على خلفية الصحراء الغربية وتساهل باريس مع منح اللجوء السياسي للمغاربة.. العلاقات بين المغرب وفرنسا تمر بمرحلة برودة

باريس – “رأي اليوم”:

تشهد العلاقات بين باريس والرباط توترا صامتا على خلفية ملفات كثيرة منها برودة فرنسا في ملف الصحراء الغربية وتقليل التنسيق حوله مع المغرب، ثم ما تعتبره الرباط بالحملات المنسقة ضدها في الاعلام الفرنسي.

وجرت العادة بلقاء مسؤولين مغاربة وفرنسيين خلال أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال سبتمبر من كل سنة، ولم يحصل هذه السنة أي لقاء بين الجانبين. وأشارت مصادر فرنسية الى تجنب وزير خارجية فرنسا لوديان لقاء نظيره المغربي ناصر بوريطة، لكن المسؤول الفرنسي خصص لقاءا لنظيره الجزائري في نيويورك.

وتستمر فرنسا في دعم الموقف المغربي وهو تأييد الكم الذاتي وبدون الاعتراف مباشرة بمغربية الصحراء الغربية، وبدت البرودة تطرأ على موقفها، فمن لم تغيره من جهة، ولكنها لم تعد متحمسة للموقف المغربي وتدافع عنه بقوة كما في السابق من جهة أخرى.

ولوحظ خلال الجلسات التي خصصها مجلس الأمن الدولي لملف الصحراء، برودة فرنسا مقارنة مع السابق، فلم تنخرط في البحث عن بديل للمبعوث الخاص الأممي في ملف الصحراء هورست كوهلر الذي استقال من منصبه.

ويبدي المغرب قلقه، على الأقل عبر وسائل إعلام مقربة منه، من تعاطي الاعلام الفرنسي مع قضايا مغربية مثل الحراك في الريف وقضايا الحريات وأبرزها حادثة الصحفية هاجر الريسوني التي جرى اعتقالها وإدانتها بتهمة الإجهاض قبل تدخل الملك محمد السادس والعفو عنها منذ أيام. وانتقدت الصحافة الفرنسية مثل الدولية تصرف السلطات المغربية.

وتحولت فرانس 24 الى القناة المفضلة للمغاربة لمتابعة برامج النقاش الخاصة بقضايا مغربية، ومما يزيد الاقبال عليها هو دعوة القناة لمعارضين مغاربة سواء مقيمين في المغرب أو فرنسا للمشاركة وتقديم وجهات  نظر تتعارض والسلطات المغربية.

وبشكل مفاجئ، رفعت فرنسا من منح اللجوء السياسي لصحفيين نشطاء مغاربة خلال السنة الجارية. ولم تفهم السلطات المغربية تساهل باريس مع اللجوء السياسي وهي التي كانت ترفضه لمعظم المغاربة في الماضي.

وجراء هذه الأزمة، لم يعد الملك محمد السادس يزور فرنسا كما كان يفعل في الماضي، حيث كان يحل بقصره شمال باريس كل شهر أو شهرين في زيارة خاطفة أو طويلة.

Print Friendly, PDF & Email

19 تعليقات

  1. قضية الصحراء الغربية بالنسبة لفرنسا بقرة حلوب في المغرب تسعى بكل الوسائل لتبقى بدون حل و تستمر لسنوات اخرى هي وسيلة بيد فرنسا لتبقى تبتز النظام المغربي و تنهب اموال الشعب المغربي للدفاع عنه في مجلس الامن و تنقذه كل مرة من المقصلة .لكن النظام المغربي دائما يفشل في سياسته و يسقط بين مخالب فرنسا و لا يستطيع الخروج من عنق الزجاجة. الحل بسيط بيد المغرب و هو القبول بالاستفتاء في الصحراء الغربية و التروج لحملة انتخابية لشعب الصحراء الغربية لاقناعه بالاندماج مع المغرب .

