عدم الاستقرار في العالم العربي يشجع “الارهاب”

 

تونس – (أ ف ب) – قال الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط في تونس الاثنين إن غياب الاستقرار الأمني في بعض الدول العربية، يشجع على ظهور جماعات “إرهابية” في المنطقة بما فيها تنظيم الدولة الاسلامية.

وأضاف خلال اجتماع لوزراء الداخلية والعدل العرب “إن ظروف الاضطراب والتشرذم التي ما زالت تواجه بعض دولنا العربية توفر مساحات لتواجد مثل هذه الجماعات الدموية”.

ويهدف هذا الاجتماع ، وهو الثالث من نوعه، إلى تعزيز التعاون في مكافحة الجريمة المنظمة في الدول العربية.

وتابع أبو الغيط “يظل الارهاب التهديد الاخطر على الاطلاق سواء من حيث جسامة خسائره او تأثيراته الممتدة على استقرار المجتمعات وقدرتها على مباشرة عملية تنموية متواصلة”

ورحب بالتقدم المحرز للقضاء “على الافة التي تطلق عليها تسمية داعش”.

لكنه حذر من ان “هذه المجموعات قادرة على تغيير جلدتها وتطوير أسلوب عملها لتضرب مرة أخرى”.

من جهته اعتبر رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد “إن رجوع المقاتلين من مناطق الصراع يضاف إلى منسوب التهديدات، وهو ما يقتضي الاستعداد لذلك والتوقي منه”.

وتم التوقيع على بروتوكولين واتفاقين خلال الاجتماع، وفقا للبيان الختامي.

وتتعلق بمكافحة الاتجار بالبشر، ومكافحة القرصنة البحرية والاستنساخ البشري، وتنظيم عمليات نقل الأعضاء وزرعها لمكافحة الاتجار بها.

ولم يحضر الاجتماع وزراء داخلية الجزائر ومصر وقطر والكويت واليمن.

كل/اع/ج ب

مبرزا أهمية انعقاد الاجتماع المشترك اليوم لمجلس وزارء الداخلية والعدل العرب، من منطلق وعي كل دول المنطقة بخطورة الارهاب وضرورة العمل الجماعي على مواجهته. المصدر:وات

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here