عزل قس من تشيلي بسبب اتهامات بالتورط في تحرش جنسي

بوينس أيرس / سانتياجو دى تشيلى ـ (د ب أ) – تم تجريد قس آخر في تشيلي من صفته الكهنوتية من قبل البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، حسبما قالت أبرشية محلية فى تشيلى في بيان اليوم الأحد.

وقالت أبرشية تالكا في سانتياجو إن القس الملحق بالشرطة سابقا كان قد طلب من البابا أن يفصله.

وقبل فرنسيس طلب القس / 64 عاما/ “من أجل مصلحة الكنيسة”.

وفي آب/ أغسطس عام 2018، وجدت الأبرشية أن المزاعم ضد الكاهن “موثوق فيها” بعد إجراء تحقيقات أولية.

ويتهم الرجل بالتحرش الجنسي بطفل في عام 1985، حسبما ذكرت محطة “بيو بيو راديو” الإذاعية مطلع الأسبوع.

غير أن القضية تعد قديمة للغاية بصورة لايمكن معها أن يتم النظر فيها بموجب القانون التشيلي .

وفصل البابا اثنين من الأساقفة السابقين في تشيلي في تشرين أول/ أكتوبر بسبب مزاعم بالتورط في وقائع تحرش جنسي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here