“علماء المسلمين”: تفجيرات تونس إرهاب واعتداء على الأبرياء

إسطنبول / الأناضول

أدان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بشدة، التفجيرات الإرهابية التي وقعت في توقيت متزامن بتونس، الخميس الماضي.

وأوضح الاتحاد في بيان، السبت، أن “هذه عمليات آثمة وإجرامية وإرهابية أيا كان مرتكبوها”، منددا باستهداف الأبرياء الآمنين، والمنشأت العامة والخاصة.

وأكد أن “حرمة دماء الأبرياء مقررة في جميع الشرائع السماوية والقوانين الدولية”.

وشدد على أن “موقف الاتحاد الثابت، هو رفض العنف والإرهاب وتجريمهما مهما كانت الدوافع والأسباب”.

وأشار أن “هذا الهجوم عمل محظور محرم شرعا في الإسلام، ومن الكبائر الموبقات”.

والخميس الماضي، استهدفت 3 عمليات إرهابية مواقع مختلفة في تونس، أسفرت عن مقتل شرطي وعدد من المصابين، وذلك بعد أقل من عام على تفجير انتحاري نفذته امرأة بقلب شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس.

وأعلن تنظيم “داعش”، الخميس، مسؤوليته عن التفجيرين الانتحاريين بالعاصمة، وفق موقع أمريكي متخصص برصد مواقع الجماعات المتطرفة، نقلا عن وكالة “أعماق” المحسوبة على التنظيم الإرهابي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here