عشية جلسة محاكمته “السرية”.. هشتاج “سننقذ سلمان العودة” يحذر من التهور والإقدام على قتل الشيخ السعودي الشهير؟ ابنه يحكي قصصا مروعة عن تعذيب أبيه ويناشد المجتمع الدولي التدخل.. فهل من مدكر؟! 

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

سويعات قليلة ويمثل الشيخ السعودي الشهير سلمان العودة أمام محكمة سرية طالبت النيابة السعودية صراحة بقتله تعزيرا!

محبو الشيخ ومريدوه حذروا من مغبة إقدام السلطات السعودية على إعدامه،ودشنوا هاشتاجا بعنوان “سننقذ سلمان العودة”!

ابنه عبد الله كتب قائلا: “غدا سيكون موعد جلسة محاكمة الوالد السرّية التي يطالب فيها النائب العام بالقتل تعزيراً بسبب النشاط العلمي السلمي للوالد -فرّج الله عنه-.

الوالد لايزال في الحبس الانفرادي وسيكمل قريبا سنتين على الاعتقال الذي بدأ بعد ساعات من تغريدة دعا الله فيها لتأليف القلوب”..

وصرح العودة الابن لوسائل اعلام غربية بأن  ‏د. عبدالله العودة أباه يُحرم من النوم لعدة أيام ويُترك مقيد اليدين والرجلين داخل الزنزانة الانفرادية وكان يُعطى الأكل في كيس صغير يُرمى له وهو مقيد فيضطر لفتح الكيس بفمه!

وأضاف أن هذه المعاملة الوحشية تُصنف دولياً على أنها تعذيب!

ووصف عبد الله العودة الاتهامات الموجهة إلى أبيه بأنها  في غاية التفاهة!

حساب معتقلي الرأي قال إن  ‏وسائل إعلام في أندونيسيا تتضامن مع قضية الشيخ ‎سلمان العودة عشية جلسة محاكمته السرية، وتدعو لإطلاق سراحه فوراً، وتنشر بعنوان “العودة كان مستشاراً لابن سلمان، واليوم هو مهدد بالإعدام!”.

وتابع حساب معتقلي الرأي في تغريدة أخرى: “‏لا بديل عن الإفراج الفوري عن الشيخ سلمان العودة وجميع معتقلي الرأي.

أقل من 24 ساعة على جلسة محاكمة الشيخ العودة بتهم زائفة فضفاضة .. الصمت لن ينقذه أو ينقذ أحداً من المعتقلين. ‎سننقذ سلمان العودة بعون الله ثم بوقفة جادة موحدة”.

وشارك ياسر أبو هلالة في الهاشتاج قائلا: ‏‎”لن أغرد إلا بهذا الوسم حتى انتهاء محاكمة الشيخ سلمان العودة، سيقوم ذباب سعود القحطاني بافتعال قضايا تشغل التويتر، و أظن إعدام الشابين البحرينيين جزء من استراتيجية التغطية.” والله من ورائهم محيط”.

منظمة العفو الدولية

كانت منظمة العفو الدولية قد طالبت السلطات السعودية بالإفراج عن الشيخ العودة، وأبدت قلقها ومخاوفها من احتمالات إعدامه.

آخر تغريداته

كانت آخر تغريدة كتبها الشيخ سلمان العودة في 9 سبتمبر 2017 قال فيها: “#يارب.. منحتني عينين ولسانًا وشفتين، اهدني أن لا تنشغل هذه الجوارح بغيرك عنك”.

وسبقها تغريدة قيل إنها كانت سببا في اعتقاله وهي: “ربنا لك الحمد لا نحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك..اللهم ألف بين قلوبهم لما فيه خير شعوبهم”.

في إشارة منه إلى خلاف دول الخليج مع قطر.

Print Friendly, PDF & Email

10 تعليقات

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل… اللهم إني أسألك ياالهي ياغالب ياغالب ياغالب أن تفرج عن سلمان العوده ومن معه…يا الله ياقادر لاتحزن قلوبنا عليه ولاتكسر خواطرنا فإنه من عبادك الصالحين فرج كربه وهمه .

  2. اللهم اجعل شرورهم في نحورهم
    اللهم ياعظيم ياجبار فك اسر الشيخ سلمان العودة

  3. لربما يعتقد آل سعود أنهم من يدخل الناس الجنة أو النار لتجاارتهم في دين الله ، عليهم أن لا ينسوا أن لا فارق عند الله بين الناس إن كانوا حكام أو محكومين ، فمن يظلم فليننتظر انتقام الله ، والله سريع الانتقام ، .
    فقد كشفكم الله واظهر للناس أن لا دين لكم وتستعبدون الناس كما كان فرعون يستعبد أجدادكم ، إن كانت الصهاينة تحمي عرشكم ، فإن الله يحمي عبادة اجمعين من أي ظالم وهيم وباستطاعتة تدميركم وتدمير من يحميكم ، فكفوا عن ظلم الناس ، واسالوا رحمة الله فلربما يستجيب لكم . والله علي كل شيء قدير . وان الله مع الصابرين ، فقد فاحت راءحتكم وعلم رب العالمين ما أنتم لا علم لكم به ، انكم ما قيل عنهم انهم أشد كفرا من اي كاافر في العالمين .

  4. سننقذ سلمان العودة، اللهم فك أسره وأسر كل المظلومين، وأقول للظالمين : لا تحسبوا أن الله غافلا عنكم… ومن الكبائر الأمنُ من مَكْرِ اللهِ

  5. اللهم انتقم من كل مسئول شارك أو أشار أو اشترك بالتضييق على هذا الداعية البرىء حقا انهم ظلمة اين حقوق الإنسان والاسلام الذي يطالب فيها الدين اتقوا الله في خوفا من انتقامة وافرجوا عنه وعن جميع المظلومين.

  6. وهل هذه القصص المروعة عن تعذيب العودة اكثر وحشية من الاٍرهاب الوهابي من ارهابي ومرتزقة جبهة النصرة وغيرهم من الجماعات التكفيرية الذين نكلوا بالسوريين قتل وتدمير واختطاف وسبي النساء وكل هذا نتيجة فتاوى هؤلاء المشايخ بالجهاد في سورية وتشريد السوريين من وطنهم لارضاء ولاة الامر عنهم ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here