عريضة وطنية إلى الملك محمد السادس لحل أزمة الريف: إطلاق سراح ولاد الشعب.. ومحاسبة المسؤولين عن الوضع

 maysa-new.jpg777-400x280

مايسة سلامة الناجي

بناء على ما جاء في كلمة الملك محمد السادس:”وإذا أصبح ملك المغرب غير مقتنع بالطريقة التي تمارس بها السياسة ولا يثق في عدد من السياسيين، فماذا بقي للشعب؟” ـ بقي للشعب أن خرج للشارع ليُسمع صوته وألمه ووجعه وخصاصه ومطالبه الاجتماعية البسيطة حين طال عليه الأمد ولم يجد برلمانا يمثله ولا حكومة تنفذ ما وعدته به ولا أحزابا تناضل لأجله سواء في الأغلبية أم في المعارضة. هذه العريضة تتوجه إلى الملك محمد السادس كملتمس لإنهاء الوضع المتأزم بالريف وإطلاق سراح الشباب

*******

باسم الديمقراطية التشاركية المانحة لنا كمواطنين حق المشاركة في اتخاذ القرار السياسي في دستور 2011، أرفع هذه العريضة التي تمثل كل مغربي موقع على مطالبها، إلى الملك محمد السادس،لنطلب منه باسم 18 عاما من حكم افتتحه بالإنصاف والمصالحة مع معتقلي سنوات الجمر والرصاص من الريف إلى الصحرا حتى وُصف ب”العهد الجديد”: إنصاف الجيل الجديد من أبناء الريف الذين اعتقلوا بالجملة، ووضعوا في السجون دون تهم واضحة ولا محاكمات عادلة، ويضربون اليوم عن الطعام احتجاجا على ذلك وعلى ظروف سجن مزرية

..

سُجنوا لا لشيء سوى لأنهم صُدموا كما صُدمتم يا ملك البلاد محمد السادس ـ كما جاء حرفيا في خطاب العرش يوليوز 2017: بتواضع الإنجازات في بعض المجالات الاجتماعية حتى أصبح من المخجل أن يُقال أنها تقع في مغرب اليوم (..) وأنها لا تشرفكم وتبقى دون طموحكم (..) انعكست على مناطق (..) تفتقر لمعظم المرافق والخدمات الصحية والتعليمية والثقافية ولفرص الشغل

سُجنوا لا لشيء سوى لأنهم أدانوا كما أدنتم يا ملك البلاد محمد السادس ـ حرفيا: الطبقة السياسية والمسؤولين والأحزاب الذين يتسابقون إلى الواجهة لما تكون النتائج إيجابية للإستفادة سياسيا وإعلاميا من المكاسب المحققة، أما عندما لا تسير الأمور كما ينبغي يتم الإختباء وراء القصر الملكي وإرجاع كل الأمور إليه

سُجنوا لا لشيء سوى لأنهم قالوا للمسؤولين ما قلتم لهم يا ملك البلاد: ” كفى، واتقوا الله في وطنكم.. إما أن تقوموا بمهامكم كاملة وإما أن تنسحبوا.” فوجدوا أمامهم الأمن مسلحا بالغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي والأصفاد والأحكام الجاهزة، من تخوين واتهام بالانفصال واللاوطنية إلى المساس بالعرض والحياة الشخصية

إننا في وقت أقبلتم يا ملك البلاد محمد السادس على معركة كبرى، معركة الاعتماد على التعاون جنوب جنوب والعودة إلى الحضن والهوية الإفريقية لأجل ملف الصحراء المغربية ولأجل السيادة الوطنية والسيادة القارية.. وفي وقت نروج للديمقراطية والتسامح بالمنطقة نحتاج أن نكون قدوة.. وفي وقت نحتاج مزيدا من الاستقرار الداخلي لاستباب الأمن وتحصين الحدود من الإرهاب ومن الأعداء المحيطين من كل جانب.. وفي حاجة إلى المكون الشبابي وثقته في النظام وثقته في حسن نية الحاكم في الإصلاح الكلي الشامل وفي قضاء عادل.. فهذه الفئة العريضة من مواطني الطبقتين الفقيرة والمتوسطة هي السد المنيع والحصن الحصين للمغرب كلما جار عليه الأعداء وتكالب عليه الحاسدون.. كيف يعقل أن يتم التنكيل بها بالسجن إن طالبت بأبسط حقوقها بينما تنعم تلك الطبقة السياسية الفاسدة التي ستهرب بجوازاتها الفرنسية والإسبانية نحو حساباتها الخارجية حين تشتد وطأة الضغط على الوطن

