عبدالسلام بنعيسي.. محزن ان يصبح “الاتجاه المعاكس” معاديا للقوميين والناصريين والمقاومة ونصر الله

 Abd-El-Salam-Bin-Eisa 500

عبدالسلام بنعيسي

فقد برنامج ” الاتجاه المعاكس” لصاحبه فيصل القاسم الكثير من الوهج الذي عُرف واشتُهر به منذ الشروع في تقديمه على قناة الجزيرة الفضائية. لقد وقف البرنامج، في بداياته الأولى، ولسنوات طوال، إلى جانب المقاومة، وساندها، سواء في أفغانستان، أو العراق، أو لبنان، أو غزة، وكان نصيرا لانتفاضة الأقصى ومناهضا للمشروع الصهيوأمريكي في المنطقة العربية.

لكن للأسف في السنتين الأخيرتين تغير مضمون البرنامج، وانتقل محتواه من النقيض إلى النقيض، وأصبح فيصل القاسم لا يرتاح لكلمتي مقاومة وممانعة، ويضجر إذا سمع ألفاظ من قبيل: قومية وعروبة ومؤامرة، وصار يبدي انزعاجا.

 أما كلمة الانتصار على إسرائيل من جانب المقاومة اللبنانية فلم يعد معد البرنامج يطيق سماعها، وشاهدناه في واحدة من مقدمات البرنامج يكيل أوصافا قدحية شائنة ضد الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، وينعته بنعوت لا تصدر إلا عن غلاة اليمين اللبناني المتطرف، وعن الذين يكرهون الحزب ويشنون عليه الحملات لأنه هزم إسرائيل باعتراف لجنة فينوغراد. وواضح أن الأمر مرتبط بالأزمة السورية.

أن يكون لفيصل القاسم موقف مناهض ومعارض للنظام السوري الحاكم في دمشق لأنه في نظره، استبدادي وديكتاتوري، ويريد تغييره بنظام آخر، يكون ديمقراطيا، وعادلا، ومنفتحا، ومؤمنا بالتعددية والحق في الاختلاف والتداول السلمي للسلطة، فهذا أمر لا يحق لأي امرئ أن يجادله فيه. وأن يُسخر صاحب ” الاتجاه المعاكس” بعضا من حلقات البرنامج للوصول إلى هذا الهدف النبيل، فهذا مقصد مرحب به. فليس هنالك من مشكل على هذا المستوى.

إنما المشكل يكمن في كون فيصل القاسم تحول إلى معاد شرس لكلمات من نوع مقاومة، وممانعة، ومؤامرة، وفلسطين، والعدو الصهيوني، لا لشيء، إلا لأن النظام السوري يستعمل هذه المصطلحات ويوظفها في لغته الإعلامية، ويتبناها خطابا سائدا في خياره السياسي. فضدا في النظام السوري، ومن منطلق النكاية فيه، صار معد برنامج ” الاتجاه المعاكس” يكره ما يبدو له أن هذا النظام يروج له ويتبناه، حتى إن كان الأمر يتعلق بمساندة لقضايا عادلة.

أن ينتقد فيصل القاسم في برنامجه ” الاتجاه المعاكس” حزب الله لأنه انخرط في الحرب في سورية إلى جانب النظام، وأن يعاتبه ويحاسبه على ذلك، فهذا حقه الذي لا غبار عليه، ولكن على أساس أن يتم ذلك في نطاق الأصول، وباحترام لأخلاقيات مهنة الصحافة، وفي تجنب تام للسب والشتم والتحريض الطائفي، وأن يقع النقد في سياق موضوعي ونزيه يروم الوصول إلى الحقائق كما هي في الواقع السوري، ودون تعميم على فعل المقاومة من حيث هي مقاومة.

يصعب على المرء أن يفهم كيف أن فيصل القاسم يبحث على كل حجج الدنيا وأدلتها ويستنجد بكل العبارات الرنانة ليستنكر مشاركة مقاتلين من حزب الله في الحرب إلى جانب الجيش السوري، ولكنه يصمت صمتا مطبقا عن مشاركة أصوليين متطرفين من الصومال وأفغانستان وباكستان والقوقاز وليبيا وتونس والسعودية.. في هذه الحرب ضد النظام السوري. فالجمهور لم يشاهد أي حلقة من البرنامج إياه مخصصة لهذا الموضوع.

فهل حرام على حزب الله مساندة بشار الأسد رغم أنه هو المستهدف مباشرة من عملية إسقاطه، وحلال على غيره من الوافدين إلى بلاد الشام من أصقاع الدنيا الأربع إسقاط الرئيس السوري لأسباب لا صلة للأصوليين بها في النهاية؟؟ هل مثل هذا السؤال صعب جدا إلى درجة ألا يستوقف صاحب ” الاتجاه المعاكس″ ليطرحه للنقاش في واحدة من حلقاته؟؟ وهل الجرائم التي يرتكبها التكفيريونفي سورية، من ذبح للجنود الأسرى بالسيوف على أيدي الأطفال، وإعدامهم بشكل جماعي،  ورميهم من فوق السطوح، وشي رؤوسهم،  وجهاد المناكحة.. هل مثل هذه المواضيع لا تستوجب تخصيص حلقات لها لفضحها والتنديد بها في البرنامج إياه؟؟

ثم لماذا يجيز معد البرنامج لنفسه وللمعارضة السورية حق مقاومة نظام بشار الأسد والسعي لتغييره ولا يجيز للمقاومة في فلسطين أو في لبنان التصدي للاحتلال الإسرائيلي والعمل من أجل التحرر منه؟؟ بأي حق يبارك جهود الائتلاف السوري والجيش السوري الحر وربما حتى التنظيمات الأصولية في سورية من أجل قلب النظام الحاكم في دمشق، ويبدو متحمسا أشد الحماس لذلك، في حين تثور ثائرته إذا تم ذكر كلمة مقاومة في أي جهة من عالمنا العربي؟؟ ما السر وراء ازدواجية المعايير هذه؟؟ إلى أين يقود موقف صاحب البرنامج جمهوره في حال تمكن من إقناعه برأيه الرافض للمقاومة؟ هل يريد من هذا الجمهور أن يصبح قابلا بالاحتلال ومطيعا له ومرحبا به؟؟

لقد تخلى كليا فيصل القاسم في الحلقات الأخيرة من البرنامج المذكور، أساسا تلك المخصصة للأزمة السورية، عن مبدأ الحياد الذي يفترض أن يتحلى به صحافي في برنامج مثل ” الاتجاه المعاكس”. أصبح طرفا مباشرا في السجال الدائر بين ضيفيه. إنه دائما إلى جانب الضيف الذي يهاجم النظام السوري، بحيث يعاضده ويستحثه على المزيد من الكلام وتقديم ما يكفي من البراهين على صحة رأيه، في حين يقاطع الضيف الذي يساند النظام ويمنعه من الاسترسال في الحديث ويعمل جاهدا من أجل إرباكه وإظهاره في موقف الخاسر في الحلقة. وهنا يقوم فيصل القاسم بالخلط بين موقفه الشخصي من النظام وموقفه المهني المفترض التقيد به أثناء إدارته لبرنامجه التلفزيوني.

