عبدالوارث النجري: اليمن: إنتصار .. يذهل العالم

عبدالوارث النجري

 ما يحققه رجال الله من انتصارات ليست بالامر السهل فهي تعبر عن شيئين اثنين .. الاول صدق وعد الله بنصر المستضعفين من عباده

والثاني صدق وعيد الله بخزي وهلاك الطواغيت والمجرمين.. انتصارات جوية وبرية وبحرية .. انتصارات ميدانية وصاروخية ومدفعية ومصرع قيادات وضباط رفيعي المستوى في صفوف العدوان ، وانجازات نوعية وتطورات مذهلة في جانب التصنيع العسكري من الصواريخ البالستية البعيدة المدى الى طائرات بدون طيار

تخلل هذه الإنجازات الكثير من الانتصارات في مختلف الجبهات من عمليات قنص طالت الجنود السعوديين والاماراتيين ، وتدمير عشرات المدرعات ومصرع المئات من مرتزقة العدوان في الحدود وفي المخا وفي الكثير من الجبهات

كل هذه الإنجازات والانتصارات الكبيرة حدثت بفضل الله

كانت كلها جديرة بأن تجعل دول العدوان تصل الى قناعة ان الهزيمة الحتمية

تنتظرهم في الأيام القريبة المقبلة ، لأنهم لم يعتبروا مما حصل ولا يزالون مصرين على طغيانهم وتحقيق أهدافهم المشؤمة ، فهم يعيشون اليوم حالة من الكبرياء والغطرسة لا يريدون ان يعلم احد بما وصلوا فيه من هزيمة نفسية وعسكرية يحالون اخفائها ، لكنها اليوم واضحه وضوح الشمس..!؟

ورغم ما قد حصل من هزائم للعدوان ومرتزقته لايزال هناك الكثير في انتظارهم ، وقد اكد ذلك السيد القائد المجاهد عبد الملك بدر الدين الحوثي حفظه الله في احد خطاباته في ذكرى الشهداء ، حين تحدث عن الإنجازات النوعية التي يحققها قسم الصناعات العسكرية ، والتي وصلت الى حد صناعة الطائرات بدون طيار وصواريخ بعيدة المدى .. ثم كلام السيد القائد يجب على المعتدين استيعابه جيداً حين

قال (ومجالات أخرى سنترك الحديث عنها لحين الفعل نحن اخترنا لأنفسنا أن يكون الفعل قبل القول ، وأن تعبر الحقائق عن نفسها ، وأن تعبر الإنجازات أيضاً عن نفسها فعلاً قبل أن نحكي عنها قولاً ) وهذه ليست في مجال الحرب النفسية والإعلامية .. هي حقائق قد حصلت وقد سبقنا ان تحدثنا بأنها ليست مجرد كلام سوف ندعها تخبر عن نفسها

انها انتصارات تهتز لها افئدة المعتدين خوفاً وحقداً .. وتهتز لها قلوب المؤمنين فرحة وسعاده

كلما قالوا حمي الوطيس .. قل قرب الفرج كلما سقط قائد كبير وسقطت طائرة وانطلق صاروخ باليستي .. قل في نفسك سبحان ربنا ان كان وعده لمفعولا..

ولم يتبقى الا ان يعلن العدوان عن هزيمته لعدة أسباب .. أهمها لأنهم عشرات الدول وهو لوحده يواجههم بالله الواحد ، وانتصر الشعب اليمني على الصمت العالمي والمنظمات الحقوقية بإنسانيته وأخلاقه ومبادئه ، وانتصر الشعب اليمني على المكر والخداع بصدقة ووفائه .. وانتصر الشعب اليمني حين طور قدراته العسكرية وصنع الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار لمواجهة الترسانة العسكرية الحديثة التي يمتلكها العدوان .. وانتصر الشعب اليمني حين عشق الشهادة وتمسك بسيف الجهاد .. وانتصر الشعب اليمني بمظلوميته وبأحقية قضيته وبمعية الله ..

وهذه الإنجازات والانتصارات التي توكد مظلومية هذا الشعب واحقية قضيته ، في الوقت الذي شعبنا اليمني يعاني من حصار خانق في المواد الغذائية والدوائية .. ويعاني من قتل ودمار من قبل طائرات العدوان بشكل يومي !! الا ان كل هذا الذي كان المفترض ان ينهك الشعب اليمني نفسياً ومادياً ومعنوياً

لكن بفضل الله وبفضل الوعي والصمود الذي يتمتع به الشعب اليمني حصل عكس ما كان يتوقع العدوان حصل اعداد وتجهيز وتصنيع وإصرار وتحدي وثقة بالله والقادم بإذن الله اعظم.

ختاما ما علينا الا الثقة المطلقة بالله ومواصلة مشوارنا الجهادي ولله الامر من قبل ومن بعد.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

2 تعليقات

  1. نعم تنصر الشعب اليمني على قوي العدوان لانه قدم الضحايا وتحمل. الحصار الاقتصادي والإجرام الدولي تهنئته لهذا الشعب ذو الأسطورة الخلاقه وشكرا؛ لله علي نصر وخسيئه قوي العدوان

  2. انما النصر مع الصبر.
    سوف تشكل هزيمة العدوان نقطة تحول في تاريخ المنطقة كلها باذن الله.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here