هل يعقل في عهدكم الجديد أن تمر 3 أشهر على أمركم المفتشيات العامة لوزارات الداخلية والاقتصاد والمالية بفتح تحقيقات مع المسؤولين المتماطلين في مشاريع الحسيمة منارة المتوسط ولازلنا لم نسمع نتيجة لأي تحقيق ولا محاسبة لأي مسؤول، بينما تمت محاكمة أكثر من 340 شاب ريفي من بينهم أطفال بسبب الاحتجاج السلمي ومحاكمة صحافي بالقانون الجنائي؟ هل يعقل أن يقبع في السجون أبناؤكم الذين لم يأملوا إلا التواصل معكم كي يشتكوا فساد المسؤولين ـ لأنهم قالوا نفس ما قلتم في خطابكم وأدانوا نفس ما أدنتم وطالبوا بنفس ما طالبتم وأرادوا للبلد الخير والتنقية من الفساد والتنمية لجهتهم؟

حان الوقت لتنتهي هذه الأزمة في جهة الريف، 1- لأن يُعلن عن المشاريع التي ستخرج المنطقة من غيابات التهميش، 2- ليُحاسب كل من تماطل أو تكاسل أو خان الأمانة وتسبب في هذا الوضع، 3- لإطلاق سراح أبناء الشعب.

حان الوقت لمصالحة حقيقية بين الملك والشعب. وكلنا أمل ـ وقد فشلت كل المحاولات المحتشمة الباهتة في الوساطة بين الحاكم والمواطن، وخذلتنا الأحزاب للمرة الألف وأمناؤها وقياديوها الذي اختبؤوا واختفوا واكتفوا بالتدوين الفايسبوكي هم الذين يتقاضون عن مناصبهم المؤسساتية الملايين الشهرية، وبعد أن اختبأ الكل مرة أخرى في جبة القصر ـ كلنا أمل أن تلقى هذه المبادرة الشعبية العفوية / العريضة الوطنية لإنهاء الأزمة بالريف وإطلاق سراح ولاد الشعب ومحاسبة النخب ـ التي كُتبت بألم على خيرة شباب الوطن، استجابة عاهل البلاد محمد السادس

كاتبة مغربية

سترسل العريضة بالتوقيعات عبر البريد للدواوين الملكية والوزارية وللبرلمان.

https://www.ipetitions.com/petition/Rif

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. كاتبة المقال تتحدث عن عريضة وطنية تطالب بالإفراج عن نشطاء حراك الريف، وتعليق أحدهم يتكلم بلغة عرقية نتنة. التعليق يخدش مضمون المقال.

  2. من يروج للخطاب العرقي عن حراك الريف بالمغرب فإنه يلعب لعبة السلطة سواء شعر بذلك أم لم يشعر، فالسلطة هي التي تقول عن نشطاء حراك الريف أنهم عرقيون انفصاليون ويسعون لنشر الفتنة وضرب الوحدة الوطنية رغم أن مطالبهم اقتصادية واجتماعية صرفة.
    حين يتحدث من يتصور أنه واحد منهم بلغة عرقية فإنه يعطي المبررات والمسوغات للسلطة لكي تستمر في حبس نشطاء حراك الريف ومحاكمتهم وإصدار أحكام قاسية ضدهم.
    من غير المعروف إن كان مروج خطاب العرقية في المغرب يقوم بذلك عن قصد ونية مبيتة أم بسذاجة نتيجة لكونه مستلبا.

  3. إلى Maghibiyon

    لم تستطع نفي أن رئيس الحكومة وأغلبية أعضائها أمازيغ، وهذا مهم جدا لأنه يعني أن الأمازيغ غير محرومين من الوصول إلى قمة السلطة في المغرب لأسباب عرقية صرفة كما توحي تعليقات العرقيين المتطرفين، وإذا كانوا قد استعربوا فهذا مشكلهم، علما أنهم فرنكفونيون وليسوا مستعربين كما تدعي.

    أكثر من هذا فإن الملك محمد السادس الذي هو أعلى سلطة في البلاد وبين يديه جميع القرارات أمازيغي من والدته، فهل الملك الأمازيغي من الأم سيسمح بقمع واضطهاد أخواله وخالاته وأبناؤهم وبناتهم لأنهم أمازيغ؟ ولماذا سيقوم بذلك؟ ما هي مصلحته في اللجوء إلى هذا الأسلوب في الحكم؟ هل بواسطته سيؤمن الاستقرار لبلده؟

    وبخصوص المعادن التي تستخرج من باطن الأرض المغربية فإن المستفيدين منها هم أثرياء المغرب بعربهم وأمازيغييهم، وعلى رأسهم امبراطور النفط والغاز الأمازيغي عزيز أخنوش، والوزير الأول الأسبق جطو؟ فلا يليق بك تصوير الأمازيغ كأنهم كلهم فقراء ومعدمون، فمنهم أغنى الأغنياء في المغرب.

