المعارضة السورية تعلن مقاطعتها لمؤتمر سوتشي وعضو وفد المعارضة للمفاوضات أحمد العسراوي لـ”رأي اليوم”: روسيا تريد منا مصالحة على طريقة المصالحات المحلية في الداخل

 

ahmad-asrawi

بيروت ـ “راي اليوم” ـ كمال خلف:

اعلنت هيئة التفاوض السورية المعارضة السبت مقاطعتها لمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي المقرر عقده مطلع الاسبوع المقبل بدعوة من موسكو ابرز حلفاء دمشق.

واوردت الهيئة على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر “هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية تعلن عن مقاطعتها مؤتمر سوتشي الذي دعت اليه روسيا في 29 و30 من الشهر الحالي”.

وقال عضو الهيئة العليا للمفاوضات المعارضة أحمد العسرواي لـ”رأي اليوم” أن اجتماعا هاما عقدته الهيئة مساء اليوم في فينا لبحث مصير مشاركة الهيئة في محادثات سوتشي المزمع عقدها بعد أيام في روسيا، أكد العسرواي لنا أن أعضاء الهيئة لم يتوصلوا إلى قرار بالمشاركة، مشيرا إلى أن الحضور كادوا يذهبون إلى إقرار المقاطعة، إلا أن تدخل بعض الأعضاء حال دون ذلك، واستطاعوا أن يمنعوا اتخاذ قرار بالمقاطعة بانتظار توضيحات من الأطراف المعنية.

وأضاف العسرواي أن اتصالات مكثفة فتحت على مصراعيها بين عواصم القرار الفعالة في الملف السوري وتحديدا بين واشنطن وأنقرة وموسكو وطهران، وأن هيئة المفاوضات تنتظر نتائج هذه الاتصالات لتخرج بموقف موحد من المشاركة.

وأوضح العسرواي أن روسيا حتى اللحظة ورغم كل الاجتماعات التي جرت مع سفيرها في الرياض ومن ثم من خلال زيارة وفد الهيئة لموسكو قبل أيام، لم تقدم لنا التزاما بأن محادثات سوتشي ستجري وفق القرار الدولي 2254، أو مرجعية جنيف السابقة، وقال العسرواي أن روسيا حتى الآن تريد كما فهمنا من خلال اجتماعتنا معها أن تبرم نوع من المصالحة شبيه بتلك التي يقوم بها مركز حميميم في المناطق داخل سوريا، وهذا لن نقبل به.

وختم العسرواي أن الوقت ينفد ولم يبق سوى أيام قليلة على سوتشي ونحن سنبلور موقفا منها خلال الساعات المقبلة.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. مين اللي بيصرف الشيك لهذا الاعسر؟ ان عرفت ذلك عندها تعرف مشغل هذا المعارض وسقفه.

  2. أعتقد أن الهيأة “لن تقبل بأقل من “حدود ما قبل 2011” كشرط لمشاركتها ؛ كأفراد سوريين ؛ وليس كمنظمة لعدم اعتراف بأي حوار بين دولة وحزب أو هيأة نقابية إلا داخل حدود أرض الوطن ؛ ولعدم وجود سابقة من تحاور دولة هيآتها عبر قنوات خ

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here