عدم الرد الإيراني كان اقوى.. لماذا لم يضرب الحوثي قواعد امريكا في اليمن  

منى صفوان

رفعت إيران سقف التوقعات، هذا هو السبب الذي جعل ضربتها الأولى المباشرة على أكبر قاعدة أمريكية في المنطقة، حدثا اقل من المتوقع، كان العالم ينتظر رؤية النعوش الافقية، وجثث الجنود التي تملاء الشرق الاوسط، والرد المزلزل وانتقام سخت.

رفع سقف التوقعات، بتصريحات نارية الهبت حماس الجمهور، يبدو خطأ تكتيكيا، فالانتقام لم يكن يحتاج لتصريحات، لكن أن عزلت الحدث عن التصريحات، فإنك امام حدث فارق في المنطقة، حدث افسدته العاطفة والخطب الدعائية، فليست الدعاية دائما لصالحك.

لقد جربت أسلحة إيرانية محلية، على القاعدة الأمريكية الاهم، والتي إحدى مهامها حماية إسرائيل من إيران، هذا هو الحدث دون تشويش، دون خطب نصر الله، وتصريح بديل سليماني، أي بدون مؤثرات صوتية.

بلغة العسكر لا السياسية، هي إشارة وليست رسالة، هل يمكن اعتماد مثل هذه الضربات مستقبلا، سواء من داخل إيران أو خارجها.

لايهم ان كان ظريف قد بلغ الأمريكان بالضربة كما قال، المهم أن الاستجابة حدثت، صواريخ محلية بتشويش على الرادر، ومتعددة الرؤوس، حسنا ماهي أهمية المعلومة، الإجابة تتعلق بالقدرة العسكرية بين طرفين غير متكافئين، يخوضان حربا.

ان أكثر من يعلم أنه لا يوجد تكافؤ عسكري بين امريكا وإيران، هي إيران نفسها، لذلك اعتمدت أسلوب العصابات، بتكوين المليشيات، خاصة في العراق، والآن سيبدأ عملها،  بالاعتماد على ما اقره البرلمان العراقي، من قرار انسحاب القوات الأمريكية ، وبالتالي أصبح هناك الان مشروعية لعمل هذه المليشيات وضربها القواعد الأمريكية.

المعركة تسير كما لو أن قاسم سليماني يقودها، برغم مقتله، لأن هذه هي الطريقة التي تحارب بها إيران .

إيران لن تدخل مواجهة مباشرة مع امريكا، فهذا ليس هدفا عسكريا ذكيا، لدولة منهكة اقتصاديا، واي حرب سوف تدمرها، فالحرب هي قوة اقتصادية في المقام الأول، لذلك سيكون الاعتماد والاهتمام بالتكيك العسكري الذي اعتمده سليماني، لانه هو الأنسب لحالة إيران.

اليمن والعراق هما المؤهلان لخوض هذه الحرب، فالعراق الان بعد قرار البرلمان في حالة مشروعة للدفاع عن النفس، وكذلك اليمن لانه في حالة حرب.

والسؤال لماذا يضرب الحوثيون السعودية فقط، ولم يضربوا امريكا، مع أنهم يعلمون منذ اليوم الأول أن الحرب أمريكية،  وأن السعودية ليست الا واجهة،  وأن القواعد الأمريكية على مقربة من السواحل اليمنية، والقواعد موجودة داخل اليمن خاصة في المناطق النفطية.

جماعة الموت لامريكا تعلن انها ضمن محور الرد على امريكا، هذا يقودنا لإجابة منطقية وهي أن ننتظر اول ضربة حوثية مباشرة على قاعدة أمريكية في البحر الأحمر او خليج عدن، طالما وان الذراع اليمني أعلن انه جزء من الجسد الإيراني.

امريكا ليست عدوا لا يقهر، ولا شبح لا يظهر، لكن هناك حالة غموض في التعاطي معها، توجه لها تهم حرب اليمن،  والصواريخ توجه للقرى والمدن اليمنية!

هل يخشى الحوثيون من رد الفعل الأمريكي العنيف والمتوحش، لكن هل سيكون مختلفا عن رد الفعل السعودي،  امريكا ضربت الرأس، فلماذا لا تضرب الرأس!

