علوي الخباز: من اعجاز كورونا فيروس

 

علوي الخباز

سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حتى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ على كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) فصلت.

ان من أكبر الأشياء اعجازا في أيامنا هذه اثارة للمخاوف وهواجس الكورونا هذه الجرثومة التي لا ترى بالعين المجردة اخذت تهدد العالم فهي من مخلوقاته عز وجل (ولله في خلقه شؤون) في غمرة الاحداث الجارية من الإصابات والوفيات.  بالرغم من هذه المخاوف لم يع الانسان لا يزال في سباته.

يقول الكاتب يذكرنا حدث الكورونا  بالربيع العربي   باعتباره  الحدث  السياسي  الأكثر  اضطرابا الذي هز بلدان الشرق الأوسط منذ سقوط الإمبراطورية العثمانية  في نهاية الحرب العالمية الأولى  ثم طرد على اثر الربيع  ثلاثة  دول رؤوسا  مزعومين  من مناصبهم مدى الحياة و انحدرت ثلاث دول  الى حرب أهلية و التوازن  المقبول بين المحكومين و حكوماتهم  انقلب راسا على عقب  و لو لفترة.

في خضم التحليلات والتقارير والآراء الاقتصادية والسياسية نشرت الصحيفة الامريكية (دي هل) The Hill 03/22/2020   تقريرا مثيرا تستقرئ مستقبل المصالح الأمريكية في العالم وبذات في الشرق الأوسط ما بعد ازمة الكرونا. استهل الكاتب John Alterman)) جون الترمن مقاله تحت عنوان ” أن ازمة الكورونا تضيف ازمة أخرى الى أزمات الشرق الأوسط وسيواجه كارثة” .  ان الشرق الأوسط على حافة مجموعة  أكبر من الاضطرابات   التي من المرجح ان تهز المنطقة في جوهرها بغض النظر عن الجدل ومقدار اهتمامها الذي يجب ان تكرسه الولايات المتحدة للشرق الأوسط فان هذه التغييرات ستهز المصالح الأمنية الامريكية نفسها وحول العالم.

أضاف الكاتب الترمن في تحليله ان منطقة الشرق الأوسط تواجه مجموعة من التحديات المتتالية ستهز الحكومات الصديق والعدوة على حد سواء من جراءها سيدمر الاقتصاد والسكان (نصف) وسيظهر للمنطقة ملامح وحدود مختلفة الى حد كبير عما اعتدنا عليه في القرن الماضي او أكثر من ذلك بكثير. الى هنا ما سمح به الوضع الراهن.

قبل نهاية الحرب العالمية الأولى كان العالم العربي و الإسلامي محط أطماع المستعمرين و تمزيقه و الاستيلاء على ثرواته الطبيعية تحت عنوان وثيقة سرية و تفتيت الوطن العربي

انعقد مؤتمر لندن أو ما يسمى بمؤتمر كامبل بنرمان الذي دعا إليه حزب المحافظين البريطاني سرا في عام 1905 واستمرت مناقشات المؤتمر الذي ضم الدول الاستعمارية في ذاك الوقت وهي: بريطانيا، فرنسا، هولندا، بلجيكا، اسبانيا، إيطاليا، حتى عام 1907 وفي نهاية المؤتمر خرجوا بوثيقة سرية سموها ” وثيقة كامبل” نسبة إلى رئيس الوزراء البريطاني آنذاك هنري كامبل بانرمان.

وتوصلوا إلى نتيجة مفادها: “إن البحر الأبيض المتوسط هو الشريان الحيوي للاستعمار! لأنه الجسر الذي يصل الشرق بالغرب والممر الطبيعي إلى القارتين الآسيوية والأفريقية وملتقى طرق العالم، وأيضا هو مهد الأديان والحضارات” والإشكالية في هذا الشريان هو أنه كما ذكر في الوثيقة: ” ويعيش على شواطئه الجنوبية والشرقية بوجه خاص شعب واحد تتوفر له وحدة التاريخ والدين واللسان”.

أبرز ما جاء في توصيات المؤتمِرون في هذا المؤتمر والذي شارك فيه سياسيون ومفكرون وباحثون والذي استمر لمدة عامين كما ذكرنا ما يلي:

إبقاء شعوب هذه المنطقة مفككة جاهلة متأخرة.

وعلى هذا الأساس قاموا بتقسيم دول العالم بالنسبة إليهم إلى ثلاث فئات.

تتضمن الوثيقة المؤامرة على الوطن العربي وكانت تعرف Campbell-Bannerman document وفيها التوصيات التي تمخضت عن عقد المؤتمر وتحرير الوثيقة السرية.

و نزيد بيتا من الشعر بعد الحرب العالمية الثانية وجدت بريطانيا نفسها في وضع جديد في الشرق الأوسط وأصبحت تابعة اقتصاديا للولايات المتحدة فكانت تفكر في علاقات خاصة مع الشرق الأوسط لاسيما العراق، وفي تلك الفترة كانت الحكومة العراقية الضعيفة والمتحالفة مع بريطانيا تسعى إلى الحفاظ على علاقاتها المتميزة معها . عملت بريطانيا على إبرام معاهدة تضمن لها الكثير من الامتيازات في العراق والشرق والأوسط فعمدت بعد استقالة وزارة أرشد العمري إلى إسناد الوزارة الجديدة إلى نوري السعيد ليفتح الطريق أمام صالح جبر الذي تسلم الوزارة في تلك الفترة ليقوم بتنفيذ السياسة المرسومة من قبلها. كانت تسمى هذه المعاهدة بورتسموث وعلى أثرها اندلعن احتجاجات صاخبة اجتاحت كل العراق ضد توقيع هذا المعاهدة من قبل المسؤولين العراقيين وراح ضحيتها المئات من العراقيين. الشعب العراقي لديه من الخبرة والتجارب ما يكفيه مع المستعمرين ولذلك نسمع عن كفاحه وإصراره على طرد الامريكان وحلفائهم.  اخبرني صديق عراقي كان يعيش في البحرين قد شارك في تلك المظاهرات ضد المعاهدة المشؤمة كيف كان كيف كان  الشباب العراقي كان يضحي من اجل اجهاضها.

نأمل بعد الشفاء من هذا الوباء وهزيمة المستعمرين الامريكان وغيرها تتبدل ملامح الشرق الأوسط.

كاتب بحريني

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. بارك ألله فيك جأت حربهم مذخرة باالحرية والدمقراطية الشعوب وكانو يدعمون الحكمات الراظخة لهم وزرعوا عملاء في كل دولة عربية حرب باليولوجيا ضد العرب واللغة العربية والدين الإسلام فكرواوأنجزوا سينته كورونا وتخسر أمريكة الكثل

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here