المهنية الإعلامية تقتضي من معد ” الاتجاه المعاكس” وضع حد فاصل بين ما هو رأي شخصي وما هو تصرف مهني. الرأي الشخصي يجوز التعبير عنه في الأماكن الخاصة، مثل المقرات الحزبية، أو النقابية، أو الجمعيات الأهلية، أو في مقالات صحافية.. أما التصرف المهني في برنامج حواري تلفزيوني يتواجه فيه ضيفان، فإنه يقتضي من صاحب البرنامج أن يكون محايدا، ولا يناصر جهة على أخرى، وأن يعامل ضيفيه سواسية، حتى في الوقت المخصص لكل منهما.

للأسف، على هذا المستوى لا يتصرف فيصل القاسم بعدل. من خلال المشاهدة والمعاينة، يمكن القول إن ثلثي الوقت المخصص للبرنامج تقريبا يعطيهما فيصل القاسم للضيف المناوئ للنظام، والثلث الباقي يتكرم به على من يدافع عن النظام ويؤازره، وخلال تدخل هذا الأخير يشرع القاسم في معارضته ومناكفته، وأحيانا يقوم بتوقيفه ومنعه عن الكلام. حق الموالين للنظام السوري في إبداء رأيهم في ” الاتجاه المعاكس″ لم يعد مضمونا، وإنما صار شبه مصادر تماما في ” الاتجاه المعاكس″ من طرف مقدمه.

المثير هو أن الشتم والسب والقذف صار عملة رائجة بين الضيوف في البرنامج المذكور، و أضحت حلقات برنامج ” الاتجاه المعاكس” عبارة عن وصلات للردح في النظام السوري. ولم يعد التحريض الطائفي خطا أحمرا بحيث لا يجوز السماح بتجاوزه، صار التحريض حاضرا بغزارة كثيفة ويستعمل في تجاه استعداء السنة على الشيعة والشيعة على السنة، هكذا بالجملة ودون تمييز. ووصلت الأمور مرارا إلى حد الاشتباك بالأيدي على مرأى من الجمهور وسط جولات من الصراخ والزعيق والوقوف والجلوس والكلام السوقي..

امر محزن ان يصبح برنامج الاتجاه المعاكس عبارة عن برنامج ضد النظام السوري وضد المقاومة وايران وحزب الله واليساريين والقوميين والناصريين والليبراليين في الوطن العربي.

كاتب وصحافي من المغرب

Print Friendly, PDF & Email

70 تعليقات

  1. اولا السلام و عليكم ورحمة الله وبركاته احب ان احيي كل من جاوب على الموضوع وعلى صاحب الموضوع المغيب عن حقيقة وواقع الحال كما كنت انا مغيبا فللاسف انا اعترف وانا اشعر بالعار والحزن اني كنت في بداية الاحداث مساندا لهذا النظام المجرم والحقير والسبب هي الشعارات الرنانة القومية العربية الصمود والتصدي والمقاومة فانا لم اكن ادري الى اي مستوى العصابة الحاكمة في دمشق لا تملك اي ذرة من الشرف والاخلاق وهي تلقي بالتها العسكرية الى درعا لسحق انتفاضة الشعب هناك الذي لم يطلب سوى اطلاق سراح اطفال تعذبهم مخابرات الممانعة والمقاومة هذا النظام الحقير خدعنا لسنوات ولكن اكبر الخادعين ولسنوات هو نصر اللات الكاذب والمجرم والخائن للشعب السوري الذي وقف معه وسانده في 2006 حزب اللات ابعد من ان يكون حزب مقاومة وممانع فهو ليس سوى مجرد اداة تستدخمها لمصالحها والمشروع الايراني في المنطقة ابعد ما يكون عن تحرير فلسطين وهزم اسرائيل وغيرها من الشعارات الخزعبلاتية التي لا وجود واساس لها فايران هدفها هو صنع امبراطورية شيعية في المنطقة حتى لو كان الثمن شلالات من الدماء واطنان من الخراب والدمار والدليل على ذلك كيف نرى نظام ملالي طهران وهو يتسابق على طاولات المفاوضات لكسب ما يحقق مصالحه اما تلك الشعارات التي تغنى بها لسنوات فليست سوى اداة بروباغندا لجلب السطحيين في التفكير الى معسكر المقاومة والممانعة الوهمي وفلنعد الى عصابة دمشق اقسم بالله ان حرر النظام السوري فلسطين شبر شبر فان هذا لن يمحي ابدا فظاعة وعظمة ما ارتكبه نظام البعث هناك من جرائم ومجازر يندب لها جبين الانسانية والبشرية فهذه العصابة الحاكمة قبل ان تكون عار على العروبة فهي عار على جبين الانسانية ان ترى عصابة مستعدة ان تدمر وتقتل بهذا الدم البارد شعبها وتدمر البيوت وتحطم كل اشكال الحياة بطريقة منهجية وحقيرة من نظام حقير لا يعرف معنى للانسانية ولا للشرف والممانعة وهو الذي كان يظهر وجه الرزانة والاتزان في تعامله مع العدو الصهيوني لكنه كان في الحقيقة وجه الخوف والجبن في الاحتفاظ بحق الرد بينما اظهر حقيقة وجهه الشيطاني على شعبه بكل ما يملك من اسلحة خزنها وكدسها لسنوات ليس صوب اسرائيل كما تعتقد بل صوب رؤوس شعبه يلوح بها منذ مجزرة 82 في حماة بان كل من يتجرا على عدم الركوع لنظام البعث فمصيره السحق تحت اقدام عساكر المقاومة والممانعة اني هنا لا انفي ان ما يجري في المنطقة هو مؤامرة كبيرة وفعلا فتنة عظيمة لكن ما يجري في سوريا من فظائع لا يمكن لاي ضمير انساني ان يجعله يسكت او حتى يتجرا عن الكلام عن المؤامرة رغم وجودها لان الشعب السوري الذي ذاق الويلات التي لم يذقها احد سيظن اننا نساند عصابة البعث الحاكمة وحشى ان نكون من المساندين فانا والذي في بداية الازمة كنت من اشد المتابعين لما يسمى بالتلفزيون العربي السوري وكم كنت استمتع بشعارات المؤامرة والمقاومة والممانعة والصمود ولكن وحينما فتحت عيناي وابحث بكلمات بسيطة في اليوتيوب جرائم الجيش السوري استفقت على صدمة كبيرة عن حقيقة هذا النظام الحقير الذي استبح كل المنكرات حتى وصلت به الوقاحة الى تنصيب راس العصابة الها والعياذ بالله للامانة شعارات الممانعة والمقاومة اصبحت بلا قيمة فلعشرات السنين لم ياتي اي نظام يتبنى هذه الشعارات وبنى دولة حقيقية وناجحة حتى لا اقول هزم اسرائيل لان كل هذه الانظمة اما كانت منذلة من الكيان الصهيوني مثل نظام البعث الذي احتفظ بحق الرد لعشرات السنين او نظام عبدالناصر الذي مني بهزيمة تاريخية ومذلة في الاخير اصحاب الممانعة والمقاومة فشلو فشلا ذريعا في بناء دول حقيقية وحديثة بل لم تحصد الشعوب منهم سوى الويلات والقتل والتهجير والتدمير في صورة مقيتة للدكتاتورية في عصر وصلت اليه الانسانية الى درجات كبيرة من الحضارة والتطور بينما هؤلاء الحثالة ما زالو يقتلون ويدعسون ويعذبون البشر تحت شعار الصمود والتصدي !!!!!

