عدن.. شركة طيران تلغي رحلتيْن لرفض التحالف إصدار تصاريح

 

اليمن/ الأناضول – ألغت شركة طيران تجارية يمنية، رحلتين مقررتين الثلاثاء، إثر رفض التحالف العربي إصدار تصريح يسمح بحركة طائراتها من وإلى مدينة عدن جنوبي البلاد.
وقالت شركة  بلقيس (خاصة)، في تدوينة عبر صفحتها على فيسبوك، إنها تعلن إلغاء رحلتيْها ليوم الثلاثاء، من عدن إلى العاصمة السودانية الخرطوم (ذهابا وإيابا)، ومن العاصمة المؤقتة إلى العاصمة الأردنية (ذهابا وإيابا أيضا) .
وعزت الشركة إلغاء رحلتيْها إلى  عدم حصولها على التصاريح اللازمة للتشغيل .
ولم تذكر الشركة أسباب رفض التحالف منح التصريح، فيما لم يتسن الحصول على تعقيب من التحالف الذي تقوده السعودية حول ما ورد في تدوينة الشركة.

ويأتي إعلان الشركة بعد يومين من إعلان شركة الخطوط اليمنية (حكومية)، إلغاء رحلتها من عدن إلى عمّان، واضطرارها تسيير رحلة شاغرة المقاعد من سيئون بمحافظة حضرموت إلى عمّان، لنقل المسافرين العالقين في الأردن.
وأشارت اليمنية إلى أنها ستعيد المسافرين من عمّان إلى سيئون، شرقي البلاد، بدلًا عن عدن.
ويسيطر التحالف العربي على الأجواء اليمنية، وهو من يمنح التصاريح لتسيير الرحلات المدنية والتجارية، حيث يمنح الشركات الجوية في اليمن (اليمنية وبلقيس والسعودية) تصاريح الطيران.
وفي تصريح سابق للأناضول، قال مصدر في الخطوط اليمنية، إن شركات الطيران ترفع بشكل دوري لقيادة التحالف في عدن، تقارير عن موعد الرحلات ووجهتها وعدد المسافرين، وعقب ذلك يُمنح التصريح قبل الرحلة بيومين أو ثلاثة أيام.
ووفق المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، فإن التحالف رفض في أكثر من مناسبة، منح تصاريح الطيران لأسباب غير معلنة، مما يسبب معاناة كبيرة لشركات الطيران والمسافرين الذين يجدون أنفسهم عالقين لأيام في مطارات عدن والقاهرة وعمّان والخرطوم.
وأضاف  في رمضان وقرب حلول العيد يزيد السفر، وفي اليمن لا توجد إلا خمس طائرات تعمل للشركات الجوية الثلاث، والتحالف لا يسمح إلا برحلة واحدة في اليوم، ويمنع دخول شركات أخرى للعمل في اليمن .
ويضطر اليمنيون للسفر عبر مطاري عدن وسيئون فقط، فيما تتوقف الحركة في 11 مطارًا بينها مطارات خاضعة لسيطرة الحكومة اليمنية والتحالف العربي، ومهيأة للعمل مثل مطار الريان في مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. ومع ذلك ينتفش عبدربه منصور ، و لا يترك مناسبة الا وتحدث عن الشرعية ، وان لا احد يتدخل في القرار اليمني المستقل ، فتعسا له وتعسا لشرعيته .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here