عبد الملك الحوثي: سنشن حال استمرار العدوان ضربات أكثر إيلاما وأشد فتكا في عمق السعودية دون خطوط حمراء.. والأمم المتحدة ترحب بعرض الحوثيين وقف هجماتهم على السعودية

صنعاء- الأمم المتحدة- وكالات: أكد زعيم “أنصار الله” اليمنية، عبد الملك الحوثي، أن قوات الجماعة ستتخلى عن استهداف السعودية حال وقفها “العدوان” على اليمن، لكنها ستكثف عملياتها إذا استمرت هجمات التحالف العربي.

وقال الحوثي، في كلمة ألقاها مساء اليوم السبت بمناسبة الذكرى الخامسة لسيطرة الحوثيين على العاصمة اليمنية صنعاء في 21 سبتمبر 2014: “لقد أثمرت تضحيات شعبنا وصبره وصموده نصرا وقوة، والعدو اليوم أكثر تراجعا وضعفا من أي وقت مضى. وكل ما يقوم به شعبنا في الدفاع عن نفسه وأرضه واستقلاله يستند إلى الموقف الحق والقضية العادلة والمظلومية التي لا مثيل لها”.

وتابع الحوثي: “نوجه النصح لتحالف العدوان بالتوقف عن عدوانهم والاعتبار بما قد وصلوا إليه من الفشل الذريع. بوقف عدوانهم وقصفهم وحصارهم سيوقف الجيش واللجان الشعبية الضربات التي يوجهها إلى العمق بالطائرات المسيرة والصواريخ”.

لكنه أردف مهددا: “مع استمرار القصف والحصار والعدوان، فإن الضربات الأكثر إيلاما وأشد فتكا والأكبر تأثيرا ستصل إلى عمق مناطقهم ولا خطوط حمراء في هذا السياق”.

وأعلن رئيس المجلس السياسي الأعلى في العاصمة اليمنية صنعاء، التابع للحوثيين، مهدي المشاط، إطلاق مبادرة سلام تشمل وقف أي هجمات على السعودية، داعيا إياها إلى الرد بالمثل على هذا الإجراء.

ولم تصدر السعودية أي رد حتى الآن على هذه المبادرة، مكتفية بتجديد اتهاماتها لإيران بدعم الإرهاب في الشرق الأوسط، بينما رحب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، بهذا المقترح من الحوثيين.

وجاء في بيان صادر عن غريفيث في نيويورك أن الأخير “رحب بالمبادرة التي أعلنها أنصار الله في 20 أيلول/ سبتمبر بشأن وقف الأعمال العدائية العسكرية ضد المملكة العربية السعودية”.

وتابع البيان أن المسؤول الأممي “يرحب أيضا بالتعبيرعن المزيد من الانفتاح تجاه تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين، والرغبة في حل سياسي لإنهاء الصراع”.

كما شدد غريفيث في البيان “على أهمية الاستفادة من هذه الفرصة واحراز تقدّم في الخطوات اللازمة للحدّ من العنف والتصعيد العسكري والخطاب غير المساعد”.

واعتبر “أن تنفيذ هذه المبادرة التي أطلقها أنصار الله، بحسن نية، يمكن أن يكون رسالة قوية حول الإرادة لإنهاء الحرب”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

17 تعليقات

  1. لو لم تذهب إيران إلى اليمن لما قامت حرب باليمن !! إيران لماذا دعمت الحوثيين و زودتهم بالمال و السلاح لماذا أعطتهم السلاح و لماذا هم أخذوا السلاح ؟؟ الجواب أخذوه ليقتلوا فيه اشقاؤهم اليمنيين ،،، إيران صنعت من الحوثيين خنجر في خاصرة السعودية ،، كان بإمكان إيران بناء علاقات محترمة مع الدول العربية ،، لكنها ملتزمة بوصية الخميني بتصدير الثورة ،،،، و فعلاا تم ذلك و احتلت إيران اربع عواصم عربية و عينها ع الباقي

  2. لن تتوقف الحرب باليمن طالما إيران باليمن ،، لماذا جاءت إيران إلى اليمن ؟ و لماذا دعمت الحوثيين بالمال و السلاح ؟ ما هي أهداف إيران ؟ الحوثيون يتحملوا مسؤولية الحرب باليمن لأنهم أحضروا إيران إلى اليمن ،، على كل اليمنيين تحرير اليمن من إيران حينها تتوقف الحرب و يعود اليمن حرا مستقلا سعيدا

