عبرةً لِمَنْ يَعتبِر: الصحافيّة الإيرانيّة الـ”مُعارِضة” التي استُقبِلت في 2017 بإسرائيل بحفاوةٍ بالغةٍ ممنوعةٌ من العمل… الأكل والمشرب وإيجار الدار على حساب الـ”أصدقاء”

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير اندراوس:

بعد مرور أكثر من سنتين على المهرجان الإعلاميّ الذي أنتجته وأخرجته ووزّعته دولة الاحتلال الإسرائيليّ عن استقبالها المُدوِّنة الإيرانيّة، ندى أمين، ومنحها الإقامة الدائمة، تبينّ بعد أنْ ذاب الثلج وبان المرج أنّ الصحافيّة والمُدوّنة لا تعمل، ولا تجِد أكلاً، حيث يقوم أحد أصدقائها الإسرائيليين بتوفير الأكل والمشرب والسكن لها، بعد رفض سلطات كيان الاحتلال بالسماح لها بالعمل، ورفضها أيضًا منحها إقامة دائمة أوْ جنسيّة إسرائيليّة.

وكشف موقع عبريٌّ النقاب عن أنّ وزارة الداخليّة الإسرائيليّة طلبت منها البدء مرّةً أخرى في عملية الحصول على وثيقة لاجئة، رغم أنّ الأمم المتحدّة اعترفت فيها كلاجئةٍ خلال تواجدها بتركيّا، كما أنّها مُلزمة بتجديد إقامتها بإسرائيل كلّ ثلاثة أشهر، وفي الوثيقة شدّدّت السلطات في تل أبيب على أنّها لا تسمح لها بالعمل، ولفت الموقع إلى أنّ الداخليّة الإسرائيليّة ترفض مُساعدتها.

وكان جهاز الأمن العّام (الشاباك الإسرائيليّ)، الذي استجوب آنذاك المدونة الإيرانيّة ندى أمين للاشتباه في علاقتها مع طهران، قال إنّه لم يتم العثور على أيّ دليلٍ على أيّ نشاطٍ غير قانونيّ، وأنّ الاستجواب قد انتهى.

وبحسب وسائل الإعلام العبريّة، فقد قال حينها بيان رسميّ صادر عن الشاباك إنّه تمّ استجواب أمين بسبب صلاتها مع إيران بموافقتها، دون حجز أوْ اعتقال، لافتًا في الوقت عينه إلى أنّه في نهاية استجوابها، أبلغت بأنّه لم يتّم العثور على أيّ دليل على أيّ نشاط غير قانوني من قبلها، وأنّ الاستجواب قد انتهى، وقيل لموقع (تايمز أوف إسرائيل) إنّه لم يتم إغلاق أيّ قضية ضد أمين، لأنه لم يتم فتح أيّ قضية على الإطلاق.

يُشار إلى أنّ أمين، وهي مدونة موقع (تايمز أوف إسرائيل)، التي منحت تأشيرة الدخول إلى إسرائيل في آب (أغسطس) من العام 2017، قالت إنّها مسرورة لسماعها عن البيان، ولكنها كانت دائمًا على ثقة أنّها لم تفعل شيئًا خاطئًا. هذه أخبار سارّة، قالت، لكن يجب أنْ يكون واضحًا أنّه منذ البداية كنت واثقة من نفسي، كنت واثقة من أنني لست مذنبة بشيء، على حدّ قولها.

وسُمح للصحفية والمدونة وناشطة الحقوق الإيرانيّة والتي كانت تنتقد النظام الإيرانيّ بدخول إسرائيل على خلفيةٍ إنسانيّةٍ بعد أنْ اتصلت بموقع (تايمز أوف إسرائيل) وقالت إنّ حياتها في خطر بتركيّا، ومنذ ذلك الحين، وهي تتبِّع الإجراءات الرسميّة للحصول على حقوق التوطين الدائمة في إسرائيل.