  2. فيصل القاسم انسان شريف و وطني و وحدوي ومنحاز دائما للحق

    لا يسعني إلا أن أفخر به و بذكاء تعليقاته اللاذعة الجميلة و برنامجه الجذاب

    و ليس منحازا لطائفة أو نظام أو بلد أو شيخ أو حاكم… إنه منحاز للحق فقط

    لا ألوم الكاتب على تجنيه على فيصل القاسم .. لأنه يبدو قادما من كوكب آخر

    لا يعرف أبسط البديهيات في المعادلة الوطنية السورية..

    و يبدو مثل أديب صيني .. ينغمس في انتقاد الطبخ المكسيكي

    الذي لم يتذوقه قط في حياته

    خير لنا أن نصمت .. و نصمت .. و نصمت.. من أن نتفصح في موضوع لاناقة لنا به و لاجمل, بكلام غث غير ذي معنى

  3. وصلت لهذا المقال عبر صفحة الدكتور فيصل القاسم فشكراً للدكتور فيصل ,,, القوميين العرب عبارة عن وحوش على هيئة بشر .. فبالرغم من المجازر والتطهير العرقي اللذي لم يفعلة هتلر الا انهم يتغاظون ويغضون الطرف بأسم المقاومة والممانعة !! قتل الاطفال لابأس بة بأسم المقاومة (( ثورة )) اصبحت مؤامرة سبحانك ربي ^_^
    المشكلة الاكبر ان القوميين العرب يجهلون او يتاجاهلون التاريخ !! قبل 3 عقود ن من الزمن دخل الجيش الاسرائيلي لبنان وكأن ادعيا المقاومة الان يستقبلونة بنثر ألارز والزغاريد .. ياعيني على المقاومة

  4. عن اي ممانعه تتحدث يا رجل شكلك عايش بعالم ثاني هل نسيت الصاروخ الذي سقط بالخطا في اسرائيل قادما من الجنوب اللبناني حينها خرج ممثلو حزب الله ليقولوا هذا ليس من عندنا ولو كان عندهم سفير لارسلوه للاعتذار
    ممانعة مين والناس نايمين

  5. لا يحق لجريدتكم أن تحذف تعليقي ورأيي الحر….مهما يكن ما لم أتجاوز حدود اﻷدب و اﻹحترام فيما أكتب و إلا فأنتم حقا منحازون للجزيرة و مذيعيها…!!! فقد قرأنا و سمعنا بأن القدس العربي التي أصابتنا بالفترة اﻷخيرة بالغضب والقرف و الصداع وخيبة اﻷمل قد بيعت ب 15 مليون دولار إلى …..؟؟؟؟ فهل تحضرون من خلال هذه الجريدة أيضا لصفقة مماثلة!!!!و سأعيد تعليقي…القاسم وجد صرصارا في بيته فأزعجه و حول حياته لبؤس ما بعده بؤس…فلما أعيته الحيل….أحرق البيت بما فيه ليتخلص من صرصار أزعجه ذات يوم…!!! بلادي و إن جارت علي عزيزة..!!!.و لكل من شارك بالخريف العربي من إعلام و أبواقه…و تمويل و أمراءه…و بلاد و ملوكها و بكل الناطقين فيها…ميعاد حرق لكل منهم بعد أن تتنتهي مهمته…و القاسم أحرق ورقته بيده …و كشف عن عورته الفكرية و عقيدته الفاسدة…

  6. أستاذي الكريم إذا كان شخص وصحفي مخضرم وكبير مثل عبد الباري قد انحرف باتجاه النظام السوري وأزلامه وهو الذي ذاق الأمرين منهم ومنعت صحيفته من دخول سوريا وحجبت عن الانتر نت فلا عتب عليك حيت تتكلم عن مقاومة وممانعة لانك لا تعرف منها إلا معناها الأجوف

  7. فيصل قاسم فقد مصداقية واصبح بلا مبدء ولا يرتق الى مرتبة الاعلامين .
    لقد كنت من محبية ومعجبية بقوة في سالف العهد .وما ان جائت الثورة السورية الا وعرّته لنا وانكشف امرة هو ومن لف لفه .
    تصوروا انه اصبح ديكتاتوريا اكبر من اي ديكتاتور . فانا كنت مشترك معه بصفحته على الفيس بوك .وعندما كنت اطرح وجهة نظري والتي كانت تخالف رائيه قام بحذفي .بلوك
    احكمو ما رايكم بهذا ؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!11

  8. عجيب امر الكاتب ،لايتورع عن مساندة بشار النعجة ،وبكل هدو ! الم يسمع بما يحدث للشعب السورى ؟اليس فيصل القاسم بشر يحزن كحزن البشر ؟ام يفترض ان يكون الأعلامي بدون عاطفة ؟ياخي ان ما يحصل فى سوريا لايرضى الشيطان ،ولايترك مجال للمهنة الجامدة التى تتحدث عنها ،الشى الصحيح فى كلامك انك وضعت القوميين والناصريين و”حزب الله” والنظام السورى فى سلة واحدة ،بالله عليك هل تساوى بين مناصرة الحق ومساندة الباطل!!اتق الله فبما تقول ،ام قصة الألفاظ النابية بين ضيوف البرنامج ، فالدكتور ليس مربى حتى يلام على كلام الضيوف ولا تنسى ان اسم البرنامج الأتجاه المعاكس وليس المتوافق ؟ولكن اقول لك ان افضل طريقة للشهره هى مهاجمة المشهورين .

  9. بغض النظر عن فيصل القاسم وبرامجه كلنا نعرف الان العالم اصبح مفتوحا على مصاعيه والاخبار والاحداث تصل لحظة وقوعها
    لكن على مدى ما يزيد عن 60 عندما كان العالم منغلقا والاحداث تحتاج ايام او اسابيع لنقلها هل يمكن ان تذكر لنا ما هي اقصى نجاحات القوميون والمقاومة والناصريين والعروبيين واصحاب المقاومة والممانعة الخ الخ من مثل هذه الشعارات الفارغة
    باستثناء ما هو معروف للجميع من مساندتكم للانظمة الدكتاتوية غير تقسيم اليمن وحروب الجزائر وتقسيم السودان وضياع فلسطين وحروب لبنان وضياع العراق وتسليمها لايران والان تقسيم سوريا وتدميرها وضياعها وتشريد شعبها وكل هذا يحصل بحجة المقاومة والممانعة رغم ان شهداء الدكتاتوريين الذينتناصرونهم لا يصل في اقصى احواله الى %05 من عدد شهداء العرب منذ بدء الثورات العربية في العالم والوطن العربي ضد العثمانيين ومن بعدها الانكليز والفرنسيين ومن بعدها احتلال فلسطين اين هي المقاومة التي تتحدثون عنها هل هي مقاومة الشعوب العربية في حقها في التعلم والعيش ام اي مقاومة تتحدث عنها على مدى ال 100 عام الماضية وجميع الحكام العرب ومن يناصرهم اموالهم في الخارج خوفا من اي ثورة ضدهم تقضي عليهم افيقوا عله التاريخ يذكركم بشيء من الانصاف وانكم قد استفقتم قبل تزولوا ويلعنكم التاريخ والاجيال القادمة

  10. الحمد لله أننا في عصر الستلايت واليوتيوب وتويتر وغيرها من وسائل الاتصال والمعرفه لكي لانخدع بشعارات وأفلام المقاومة والممانعه (والمماحنه لامريكا)وباقي هلوسات وتخرصات القومجيه كما أنخدع أجدادنا في البلاد اللتي حكمها القوميين وباقي اليسار ولم تجر الا ويلات وآلام ودماء لتلك الشعوب،وهنيأً لك الدفاع عن بشار ونصرالله فالطيور علي أشكالها تقع

