عشرات المصابين خلال مواجهات بين قوات الأمن والمتظاهرين في وسط بيروت والرئيس اللبناني يطلب من قادة الجيش والأمن استعادة الهدوء.. والحريري يعتبر مشهد المواجهات مشبوه ومرفوض (صور)

بيروت- (وكالات): مع دخول حركة الاحتجاج غير المسبوقة في لبنان شهرها الرابع، شهد وسط بيروت السبت مواجهات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن، أوقعت عشرات الجرحى من الطرفين، فيما لا تزال القوى السياسية عاجزة عن تشكيل حكومة تهدئ غضب الشارع.

وطلب الرئيس اللبناني ميشال عون من قادة الجيش والأمن استعادة الهدوء بوسط بيروت الذي يشهد اشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين مساء اليوم السبت.

وقال مكتب الرئاسة اللبنانية إن عون “دعاهم للحفاظ على أمن المتظاهرين السلميين والأملاك العامة والخاصة وإعادة الهدوء إلى وسط بيروت”.

ومن جانبه، قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية سعد الحريري تعليقاً على المواجهات التي وقعت في وسط بيروت مساء السبت، إن مشهد المواجهات هو مشهد مشبوه ومرفوض.

وأضاف الحريري، في تغريدة له عبر حسابه على موقع “تويتر” بحسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي مساء الأحد: “مشهد المواجهات والحرائق وأعمال التخريب في وسط بيروت مشهد مجنون ومشبوه ومرفوض يهدد السلم الأهلي وينذر بأوخم العواقب. لن تكون بيروت ساحة للمرتزقة والسياسات المتعمدة لضرب سلمية التحركات الشعبية”.

وتابع الحريري قائلا: “لن يحترق حلم رفيق الحريري بعاصمة موحدة لكل اللبنانيين بنيران الخارجين على القانون وسلمية التحركات. ولن نسمح لأي كان إعادة بيروت مساحة للدمار والخراب وخطوط التماس، والقوى العسكرية والأمنية مدعوة إلى حماية العاصمة ودورها وكبح جماح العابثين والمندسين”.

وانطلقت عند الثانية بعد الظهر (12,00 ت غ) مسيرات من نقاط عدة في بيروت تحت عنوان “لن ندفع الثمن”، احتجاجاً على تعثّر تشكيل حكومة تضع حداً للانهيار الاقتصادي. وقبل وصولها إلى وسط بيروت، حيث أقفلت قوات الأمن مدخلاً مؤدياً إلى مقر البرلمان بالعوائق الحديد، بادرت مجموعة محتجين إلى مهاجمة درع بشري من قوات مكافحة الشغب.

وأقدم هؤلاء، وفق مشاهد حيّة بثتها شاشات التلفزة المحلية ومصور فرانس برس، على رشق قوات الأمن بالحجارة ومستوعبات الزهور. كما عمد عدد منهم إلى اقتلاع أشجار فتيّة وأعمدة إشارات السير من الشارع وحجارة الأعمدة في وسط بيروت ومهاجمة عناصر الأمن مباشرة بها.

وردّت قوات الأمن بإطلاق خراطيم المياه ومن ثمّ الغاز المسيّل للدموع لتفريقهم. ولا تزال المواجهات مستمرة منذ نحو ثلاث ساعات، تحولت فيها شوارع وسط بيروت إلى ما يشبه ساحة حرب. وتحاول قوات الأمن إبعاد مثيري الشغب بينما تجوب سيارات الإسعاف المنطقة.

وأقدم مجهولون على حرق عدد من الخيم في ساحة الشهداء والتي غالباً ما تشهد نقاشات في مواضيع سياسية واقتصادية واجتماعية منذ بدء التظاهرات.

وعالجت فرق الصليب الأحمر اللبناني، وفق ما قال متحدث باسمها لفرانس برس، 100 مصاب على الأقل من الطرفين، تم نقل أربعين منهم الى المستشفيات.

وأفادت قوى الأمن الداخلي عن إصابات في صفوفها، قالت إن “بعضهم عولج ميدانياً والبعض الآخر نقل الى المستشفيات”.