  3. هذا تهديد سافر وعلى المكشوف ودون لفِِّ ًِ ولادوران ودون خوف أظلقه الزعيم القائد الفذّ غبد الملك الحوثي الذي يقول ويفعل لأ نه قال مرارا منقبل وفعل ،فصوازخه كروز المجنحة قصفت ودمرت ومنشئات النفط السعودية الرئيسية في الشهر الماضي لأكبر دليل على ذلك ؟
    ألم يكن وصول قاذفات قنابل اميركية من طراز B-1B المتقذمة تقنياً الى مطار الأمير سلطان في العاصمة الرياض لحماية المنشئات السعودية الحيوية سيّما النفطية وبناء على استغاثة من السعوديةنفسها تحسّبا من ضربات حوثية اخرى اشدُّفتكا وتدميرا من الحوثيين اليمنيين ؟
    نعم إدا قال القائد الحوثي فأنه يفعل ودون خوف من قاصفات B-1B ؟
    فقذ سبق وقاذفات عاصفة الحرم مند اربعة اعوام فماذ تفعل القاذفات الاميركية الصورية ؟
    احمذ الياسيني المقدسي الأصيل

  4. الى ابو يمن
    اذا احتلت ايران جزر القمر فكيف ستضيء افريقيا في ليالي الشتاء الباردة وهذا يؤثر على المد والجزر في جزيرة مدغشقر وجزر سيشل فعلك تؤمن بان الفكر الوهابي في خطر ولهذا اضطربت قلوب المجاهدين من جماعة ابوسياف في جنوب الفلبين وبوكوحرام في نيجيريا وحركة الشباب الصومالي المجاهد لذبح ابناء وطنه وهؤلاء جميعا هم ممن يزعمون على ملة السلف الصالح ولكن ليس لأصلاح العباد والبلاد بل لأفساد العقول وخراب البلدان والفن يكمن في زراعة الأحقاد على عباد الله من المسلمين وتحبيذ الصهاينة على كل م الي لمحمد وال محمد وهذا هي استراتبجية ال سعود ومخابراتهم وكذلك سفاراتهم حول العالم فايران هي العدو اللدود لأسرائيل فكيف يجري تبديل العداء من اسرائيل الى ايران فقط عن طريق الفكر الوهابي ومن يروج له من الذباب الألكتروني والموساد الأسرائيلي والطابور الخامس من عديمي الضمير امثال طلاب المناصب والمال الحرام

  5. اليمنيين اعلنوا توقفهم عن ضرب السعودية وهذا الاعلان هو ضربة اخرى للسعودية بانها تعني انهم هم اليمنيين من ضربوا ارامكو ,, وترحيب الامم المتحدة بات يؤكد ذلك ,, فهل الامم المتحدة ترحب بتوقف شيء لم يحصل ,, فهي ترحب بان اليمنيين الذين ضربوا العمق السعودي بانهم يريدون التوقف ,, فان كان اليمنيين لم يستهدفوا العمق السعودي فلا احد سيبالي بتصريحاتهم اما اهتمام الامم المتحدة بقرار توقف الخوثيين عن استهداف االعمق السعودي يعني انهم فعلا هم من ضربوا ,, والامم المتحدة لديها معلومات مثل غيرها ولكن غيرها لم يثيرها لانهم يريدون راس ايران قبل الحوثيين فتحججوا بان ايران هي من قامت بالضربة .. لكن الامم المتحدة باعلانها تعني ان اليمنيين باتوا قوة وهم من ضربوا وهم سيتوقفوا ضمن صفقة عرضوها والامم المتحدة ترحب بتلك الصفقة كما تبدو التصريحات للامم المتحدة بتشجيع الهدؤ,,
    لكن نظن ان السعودية ستبقى تتصرف مثل النعامة ولن يتوقف السعوديين عن ضرب اليمن خاصة بانهم يريدون التمثيل بان ايران من ضربتهم وليس اليمنيين ,, مثل المثل القائل كذبوا وكذبوا فصدقوا انفسهم ,, وهو ما سيؤدي لضربات اخرى لتوقظ آل سعود من اضغاث احلام او ستشعل المنطقة ,,

  6. على السعوديه ودول التحالف القبول بلمبادره مالم فقد احذر من انذر
    فعلى الشعب اليمنين داعشي وموتمري وحوثي وجنوبي وحراكي
    نجتمع على السعوديه والتحالف لانهي تريد قتل اليمنيين
    إذا لم توافق بلمبادره

  7. والله مااقول لك الا خير يا ابا جبريل.
    مع يقيني ان هؤلاء القوم لاينتصحون
    لخير. لكن اتمنى ان ياخذوا تحذيرك
    مأخذ الجد.