إيران متعددة الاذرع اليوم بلا راس يشرف على الاذرع الممتدة، بمقتل سليماني فقد المحور القائد الأول، والآن تبدأ مرحلة تعدد الرؤوس، وخاصة في العراق،  وربما عسكريا ستكون أكثر مرونة وامانا للمليشيات العراقية لسرعة وسهولة التحرك،مع وجود ضابط اتصال، خاصة ان الأسس النظرية برمجت، والخطط وضعت، فايران لم تجد نفسها فجأة في مواجهة غير متوقعة، لذلك ستعوض غياب سليماني.

كاتبة يمنية

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. إلى مواطن مغربي

    واضح أنك لم تفهم المقال جيدا، فالكاتبة نوهت بذكاء القيادة الإيرانية التي قامت بالرد طبقا للخطة الاستراتيجية التي ترسمها. طهران تريد إخراج أمريكا من المنطقة، وهذا يستدعي حربا غير نظامية.. فضربات متقطعة ومتتالية من طرفها ومن طرف حلفائها تستنزف الجيش الأمريكي وترهقه، ضربات ستجبره في النهاية على الهرب من المنطقة كما وقع في لبنان سنة 1983 وفي الصومال سنة 1994، وفي الفيتنام سنة 1973، وكما تستعد أمريكا لجمع حقائبها والفرار حاليا من أفغانستان.. أمريكا نمر من ورق ولا يخاف منه إلا الجبناء والمهزومون في التاريخ يا مستر الحسين..

  2. باسمه تعالي
    يا ست مني صفوان لماذا لا تذهبي الي اليمن و تجاهدي من اجل انقاذ بلدك اليمن من ابو منشار.
    اعملي شئ و بعد ذالك من الممكن ان توصي بهذا الشئ.
    انك لا تجاهدي و لن تجاهدي و سوف لا تجاهدي من اجل انقاذ اليمن من حرب ال سعود.
    فالسكوت احسن. الكلام وحده لا ينفع.

  3. تغيير في كتابات منى صفوان بواقع ١٨٠ درجه ما الذي حصل بصل او اعتقد عسل أيهما أعماك يا كاتبتنا العزيزه .

  4. سيدة صفوان، هل كان رد الرئيس ترامب الذي اعلن وعلى الملأ انه سيدمر 52 موقعا ثقافيا في ايران ان هي تجرأت على الانتقام لاغتيال البطل الشهيد قاسم سليماني دام رعبه، متوقعا؟

  5. لا اعرف لماذا تركزون على ايران ولا تكتبون شيئا عن تراجع امريكا عن تهديداتها مرارا وتكرارا ، ايران “وهي الاضعف” تنفذ تهديداتها ولو بصورة اقل من المتوقع بينما امريكا “وهي اقوى دولة في العالم” لا تنفذ شيئا من تهديداتها ورغم ذلك تنتقدون ايران وتتغاضون عن امريكا .
    لماذا تبحثون وتتصيدون لايران الاخطاء في مقالاتكم وتتركون ما بين ايديكم من اخطاء بل فضائح امريكية واضحة كالشمس يمكنكم ان تكتبوا عنها مجلدات.

  6. هل ايران عربيه ام فارسيه .ومن دمر الاثار وسرقها فى سوريا اهم الفارسين ام من لا تنافق .السعوديه هى دمرت سوريا ام اسيدك يا هذا

  7. مقال في الصميم لكاتبتنا العروبية تحليل متناسق عرت فيه الكاتبة ايران و اذرعها والشعارات البراقة من قبيل الموت لامريكا ننتظر مزيدا من مقالاتك الرائعة ست صفوان

