عدد أعضائها يزيد عن مليون عضوٍ.. بعد أنْ سحبت استثماراتها من شركاتٍ تعمل بالضفّة الغربيّة المُحتلّة.. كنيسة “المسيح المتحدة” الأمريكيّة: إسرائيل دولة فصلٍ عنصريٍّ وطالبت بعودة جميع اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

اتخذّت كنيسة المسيح المتحدة، التي مركزها الولايات المتحدة الأمريكية، خلال مؤتمرها السنوي المنعقد حاليًا، اتخذّت قرارًا باعتبار إسرائيل دولة فصل عنصريٍّ، ووصفت الاضطهاد الذي يُمارِسه كيان الاحتلال بحقّ الفلسطينيين بأنّه خطيئة.

 وطالبت الكنيسة في قرارٍ تمّ إقراره خلال أعمال مؤتمرها “بالمساواة الكاملة في التعامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين بما يشمل ضمان حقّ العودة للاجئين الفلسطينيين الذين هجروا من مدنهم وقراهم داخل الخط الأخضر”.

 وقد حظي القرار بأغلبيةٍ مطلقةٍ وصوت لصالحه 83 بالمائة من أعضاء المؤتمر في توجه يكشف حجم التأييد للحقّ الفلسطيني داخل هذه الكنيسة، ويبلغ عدد أعضاء الكنيسة في الولايات المتحدة ما يزيد عن 1.1 مليون عضو، علمًا أنّ الكنيسة تأسست في العام 1957.

وينشط مؤيدو الحقّ الفلسطيني داخل كنيستيْن أمريكيتيْن لاستصدار قراراتٍ مُشابهةٍ باعتبار إسرائيل دولة فصلٍ عنصريٍّ، وهاتيْن الكنيستين هما الكنيسة المشيخية ويبلغ عدد أعضائها في الولايات المتحدة ما يزيد عن مليونيْ عضو، والكنيسة الميثودية ويبلغ عدد أعضائها في الولايات المتحدة ما يزيد عن 8 ملايين عضو وهناك مشاريع قرارات ستقدم للمؤتمرات العامة هذه الكنائس خلال انعقادها في العام الحالي.

ومن الجدير بالذكر أنّ كنيسة المسيح المتحدة الأمريكية قررت في العام 2015 سحب استثماراتها من الشركات التي تعمل بشكلٍ مباشرٍ وغيرُ مباشرٍ في المستوطنات الاستعماريّة الصهيونيّة في الضفّة الغربيّة المُحتلّة.

وكانت الكنيسة قد أجرت تصويتا على الاقتراح، وأيد المقاطعة 508 شخصا فيما عارضه 124 عضوًا. ويتبع الكنيسة أكثر من مليون مؤمن وتم تأسيسها من مسيحيين بريطانيين ومهاجرين من ألمانيا.

وكانت كنيسة “اهرى” في الولايات المتحدة قد قاطعت هي الأخرى ثلاث شركات أمريكية تقدم خدمات للمستوطنين وجيش الاحتلال.

ويُشار إلى أنّ حملة مُقاطعة كيان الاحتلال الإسرائيليّ سجلّت نجاحاتٍ باهرةٍ في الولايات المُتحدّة الأمريكيّة، ووفق المصادر الإسرائيليّة فإنّ المُقاطعة تنتشِر في الجامعات الأمريكيّة، في تحدٍّ واضحٍ للسياسة الأمريكيّة الرسميّة الداعِمة لكيان الاحتلال، وهو الأمر الذي يؤرِّق صُنّاع القرار في تل أبيب.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

9 تعليقات

  1. قولوا للامارات هذا الكلام على اعتقادها بانها فازت على الجميع بعلاقاتها مع هذا الكيان المنبوذ عالميا وستندم الإمارات على تهورها الغير مدروس والذي فعلته نكاية بالعرب و بالاسلام والمسلمين ان امريكا والغرب عجزوا عن مجاراة اسرائيل فكيف للإمارات ان تتماشى معها والكيان الصهيوني استخف بمصر والاردن رغم خبرائهم وعقد معهم اتفاقاته والتي كانت لمصلحته فكيف للإمارات ان تجاري هذا الكيان وحقيقة سيندمون ويلعنون تلك الساعة.

  2. مثل كرة الثلج سوف تكبر المقاطعه وتكون مؤلمه لدولة الاحتلال، المقاطعه من الشرفاء وليس الاعوان.
    ما يحدث ، وسببه الغطرسه الاسرائيليه والدعم الامريكي اللامحدود، سوف يحرك الرأي العام العالمي اكثر واكثر كما حدث لجنوب افريقيا

  3. الكيان الصهيوني و آلته الإعلامية الجبارة تخسر معركة الوعي أمام النشطاء الفلسطينيين و هواتفهم النقالة!! ضعوا هذا الخبر أعلاه بجانب خبر عن منع شركة بين أند جيري للمثلجات بيع منتجاتها في المغتصبات الصهيونية و سترون أمامكم رأي عام جديد يتشكل أمام أعيننا.
    نحن نشهد تحولا كاملا في المزاج العالمي تجاه جرائم الكيان الصهيوني و الفضل بعد الله يعود لجيل الشباب من الفلسطينين الذين لا يحسبوا على أي من أحزاب المقاومة أو الأحزاب السياسية بل هم شباب فلسطيني آمن بقضيته العادلة و أخذ على عاتقه التعريف بها في أرجاء العالم فكانت النتيجة كما ترون.
    نحن نشهد أفول نجم الكيان الصهيوني و عربدته التي جعلته فوق المحاسبة و هذا إيذان ببدء العد العكسي لزوال الاحتلال عن أرض فلسطين المحتلة، و الأيام بيننا

  4. العقبى لمقاطعة الايردوغان، خليفة الاخوان، للبضائع والاستثمارات الاسرائيلية.

  5. لا بد انها ثمرة جهود الجاليات العربيه من كل الاقطار ، بالاضافه الى تحول كبير طرأ على المجتمع الامريكي ، ألا وهو حاله الاهتمام والوعي الجديدين !، بعد ان كان هذا المجتمع منغمساً في الملذات ، ومُخدر من تأثير الاعلام الصهيوني الكاذب !.
    اعتقدت اللوبيات المتصهينه انها تستطيع تنويم الشعوب مغناطيسيا !. ولكن تراجع الحاله الاقتصاديه لشريحه كبيره في المجتمعات الغربيه ، جعلها تبحث عن الاسباب !.
    يوماً ما ستفهم شعوب الارض قاطبةً ، ان اللص هو نفس اللص .
    وان الجميع مستهدفون ، حتى لو كانوا يعيشون في الولايات المتحده واوروبا !.
    هذا النظام العالمي بدا يظهر على حقيقته !، فهو مناسب فقط للذي أوجده !!.

  6. هكذا يكون التضامن العالمي ضد كيان المسخ الصهيوني كيان الفصل العنصري فقط سنة واحدة من مقاطعة كيان المسخ الصهيوني من العالم وسوف ينهار هذا النظام العنصري المستبد الي الأبد.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here