  2. وائل
    حسب منطقك، الامازيغ أصلهم سود افارقة و الأجناس الأخرى التي طردتهم إلى جنوب افريقيا هم بيض.
    شر البلية ما يضحك. افريقيا هي اصل البشر و من السداجة الإيمان بأن آمازيغ الشمال قوم جاؤوا من خارج افريقيا. انت تعلم جيدا ان الطوارق السود و القبائليين البيض هم امازيغ. و من خلال تعليقك يتضح انك لا تعرف شيئا عن تاريخ الامازيغ. مثلا اذهب الى اي متحف اسباني يخص شمال افريقيا ستجد ان كل الخرائط اليونانية او الإغريقية او الاسبانية تشير الى الصحراء بكلمة برباريا barbarae barbary

  3. يا عبد القادر انا لم أقل أن فرنسا تحب احد كلا يبدو أنك لم تقراء التعليق جيدا أنا قلت ان العلاقة بين المغرب و فرنسا قوية جدا و ما هو مثار ما هو إلا حوادث بسيطة لا تؤثر علي العلاقة و أبرزت الأسباب التي تجعل هذه العلاقة قوية منذ القدم و طبعا الكل له مصالح لدي الأخر للمغرب مصالحه و لفرنسا مصالحها القوية جدا في المغرب و لن تفرط فيها من أجل الصحراويين و بالمناسبة انا صحراوي و نعي ما نقول و لو لا فرنسا لحلت مشكلة الصحراء الغربية في ثمانينيات القرن الماضي .

  4. انشروا من فضلكم انشروا كل التعاليق، طبعاً التي لا تحتوي على مضمونات تجريحية، او احذفوها كلها؛
    نصيحتي لرأي اليوم ان لا تنشروا اي تعليق فيما يخص المغر ب و صحراءه لكي لا تجعلوا من هذا المنبر منبر تفرقة خصوصاً بين المغاربة و الجزاءريين

  5. حدي
    المثل العربي الشهير يقول: أهل مكة ادرى بشعابها
    هل تتذكر أزمة جزيرة ليلى بين المغرب و اسبانيا سنة 2002 و موقف نظام بلدك منها؟ الم يهرول رءيسكم المخلوع بوتفليقة للتضامن مع العنصري الخنزير أزنار رءيس حكومة اسبانيا آنذاك نكاية و ضداً على المغرب في وحدته الترابية؟
    مسالة سبتة و مليلية ستحل ان رفع النظام الذي تتكلم باسمه أياديه عن كل ما يهم وحدتنا الترابية، فنحن نعرف جيداً ان اي محاولة مقبلة لتحرير ماتبقى من اراضينا سيكون نظام عسكرك هو العترة الاولى و انا على يقين ان اي مشكل بين المغرب و بلد اخر سيلقى هذا الأخير الدعم الكامل من نظامك عساكركم دبلوماسياً و مادياً و عسكرياً!
    فالمرجو ان تناءوا بانفسكم في كل ما يخص المغرب،
    و السلام

  6. يا حسين وعزي متي وقفت فرنسا الي جانب الصحراء الغربية أو الي جانب الجزائر. يا عزيزي فرنسا لها اتفاقية مع المغرب من زمن السلطان عبد الحفيظ و مازالت سارية المفعول و تتعلق بالحماية مقابل نهب ثروات الشعب المغربي المسكين. و عززت هذه الاتفاقية إبان خروج فرنسا الشكلي من المغرب باتفاقات عدة طبعا ليس في صالح المغرب و من ضمنها اتفاق الضهير الذي من بنوده أن لا يقاضي فرنسي علي الارض المغرب .فهمت الان لماذا فرنسا تدافع دايما و أبدا عن المغرب ام أزيد اسهابا في الموضوع.

  7. لحسين وعزي ( المغرب)

    (باريس لا تريد حلا لمشكل الصحراء) الحل بأيديكم أنتم المغاربة ، أكملوا
    ما وافقتم عليه سنة 1991 وكان بينكم وبين الصحراويين ، أكملوا مسار
    إستفتاء تقرير المصير لعله يكون في صالح المغرب ، وهكذا تتخلصون من
    أي جهة تقلقكم ، مواصلة التعنت سيُـفلس دولتكم ، الآن ديونها بلغت 700 مليار
    درهم ، فكيف تكون في المستقبل بعد أن تقلصت مداخيل دول الخليج المتبرعة
    نتيجة الأوضاع الحربية ، والأمنية ، والصراعات ، والإبتزاز الأمريكي ، ومَنْ
    يدري ما يكون عليه الحال مستقبلا .

