عضو فرقة بوسي رايوت “واثق” بأن روسيا سممته

برلين- (أ ف ب): قال ناشط من أعضاء فرقة بوسي رايوت الروسية الأربعاء إنه “واثق” بأن أجهزة الاستخبارات الروسية سممته لأنه على الأرجح كان يحقق في مقتل ثلاثة صحافيين روس في إفريقيا.

وقال بيوتر فيرزيلوف الذي خرج من المستشفى الاربعاء ويحمل الجنسيتين الكندية والروسية لصحيفة بيلد الألمانية إنه يعتقد أن وكالة الاستخبارات العسكرية الروسية على الارجح هي التي هاجمته.

ونقلت الصحيفة عن فيرزيلوف (30 عاما) قوله إن “التسميم جرى باحتراف الى درجة لا تمكنني من التوصل لأي استنتاج آخر”.

وقال “قد يكونون جرّبوا عليّ خليط سم جديد لأن تسميمي اتخذ منحى مختلفا عن الآخرين: لم يستغرق الأمر أياما قبل أن أشعر بشيء ما بل حصل فورا”.

ونقل فيرزيلوف إلى عيادة في موسكو هذا الشهر إثر اصابته باعراض منها اضطرابات في النظر.

ثم نقل جوا إلى ألمانيا وأدخل مستشفى شاريتيه في برلين. ورجّح الأطباء هناك أن يكون فيرزيلوف قد تعرض للتسميم بمادة تعطّل الجهاز العصبي.

وقال المستشفى في بيان الاربعاء إن فيرزيلوف خرج لأن صحته “تحسنت بشكل كبير” مضيفا أن “امتصاص” مادة سامة هو “التفسير المعقول” لأعراضه.

وسجن فيرزيلوف وأعضاء آخرون في الفرقة ل15 يوما بعد اقتحامهم ملعبا لكرة القدم خلال نهائيات كأس العالم في تموز/يوليو للاحتجاج على عنف الشرطة الروسية.

وربطت بوسي رايوت التسميم المفترض لفيريزلوف بمحاولته التحقيق في مقتل ثلاثة صحافيين روس في جمهورية إفريقيا الوسطى في تموز/يوليو وهي الفرضية التي كررها لصحيفة بيلد.

وقتل الصحافيون بالرصاص أثناء إعدادهم تقريرا عن مجموعة غامضة من المرتزقة الروس يعملون لحساب مؤسسة إعلامية أسسها خصم الكرملين ميخائيل خودوركوفسكي.

وقالت بيلد إن فيرزيلوف كان مقربا من أحد الصحافيين ولم يتمكن من الانضمام إليهم في إفريقيا الوسطى لانه كان يمضي عقوبة السجن بسبب اقتحام الملعب.

وقال “أردت ولا أزال أريد أن أحقق بما حصل مع الصحافيين الثلاثة”.

وأضاف “قد يكون ذلك هو السبب الذي دفع بجهاز المخابرات لتسميمي. أعتبر ذلك سببا أكثر ترجيحا من تظاهرة كأس العالم”.

وصرح لبيلد بعد خروجه من المستشفى “أريد العودة إلى روسيا”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. مسلسل الاغتيالات بالمواد السامة انتها مفعوله منذ 50 عام !!!
    المخابرات البريطانية فشلت فشلا ذريعا في قضية اتهام روسيا , باغتيال المعارض الروسي و ابنته المقيمين في جنوب بريطانيا في بداية هذا العام !
    و من الغباء المفرط ان يتم الاستمرار في هذا المسلمسل الفاشل و المكشوف و خلق اتهامات جديدة ههههههههههه

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here