ذكور وبمنح كاملة وزيادة رواتب أساتذة ووعاظ وأئمة وتعيين خريج شريعة إمام مرشد بكل دائرة وربط اعتماد جامعة بإنشاء كلية شريعة

  22. عصيد ليس حداثيا والدليل انه لم يتجرأ يوما على نقد الاصولية القبلية والعرقية للموجة الأمازيغية.
    نقد الاصولية الدينية ضرورة للتجديد ؛ لكن السكوت عن تفكيك أساطير الشوفينية العرقية تواطؤ في تأبيد التخلف

  23. منذ نزول اﻷسلام الى اليوم لم ينطاول أو يتجرأ أحد على كتاب الله مثل ما يفعل عصيد–وهو بالمناسبة من أكبر المروجين للدعاية الصهيونية والمنافحين على الصهيونية– والذى ينتهز كل الفرص للتباهى بزيارته للأرض المحتلة وليس هذا فقط بل لا يتوقف عن بث العنصرية بين صفوف اﻷمة والعرقية والطائفية وهو يعلم أن المغاربة يكرهون ما يصرح به.

  24. هؤلاء العلمانيون هم تلاميذ فرنسا ومخلفاتها في المغرب وخاصة الشوفينيون ……….. وهذا الذي يعلق من بلجيكا ، يداهن القوم هناك كي لا يطرد …لا تخف .. هؤلاء القوم لا يعلمونك حيا أو ميتا .. فتملقك ضاع هباء ، وصوتك المغمغم لم يفهمونه ، ولا يميزون مخارج عباراتك .

  25. إلى عدنان السوسي- بلجيكا

    تقول في تعليقك ما يلي: (( المتأسلمون يريدون الرجوع بنا إلى الوراء)). وأيضا العرقيون المنغلقون يريدون العودة بنا إلى عصر ما قبل الإسلام. الطرفان وجهان لعملة واحدة التي هي التعصب والتشدد والغلو..

  26. تناول المفكر العربي محمد عابد الجابري في كتاب صادر سنة 1996 بعنوان: – الدين والدولة وتطبيق الشريعة – عن مركز دراسات الوحدة العربية ببيروت؛أمور الدين والدولة كما بحثتها المرجعية التراثية في الماضي، وكما تبحثها المرجعية النهضوية في عصرنا الحاضر، مستعرضاً مسـألة الخلافة وميزان القوى وما يعتري ذلك من ثغرات. ومسألة الطائفية والديمقراطية والعقلانية، ومسألة علاقة الدين بالسياسة وما يؤدي اليه توظيف الدين في السياسة من حروب اهلية، بالاضافة الى المناداة بالاجتهاد المواكب وفتح باب الاجتهاد عن طريق فتح العقل وممارسة الفكر .
    يمكن لشباب اليوم العودة الى هذا الكتاب للاستفادة، ويمكن ايضا الاطلاع على ما كتبه الراحل في كتب ، كتابة التفسير القرآني: فهم القرآن الحكيم – التفسير الواضح حسب ترتيب النزول، وهو مشروع، من ثلاثة أقسام، يعكس، في مجمله، النتيجة العامة والعملية التي خرج بها المؤلِّف من مصاحبة التفاسير الموجودة، وهي أن المكتبة العربية – الإسلامية تفتقر إلى تفسير يستفيد في عملية “الفهم” من جميع التفاسير السابقة.

  27. عدنان أنت صنع من أحمد عصيد فى المغرب ليس هناك علمانيون هناك شخص هو الدى امامكم فى الصورة والمغاربة يعرفون ماضيه

  28. الشخص الذي في الصورة قال في نفس الندوة: (( إن أخلاق المسلمين اليوم في الحضيض))، وتصريحه هذا نُشر في العديد من المنابر الإعلامية المغربية، فمن خلال تصرفات بعض المعتوهين المجرمين المحسوبين ظلما وزورا على المسلمين، فإن صاحبنا لا يتورع عن الحكم على حوالي ملياري مسلم في مشارق الأرض ومغاربها بأن أخلاقهم في الحضيض، ألا يتضمن مثل الكلام نوعا من العنصرية ضد المسلمين؟ أليس فيه تحريض على كراهيتهم والحقد عليهم؟ ثم هل مثل هذا التصريح يندرج في سياق الكلام العلمي الموضوعي النزيه الذي يصدر عن المفكرين الحقيقيين؟؟