  8. فرسا اقتنعت اخيرا الان ان الاطروحة الاستعمارية للمغرب في الصحراء الغربية فشلت و لم تعد تقنع احدا من المجتمع الدولي و الدليل ان تقرير الامين العام للامم المتحدة هذه المرة لم يذكر مقترح المغرب بمنح حكم ذاتي للصحراويين كما كان في التقارير السابقة كما ان فرنسا بقيت وحيدة في مجلس الامن تدافع عن المغرب في قضية لا يختلف عليها اثنان على تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية حق ثابت في قوانين و مواثيق الامم المتحدة و لا يسقط بالتقادم .اعتقد ان فرنسا اخيرا ستلتزم الحياد في قرار مجلس الامن حول الصحراء الغربية في 30 من هذا الشهرلهذا اعتذر وزير خارجيتها بعدم استقبال بوريطة وزير خارجية المغرب و استقبل وزير خارجية الجزائر ربما اقتنع بموقف الجزائر . اعتقد ان مفاجائة ستحدث في مجلس الامن في اخر الشهر.

  9. لماذا تحتاج الأنظمة العربية إلى تحالف و دعم من قوى أخرى؟ الجواب واضح لأنهم غير شرعيين و دكتاتوريين و فاسدين. الدول الديمقراطية و التي تحترم نفسها تتعامل مع الدول الأخرى بند و التبادل التجاري و المعنوي و الأفق لرقي الشعوب و الكرامة الإنسانية. أما العويل فرنسا فعلت امريكا رفضت إلى ماذلك فأعلم أن فيه خطأ سيؤدي حتماً إلى قنبلة. فالمعروف أن إرادة الشعوب لا تقهر. ففرنسا فقدت الشعوب في تونس و الجزائر و عن قريب أو بعيد الشعب المغربي. الصحراء الغربيه دولة وشعب مصر على تقرير المصير و وفرنسا بنفسها لا يمكنها الخروج تقارير الأمم المتحدة وهي عضو في مجلس الأمن ممكن تراوغ و تطول النزاع لكن أخيرا سيتم إستفتاء الشعب الصحراوي طبقا للقانون الدولي وتوصيات الأمم المتحدة.

  10. السلام عليكم ،اين تقع سبتة و ملية؟من لم يقف برجلين فلن يقف برجل واحدة،اذن ايها المغاربة حروا انفسكم من العبودية ثم ارضكم واتركوا عنكم الصحراء و اهلها فذلك عويص عليكم.

  11. الأمازيغي الحر.. ربما الهوامش فقط لكنك لم تقرأ التاريخ لأطلاقا ، أصل الأمازيغ وأصل افريقيا السوداء التي اضطر سكانها الأصليين بفعل الغزوات المتتالية إلى النزوح إلى الجنوب الافريقي وهم سود طبعا ثم سكنها الكثير من الأجناس منهم من عمر وشيد المدن ومنهم من سكن الجبال والتلال من الغجر ولم يحسن إلا الصياح لأنه لم يعرف معنى الحضارة والمدينة يوما هؤلاء المفارقة أن هؤلاء يتكلم عن 20000 و3000 و أكثر من ذلك من الوجود إلا أننا لم نرى لو شارعا في أقاصي الجبال شاهدا على وجودهم ؟ هؤلاء لا يرجى منهم خيرا إلا من استأنس وتعلم من الحضارات و الديانات التي مرت من هنا وهناك.

  12. إلى أمازيغي حر

    جاء في تعليقك التالي: (( ارض الصحراء مغربية امازيغية قحة..و لم تكن ابدا صحراوية عربية)). المشكل بالنسبة لك يكمن في وجود كلمتي: صحراوية عربية، لو قال الجزائريون/ الصحراء جزائرية أمازيغية قحة، فبماذ ستجيب؟ هل ستبارك قولهم لأنها أطلقت على الصحراء صفة أمازيغية وسحبت عنها صفة عربية؟ هكذا بضربة مقص سيُحلُّ المشكل من وجهة نظرك؟؟ أنا أمازيغي، وناشط في الحركة الأمازيغية منذ عقود، ومع ذلك أعتبر النظر إلى مشكل الصحراء من منظور ثنائية: عربية وأمازيغية، مجرد تتفيه للمشكل واختزال له جراء البلادة والغباء؟؟

