عبد الله مشنون: الذي لا يبصر من الغربال هو اعمى.. وقاحة الفساد والفاسدين في المغرب

عبد الله مشنون

منذ بضع سنوات استضاف الصحفي مصطفى العلوي في برنامجه “حوار” القيادي الاتحادي فتح الله ولعلو. وأتذكر أنه يومها تحدث عن الفرق بين الجرأة و الوقاحة. ومثال للجرأة بأن تأتي يوما إلى مطعم فاخر و تتناول ما لذ وطاب، ثم تخفض رأسك و تنصرف دون دفع الحساب. أما الوقاحة فأن تأتي في اليوم الموالي إلى نفس المطعم للقيام بنفس العملية.

مناسبة هذا الكلام هو عودة شخص كثر عنه القيل والقال في كل شيء إلى الأضواء. فبعدما تمت إقالته من طرف جلالة الملك و طرده من الحكومة إثر تبديد 22 مليار سنتيم من أموال الشعب لإصلاح المركب الرياضي بالرباط وما واكب ذلك من فضائح وسخرية و استهجان. هاهو ذا يتربع منتشيا على “منصة” مجلس النواب ليترأس جلسة مساءلة وزير الداخلية عن الحراك الاجتماعي في الحسيمة.

حينما كان النواب يتساءلون عن مآل المشاريع المدشنة والمبرمجة وعن تقاعس المسئولين و الوزراء وتخاذلهم عن أداء مهامهم كان هذا الشخص ينتشي بجلسته وتسييره لها فرحا بظهوره كالمنتصر العائد من الغزو وقد أمن من كل عقوبة وكأنه يردد كلمات تلك الأغنية و يعارضها:

اليوم عاد… اليوم عاد…

وبراءة الأطفال في عينيه…

ليقول للسياسة الفاسدة إنها رفيقة دربه…

وبأنها الحب الوحيد لديه.

حقا من أمن من العقوبة أساء الأدب, ففي الوقت الذي ينتظر المواطنون فيه الضرب بيد من حديد على الفاسدين و الخائضين في أموال الشعب بالباطل ,فانه يتم إعادة وجوه فقد أصحابها كل مصداقية بل قامت وقفات و مظاهرات تطالب بمحاسبتهم أو على الأقل برحيلهم.

كم من تقارير للمجلس الأعلى للحسابات وللمفتشيات القطاعية همت مؤسسات عمومية وأدانت مسئولين على سوء التدبير وتبذير المال العام دون أن يقدموا للمتابعة بل حتى أولئك الذين تورطوا في الاختلاس (ملف القرض العقاري و السياحي مثلا) تم إطلاق سراحهم, وقد تجد بعضهم لا زالوا في نفس المناصب ومنهم من تمت ترقيته .

سمعت صوتا ذات يوم يقول “هاتوا الملفات.. هاتوا الملفات” والحقيقة أنه من لا يبصر من خلال الغربال فهو أعمى.

كاتب مغربي

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. سي عبد الله مشنون تبارك الله عليك بكل صراحة بينتي لنا انك فعلا اعلامي صحفي متمكن
    حياك الله اخي مشنون عبد الله مقالاتك رائعة ومستوى رفيع واسلوب مهني اكاديمي
    اتمنى لك مزيدا من التالق ومزيدا من النضال لفضح كل ناهبي مال الشعب المغربي
    لك تحياتي
    رشيد بنعطية من مدينة روما

  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اشكرك أستاذي المحترم الصحفي البارع بمواضيعك الجادة.
    أرجو منك أن تهتم بالمرأة التي تعيش خارج بلدها في بلاد الغربة.
    حيث العنصرية والأزمة الاقتصادية .
    ومشاكل التعايش.
    أتمنى أن أقرأ لك المزيد.
    بارك الله فيك.

  3. مقال ممتاز يفضح الفساد في المنتخبين بالمغرب
    شكرا استاذ مشنون صاحب القلم النزيه

  4. تحية لك استاذ عبد الله مشنون
    هل يمكن ان تكتب لنا عن الحراك في المغرب
    نحب متابعة مقالاتك انها جادة
    سعيد العمري الامازيغي

  5. مقال ممتاز يعري واقع بعض المتسلطين والمفسدين داخل قبة البرلمان
    مزيدا من التالق
    اخوكم البشير بن عمر

  6. الحمد لله ان نجد اعلامي وكاتب صحفي مغربي بهذا المستوى يفضح الفساد والمفسدين بالمغرب
    شكرا لك استاذ عبد الله مشنون على هذا المقال الرائع نتمنى ان نقرا لك اكثر في هذه البوابة الجيدو راي اليوم كل يوم
    ننتظر مقالاتك وتحليلاتك عن الوضع بالمغرب وعن التطرف وغيره
    لك كل التقدير والاحترام
    الادريسي عبد الصمد

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here