  11. فيصل القاسم يعطي الوقت بالتساوي و يقاطع المدافعين عن النظام السوري المجرم و عصابات حزب الولي الفقيه لانهم يفتقدون لأي حجج مقنعة للدفاع عن طاغيتهم و بدلا من ذلك يقومون بالذم و القدح بالدول الخليجية التي تدعم نضال الشعب السوري و هو ليس موضوع الحلقة. نعطي مثالاً هنا: إذا كان موضوع الحلقة عن تدخل حزب الله فالمفروض أن يقدم الضيف الأسباب و الحجج و البراهين التي تشرعن هذا التدخل. بسبب عدم وجود ما يقنع المشاهد ,حيث أن الحزب يدعي مقاومة إسرائيل و إذ به يقاوم الشعب السوري بناءً على تعليمات الولي الفقيه, يبدأ الضيف بالقدح و الذم بقطر و أميرها و هو ليس موضوع الحلقة وإنما تمت دعوته(و تعويضه نقدياً أيضاً) للدفاع عن ميليشيا الحزب حيث بإمكانه قول ما يريد عن من يشاء على قنوات أخرى خصصت وقتا و برامجا لذلك و ليس على حساب موضوع برنامج الإتجاه المعاكس.

  12. أما حزب الله فهو لم ينتصر في حربه مع إسرائيل و إنما استطاع الصمود ريثما تم التفاوض على وثيقة الإستسلام ألا وهي قرار من الأمم المتحدة لا يحقق نصراً ساحقاً لإسرائيل إنما يلبي معظم مطالبها و أهمها جبهة شمالية هادئة و حارس أمين لحدودها كما هو الحال في جبهة الجولان. و قد كنا نتمنى النصر على إسرائيل و لكن الإعتراف بالحقيقة التي يعرفها الجميع خيراً من العيش في الوهم حيث أن الطغاة على مدى ٦٠ عاما حولوا هزائمهم إلى انتصارات إعلامية و شعارات رنانة. أما حزب الله فلا نستطيع إلا أن نرفع له القبعة لنضاله واستبساله ضد اسرائيل و في ذلك نتسائل: هل يقاتل الحزب دفاعا عن لبنان أو فلسطين أم دفاعا عن مشروع الولي الفقيه في العالم العربي؟ ماذا لو تم فعلا تحرير فلسطين على يد حزب الله و إيران فهل سينال الشعب الفلسطيني حريته أم سيقبع تحت إحتلال إيراني فارسي شيعي؟؟ هل سيتم رفع شعار ًيا لثارات الحسين ً في باحات المسجد الأقصى؟؟؟ الولي الفقيه غير قادر حاليا على تنفيذ مشروعه في المنطقة العربية و لكنه يقاوم المشروع الأمريكي و الإسرائيلي ليتقاسم الكعكة معهما و ليس حبا بالعرب أو الفلسطينيين. للأسف الشديد فإن من يسمون أنفسهم قوميون عرب عن جهل يساعدون إيران في مشروعها.

  13. croiyez moi que les problémes du peuple arabes viennent de al nasiria et al koumagia avant jamel il y avait michel aflek encore hafez al assed tous ils ne cherchent que le pouvoir ils sont servis pelastine pour qu’ils restent au pouvoir ils sont menteurs dictatures

  14. شكرا لأستاذنا عبد السلام بنعيسى ، على هذا المقال الذي يعري واحدا من هولاء الوصوليين . نرجو المزيد من هذه المقالات .

  15. سقط القومجين عندما ساند أغلبهم نظام الاسد وسكتوا عن جرائمه

  16. ممانعة و مقاومة و قومية كلمات كبيرة هزلت من كثرة استخدامها من أنظمة منبطحة و ديكتاتورية
    و أصبح الشعب السوري كله يسخر منها و ليس د.فيصل القاسم وحده فنحن شعب يذبح من مقاوم و ممانع و قومي
    لماذا البكاء على الاطلال ؟ ……هل تريدون التحرير و المقاومة عبر استعباد الشعوب و متى كانت الاوطان تحرر من عبيد ؟…..هناك الكثير من النقاط للرد و لكن الغريبة بمقالك تبرر تدخل حزب الله ” المقاوم ” بسوريا لنجدة ” الممانع ” النظام الاسدي و تقارن تدخل مليشا حزب اللات المنظمة بدخول أشخاص بشكل فردي ” الجهاديون ” و لا تتحدث بكلمة واحدة عن طائفية النظام و لا عن طائفية حزب اللات هذه الطائفية المقيتة هي من يوحدهم و ليس القدس كما يقولون .
    لماذا جبهة الجولان هادئة من عام 1973 ؟
    لماذا جنوب لبنان هادىء من عام 2006 ؟
    لماذا لا تهاجم كذب الاعلام الاسدي حول ” جهاد المناكحة ” بل و تتبناه و تطلب حلقة عنه ؟
    لماذا لم تهاجم اتهام النظام لدكتور فيصل القاسم بأنه ارهابي و تم ضبط متفجرات في بيته بدرعا ؟
    لماذا لم نقرأ لك مقال عن ذبح الاطفال على يدي عناصر الشبيحة بسوريا ؟

  17. ليس ذنب فيصل القاسم بأن ايران وحزب الله والقوميين والناصريين وقفوا مع الطاغية ضد الشعب في سوريا بعد أن كانوا يتغنون بحرية و خيارات الشعوب و ًمقاومة ً العدو الإسرائيلي سابقاً للنيل من بعض الحكام العرب(طغاة الخليج) وإذ بالسحر ينقلب على الساحر و ثار الشعب السوري المقاوم حقاً ليكشف زيفهم و تجارتهم بالقضية الفلسطينية من أجل مناصبهم و كراسيهم. فيصل القاسم إنسان حر لا يباع و لا يشترى و إن هو يتمنى ممن تم ذكرهم سابقا بأن يكونوا مع الحق وحرية الشعب السوري من إجرام نظام الأسد إن كانوا فعلا مع حرية الشعب الفلسطيني من إجرام العدو الإسرائيلي. ما عدا ذلك سيبقى لهم فيصل بالمرصاد ليفضحهم و يكشفهم.

  18. لا حياد في المعارك الاخلاقية الكبرى .. القومجيون والليبراليون اكثر استبدادية فيصل على الاقل يسمح لهم في برنامجه اما هم فليس في برامجهم سوى رأيهم

  19. فقط عملا بحرية الرأي، كل من دخل سوريا لمحاربة الدولة مأجور من الخارج و يحق للدولة الوقوف ضده. لم نرى هذه الهجمة من العربان او القوميين او الاسلاميين على اغتصاب فلسطين ومنذ عقود فلم الان ضد الاسد في سوريا.
    ام ان المطلوب تغيير اولوياتنا بخصوص من هو العدو الاول و المستبد الاول. فكل دولهم تتبؤا مواقع الفشل الذريع و التخلف المتجذر.

  20. على العكس …ارى بأن الاتجاه المعاكس اصبح يسير بطريق براق ومتوهج اكثر من السابق
    وبالنسبة لجميع آرائك ايها الكاتب المغربي .مغلوطة وفيها من التناقضات والكذب مايستوجب نكرانك انت شخصيا .

