“عشرة الفجر”، عشرة أيام قلبت إيران رأسا على عقب

طهران ـ (أ ف ب) – بين عودة آية الله روح الله الخميني المظفّرة إلى طهران في الأول من شباط/فبراير 1979 وسقوط آخر حكومات الشاه، عشرة أيام مفصلية. في ما يلي تذكير بالمحطات الرئيسية التي سرّعت انهيار نظام ملكي عمره 2500 عام.

تحتفل إيران سنويا بـ”عشرة الفجر”، التسمية الرسمية لفترة الأيام العشرة التي أفضت إلى انتصار الثورة الإسلامية.

– عودة الخميني –

في الأول من شباط/فبراير عاد آية الله الخميني إلى طهران بعد 15 عاما قضاها في المنفى بين العراق وفرنسا. وكان الشاه محمد رضا بهلوي قد غادر البلاد في 16 كانون الثاني/يناير بعد احتجاجات ضد نظامه استمرت أشهرا.

وكان في استقبال الخميني مئات آلاف المناصرين الذين احتشدوا في المطار وعلى الطريق المؤدية إلى مقبرة “جنة الزهراء” (بهشت زهرا بالفارسية) في جنوب طهران، حيث ألقى أول محاضرة له بعد عودته.

وفي كلمته قال الخميني إن حكومة شهبور بختيار، القومي المعارض الذي عيّنه الشاه عشية مغادرته إلى المنفى لقطع الطريق على المتشدّدين الإسلاميين، غير شرعية.

– تشكيل مجلس-

في 2 شباط/فبراير تم تعليق العقود الكبيرة للمصانع، والطاقة النووية، والتسلّح المبرمة مع الخارج.

في 3 شباط/فبراير أعلن الخميني في أول مؤتمر صحافي له إنشاء “المجلس الوطني الإسلامي”.

وفي 4 شباط/فبراير أضرب ضباط في سلاح الجو عن الطعام تعبيرا عن تأييدهم للخميني، وتخلّف 20 بالمئة من الجنود عن الالتحاق بثكناتهم.

– تظاهرات وإضرابات –

في 6 شباط/فبراير اختار الخميني المهندس القومي والإسلامي مهدي بازركان، المعارض لنظام الشاه، رئيسا للحكومة الانتقالية المنبثقة عن الثورة.

وبات في طهران حكومتان: ملكية برئاسة بختيار وثورية برئاسة بازركان.

ودعما للحكومة الانتقالية دعا الائمة إلى تظاهرات حاشدة شارك فيها الملايين تلتها إضرابات في القطاع النفطي.

وفي 7 شباط/فبراير أقام الملالي في أصفهان سلطات موازية لإدارة الشؤون البلدية.

في 8 شباط/فبراير، وللمرة الأولى، شارك أكثر من ألف جندي بالزي العسكري في مسيرة تأييد لبازركان.

في 9 شباط/فبراير حصلت حركة تمرّد في سلاح الجو الإيراني أرسلت حكومة بختيار قوة من الحرس الإمبراطوري لمواجهتها، لكن الثوار تصدوا لها بعد أن انضم إليهم مدنيّون في الدفاع عن العناصر المتمرّدين.

– تمرّد –

في 10 شباط/فبراير سيطر عناصر سلاح الجو المتمرّدين على الشطر الشرقي للعاصمة طهران بمؤازرة مدنيين حملوا السلاح.

وقطعت المنطقة بالعوائق والسواتر الترابية، وتمّكن هؤلاء العناصر من اقتحام السجون والإفراج عن المعتقلين السياسيين.

ووصف الصحافي في وكالة فرانس برس بيار-أندريه جوف العاصمة الإيرانية بأنها “متروكة للفوضى” وقال إنه شاهد “تجمّعات لمحتجّين مسلّحين بهراوات (…) وانتشار آلاف الرجال الذين نصّبوا أنفسهم “شرطيي الثورة” عند التقاطعات الرئيسية في المدينة”.

وطلب الخميني من مناصريه خرق منع التجوّل المعلن.

– “ثورة منجزة” –

في 11 شباط/فبراير سيطر مناصرو الخميني على ثكنة تابعة لسلاح المشاة في شمال شرق طهران بعد أن هاجمها آلاف المدنيين.

ومساء سيطر مسلّحون بلباس مدني على وسط العاصمة. ثم تمّت محاصرة ثكنة للحرس الإمبراطوري. وشهد الشطر الجنوبي من طهران معارك عنيفة بين عسكريين ومدنيين.

وسيطر مضربون مؤيدون للخميني على محطّتي التلفزيون والإذاعة التي أعلنت حل البرلمان.

وناشد الخميني القادة العسكريين “عدم الوقوف بوجه اصطفاف الجنود والضباط”.