وكان بيان لجهاز الأمن العام (الشاباك) ذكر أنّ أمين أوضحت في وقتٍ لاحقٍ أنّها كانت على اتصالٍ، دون قصدٍ، في تركيّا وإسرائيل، برجلٍ كان، دون علمها، يعمل لحساب الحكومة الإيرانيّة. وقالت إنّها استُجوبت من قبل الشاباك لمدة ثمانية أيام حول اتصالها مع هذا الرجل، الذي كانت تعتقد أنّه كان عميلاً للمخابرات الإسرائيليّة.

وأضافت وكالة (رويتز)، نقلا عن أمين أنّه اتصل بها رجل يتحدث باللغة الفارسيّة في تركيا ووصف نفسه بأنّه ضابط مخابرات إسرائيليّ أراد أْنْ يحميها من أجهزة الأمن في أنقرة، وظلّ على اتصالٍ معها بعد أنْ سُمح لها بالدخول إلى إسرائيل، مُشدّدّةً على أنّهما لم يلتقيا أبدًا. كما قالت أمين لـ(رويترز) إنّ رقم هاتفه ظهر على شاشتها مع بادئةٍ إسرائيليّةٍ.

وتابعت قائلةً: لقد قالوا لي إننّي بريئة لأننّي كنتُ على اتصالٍ مع مُستغلٍ، دون أنْ أعرف ذلك، مُضيفةً في الوقت نفسه أنّها تحدثت مع هذا الرجل “لكننّي لم افعل شيئًا ضدّ أمن إسرائيل”، بحسب تعبيرها.

وكان وزير الداخلية الإسرائيليّ، أرييه درعي، قد صادق على طلب وصولها إلى إسرائيل، في أعقاب قرار السلطات التركيّة طردها إلى إيران، والتي كانت هربت منها قبل 3 سنوات، وتوجّه نقابة الصحفيين الإسرائيليين إليه، وقال في حينه للتلفزيون العبريّ: أهلاً وسهلاً بندى.

وأوضح درعي قراره قائلاً إنّ هذه الصحافية تُواجِه خطر الموت فقط لأنّها كتبت بضع مقالات لموقعٍ إسرائيليِّ، وأردف قائلاً إنّه نظرًا لهذه الأسباب الإنسانيّة، قررت منحها تأشيرة الدخول دون تردّدٍّ، على حدّ قوله.

وقال الصحافيّ الإسرائيليّ الذي ساعدها في الوصول لإسرائيل إنّ السلطات هنا تتعامل معها بصورةٍ جيّدةٍ، ولكنّها ترفض مساعدتها، كما لفت إلى أنّ سلطات الهجرة قررت لها موعدًا لسماع قصّتها بعد 16 شهرًا من وصولها لكيان الاحتلال، مُضيفًا أنّ المحامين الذين يُدافِعون عنها بدون مقابلٍ أبلغوها أنّ الحدّ الأقصى للحصول على إجابةٍ من الداخليّة الإسرائيليّة هو نصف سنةٍ، ولكن مرّت أكثر من الفترة المُحدّدّة بالقانون ولم تحصل على إجابةٍ.

Print Friendly, PDF & Email

20 تعليقات

  1. دائما الذباب الاكتروني الصهيوني متواجد و ينشر الفتنة و البلبلة كما قال احدهم ان روحاني له علاقة بإسرائيل يعني تدهور العملة و منع تصدير النفط مكافأة لعلاقة إيران بإسرائيل، فعلا غباء يعتقد أن هذا الكلام يمشي إلا على الهمج الرعاع

  2. إلى المعلق عبد الولي العفريتي : في أي كوكب تعيش؟ وهل لك أقمار اصتناعية وآلات تجسس من اختراعك؟ أم لك جيوش من العفاريت في خدمتك؟ أم أنك من الدباب الإلكتروني السعودي تنطق بمسائل ليس لك بها علم فقط لأن نظامك يفضل أبناء صارة على أبناء هاجر .

  3. تذكرني ب أبو بلال..الذي قضى الله تبارك وتعالى بأن يكون مع الشيطان وبأن يرجمه المسلمين كل ما حجوا سبعة مرات بسبعة حجرات …ولعذاب الله أكبر ..