  21. لا قثومية ولا ناصرية كل هذا محض كذب كاذبون الاسلام من سينتصر بدأهذا الدين غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء صحيح انحراف وكفر وفجر لكن كل هذا سيندثر وسينتصر الاسلام

  22. يوجد جيش سري إلكتروني موظف براتب أعدادهم بالآلاف يجوب الصحف والمجلات ولفيسبوك والتويتر على الويب من اجل النيل من الكتاب الوطنيين والشرفاء ومن اجل ذم ما يكتبون.
    ما عليك أيها الاستاذ الكريم فضائحيه الجزيره أصبحت من أكبر الخاسرين وليس فقط برنامج فيصل الفاشل وانا واصداقاءي وكل ما اعرف لم نفتح على هذه القناه ولا العربيه الفاقده للمصداقية منذ اكثر من سنتين.

  23. أنا أاسف لهذا الكاتب المغربي بن بلدي الذي لم يفهم التمثيلية التي قام بها حزب الشيطان ليصل إلى قلوب العرب، أما هذه الكلمات من مقاومة و ممانعة …إلخ، لم يتغير معناها أبدا و لكن من آمن بها ضد إسرائيل لماذا لم يؤمن بها ضد الظلم و الطغيان الأسدي أم هي وجدت ضد إسرائيل فقط؟
    يا سيدي المشروع الصفوي في الوطن العربي هو كالسرطان، يعمل بصمت في البداية حتى إذا تمكن من العضو جيدا بدأ بنهشه و إضعافه إلى أن يستسلم و لا يبدي مقاوة أبدا.
    تحية للدكتور فيصل العربي الحر الذي يموت من أجل بلده و عروبته في كل كتاباته و برامجه
    اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه

  24. المثقف لا يكون على حياد في نوع كهذا من الصراعات عليك ان تقرا كتب لادوراد سعيد و مهدي العامل و غيرهم .زلا مكان للحياد

  25. نصف كلامك حق أريد به باطل ..
    أنا سوري .. ومواطن عادي جداً .. وبحب قلك انو جزمة فيصل القاسم بتسوى كل الممانعجيين والقومجيين اللي بس شاطرين يتمانعوا على الشعب السوري و يتقومجوا مع نظام القتل الاسدي ..
    ولك طلعوا من هالابواب بقا .. ! الشعب السوري قرف منكم ومن هالعلاك ..
    الشعب السوري بده حريته بس ويعيش متله متل شعوب هالعالم ..
    الشعب السوري عم يندبح على ايد الشبيحة وزعران نصر الله ..
    ولسا جاي عم تدافع عن حسون هيفا ..؟!

  26. فشل برنامج الاتجاه المعاكس فشلا ذريعا و فقد المصداقية امام الشعوب العربية

  27. أليس الذين أنت حزين لأجلهم هم سبب بلاء بلادنا وخرابها …. ياناس خليكم أحرار بتفكيركم وكفانا تبعية لهذه الأفكار البائدة التي ضحكتم بها علينا عشرات السنين وكنا مغفلين بتصديقها .

  28. جميل ولكن كان حريّ بهذا المقال ان ينشر بحق التلفزيون السوري، ان كان في برنامج فيصل القاسم من كل يوم ثلاثاء ربع ساعة للموالي فان الشعب السوري يحلم منذ اربعين سنه بدقيقة واحدة للمعارضين على شاشات الممانعة. الموضوعيه التي اردتها لفيصل القاسم كان جميل لو طبقتها على نفسك وانتقدت الطرف الاخر ايضا! مع العلم ان المقال اعلاه يحتوي على كثير من المغالطات ,الافتراءات ولا استغرب فهذا حال القوموجيون والممانعون والمقاومون

  29. ياسيد علاء اشكرك على تعليقك حول الموضوع لكني مصر على نفس مالقلته والدليل لو ترى كل او اغلب التعليقات المنشورة هي ضد الكاتب لايوجد الا راي واحد او اثنين فقط مؤيدين لوجه نظره لكن كل مانشره موقع عبد الباري عطوان هو انتقاد للكاتب مع ان كل كلامه صح وحق وكما قلت لك ان افكار عبد الباري عطوان هي اسلامية وهو مع حماس ضد الحكومة الفلسطينية مهما فعلت حماس هو يقف معها وليس مع حكومته لانه كما قلت لك نهجه وافكاره اسلامية اخوانية اما مسالة تركه لجريدة القدس العربي فهو لم يتركها لوجه الله بل باعها لحكومة قطر كما يقال وقبض الثمن لان قطر والتنظيم العالمي للاخوان يريدون منبر جديد لهم بعد انفضائح الجزيرة لذلك اشتروا جريدة القدس العربي من عبد الباري عطوان كما يقال مقابل 10 مليون دولار وبعدها قال عبد الباري انه سوف يترك القدس العربي لانه تعب ويريد ان يرتاح مع اولاده واحفاده لكنه اسس هذا الموقع ليستمر في دعم اتجاهاته الاسلامية لكن بثوب مدني .

  30. الاخ عبدالسلام فقط یرید ان یبین لزوجته او قائده بانه کتب مقالاواحب ان اذکر الاخ بان فیصل قاسم یتکلم ما مطلوب الیوم وهو شخص واقعی

  31. الاتجاه المعاكس الذي كنت انتظره بفارغ الصبر كرهته وكرهت قناة الجزيرة والرأي والرأي المزيف ومعها
    جريدة القدس العربي التي كنت احبها ولا اذهب إلى العمل حتى اشتريها دام حبي لها 14 عاما الآن طلقتها ثلاثة لا انظر إليها ولا هم عليها يحزنون كانت جريدة القدس العربي يزيدها جمالا عندما كان السيد عبدالباري عطوان يحلل او يعلق او يعقب المهم الاتجاه المعاكس انعكس على صاحبه وعلى قناة الجزيرة ومذيعيها ومذيعاتها

  32. للأسف تجد كثير ممن يطلق عليهم مثقفين وكتاب اعمده صحفيه لايفقهون في دراسة الاحداث وتحليلها شيئا هل لان الأحقاد هي من تحركهم او انها العنصريه او الفئويه هي من توجههم
    هل من عاقل بعد ماحصل ويحصل في سوريا لا يعقل ان مصطلحات المقاومه والممانعه انما كانت وسيله للوصول الى غاية سرقت الأوطان واستعباد العباد وتوسيع المشروع الصفوي داخل الوطن العربي ، وستثبت لنا الأيام اكثر انما مابين امريكا وايران وحلفاءها اكبر من تحالفات من تحت الطاوله الى تفكيك الوطن العربي اكثر لتبقى اسرائيل وايران القوتان في المنطقه

  33. للأسف فإن القوميون العرب ينتمون فكريا وعقائديا لإيران التي تحتل من بلاد العرب أضعاف ما تحتله إسرائيل

    حزب الله أداة إيرانية
    العراق احتلته أمريكا وسلمته لإيران
    القاعدة تعمل لحساب إيران لأن تفجيراتها في العالم تستثني المصالح الإيرانية وتشوه صورة الإسلام وتظهر الروافض بلباس العاقل الوديع