  29. هذا المطلب سبق وان تقدمت به اسرائيل بحذف الايات التي تتحدث عن بني اسرائيل ومنها أية في سورة الفاتحة ،،المغضوب عليهم ،، فهل نحن اليوم نواجه نفس المطلب الصهيوني من المغرب ارضاء لبني صهيوني خاصة اذا عرفنا بان اليهود في المغرب لهم نفوذ قوي جدا بدعم من مستشار الملك أندري أزولاي الذي يعمل دون كلل من أجلالتطبيع مع الكيان الصهيوني .
    يبقى فقط ا ن نتساءل -دونأن نبرر ما حدث للسائحتين- كم قتل اليهود من سكان غزة خلال هذا الشهر فقط ولم يتحرك أي واحد ممن يدعون الدفاع حقوق الانسان ، كان عليهم أن يتصفحوا ،، التلمود ،، أولا ويجرون مقارنة بين الايات القرانية وما ينص عليهم كتابهم المزور من قتل لغير اليهود واغتصاب للنساء غير اليهوديات وغش لغير اليهود ، لماذا لا يطالبون بتجميد البعض من هذا الكتاب خاصة وان اليهود في المغرب لهم من النفوذ ما ليس لهم حتى في امريكا
    يبقى في الاخير ما يحز في النفس الصمت المطبق لرجال الدين وللمسلمين عامة وللاعلام المخزني الذي نقل الخبر وكأنه سبق صحفي دون محاربته فجريمة ضد أوروبيتين خولت لهم الحق للاعتداء على كتاب الله وعلى حد من حدوده ، فاين أئمة المساجد وأن الجمعيات الدينية ؟ والله الامر غريب ،، ولنا أن نتصور فقط لو تم ربط هذه الجريمة اليهود

  30. جل الآيات القرآنية قائمة بذاتها، واضحة في معناها، تشرح نفسَها بنفسِها… فلا تحتاج لمن يشرحها من جنسكم فيلوثها حسب هواه…
    .
    هذا الفقه الموبوء الذي وضعتموه على مقاسكم لتستولوا على عقول الناس، حان الوقت ليذهب وتذهبوا معه… حان الوقت لينتهي مفهوم الفقيه والإمامة كما فهمتموه، لأن هذا المفهوم مس الدين في جوهره…
    .
    تركناكم ولم نعتني، وظهرتم بأسماء شتى… من إخوان مسلمين، وجماعات كذا، وعالم، وعلامة، وسلفي، ووهابي، وأهل سنة وجماعه، وشيعة، ورافضة وهلم جرا… فكفّرتم بعضكم بعضا، وسبّيتم بعضكم بعضا… وهذا كله على حسابنا وعلى حساب ديننا، فأفقدتم كثيرين طعم هذا الدين… وأُزهقت الأرواح بفقهكم الشاذ بعد أن خلقتم لنا بشرا ليسوا كالبشر…
    .
    والآن آن الأوان لتنظيف هذا الدين منكم ومن فقهكم، فوجب على كل لبيب فينا أن يهتم ويساهم، لأنه من الآن فصاعدا، نحن كلنا علماء…

  31. الحذف ليس حلا.
    الحل هو فهمنا الصحيح لسياق الآيات الكريمة من حيث ظروفها و شروطها و من بيده قرار إعلان الحرب و إن كانت هجومية أم دفاعية.
    ظاهرة التطرف كانت نتيجة سوء فهم و تحريض من أئمة الشر بأن الجهاد هو القتال و أن الفرد أو العصابة بيدها قرار إعلانه لأي سبب يرون.
    الإسلام لا يطلب منا رهن عقولنا و الإعتماد على فتاوي المرتزقة.

  32. المدعو عدنان السوسي-بلجيكا ,
    خليك في بلجيكا و اترك عنك امور الاسلام و المسلمين . لا المسلمين بحاجة رأيك و لا الاسلام بيغيرة كلامك والا كان افلح اللذين كفروا و اليهود و النصارى على مر الزمن في مؤامراتهم الحاقدة على الاسلام .

  33. 《يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32) هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ (33) ۞ 》

  34. هؤلاء ليسوا لا علمانيين ولا هم يحزنون. إنهم عرقيون صنميون منغلقون حاقدون حقدا مرضيا على العرب والمسلمين.. نتحداهم باستمرار أن يوجهوا كلمة نقد واحدة لدولة الأبارتايد والاحتلال إسرائيل التي يحكمها حاليا اليمين اليهودي المتطرف، والتي تشكل تصرفاتها الهمجية في المنطقة سببا من أسباب عديدة لنشر التطرف والإرهاب.. ولكنهم لا يجرؤون على نقدها، بل إنهم يدافعون على التطبيع معها ويمجدونها بشتى الطرق والوسائل، وكل ذلك ضدا في العرب والمسلمين..

  35. ليس هناك أي سياق لآيات الجهاد سوى التحريض على القتل. الحل هو الحذف. نحن نعيش في القرن الواحد والعشرين وهؤلاء المتأسلمون يريدون الرجوع بنا إلى الوراء.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here