    فليتعض الذباب …فليتعض ال((ناشطين))؟!!

  4. بمعنى ان النظام الايراني عدو للصهاينه ؟ انت مخطئ حاج عبده ؟
    بالعكس الروحاني صديق حميم للعدو الاسرائيلي بس يجيد علم التقيه ؟ وهذه الناشطه ما اوتيت من العلم الا قليلا

  5. لكي يتعلم جميع البشر ان الصهيونية سم لجميع البشرية ولا يمكن اعتبارهم بشرا لانهم ابعدوا انفسهم عن الانسانية بعدا يصعب الرجوع منه !

  6. معارضة نظام سياسي لا تعني الارتماء في احضان الاحتلال انها الخيانة وحدها تدفعنا لدلك

  7. السيد أبو عمر ،،،
    صحيح الهوا في فلسطين المحتلة نقي وجميل لكن الناشطة الايرانية زارت اسرائيل اي الاحتلال او الكيان الصهيوني الذي سرق الارض والهواء والماء من الشعب العربي في فلسطين المحتلة
    انا لم افهم قصدك واتمنى ان لا يكون كلامك مدحا للعدو الصهيوني نعلم انه الانظمة العربية عميلة وهم وكلاء المستعمر الامريكي في بلادنا العربية والدمار والحروب التي حدثت وتحدث اكبر دليل وايضا ترامب الذي يهددهم ويذلهم ويشفط مليارات منهم وهم اذلاء صاغرين ايضا دليل على خيانتهم لاوطانهم ولدينهم لكن ليس معنى انه الانظمة العربية متواطئة وخائنة ان ندعم او ندافع عن العدو الصهيوني الذي لولا وجوده لما دعمت امريكا هذه الانظمة العربية العميلة والساقطة التي تدافع عن الكيان الصهيوني لانها تعلم ان وجودها واستمرارها مرتبط بوجود هذا الاحتلال الصهيوني الذي كلما زادت عنصريته وزاد إجرامه اصبح اقرب الى الزوال وهذه حقيقة عنصريتهم ستعمل على إنهاء وجودهم في منطقتنا العربية مهما طال الزمن

  8. الناشطة الايرانية معارضة لبلدها ولجأت الى اسرائيل ولو عادت الى ايران لتم اعدامها بتهمة الخيانة العظمى
    الناشط السعودي الذي ذهب الى اسرائيل والتقط صور مع قطعان المستوطنيين وقال انه يحب اسرائيل ويدعمها ضد سكانها العرب عاد هذا الناشط الى السعودية (( العربية السعودية )) ولم نسمع انه تمت محاكمته بتهمة الخيانة العظمى !
    مع انه سلمان العودة تم توجيه تهمة له لانه غرد ودعا على تألف قلوب الاشقاء في الخليج لإنهاء الأزمة الخليجية تم توجيه تهمة الخيانة العظمة لسلمان العودة لأجل تغريدة ولم يتم توجيه تهمة الخيانة لمواطن سعودي زار اسرائيل
    تخيلوا الى اي قاع نزل بن سلمان بنظامه والى اين سيصل بهذا الهبوط الاخلاقي والانساني ؟

  9. منى يفهم الذين يتسابقون للتطبيع والتعامل مع الكيان الصهيوني العنصري انه اسرائيل تتعاون معهم صحيح لكنها تحتقرهم ولا تثق بهم لانه الصهاينة يفهمون ويعلمون انه من ليس فيه خير في وطنه وفِي ابناء جلدته لن يكون فيه خير لأحد لذلك نقولها بالفم المليان الله لا يردك وان شاء الله الدنيا تتسكر بوجه كل انسان يقوم بخيانة وطنه ودينه ويتعامل مع العدو الصهيوني ضد العرب والمسلمين اصحاب الارض الاصليين في فلسطين المحتلة الذين سينتصرون في النهاية لانهم اصحاب الارض واصحاب الحق وعلى رأي المطربة اللبنانية المحترمة جوليا بطرس ((الحق سلاحي ))

