“عرفات”و”هنية” أسماء شوارع في تل أبيب

 

القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضول-غيّرت منظمة يمينية إسرائيلية، أسماء شوارع في مدينة تل أبيب (وسط)، في إطار حملة تحريض على الفلسطينيين. 

 

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، إن سكان تل أبيب، تفاجؤا الأربعاء، بشوارع تحمل اسم الرئيس الفلسطيني الراحل “ياسر عرفات” ورئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) “إسماعيل هنية”. 

 

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، الأربعاء، إن تغيير أسماء بعض الشوارع، جاء بمبادرة من منظمة يمينية تدعى “مشروع النصر الإسرائيلي”، التي تضم إسرائيليين قُتل أفراد من عائلاتهم في هجمات فلسطينية، وجنود من الاحتياط الإسرائيلي وسكان في جنوبي إسرائيل. 

 

وأُطلق على شوارع أخرى أسماء مثل “شارع التصعيد”، و”شارع صافرات الإنذار”، فيما أُطلق على شوارع أسماء مثل “جادة النصر” و”جادة الردع”. 

 

وحملت بعض الشوارع مضامين سياسية مثل “شارع الإعدام للإرهابيين”، في إشارة إلى الدعوة لفرض عقوبة الإعدام على أسرى فلسطينيين متهمين بقتل إسرائيليين. 

 

وقالت الجمعية اليمينية التي بادرت إلى هذه الخطوة في بيان:” يشعر الإسرائيليون بخيبة أمل إزاء ضعف رد الحكومة الإسرائيلية على حماس ووقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بعد الجولة الأخيرة من القتال”. 

 

وأضافت:” يدعو مشروع النصر الإسرائيلي، المسؤولين المنتخبين، والجيش الإسرائيلي والمجتمع الإسرائيلي بأسره، إلى التحول من سياسة التهدئة إلى سياسة النصر من خلال الوسائل العسكرية والاقتصادية والسياسية”.

وتتهم المعارضة وقطاعات في إسرائيل، الحكومة، بالخضوع لحركة حماس، بقطاع غزة، منذ توصلها إلى تفاهمات “تهدئة” شفهية، بوساطة مصرية وأممية وقطرية.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. لازم يكون عندهم بكل مستوطنة ومدينة مثل تلك الاسماء :
    شارع رئيسي متصل بمدن الساحل : الهروب الى اوروبا
    شارع رئيسي متصل بمدن الساحل : شارع الامان الاخير
    وشارع: الصعود الى الهاوية
    وشارع: يلعن هرتزل عملنا حطب
    وشارع: ما عاد فينا للفدائية ولادنا عمتنتحر
    وشارع: نصرالله معه حق
    وشارع: مصيبة وحلت
    وشارع: العرب فاقوا وراياتهم جايي
    الخ …
    ليتذكروا من هم ومن اين اتوا واين يجب ان يكونوا

  2. وهنلك شارع الصحوة. والعودة الي الوطن الأصل…بدلا من شارع العيش بالرعب.. والنفاق. الصهيوني…الذي سوف ينتهي آجلا أم عاجلا…
    Wake up. Street. Don’t stay as a victime of Zionism PROPAGANDA

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here