عبد المهدي وبارزاني يؤكدان ضرورة النأي بالعراق عن الصراعات

اربيل(العراق)-(د ب أ)- أكد رئيس حكومة تصريف الاعمال في العراق عادل عبد المهدي رئيس وزراء إقليم كردستان مسرور بارزاني اليوم السبت أهمية النأي بالعراق عن الصراعات الخارجية.

وشدد عبد المهدي وبارزاني، خلال مباحثات في اربيل اليوم تناولت المستجدات في العراق والمنطقة والعلاقات بين الجانبين، على ضرورة أن تكون للبلاد علاقات متوازنة مع الجميع.

وقال عبد المهدي، في اجتماع مع بارزاني عقده في اربيل :”هناك أساس جيد للتفاهم ولحل المشاكل بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية، وثمة فرصة لحل المشاكل كافة، وبما يصب في مصلحة العراقيين جميعاً”.

من جانبه ، أكد بارزاني على ضرورة حسم جميع المشاكل العالقة بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية عبر تطبيق الاتفاقات المبرمة بين الجانبين، قائلا إن “تنفيذ ذلك يحتاج الى قرار وإرادة حازمة وجدية ليتم البت في جميع القضايا الخلافية”.

وأشار الى أن” تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديداً جدياً على العراق”، داعياً الى “زيادة التنسيق بين الجانبين بمساعدة التحالف الدولي”.

يشار إلى أن عبد المهدي وصل اليوم إلى اربيل على رأس وفد ضم وزراء ومسشارين اقتصاديين وعسكريين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here