  8. اللهم انصر اهل اليمن ووحد صفوفهم ونبذ الفرقه بينهم وبعد عنهم أشرار خلقك ينعمون في بلد واحد موحد من شماله إلى جنوبه.

  9. لكي يربح اليمنيين ما عليهم اللا بضرب الحلف الصهيو امريكي العربي المنفافق من غير طلب مفاوضات وسوف يهزم هذ االحلف المنافق الذي ليس له اطماع اللا السيطره على اليمن للسيطره على ثرواتها ومقدراتها ولجعل باب المندب بان يكون تحت ولايه جماعات مواليه لامريكا والصهيونيه لحماية الملاحه الصهيونيه. ولذلك ضرب هذا الحلف من غير طلب مفاوضات وانه سوف ينهزم ركضا كما انهزم من جنوب لبنان ركضا ومن غير مفاوضات. اما اعطاء قيمه لهذ التحالف المنافق فانه يعطيه قيمه ويزيده تمردا.

  10. ضربة تتبع ضربة. ضربة الحرب على الظالم مؤلمة، وضربة السلم على الظالم اكثر ايلاما.

  11. الشعب اليمني العريق و ” المقتدر ” يقيم الحجة على من اىتفع صراخهم وعويلهم من خلال صم آذان العالم ” بالإدانات الجاهزة ” والاستنناجات النمطية على إثر ممارسة الشعب اليمني لحقه في الدفاع عن نفسه ؛ ومن هنا أعتقد أن أي تأويل صبياني للمبادرة والتصميم على الاستمرار في العدوان هو تأكيد لكل العالم بأن مثل هؤلاء الغلمان لا يؤتمن جانبهم وأن الجريمة تسري في عروقهم مسرى الدم !

  12. لا أدري كيف بالسيد مبعوث الأمم المتحدة وصف ما يقوم به الأخوة اليمنيون من رد على العدوان المستمر لأل سعود على اليمن بأنه أعمال عدائية عسكرية ضد السعودية ، أتساءل ، أين الحيادية التي من المفروض أن تتسم بها هذه المنظمة ؟؟؟ ، مع أملي وأمل كل عربي ومسلم أن تنتهي هذه الحرب القذرة عل اليمن ( وبالتأكيد على أرض الحرمين ) الا أنني غير متفائل من أن أبناء سعود سيلبون الدعوة لأن الأمر ليس بيدهم فهم ومن معهم من الحشود يخوضون حربا بالأنابة عن اسرلئيل وأمريك للسيطرة على الممرات المائية

  13. اليمن دولة معتدى عليها ولم يكن عليهم وقف دفاعهم عن أرضهم وشعبهم ضد دول العدوان لكن هذا التصرف يدل على أن اليمنيين ارفع اخلاقاً من أعدائهم وأصدق منهم ويعلمون الأعداء معنى الكرامة والرجولة، ما على السعودية الآن الا ان تعلن هزيمتها وتعتذر للشعب اليمني الذي لقنهم الدروس والعبر،
    لعلها ساعة استجابة اللهم انصر أهلنا واخواننا في اليمن العظيم على أعدائهم الغزاة اللهم اعده يمناً سعيداً كما كان

  14. يد سلام ممدودة من الحوثيين،نتمنى من المسؤولينفي السعودية والامارات ان يتغلبوا على الضغوطات الامركية ويبادلوهم باحسن منها،حقنا للدماء وخروجا من وصاية ترامب.

  15. إعلان شجاع من قائد شجاع يفعل ما يقول وينفذ ما يعد، وهو يستخدم هذا الأسلوب مع جميع اعدائه حيث يبذل المبادرة والمناشدة للسلم والمهادنة والتصالح فإن قبلها الأعداء فبها ونعمت وان رفضوها وتمادوا فعلى أنفسهم يجنون فإن ضرباته قاصمة.

  16. وقف الحرب الآن يعني تسليم اليمن لإيران ،، استمرار الحرب يعني استنزاف و إنهاك السعودية ،، اذا احتلت إيران اليمن ستتمدد إلى البحرين و القطيف و الكويت وووو

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here