عبد المهدي وبومبيو يبحثان مهام القوات الأمريكية في العراق

بغداد (العراق) / أمير السعدي / الأناضول – بحث رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، الأربعاء، مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الأوضاع العسكرية والأمنية في العراق، ومهام القوات الأمريكية في البلاد.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الجانبين، وفق بيان لمكتب رئيس الوزراء العراقي، اطلعت عليه الأناضول.

وذكر البيان، أن عبد المهدي تلقى اتصالا هاتفيا من بومبيو، جرى خلاله تأكيد الإطار القانوني لعمل قوات التحالف الدولي، ومنها القوات الأمريكية العاملة في العراق.

وأوضح أن مهام تلك القوات تتركز على محاربة داعش، وتدريب القوات العراقية، وعدم إقامة قواعد أجنبية، وذلك كله حسب الموافقات العراقية .

وأضاف تم بحث آخر التطورات في محاربة داعش على الشريط الحدودي مع سوريا، وآثار ذلك على العراق، وأهمية تعاون الجميع لتعويض البلاد عن خسائره البشرية والمادية في حربه مع داعش، وفق قرارات الأمم المتحدة، والقوانين العراقية، والأعراف الدولية .

كما تم بحث القضايا الاقتصادية، وتعزيز قدرات العراق واستقلاله  بحسب البيان ذاته.

وفي التاسع من يناير/ كانون الثاني الماضي، زار بومبيو العراق، وتركزت محادثاته آنذاك، على الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي، ووضع القوات العسكرية الأمريكية، والمساهمة في إعادة إعمار ما دمرته الحرب، فضلا عن العقوبات الأمريكية على إيران.

وخلال زيارة مفاجئة لقوات بلاده المتمركزة غربي العراق، نهاية العام الماضي، قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن إدارته ليس لديها أي خطط للانسحاب من العراق.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في العراق، منذ تشكيل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة عام 2014، لمحاربة تنظيم  داعش  الإرهابي.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا من نحو 60 دولة لمحاربة  داعش ، وكان له مساهمة فاعلة في هزيمة التنظيم بالعراق، حيث قدم التحالف غطاء جويا، ومعلومات استخباراتية، وأسلحة للقوات العراقية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here