وذكرت في تغريدة أنه “يجري التعرض بشكل عنيف ومباشر لعناصر مكافحة الشغب على أحد مداخل مجلس النواب”.

وشاهد مصور فرانس برس عشر حالات اغماء على الأقل في صفوف المتظاهرين جراء القنابل المسيلة للدموع. وقال إن شباناً عملوا على تخريب واقتلاع عدادات الوقوف الآلي وكسروا لوحات اعلانية زجاجية.

وفي تغريدة ثانية، أعلنت قوى الأمن أنها ستبدأ “ملاحقة وتوقيف الأشخاص الذين يقومون بأعمال شغب وإحالتهم الى القضاء”.

وقالت مايا (23 سنة) إحدى المتظاهرات في وسط بيروت لفرانس برس “أنا هنا لأننا بعد أكثر من تسعين يوماً في الشارع ما زالوا يختلفون على حصصهم في الحكومة ولا يسألون عن الشارع (..) وكأنهم لا يرون تحركاتنا”، مضيفة “الغضب الشعبي هو الحلّ”.

– “قوة مفرطة”

واستعادت حركة التظاهرات غير المسبوقة في لبنان التي دخلت شهرها الرابع، زخمها هذا الأسبوع في خضم أسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975-1990). وشهد يوما الثلاثاء والأربعاء مواجهات عنيفة بين متظاهرين أقدموا على تكسير واجهات مصارف ورشق الحجارة باتجاه القوى الأمنية التي استخدمت بكثافة الغاز المسيل للدموع.

وأسفرت المواجهات عن إصابة العشرات من الطرفين. ولم يسلم عدد من المصورين والصحافيين من التعرض للضرب، بعضهم أثناء قيامهم ببث مباشر على القنوات المحلية للمواجهات ليل الأربعاء أمام مقر شرطة بيروت والتي جرى فيها اعتقال متظاهرين.

واعتقلت القوى الأمنية عشرات المتظاهرين قبل أن تعود وتفرج عنهم الخميس.

ودانت منظمات حقوقية أبرزها منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش استخدام عناصر مكافحة الشغب “القوة المفرطة” ضد المتظاهرين. وقال نائب مدير قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش جو ستورك في بيان الجمعة إن “مستوى العنف غير المقبول ضد المتظاهرين السلميين.. يتطلب تحقيقاً سريعاً، وشفافاً، ومستقلاً”.

ومنذ أسابيع، ينتظر المودعون لساعات داخل قاعات المصارف لسحب مبلغ محدود من حساباتهم الشخصية بالدولار، بعدما حددت المصارف سقفاً لا يلامس الألف دولار شهرياً، كما فرضت مؤخراً قيوداً على سحب الليرة اللبنانية. وتشهد المصارف بشكل شبه يومي إشكالات بين الزبائن الذين يريدون الحصول على أموالهم وموظفي المصارف.

وفيما لا يزال سعر الصرف الرسمي مثبتاً على 1507 ليرات مقابل الدولار، لامس الدولار عتبة 2500 ليرة في السوق الموازية، التي نشأت في الصيف للمرة الأولى منذ أكثر من عقدين.

– تقاسم الحصص

ويطالب مئات آلاف اللبنانيين الذين ملأوا الشوارع والساحات منذ 17 تشرين الأول/ أكتوبر برحيل الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد ويحمّلونها مسؤوليّة تدهور الوضع الاقتصادي وعجزها عن تأهيل المرافق وتحسين الخدمات العامة الأساسية. ويدعون الى تشكيل حكومة اختصاصيين تنصرف الى وضع خطة إنقاذية.

وبعد أسبوعين من انطلاقها، قدّم رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري استقالته تحت غضب الشارع. وتمّ تكليف الأستاذ الجامعي والوزير الاسبق حسان دياب، بدعم من حزب الله وحلفائه، تشكيل حكومة جديدة تعهّد أن تكون مصغرة ومؤلفة من اختصاصيين، تلبية لطلب الشارع.