  34. نقف فقط عند كلمات ممانعة ومقاومة
    اذا كان الفعل مرهون بالقول فانني ساقضي على اسرائيل فالكلام يقال دون ان تدفع عليه لكن في الواقع اذا كان الكلام يطلق قولا وعند الفعل نخفي رؤوسنا في الرمل فان هذا اشد انواع النفاق المناكفات السياسية التي لاتعدوا عن انها نوع من انواع التسويق التجاري حتى بات هذا الكلام ليس فقط مفضوحا وانما ايضا ممجوجا والذي اريد الوصول اليه من هو الشخصية المؤمنة ببشار الاسد وابوه من قبله حتى النخاع ويستطيع ان يفسر لنا وان يقنعنا بما تعنيه المقاومة والممانعة لديهم ؟ مقاومة لاي شيء ؟ ممانعة لاي شي؟ اننا نسمع جعجعة على مدى نصف قرن ولا نرى طحنا وكل ما رايناه قتل الشعب السوري لاجل الكرسي وبمساندة رسمية فانصار باشار دول تشارك ميدانيا ولوجستيا بدعمه لقتال مذهب بحد ذاته علما بانه ليس من اتباع ذلك المذهب واقصد الشيعة تحديدا وما يجمعهم فقط مصالح محددة وليس لها علاقة بالممانعة والمقاومة المزعومة افيدوني بعدد غزوات حافظ وبشار طيلة فترة حكمهم افيدوني بعدد الرصاصات التي اطلقت على العدو المفترض للامة العربية وهو اسرائيل والذي يفترض ان تكون المقاومة والممانعة ضده سيقول البعض ان حزب الله وكيل لبشار وايران وانه حارب اسرائيل هناك مئات الادلة على ان حروب حسن ضد اسرائيل ما هي الا لعبات سياسية هدفها خدمة مصالح الطرفين وتحديدا مصلحة اسرائيل ومصلحة حسن اولا والتشيع في المنطقة ثانيا وعند الحاجة يمكن ادراج الادلة واحدا تلو الاخر بالنسبة لشعار بشار القومي هل هناك من لايزال يعتقد انه بسوريا نظام قومي عربي ؟؟؟؟ باي دليل ؟ بدليل قتال قوات حافظ مع الامريكان في حفر الباطن ؟ بدليل وقوف سوريا حافظ الى جانب ايران ضد العراق ؟ وووو الخ اعطونا ادلة على ان بشار ونظامه يساندون قضايا الامة العربية اعطونا ادلة على ان حزب حسن وحزب نبيخ بري يساندون قضايا الامة العربية اعطونا موقفهم من احتلال العراق اعطونا دوهم حزب الله ومنظمة امل بمواقفها من المقاومة الفلسطينية ومن الذي كان يغتال القيادات الفلسطينية في لبنان وووووو الكلام لن يصل لنهاية ولكن يمكن المتابعة في اي وقت فنظام بشار نظام اجرامي ارهابي وكذلك كل منظمات الشيعة في العراق ولبنان قتلة ومجرمي حرب وارهابيين ومع كل افعالهم القذرة في العراق وسوريا وايران اعطونا تفسيرا لمذا لاتوجد منظمة شيعية واحدة على قائمة المنظمات الارهابية في الغرب رغم اجرامهم السافر والواضح لاعمى البصيرة افيقوا من غفلتكم فالقوميون لاعلاقة لهم ببشار الا اؤلئك المتاجرين بالقومية ولايوجد ممانعة ولا مقاومة حقيقية لا من نظام بشار ولا من اي جهة سواء كانت دولة او منظمة او حزب او جماعة شيعية تعادي اسرائيل بمعنى العداء كنظام عنصري محتل لارض عربية ليس فلسطين فقط وانما كل جزء من ارض العرب بما في ذلك الجولان السورية والقرى اللبنانية وقرية ام الرشراش الاردني بلااضافة الى كامل ارض فلسطين من النهر الى البحر

  35. ما لا يعلمه الكثير من ابناء المغرب العربي البعيدين عن لبنان و سورية و الشرق الاوسط عموما هو ان حروب حزب اللات لم تكن لا لفلسطين و لا لله انه حزب شيعي طائفي باتم ما في الكلمة من معنى و لا يقبل في صفوفه اي سني و اللبنانيون من صغيرهم لكبيرهم يعرفرفون انه ينفذ اجندا ايرانية صرفة هناك منافسة بين اسرائيل و ايران و ليس عداء بالمعنى الحقيقي للعداء : اسرائيل تريد تدجين المنطقة بالكامل و اجبارها على الخنوع و الاستسلام نهائيا و ايران تري بان ساعة الاتنقام من السنة قد حانت و انه لا بد من الاخذ بثارات الحسين و تحويل المطقة كلها للمذهب الشيعي الخرافي و لو ادى ذلك لشن حروب و فتن و ارتكاب مجازر و ما اشتراك حزب اللات الى جانب نظام متخلف يحكم بالوراثة في ارتكاب الفظائع الطائفية الا دليل على ذلك -حزب الله يدعي انه قدم لحماية مرقد السيدة زيتنب فمن يصدق ان شخصا واحدا يمكنه المس بمرقد السيدة زينب و هو موجود منذ مئات السنين و هو في دمشق قرب المخيمات الفلسطينية مخيم اليرموك و فلسطين و لم يمسسه احد على الاطلاق و هو على كل حال ليس في القصير التي يهاجمها حزب اللات بكل قوة و اصرار الان لضمان تواصل محتمل مع دولة علوية قادمة في الساحل السوري ثم ان كان عن حق قد قدم لحماية مرقد السيدة زينب فاين كان هذا الحزب و غيره من احزاب الشيعة عندما دنس الامريكيون ارض العراق و احتلوا العراق الذي فيه مرقد الامام علي و كل ائمة الشيعة الكبار ؟ و اين كان هذا الحزب لما اشترك حافظ الاسد جنبا الى جنب مع الامريكان في حرب الخليج الاولى ام ان ذاكرة الناس قصيرة؟

  36. صدقت يا أخي……. صدقت في كل كلمة تفوهت بها بحق هذا المطبّل المزمّر الذي تخلّى عما كان له من رصيد في بدايات عمله في الجزيرة وأصبح أضحوكة حتى عند أطفال المشاهدين العرب…
    فقد أصبح هذا البرنامج رديفا لأفلام الأطفال الكرتونية “توم وجيري” يدور فيه الصراع الأبدي بين القط والفأر وتدخل الكلب بينهما أحيانا…

    يتملكني العجب من أمثال هؤلاء البشر الذين لو وضعوا امكاناتهم في خدمة أمتهم وشعوبها بدلا من تشجيع الفرقة والعداء بين الأخوة لكان لهم شأنا في عقول وقلوب مشاهديهم…

  37. المحزن الحقيقي يا حضرة الكاتب أن تكون محسوب على طبقة المثقفين وأصحاب القلم و تدافع عن طاغية مجرم
    انا أدعوك للإقامة في سوريا تحت القصف ثلاثة أيام وترى الجرائم التي ترتكب بحق المدنيين وبعدها أعود لاراك ما ستكتب
    صدقني يا حضرة الكاتب ستكفر بكل يفكر أن يتعاطف مع هذؤلاء المجرمين
    (عنا متل بيقول : يلي عم ياكل العصي مو متل اللي عم يعدها)
    وأرجو النشر من أجل مصداقيتكم….!