وكتب المراسل الخاص لفرانس برس باتريك ميني “طهران عمليا بيد مناصري آية الله الخميني”.

وتابع “وبحلول الليل خيّمت معالم الثورة المنجزة على وسط طهران: أوشك موعد مسيرات النصر”.

وروى مونيه أن “الحشود أطلقت هتافات التأييد للعسكريين المتمرّدين. وانضم جنود من سلاح المشاة إلى الطلاب الثائرين في حرم الجامعات. أعداء الأمس يتبادلون القبل. النساء بلباس التشادور يبكين”.

وليلا أكد بيان أن الثورة قد انتصرت” وأن هيئة الأركان وقوات الحرس الإمبراطوري ومختلف وحدات الجيش قد “انضمت إلى الحركة الشعبية”.

وسقط أكثر من مئتي قتيل في المعركة التي استمرت يومين وكذلك أكثر من ألف جريح.

وبعد استقالة شهبور بختيار من رئاسة الحكومة تولى مهدي بزركان رئاستها رسميا.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. لن نرى في بلاد العرب مثيلا لهذه الثورة التي خلقت الهلع والخوف في الخليج ثورة شعبية خلقت دولة حرة ومستقلة فعلا وهي إيران التب تعتبر الآن الدول الحرة الوحيدة في المنطقة….. وهي تعاني تبعات الحرية….. الشعوب العربية ليست قادرة على تحمل تبعات الحرية ولذلك لن نرى فيها ثورة مثل هذه

  2. انقلاب الخميني ماذا جنينا منه غير الكلام الاجوف والخطب الرنانة، انظر الي الأرض، منذ هذا الانقلاب المشؤوم ، حروب وفتن وقتل وسفك للدماء واستنزاف لموارد الأمة، من أجل مإذا؟ من أجل تصدير الفوضي الكهنوتية الي باقي دول الخليج.
    هل تحرر شبر من فلسطين؟ هل أطلق ولو صاروخ واحد علي الصهاينة ؟ كلا بل نفاق وكذب وضحك علي الذقون ، واستغفال للشعوب العربية الشيعية للسيطرة علي بلدانها من قبل الفرس .

  3. إلى أبي علي عراقي من استراليا

    رغم كراهيتي الشديدة لصدام حسين ، فإني أجد أنك أخطأت كثيرا حين قارنت بين ثورة قامت ضد الشاه وبدون أدنى غطاء دولي وبين تحرك قام في العراق بغطاء أمريكي وبريطاني سافر ، بل لا أزال أذكر أن التحرك الذي تتحدث عنه لم يبدأ إلا بعد أن خطب المجرم جورج بوش الأب مطالبا الشعب العراقي بالتمرد ضد صدام. إذا كنت تحب ثورة إيران لا تسيء لها بهذه الطريقة.

  4. فتح الله على المسلمين بهذه الثورة العظيمة ، واظهر الله نفاق وعمالة الانظمة العربية ، وتزامن خروج مصر من مواجهة العدو الاسرائيلى مع دخول ايران الثورة ولترمى بثقلها امام وليس خلف المكافحين للتخلص من العدو الصهيونى .

  5. تحية للثورة التي ناصرت امتنا العربية العظيمة و قضيتها المركزية فلسطين.

  6. الف مبروك للثورة الاسلامية في ايران.
    نحن بالعراق كان لنا انتفاضة عام 1991 بعد انسحاب الجيش من الكويت وكنا مدنيين وسقطت 14 مدينة عراقية بايدي المنتفضين من اصل 18 لم تكن لنا قيادة ولا غرفة عمليات فقط ناس ناقمون على الوضع وعلى تخبط سياسات صدام التي دمرت العراق بجيشه وشعبه واقتصاده .
    تلقت الانتفاضة القصف من صدام بعد ان اخذ الضوء الاخضر من امريكا خاصة بعد معرفة الامريكان ان هذه الانتفاضة لو نجحت سيجدون امامهم ايران ثانية بعد رفع المنتفضين شعارات اسلامية . الاكراد حموهم الامريكان اما نحن فكانت طائرات صدام تقصفنا والطائرات الامريكية فوقها لا تفعل شيئا
    14 يوم قصف وارتال دبابات الى ان استرجع صدام كل المدن المنتفضة بفضل دعم الامريكان .
    اقول الف الحمد لله والشكر ان نجحت ايران بثورتها الاسلامية ولكن من عناصر نجاحها هو ان الشاه طاغي ولكن ابن حلال لا يقصف شعبه والا لو كان من يحكم ايران وقتها ملك مثل صدام لم يكن له مانع ان يقصف الملايين فقط لبقى حاكما

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here