إلا أن دياب لم يتمكن حتى الآن من تشكيل حكومته. وتحدّث الأسبوع الماضي في بيان عن “ضغوط” يتعرض لها، مؤكداً انه لن يرضخ “للتهويل”.

وجاء موقف دياب رغم اعلان قوى سياسية بارزة، عارضت تكليفه، عدم مشاركتها في الحكومة المقبلة على رأسها تيار المستقبل بزعامة الحريري والقوات اللبنانية برئاسة سمير جعجع. ويصطدم دياب بإصرار الكتل الداعمة له على حصصها من الحقائب الوزارية.

ونقلت صحيفة الأخبار المقربة من حزب الله في عددها السبت عن رئيس البرلمان نبيه بري سؤاله “من أين يؤتى بالتكنوقراط، خصوصاً أن الكتل التي تمنح الثقة لا يسعها أن تفعل من غير أن يكون لها رأي في تكليف الحكومة”.

Print Friendly, PDF & Email

11 تعليقات

  1. ما بيمشي الحال انه رئيس الجمهورية يعلن الاحكام العرفية لمدة 22 شهرا بدلا من سنتين كاملتين كما تطالب يا حضرة Al-mugtareb؟

  2. اوصلو شعوبنا الى مرحله الجنون….رغم اني اعرف انهم يبالغون وان هؤلاء المندسين …مندسين من طرفهم…من اجل شيطنه الشعب الثائر…على الجوع …احذروا يا شعب لبنان المندسين…والضفادع ..والذين سيفعلون المستحيل للحفاظ على مصادر رزقهم

  3. مع بالغ إحترامي وتقديري لكتاباتك، والتي أتابعها دائما، إلا أنك باقتراحك هذا لم تصب عين الحقيقة.
    ما طلبت هو القيام بانقلاب عسكري لا يمكن تحقيقه في بلد كل كلبنان مقسم طائفيا وكذلك جيشه. هذا بالإضافة حسب وجهة نظري المتواضعة أن قائد الجيش اللبناني ليس برجل دولة.
    ولنرجع قليلا إلى قائد الجيش السابق سليمان والذي أصبح رئيسا للدولة اللبنانية وكان يتقاضى راتبا شهريا من أولياء نعمنته وخرج علينا بمعادلته الخشبية.
    لا أريد هنا توجيه أي تهمة من هذا القبيل لقائد الجيش اللبناني الحالي، ولكن لا أحب أن يؤتى لبنان من مأمنه.
    ألمقاومة وأفرد الجيش والإحتضان الشعبي للمقاومة من قبل حاضنته هم من دافع عن لبنان وحرره وهم الأولى باستلام السلطة وإنهاء دور الفاسدين والعملاء والجبناء.
    ولم أستطع استيعاب تمسك البعض مثلا بالحريري أسير آبن سلمان وناهب ثروة لبنان ولا أمثال من أراق دموع التماسيح وسرق المليارات السنيوره ولا المسمى الحكيم جعجع الذي كان على الدولة اللبنانية حينها محاسبته على جرائمه وقتله للأبرياء من اللبنانيين والفلسطينين ولا المتقلب جعجع وكل أضراب هؤلاء من المجرمين.
    لبنان بلد العجائب والغرائب وكل يغني على ليلاه، هذا مع العلم أن في لبنان رجال كالسيد ولحود وغيرهم ولو كانوا في بلد آخر يخلو من الطائفية البغيضة والإنتهازية السياسية والولاء للعدو وأذناب العدو، لحملهم الناس تيجانا على رؤوسهم ولسلموهم مقاليد الأمور.
    أستميحك عذرا سيدي، فالذي يبدو أن ألكثيرين من أبناء شعوبنا ما زالوا لا يضعون الأمور في نصابها ويتعاملون مع المخلص كتعاملهم مع العميل والمجرم. للننظر إلى كلهن يعني كلهن!!! لقد وضعوا من راتبه الشهري دون ١٥٠٠ دولار وحرر لبنان بمنزلة من نهب المليارات وتآمر على البلاد والعباد.
    ألذي يجب أن يمسك بزمام الأمور يجب أن يكون رجل دولة ويتمتع بإخلاص منقطع النظير ويتميز بقوة الإرادة والحكمة والشجاعة والتضحية. مع بالغ التحيات

  4. غبي من يعتقد ان قائد جيش عينه سياسيون يستمدون شرعيتهم من كونهم زعماء ميليشيات حرب اهلية يمكنه ان ينقذ البلد.