  38. عزيزي السيد علي حسين ,
    تحية وبعد ,
    ملاحظتك في مكانها, وكثير من المواقف والآراء للسيد عطوان لا تعجبني , أو على الأصح لا أشاطره الرأي حولها وخاصة تلك المتعلقة بمجموعات الإسلاميين المتطرفين.
    لا عيب ولا حرج أن تكون اتجاهات عطوان إسلامية أو قومية أو مهما كان , المهم أن الرجل , يجب هنا إنصافه , مؤمن بقضايا أمته وعلى رأسها قضية شعبه الفلسطيني. ولا أعتقد أنه من النوع الذي يقبل المساومة أو المقايضة على حساب المبادئ.
    دور أي إنسان عربي مثقف أن يسمع ويقرأ ما يقول الآخرين , الخصوم قبل الأصدقاء , ومن ثم يحكم بنفسة على مصداقية قول و فعل كل طرف. هذه أولى قواعد الفكر الديمقراطي.
    وشكرا لهذا المنبر الحر الذي يعطينا الفرصة لتبادل آرائنا, على الأقل لغاية الآن.
    وشكرا لنشر ملاحظة السيد علي

  39. الاخ عبد السلام :
    اولا – انا سوري ونازح منذ سنة ونصف داخل سوريا وبيتي قصفته طائرات الممانعة (ضمن حق الرد على اسرائيل المحتفظ به منذ عشرات السنين )
    ثانيا- متابعي فيصل القاسم على الفيس 1.4 مليون شخص وبرنامجه يتابعه على الاقل 3 ملايين مشرد خارج سوريا و8 نازح ملايين داخلها ……وقدر الباقي انت
    ثالثا – بخصوص حسن نصر الله احيلك الى شريط فيديو منشور منذ 20 سنة له حتى تندهش (مثلما فعلنا نحن ) بحقيقة هذا الرجل لعلك ايضا تدرك تعريفا للتقية التي يمارسها الشيعة
    رابعا – بخصوص المقاومة والممانعة والقومية فارجو ان تأخذ العبرة مما حققه ابطال هذا التيار منذ 1948 وحتى الان عبد الناصر (18سنة بالحكم )وصهره عبد الحكيم عامر وانتصارات 67 ,علي عبد الله صالح (33سنة بالحكم )وما عليه اليمن بسببه, صدام حسين (20سنة بالحكم )وكل الانجازات في العراق من تحت يديه وبسببه, معمر القذافي ………….. حافظ الاسد ……بشير السودان …………بومدين الجزائر الى ابو تفليقة ……….كفى احس بالقرف والرغبة بالتقيؤ
    خامسا- بخصوص التكفيريين ارجو ان تراجع اخبارهم الاخيرة وخاصة ما يسمى بـ ” داعش ”
    سادسا – ايران …ارجو ان تراجع تصريحات الرئيس الايراني الاخيرة لشبكة CNN خاصة بخصوص الهولوكست اليهودي
    اخيرا اذا كنت شيعيا ….فإنها التقية …….وإن لم تكن أرجو ان تراجع ضميرك ….الاطفال والنساء والشيوخ يقتلون في سوريا بجميع صنوف الاسلحة الروسية والايرانية ….واخيرا بالاسلحة الكيماوية ….اتق الله ياراااااااااجل

  40. انا ن الجيل الذي عايش القوميين وناصره وكنت واحدا منهم اؤمن بما صدعوا به رؤسنا به من عروبة وممانعة وغيرها من الشعارات الرنانة….لاكنني اكتشفت كما اكتشف غيري اننا كنا مخدوعين بهذه الشعارات ومن يروجها من انظمة فاسدة اوصلتنا الى ما اوصلتنا اليه والان تقوم بذبحنا وتدمير بلادنا عندما رات ان مصالحها تتهدد على مذبح وعينا ولما اكتشفناه من فسادها وخيانته….اذا ثار فيصل القاسم على مثل هذه الشعارات فكل جيل فيصل وما بعده هو حقيقة ثائر عليها وعلى من يمثلها…وانا ادعو كل عربي حر ومن كل الشرائح الاجتماعية اسلاميا كان او ليبراليا او عروبيا ان نعمل عقولنا بتحليل علمي متجرد عن العواطف والوقوف على الحقائق .ثم هات يدك اضعها بيدي وبكل الحب والاخلاص وبدون اقصاء لاي احد بشرط الاخلاص والوطنية الخالصة ونبني اجيالنا وبلادنا فالوطن يسع الجميع

  41. لا اعرف كيف تتحدثون عن القومية ايه المستعربون وبعد ذلك تتحالفون مع ايران ضد المقاومة العربية هناك ؟ انتم عرب ايران ولا علاقة لكم بالعروبة فغالبيتكم لا يعرف له حسب ولا نسب في العرب.

  42. مقال يوحي بان صاحبه يتكلم عن الكلمات وليس عن الافعال(متى كانت المقاومه تعني الاتجار بالبشر والمخدرات والقتل والترهيب.نعم هذا هو حزب الله ,اما القوميون والعروبيون الذين يجدون بأن طاغية دمشق هو قومي ومقاوم فالأفضل لهم ان يسكتوا لأن الكلام الفارغ لم يعد يقنعنا ياكتاب السلطان ) وكل من يدافع بشكل مباشر او غير مباشر عن طاغيه فهو اسوأ منه

  43. كلام في التصميم ، لكن لا أظن المقصود به يفهم أو يعقل ، لأنه فقد عقله وبصيرته في سبيل المال ، وأصبح استوديو البرنامج حلبة مصارعة حرة

  44. سلام: استاذ عبد السلام تبدو نظرتك سطحية عندما تقارن ما يفعله النظام الخائن في سوريا ضد شعبه و مناصرة قضية فلسطين, يبدو كلامك منمق بهدف مساندة النظام في سوريا و حزب الله……….بالفعل حزب الله هزم اسرائيل لكن في تلك الحرب أهل حزب الله من نساء و اطفال و عائلات من أهل الجنوب اللبناني كان في بيوتنا(والآن يستبيحون أعراضنا في بلادنا انظر لرد الجميل) أنا شخصيا استقبلت عائلة (شيعة و ليسوا سنة ) في بيت لنا و ماذا كانت النتيجة؟لوكان حزب الله حزب شريف ماكان استمع لآية إيران و لصوص الشعوب في سوريا واستجاب بقتل الشعب الذي سانده طول مسيرته,لوكان بالفعل حزب للاسلام و العرب أو على الاقل للشرق الاوسط او على الاقل للبنانيين لدخل واسطة خير بين النظام و الشعب و لرده عن ظلم شعبه…………………..أليس الكلام صحيحا؟؟؟؟؟اول الازمة كنت انكر و استهجن من يتكلم بسوء عن حزب الله و كلي أمل بتدخل حسن (حاف) من أجل الوساطة و تهدئة النفوس منكرا أي رأي يقول بأن حزب الله لديه قوات في سوريا حتى كشف حسن اللات نفسه تدخله و رأيت قواته في اطراف دمشق.
    يحق لحزب الله التدخل من أجل حماية مصالحه و أنه هو المستهدف؟ يأ أيها الكاتب الفهيم ألم تكن تدافع عن القيم و المبادئ و ووووو؟؟؟؟كيف تسمح لحزب شريف برأيك أي يقتل الابرياء من أجل مصلحته؟؟؟والابرياء هؤلاء هم أهله و جيرانه و المجتمع الذي ساعده في كل حروبه؟؟؟؟؟أريت لما الاستاذ القاسم منحاز!!!!وأنا أحس بانحيازه لأنه بكل بساطة بشر و لحم و دم وليس كتجار الكلام التافه من اجل الكلام………بالفعل نظام سوريا وحزب شياطين جعلا المقاومة كلمة كريهة والممانعة اقرب الى ممانعة جماع الشريكة لشريكها و القومقة و الناصرية ……. تفاهات ……..وأخيرا أرى أنك من المغرب العربي!!!!!لذا أرجوك لاتكن ملكا اكثر من الملك…….لايعقل أن يتشرد 1000000 لاجئ خارج بلدهم ن أجل إحباط ممانعة بغاء النظام السوري, و لا أن يتشرد أكثر من 4000000 في شوارع و ازقة دمشق و حلب من أجل قطع طريق امدادات حزب الله و احباط المقاومة في بطون الحبالى و قبل ان تدافع عن قتلة الشعوب اسال نظام سوريا متى اطلق آخر رصاصة باتجاه (وليس على) اسرائيل………..سحقاللغباء

