عشرات الآلاف من طلاب نيوزيلندا يطالبون بإجراء لمعالجة تغير المناخ

ولنجتون(د ب أ) – احتشد عشرات الآلاف من الطلاب النيوزيلنديين في ساحات عامة بأكثر من 40 موقعا اليوم الجمعة، مطالبين بإجراء لمعالجة تغير المناخ، ضمن سلسلة من الإضرابات العالمية بشأن المناخ التي بدأت قبل أسبوع.

وانضم آباء وأجداد وعمال في أول إضراب بشأن المناخ يضم أجيالا مختلفة.

ودعا لوك ويجون، منظم الإضراب في أوكلاند، الحشد إلى التوقف عن الاستماع للأقوال والنظر إلى ما يمكن فعله.

وقال منظمو مسيرات في ولنجتون إن ما يقدر بأكثر من 40 ألف شخص انضموا إلى الاحتجاج في العاصمة.

وأوضح رافين ميدر، منظم الإضراب في ولنجتون إن نسبة المشاركة فاقت التوقعات.

وقال: “هؤلاء الأشخاص يقفون معنا ويمكننا التغيير معا، بإمكاننا التغيير”.

وقدم الطلاب خطابا مفتوحا حمل أكثر من 11 ألف توقيع إلى البرلمان، يدعو الحكومة إلا إعلان حالة طوارئ مناخية والبدء في بناء اقتصاد قائم على الطاقة المتجددة.

وفي مواقع أخرى، تجمع الطلاب لتنظيم الشواطئ وغرس الأشجار.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here