  13. يا ابن البلد
    فرنسا لا تحب المغرب ولا الجزائر و لا اي بلد عربي او افريقي و انما تحب تحقيق مصالحها .هل تتذكر تصريح وزير ايطالي عندما صرح ان فرنسا مازالت تسيطر على مستعمراتها السابقة و ابقتها تحت قبضتها لتبقى في التخلف و الفقر و لا تتطور ابدا . و خير مثال على ذالك روندا التي كانت في حرب اهلية اشعلتها فرنسا و لما خرجت من القبضة الفرنسية و فرضت اللغة الانكليزية و تخلت نهائيا عن اللغة الفرنسية و خرجت من قيضة الهيمنة الفرنسة اصبحت اليوم تحقق اكبر نمو اقتصادي في افريقيا 8 في المئة و تحول اقتصادها الى اقتصاد مطور مذهل و تحققت بذالك التنمية البشرية لشعبها و اصبحت الاحسن في افريقيا بعدما كانت في مجاعة و تخلف تحت هيمنة السياسة الفرنسية.

  14. يقول المثل المغربي الدارج “المكسي ب ديال الناس عريان”.كمغربي حر اقول لفرنسا والامم المتحدة الى الجحيم.لو كان الامر بيدنا كشعب لحسمنا قضية الصحراء منذ مدة لان ارض الصحراء مغربية امازيغية قحة..و لم تكن ابدا صحراوية عربية.
    نحن الامازيغ لن نترك قبيلة عربية اتت الى ارضنا واستوطنتها و تقرر مصيرها..
    التاريخ والجغرافيا يشهذان ان الصحراء المغربية امازيغية وليست عربية لكي تقيم فيها قبيلة عربية متمردة امارة . عودوا الى جزيرة العرب انها ارضكم الحقيقية و قرروا مصيركم هناك.

  15. المشكل سيحل حينما تكون في المغرب ديموقراطية حقيقية،وتوزيع عادل للثروة ،والقضاء على الفساد والمفسدين،وإصلاح المجتمع عن طريق تعليم وتطبيب في المستوى،وإدارة في خدمة المواطنين بعيدا عن الإبتزاز والزبونية،أما العلاقات مع فرنسا أو مع جزر السيشل فلن تغني ولن تسمن من جوع.

  16. إلى ابن البلد

    فرنسا تلعب على الحبلين، فهي تارة مع المغرب وتتظاهر بأنها إلى جانبه في مقترحه الهادف إلى الحكم الذاتي دون أن تعترف لحد الساعة بمغربية الصحراء، وتارة أخرى تكون إلى جانب الجزائر وتصبح معها وتزايد عليها في ضرورة احترام حق تقرير مصير ما يسمى الشعب الصحراوي. باريس لا تريد حلا لمشكل الصحراء، لأن في استمرار المشكل قائما استمرارٌ للفرقة، ولفرض الهيمنة والسيطرة الفرنسية على شعوب المغرب العربي..

  17. علينا الإستفادة و الإعتماد لدروس من دول أعتمدوا على دول كبيرة وعظيمة وقوية و الأقوى ربما من فرنسا و جيرانها بالإتحاد الأوروبي كمثال من أجل حلول و علاج مشاكل وأزمات تلك الدول بإسقاط نظام ديكتاتوري أو خلافات وصراعات و عدم القبول لأخر بين تلك المناطق بين الشعب والحاكم و دولة الإحتلال وشعب و شعب أخر أو طوائف مختلفة إلخ وتبين لاحقا أن الدول المحتلة بالماضي لبلداننا في مناطق ولمناطق مختلفة وعديدة وحديثا ولو بأقل درجة هم سبب الدمار وتفرقة و تقسيم و تفقير وتجويع شعوب المناطق المسالمة الأمنة ومن يقفون ضد الإرهاب و الحروب الأهلية و العنف بدون غاية وفوائد وضروري لهم.

  18. العلاقة بين فرنسا و المغرب قوية و خاصة فما يتعلق بقضية الصحراء الغربية و لو لا فرنسا لحلت القضيه منذ زمن طويل جدا .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here