  8. الاخت العزيزة منى مقالتك مؤخرا مع ما تم طرحه سابقا متناقضة
    تكلمتي سابقا ان ما وصلت إليه جماعة أنصارالله في قوة الردع يحسب لصالح اليمن وإن اختلنا معه وكان طرحا موضوعيا
    مؤخرا نرى هجوما حادا في كتاباتك ضد انصارالله بل وطرح يخرج في أغلبه عن التحليل المستقل والموضوعية
    وكلك كلامك اليوم عن الرد الإيراني لمقتل سليماني لم يكن موضوعيا لماذا لأن الحرب الأمريكية ضد إيران متواصلة ولن تنتهي إلا باستسلام أو نهاية أحد الطرفين
    وهذا يعني أن الرد الإيراني في رفع سقف الانتقام كان منطقيا لمقتل رجل بحجم الحاج قاسم سليماني ولما كان الرد أقل من توقعات البعض كذلك كان منطقيا
    وقد جاء في ثنايا حديثك بعض الإشارات حول بعض الحسبات من جانب ايران قد نتفق عليها إذ من حق إيران ومن مصلحتها عدم الانجرار لحرب مدمرة الأصل فيها الانتصار بأقل
    من الاندفاع الذي وإن جلب بعض النصر أو أتى بالنصر كاملا غير أن كلفته لا محالة ستكون عالية أو الهزيمة للطرفين
    أتمنى منك مواصلة الطرح الموضوعي كي تستمر النخبة في مواصلة قراءة كتاباتك
    تحياتي

  9. تدمير كامل لأكبر منشأة رادارية اميركية واكبر منشأة تنصت للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وهي القاعدة التي كانت تحمي اجواء كل من السعودية واسرائيل، والتي اصبحت مكشوفة بالكامل ومن دون اية تغطية، تعتبرها السيدة صفوان رد اقل من المتوقع.

  10. صحيح كلامك ياشيرين لولا ايران وتضحياتها وتضحيات مقاومي حزب الله كان الان تمكن قاطعي الرؤوس الوهابيين والدواعش وارهابي جبهة النصرة وغيرهم من الجماعات التكفيرية التي دعمتها السعودية وقطر كان تمكن هؤلاء الإرهابيين من سورية
    تخيلوا دمشق التي هى اقدم مدينة في التاريخ تخيلو يحكمها هؤلاء الارهابين الدواعش الذين دمروا الكثير من اثار سورية كما دمر ال سعود اليمن بلد الكاتبة والتي لا نعلم حتى الان كيف لا تدرك انه ايران اذكى من ان تدخل حربا طاحنة الان في هذا الوقت بالذات وقت جنون ترامب ونتن ياهو وتخسر فيها كل شئ
    ايران دولة حكيمة ذكية جدا عكس جمهوريات وممالك الموز العربية التي تجلب الاستعمار الى أراضيها لحمايتهم

  11. صحيح كلامك ياشيرين لولا ايران وتضحياتها وتضحيات مقاومي حزب الله كان الان تمكن قاطعي الرؤوس الوهابيين والدواعش وارهابي جبهة النصرة وغيرهم من الجماعات التكفيرية التي دعمتها السعودية وقطر كان تمكن هؤلاء الإرهابيين من سورية
    تخيلوا دمشق التي هى اقدم مدينة في التاريخ تخيلو يحكمها هؤلاء الارهابين الذين دمروا الكثير من اثار سورية كما دمر دواعش ال سعود اليمن بلد الكاتبة والتي لا نعلم حتى الان كيف لا تدرك انه ايران اذكى من ان تدخل حربا طاحنة الان في هذا الوقت بالذات وقت جنون ترامب ونتن ياهو وتخسر فيها كل شئ
    ايران دولة حكيمة ذكية جدا عكس جمهوريات وممالك الموز العربية التي تجلب الاستعمار الى أراضيها لحمايتهم

  12. مااشد تحامل الكاتبة على الجمهورية الاسلامية الايرانية التي اجتمعت على حصارها والتأمر عليها ليس فقط الدول الاستعمارية وكيانهم الصهيوني بل اغلب الدول العربية وحكامها الذين هم ليس الا يد الامريكان في منطقتنا العربية
    ايران وسوريا أشرف من كل الدول العربية بلا مبالغة ايران لديها عروبة أكثر من كل دول الخليج الذين يفتحون أبوابهم للصهاينة المحتلين والذين يدعمون تهويد أراضي العرب وتهويد مقدسات العرب

  13. لم افهم ماذا تريد ان تقول الكاتبة الموقرة. يبدو لي أن المقاله اقرب الى الشعر المبهم منها عن التحليل السياسي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here