عبيدات خلال لقاء مع ملك الاردن: قضية التبغ والسجائر  ومطيع “أكبر بكثير” مما نعتقد

عمان- رأي اليوم

نقل  سياسيون أردنيون عن رئيس الوزراء الاسبق أحمد عبيدات قوله خلال لقاء ملكي خاص  قبل عدة ايام بأن قضية السجائر والتبغ “أكثير بكثير” مما يعتقد الجميع .

 ويبدو ان عبيدات الذي حضر لقاء حواريا وتشاوريا لأول مرة في القصر الملكي تحدث بإسهاب وبعض التفصيلات عن وقائع وحقائق وشمولية الفساد في قضية التبغ.

 وخلال الحديث وحسب  شهادة أحد الحاضرين ابلغ عبيدات الملك عبدالله الثاني شخصيا بان لديه ما يؤكد بان ملف قضية التبغ والسجائر كبير وواسع وأكبر من التحقيقات التي اعلنت وأجريت حتى الان.

وكشف عبيدات النقاب عن ان وفدا من رجال الاعمال الامريكيين يمثل شركات عالمية في مجال صناعة السجائر زاره في مكتبه للتمثيل القانوني وعرض عليه شكواه وطلب تمثيله في مواجهة عملية تقليد السجائر والماركات العالمية.

 وافاد عبيدات بان القضية اكبر من السقف الذي اعلن بوجبة التحقيقات المحلية.

وكان الإدعاء العام العسكري قد احال لائحة الاتهام إلى محكمة أمن الدولة الشهر الماضي وتضمن توجيه الاتهامات لنحو 29 متورطا بينهم وزير سابق وجنرال سابق عمل مديرا لجهاز الجمارك.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. ثقتنا كبيره جدا في دولة احمد عبيدات واتمنى ان يطلب للشهاده في المحكمه ليشهد بما يعرف ومعرفة أسماء الكبار غي هذه القضيه التي ارقت الوطن

  2. تم الزج باسم منير عويس في هذه القضية ليكون كبش فداء للفاسدين الحقيقيين علما بانه خدم في المنطقة الحرة لستة اشهر فقط وحول خلالها ثلاثة ملفات لمكافحة الفساد

  3. طبعا اكبر بكثير من حجم الأردن تجاره متورط فيها كبريات دول العالم يقال انها تجارة تصل إلى ٣ تريليون دولار سنويا يعني وراها مافيات اكبر من دول وهل يعتقد عبيدات إن الدوله لا تعرف لا اعتقد ذلك .
    المشكله في المرتشين و من قبلوا الرشوه و التهرب الضريبي و ضعاف النفوس و الذين هانت عليهم بلدهم .

  4. اهم شى أن يتم التدقيق في الشخصيات التي كرمت من الملك خلال العشر سنوات الماضية خصوصا أن التحقيقات أثبتت أن معظمهم له علاقة بمطيع

  5. البعض هو وابنه من خلال مكتبهم القانوني مرت وصيغت (وفُرضت) بنفوذهـم العديد من اتفاقيات الخصخصة (بيع مقدرات وأصول الوطن) بصفتهم وكلاء للمستثمرين والشركات الأجنبية والتي كان جوهر بنود معظمها لصالـح موكليهـم ومجحفـة بحق الشركات الوطنية التي تم بيعها وبحق خزينة الدولة وبحق الوطن وبحق ابناء الوطن وبحق أجيال الوطن القادمة، علاوة على بيعها بأثمان بخسة من قبل الحكومة.

    لا أعتقد أن الوطني الحقيقـي يضع مصالح موكليه ومصالحه الشخصية المالية وغيرها قبـل مصلحة الوطن!

    البعض كانوا جـزءا من فسـاد الخصخصـة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here