    أما بخصوص خرافة الحرمان من الأسماء، فبعض العرقيين المتطرفين يقترحون تسمية أبنائهم بأسماء وثنية، وعندما يتم رفض ذلك ينهمكون في اللطم والبكاء والعويل وادعاء المظلومية، علما بأن مثل هذه الحالات نادرة جدا، وضباط الحالة المدنية الذين لا يقبلون هذه الأسماء جلهم أمازيغ، وعندما لا يقبلونها فإنهم يقومون بذلك لأنها أسماء وثنية، سواء تقدم لتسمية ابنه بها أمازيغي أو عربي.
    غير أنك لم تقل أي شيء عن مساندتكم لإسرائيل وزيارات نشطائكم المتكررة لها، وهوايتكم المفضلة المتمثلة في سب وشتم العرب والمسلمين عموما والفلسطينيين على وجه الخصوص؟ لماذا تقوم بذلك؟ هل لله في سبيل الله، أم تحت تأثير الدولار والشيكل؟

  4. الى وعزي .
    هل وجود خمسة وزراء او عشرة من اصول أمازيغية يعنى ان الحقوق متساوية بين الأمازيغ و العرب؟
    الكل يعرف ربما الا انت ان اي امازيغي لن ينال منصب حتى يستعرب بمعنى انه لن يستطيع ان يغير اي شيء و ساسرد لك بعض الدلاءل علىسبيل المثال هل الامازيغية لها نفس الحصص التي لذى العربية في جميع القنوات المغربية؟
    هل يسمح للامازيغ ان يسموا مواليدهم بالاسماء الأمازيغية مثل مايحق لليهود المغاربة و المسيحيين ؟
    ألم تستغل الدولة كل المعادن الموجودة في المناطق المتواجد فيها الأمازيغ و تصرفها في المنطقة التي يتواجد فيها العرب ؟
    ألم يمر الطريق السيار و القطار في كل المناطق التي يتواجد فيها العرب و لا قطار واحد يمر عبر اي منطقة أمازيغية؟

  5. حقوق الإخوة الأمازيغ المغاربة هي ذات حقوق أشقائهم العرب المغاربة. كلهم يعانون نفس المعاناة، وكلهم لديهم نفس التطلعات. إذا كانت الاحتجاجات اليوم في الريف فلقد سبقتها احتجاجات أخرى في الأقاليم الصحراوية وفي الدار البيضاء وفي فاس والرباط.. فليس الأمازيغ وحدهم الذين يعانون من التهميش في المغرب، العرب يشربون كذلك من نفس الكأس.
    فالحكومة المغربية الحالية رئيسها العثماني أمازيغي ووزير داخليتها الذي يقمع أهل الريف ريفي، والوزير السوير أخنوش أمازيغي، وكذلك وزير الصحة والتعليم والأوقاف والشؤون الإسلامية والسياحة.. ولعماري ولشكر.. هؤلاء كلهم أمازيغ، فلا داعي لتلبيس الموضوع زيا عرقيا، فهذا كذب صريح.
    فاتهام العرب المغاربة بأنهم كلهم يضطهدون الأمازيغ المغاربة بهتان وتزوير للحقيقة ولا يصدر إلا عن بعض المتطرفين الأمازيغاوجيين الحاقدين على العرب والمسلمين والموالين حقا لدولة الأبارتايد إسرائيل والذين يريدون إعطاء الطابع العرقي لكل تحرك يحدث في المغرب، لأغراض فتنوية..

  6. نشكر الاخت مايسة على موقفها و ليس غريب عنها لانه داءما تدافع عن قضاتيا المجتمع المغربي و خاصة هذه المرة الريف لان اهل الريف صراحة سءموا من ترهات بعض القوميين العرب الذين يستغلون ماسي اخوانهم الامازيغ كلما طالبوا بحق ليتهموهم بالتواطؤ مع اسرائيل او العمل مع اجندات خارجية او الانفصال.
    الأمازيغ اقرب الشعوب للعرب و كلهم سنة فمالذي تريدون؟
    اذكر العرب المغاربة ان يتعضوا و ياخذوا العبرة في العراق و الاكراد.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here