  5. الذي يجري هو ردة فعل طبيعية جدا من شعب نهبته طبقته السياسية ومصارفها على مدى 30 عاما من دون توقف.
    ما نراه الان هو مجرد بداية الـ Pay Back، وكونوا اكيدين الخير لقدام.
    الشعب الذي كنس الجيش الاسرائيلي الذي عجزت في وجهه جميع الجيوش العربية، لن تستطيع حفنة من سياسييه المستزلمة لأميركا ان تقف في وجهه.

  6. يا عبقري زمانك، تنادي ان يحل جيش مرتمي في حضن اميركا مشكلة خلقتها حكومات مرتمية في حضن اميركا؟

  7. يا سلام على الحريري مشعل الفتنة في لبنان الذي يدعي انه بلده في اتلوقت الذي ينفذ فيه اوامر المنشار
    الحريري قلبه على مصالحه واذا اشتد الحال في لبنان سيشد الرحال الى بلده الثاني عند المنشار
    هل يصدق الناس من له جنسيتان تحميه كل منها من جحيم الاخرى
    ألم تحميه الجنسية اللبنانية من المنشار
    سلام

  8. يا سيد مغترب، ما اوصل لبنان الى ما هو عليه منذ انتهاء الحرب الاهلية في العام 1990 وحتى اليوم، هو الحكومات اللبنانية المتعاقبة المرتهنة للأميركي، وكما تعلم وانت المطلع والمتابع الدقيق لتفاصيل المشرق العربي، فالجيش اللبناني ومنذ خروج الجيش السوري من لبنان قبل 15 عاما، اصبح مرتهنا للأميركيين في شكل كامل، فبربك هل لك ان تفسر لنا كيف يمكن لجيش مرتهن للأميركي ان يحل المشاكل التي اوجدتها الحكومات المرتهنة للأميركي.

  9. يا مغترب، رأينا جميعا ما اودت اليه الاحكام العرفية في الاردن منذ سنة السبعين وحتى اليوم، ما يحتاجه لبنان هو ثورة شعبية تخرج من الشارع وتتوجه الى منازل السياسيين لاعتقالهم وزجهم في السجون ومحاكمتهم بتهمة الخيانة العظمى، فمن يفلس اقتصاد بلده في شكل متعمد لا يمكن ان يكون الا خائنا، وعلى السياسيين اجمعين ان يعلموا ان اولادهم ليسوا اعز من اولادنا الذين يستباحون على ايدي الاجهزة الامنية.

  10. حلت لعنة نحس على لبنان ,, والصراع السياسي انعكس بالشارع بالحراك فكل سياسي لا يعجبه ما توصلوا اليه بالحكومة نرى مجموعة حراك ينزلوا من قبله ليعطوا رآي السياسي المعترض بدون ان يذكروه ,, فان رفضوا الساسة دياب وحكومته يرسلوا متظاهرون ضده وان قبلوا دياب يستعجلونه بمظاهرات تستعجله ,,
    لكن تظاهرات الحمراء والوسط التجاري كانت بالحمراء ضد المصارف وضد حاكم المصرف وفي الوسط التجاري كانت بالسوليدير تخرب الوسط الذي يملك معظم اسهمه الحريري ,, لذلك القوى الامنية كانت شديدة تلك المرات حسب التبييض لاميركا التي تريد الحاكم وتريد الحريري ,,

  11. .
    — الحل مع الأسف هو قيام رئيس الجمهوريه بفرض الأحكام العرفيه لسنتين وتعطيل مجلس النواب وتكليف قائد الجيش بتشكيل حكومه عسكريه من التكنوقراطيين تعالج الامور من جذورها وترسل المخالفين الى القضاء أيا كانوا .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here