عقيلة الرئيس السوري أسماء الأسد بصحّة جيّدة.. وتستقبل أوائل التعليم الأساسي والثانوي

دمشق- “رأي اليوم”:

نشَرت صفحة الرئاسة السوريّة على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، استقبال السيّدة الأولى أسماء عقيلة الرئيس السوري بشار الأسد، الطلاب الحاصلين على المرتبة الأولى في الفروع الستّة لشهادة التعليم الثانوي في سورية، وبرفقة عائلاتهم.

وهنّأت الصفحة الطلاب الناجحين المُتفوّقين في شهادتي التعليم الأساسي، والثانوي لهذا العام، والذين تسلّحوا كما جاء في منشورها بالعلم والعمل واسترخصوا لأجلها كل غال، ونشرت عدّة صور ظهرت فيها السيدة أسماء في استقبالهم وأهاليهم.

وظهرت السيدة أسماء الأسد مُبتسمةً، وبصحّةٍ جيّدة، مُرتديةً فُستاناً أزرقاً، ووضعت على رأسها غطاءً، وهو ظُهور يُعَد لافتاً، بعد تداول مواقع، وصُحف خليجيّة، أنباءً تتحدّث عن تدهور حالتها الصحيّة، وطلبها في منشورات “فيسبوكيّة” منسوبة لصفحتها الدعوات على لسان ابنتها، وتبيّن أنّها مُفبركة، لغايات التضليل كما رصدت “رأي اليوم”.

وكان المكتب الإعلامي للرئاسة السوريّة قد أعلن العام الماضي إصابة عقيلة الرئيس الأسد بسرطان الثدي، وأنها بدأت تتلقّى علاجاً من ورم خبيث بالثدي، وهو إعلان غير مألوف وصريح قطع الطريق على الشائعات، فقد اعتادت السلطات السوريّة عدم الإعلان عن مرض رموزها، وشخصياتها البارزة، وفي ظل حرب إعلاميّة استهدفت شخوص الدولة والنظام، وعلى رأسهم الرئيس بشار الأسد.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. أسأل الله تعالى أن يمنحك الصحة والعافية والعز والسعادة أنت وزوجك وذويك وكل المخلصين وأن ينصر سوريا على الإرهابيين والصهاينة والمتصهينين.

  2. شافاك الله و عافاك سيدتي الكريمة و كان بعون كل الشعب السوري. لم أرى في الدنيا شيئا أجمل من سوريا و شعبها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here