  10. ألم يكن زلم القبور أنطوان لحد عبرة لمن لم يعتبر؟؟؟….إلم يكن أنطوان نفسه عبرة لمن لم يعتبر؟؟؟؟ ألم يكن أكراد العراق عبرة لمن لم يعتبر ؟؟؟ ألم يكن “مجاهدوسوريا الذين تصهينوا ” عبرة لمن لم يعتبر ؟؟؟؟….فهل سيعتبر متصهينو الأعراب الركع السجود في محراب نتن ياهو مما أصاب ندى و أنطوان و غيرهم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ من يدري فلعل الله يهديهم قبل فوات الأوان فهذه الأيام “زنقات” تل الربيع المحتلة تغص ببائعي الفلافل من “مجاهدي سوريا” و ما تبقى من زلم لحد…
    اللهم ارحم ندى أمين برحمتك و أنر عقول الأعراب المتصهينة فالمستوطن شلومو لا يحترم الا أحفاد هيرتسيل أما “الأغراب” فهم أغراب أحلت دماءهم و دماء أطفالهم…هكذا علمه الحاخام إيزاك وايزمان في المدرسة التلموذية

  11. صرحت لم أكمل قرأة المقال ، فقط شمتاتي على المطبلين الذين يحجون لهذا الكيان هذه الأيام ، خذو العبرة من هذه المخلوقة ان كان لكم أو بقيت لكم ذرة كرامة

  12. ” يقوم أحد أصدقائها الإسرائيليين بتوفير الأكل والمشرب والسكن لها، بعد رفض سلطات كيان الاحتلال بالسماح لها بالعمل، ورفضها أيضًا منحها إقامة دائمة أوْ جنسيّة إسرائيليّة.” ؟
    ========================
    يعني هو “الصديق” “الإسرائيلي” يوفر لها ضرورات استنشاق “الهواء النقي” ببلاش ؟ ابحثوا بداية كم بقي من “أعضائها” ثم بعد ذلك مدى خلو دمائها من “المرض الخبيث” الذي لم تنج منه حتى “تسيبي ليفني وزيرة الخارجية” المحسوبة على “إسرائيل” فماذا يكون الحال “لللاجئنة” مع “وقف التنفيذ” ؟!

  13. مايقع ويحدث في غالبية الانظمة العروبيـــــــــــــــــة يتجاوز ماتعرضت له هذه المعارضة الايرانية…يكفي هذه المعارضة أنها تستنشق الهواء النقي (ببـــلاش)عكس مايحدث في أنظمـــة الرعاع والهمج الأعراب حيث كل شيئ بالمقابل…نعم فالشعب العربي يسد فواتير وأتاوات لا وجود لها في الواقع..وقد تكون ضريبة على استنشاقه للهواء…حتى الهواء الذي (احتكره) الرب الكريم لعباده..أمسى محتكرا من قبل الانظمة العربية وملكية خاصــــة يسدد ضريبتها الشعب العربي ورأسه في الطين

  14. يبدو أن ندى أمين لم تقرأ التاريخ القريب عن تعامل الكيان الصهيوني مع عملائهم الخونة الذين قدموا للكيان خدمات كبيرة مثل أنطوان لحد وجيشه جيش لبنان الجنوبي الذي كان مواليا للكيان، ظن الخونة بهروبهم للكيان أن الصهاينة انهم سيعاملون معاملة الابطال وانتهى بهم المطاف بالعيش في حظائر الأبقار مثل أنطون لحد قائد جيش لبنان الجنوبي والذي أنهى حياته بالتسول والعيش بحظيرة ابقار، وقد طالبت مخابرات الكيان بطردهم لأن جانبهم لا يؤتمن فمن خان وطنه لا يمكن أن يكون مخلصا للكيان،
    نعم الكيان الصهيوني في البداية يحتفي بالخونة العملاء والمطبعين لكنه في النهاية يلقى بهم في المزابل … فهل من متعظ؟

  15. عملاء جيش لحد قالوا ” خدمنا إسرائيل ٢٤ سنة وتخلت عنا في ٢٤ ساعة” وهذا ينطبق على الحكام العرب أيضا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here