علاوي يدعو إلى إطلاق حوار مباشر مع المتظاهرين السلميين في العراق ويتعهد بمحاربة الفساد حل الهيئات الاقتصادية وتحقيق الأمن والأمان لكافة أبناء الشعب وحصر السلاح بيد الدولة

بغداد- (د ب أ): دعا رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي، السبت، إلى إطلاق حوار صريح مع المتظاهرين السلميين، مؤكداً أنه سيشكل فريقا استشاريا في مكتبه بمشاركة ممثلين من المتظاهرين.

وقال علاوي في كلمة له تابعته السومرية نيوز، “أؤكد الالتزام بتوفير أكبر قدر من فرص العمل للمواطنين من خلال البدء بمشاريع صناعية واستثمارية، ووضع الأسس للاقتصاد الريعي وعدم الاعتماد على النفط”.

وتعهد علاوي بـ”محاربة الفساد وحل الهيئات الاقتصادية وتحقيق الأمن والأمان لكافة أبناء الشعب وحصر السلاح بيد الدولة والامتناع عن استخدام الأسلحة الحية”، كما تعهد بـ”حماية العراق من أي تدخل خارجي وألا أسمح بأن يكون العراق ساحة لتصفية الحسابات”.

وكان علاوي قد أعلن في وقت سابق اليوم عن تكليفه من قبل الرئيس العراقي برهم صالح بتشكيل الحكومة، وفيما دعا المتظاهرين الى الاستمرار بالتظاهرات، مؤكدا أنه لا يستحق هذا المنصب إذا لم يحقق مطالب المتظاهرين.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. * يحصل خير إن شاء الله *

    مع أن تحقيق طموح كافة أطياف المجتمع
    ليست بالعملية السهلة وتتطلب الوقت، إلا
    أننا متفائلين في بدأ عملية جديدة إيجابية
    بشرط تكاتف كافة القوى الوطنية ووحدتهم
    من أجل النهوض بالعراق الديمقراطي الحر

    ومع صعوبة الظرف الذي يمر به العراق
    فإنه بلد المعجزات والمستحيل فيه ممكن
    .
    عاش العراق مشعل النور الأزلي
    .

  2. كـلام إنشـاء معـاد ومكـرر يمكـن أن نسمعـه من كـل رئيس وزراء مكلف ولكـن المضـحك فيما يتعلق بما ذهب اليـه علاوي إنه هنـا اما أن يكون جـاهـلا فعـلا وهذة مصيبــة أو إنـه يعتقـد إن الشـارع العراقي قـد وصل الى هذا الحـد من السـذاجه بحيث يمكن أن تمرر عليـه مثل هكذا وعـود منسوفـه من أصلهـا لأن علاوي رئيس وزراء لمرحلة انتقاليـة لا تتعدى الستـه اشهـر على اقل تقدير والسنه على اطولهـا فكيف له أن يضع خطط اقتصاديـة ويجـد فرص عمـل ويغير اقتصـاد العراقي الى الريعي مثلما اسمـاه ووووو ؟
    من هنا فإن المشكلة العراقية تكمن في إن عمليتهـا السياسية مبنيـة على الكذب والادعـء وان السياسيين او الذين يتصدرون المشهد العراقي فهم ادعياء وكذابين او فعـلا جهله
    مع الاحترام
    د احمد الاسدي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here