علماء أمريكيون: يوليو 2019 الأشد حرا على الإطلاق

واشنطن – (د ب أ)- ذكرت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي الأمريكية اليوم الخميس، أن شهر تموز/ يوليو الماضي هو الأشد حرا منذ 140 عاما رصدت خلالها الإدارة درجات الحرارة العالمية وسجلتها في قاعدة بيانات.

وكان متوسط درجة الحرارة لشهر تموز/يوليو عبر أسطح اليابسة والمحيطات العالمية أعلى بمقدار 95ر درجة مئوية عن المتوسط في القرن العشرين البالغ 8ر15 درجة مئوية وهو المتوسط الأكثر ارتفاعا منذ بدء حفظ السجلات في الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي عام .1880

وتم تسجيل درجات الحرارة الأكثر ارتفاعا في ألاسكا ووسط أوروبا والأجزاء الشمالية والجنوبية الغربية من آسيا وأجزاء من إفريقيا وأستراليا، وفقا لما ذكرته الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي. وكانت درجات الحرارة في هذه المناطق أعلى بحوالي درجتين مئويتين أو أكثر عن متوسط فترة 2010-1981 خلال تموز/يوليو.

وتشير البيانات أيضا إلى أن تسعة من بين شهور تموز/يوليو العشر الأشد حرا كانت منذ عام 2005، ويشار إلى أن آخر خمس شهور تموز/ يوليو هي الأشد حرا على الإطلاق. وكان يوليو 1998 هو فقط المصنف بين شهور تموز/ يوليو الـ 10 الأشد حرا على الإطلاق في القرن السابق.

وتتوافق البيانات مع التقييمات التي صدرت بالفعل عن منظمة الأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here