  45. السيد عبد السلام : هل ازعجك برنامج الاتجاه المعاكس فقط لانه يظهر شيء بسيط من الحقيقة … اين المقاومة والممانعة التي التي تتحدث عنها .. وقد اعلن النظام السوري من بداية الثورة ان أمن اسرائيل من أمن سوريا … اين المقاومة والممانعة وشعب سوريا اصبح نصفه مهجر خارج البلاد و نصفه الاخر اما شهيد او مفقود او جريح .. كيف تنظر انت وامثالك الى القضية السورية من طرف واحد وهو طرف ليس فيه الا الخبث والقتل والاجرام

  46. لو عرف كاتب المقال من هم الشيعه وماهي مخططاتهم لتغير كلامه ..
    الفرق بين الكاتب و فيصل القاسم كمية المعرفه التي تصب لصالح
    مقدم البرنامج
    تحدث الكاتب عما يقوم به المجاهدين من قلت و تنكيل
    و نسي ان المقتول جندي محارب مدجج بسلاحه و لم يرف له رمش
    عن منظر الاطفال و النساء العزل و هم يذبجون ذبج غير الكيماوي ممن دافع عنهم الكاتب
    و اخيرا لو دخل التشيع بلاد المغرب لعرف الكاتب من هم الشيعه

  47. الدكتور فيصل لا يتضايق من كلمة عروبة و مقاومة ،، فما احد ناصر المقاومة ضد العدو الصهيوني مثل فيصل القاسم،، لكن ما يضايق فيصل القاسم و نحن كسوريين هم من يدعو المقاومة و الممانعة و يقتلون شعوبهم و يدوسونهم تحت الاحذية باسم المقاومة و الممانعة

  48. عبدالسلام بنعيسي :لا يحق لك أن تتحدث عن الأخلاق تتحدث عن جسن نصرالله وكأنه ملاك طاهر وهو يقتل السوريين فهل هذه هي الأخلاق الله أكبر عليكم يا قوميجيون

  49. انا من قلب سوريا وانتم الذين تنظرون جالسين في الخارج والله الذي يقوله فيصل القاسم لا يساوي الا الشئ البسيط جدا امام جرائم بشار واكاذييه وجرائم عصابته من ايران لحزب الله لاحمد جبريل كفاكم وارحمو الشعب السوري الذي يذبح بلا رحمة

  50. تقول ان الاصوليين قدموا من أصقاع الأرض، وهم اتوا بعد عام ونصف من قتل اانظام للمدنيين بمشاركة ايران وحزب الله اي ان قدوم المجاهدين للثورة السورية هو رد فعل وليس فعل، وما هذه المقاومة التي تقاتل حق الشعب السوري في تقرير المصير!؟ اما كان الأجدى بهم القتال في الجنوب اللبناني في تلك الجبهة الباردة منذ ٢٠٠٦!؟ ثم ماذا عن الهلال الشيعي الايراني الممتد من قم الى الضاحية الجنوبية.؟؟ ايران هي الخطر الاكبر لانها تحاول تصدير ثورتها ويمكنك معرفة المزيد من خلال قراءة الخطة الخمسينية لايران

  51. الموضوع ليس ضد المقاومة : ولكن انت قلت ان النظام السوري يسوق هكذا كلام وأي موقف يحرج منه النظام أو حزب الله كان يصدع رؤسنا بالمقاومة والممناعة .
    لا احد من المعارضة السورية أو الجماعات التي تتحدث عنها التي اتت إلى سوريا ضد المقاومة ابدأ ولكن المقاومة الحق وليس مجرد كلام وترهات .
    بالنسبة للجماعات التي أتت إلى سوريا : هل تلومهم ان يأتو لنصرة شعب بعد ان اجتمع عليه دول ( ايران , روسيا , …. ) وخذلان العرب , وسكوت العالم عن المجازر ؟ من الذي اتى بهم ؟ أليس الطغاة الذين ظلمو وحرقو البلاد والعباد , انت تلوم الضحية وتنسى الجلاد الذي هو الاصل والسبب الذي اتى بهكذا جماعات
    اخيرا وليس دفاعا عن الدكتور فيصل : اعطني انجاز تاريخي للعلمانين والقوميين العرب الذين تتحدث عنهم من تاريخ نشأتهم , اليست البلاد العربية منذ ظهورهم وهي في انحطاط وضعف ؟ هل تستطيع ان تقول لي كم كان ترتيب الدول العربية عالميا ( اقتصاديا وسياسيا ) قبل وبعد ان حكم الوطن العربي من قبل الناصريين وأمثلهم ؟
    الذي يدافع عن المقاوم ( بشار ) يقدم شهادات وانجازات , أو المقاوم ( حسن نصر الله ) ماذا قدم للممناعة ؟ هل تدمير الضاحية بشكل كامل يعتبر انتصار ؟ ماذا عمل حزب الله لتحرير اراضي محتلة ؟
    الاتجاه المعاكس سلط الضوء عن جزء مهم كان الناس مخدوعين فيه والتي تقول عنها أو يزعم بعض الناس بها ( مقاومة , ممانعة ….. ) المقاوم الحقيقي هناك في اسرائيل .

  52. مقاومة ممانعة قومية صمود أما زلتم تؤمنون بهذه المفردات البائسة هل بقي حرف من حروفها لم يتعرى وينكشف بعد ما جرى ويجري في سوريا من قتل وإجرام وتدمير وتهجير واعتقال وتجويع وتعذيب ممن يدعون بأنهم اصحاب تلك المفردات ؟

  53. الشكر للجزيره فقد علمتنا الديمقراطيه والراي الاخرولو اعتمدنا عل الكتاب والمثقفين امثال السيد لبقين على بالروح بالدم نفديك يا حافيظ او قذافي كل حسب بلده

  54. لا أعرف كيف خلص الكاتب إلى هذا الاستنتاج الغريب:
    “المشكل يكمن في كون فيصل القاسم تحول إلى معاد شرس لكلمات من نوع مقاومة، وممانعة، ومؤامرة، وفلسطين، والعدو الصهيوني”.
    إن كل صحفي وطني قومي، وفيصل القاسم خير ممثل لهذه الفئة، لا يمكن إلا أن يكون معاديا شرسا لكل من يتاجر بهذه الشعارات والأهداف المقدسة، ويسخرها لتحقيق أغراض لا تخدم الوطن ولا الأمة.

  55. القوميه والممانعة شعارات بائدة انتهت مع انتها مردديها وصبحت من ذكريات الامس التعيس

  56. وماذا قدم اصحاب الشعارات الرنانة للعرب سوى التخلف والفقر ةالجوع شعارات القومية وغيرها ئشعرات بائدة

  57. اخ عبد السلام
    لم أكن أريد نشر الرسالة هنا ولكن ليس لدي بريدك الإلكتروني…
    للأسف أخي الكريم محزن ومحزن جدا أنك ما زلت تؤمن بهذه الأكاذيب والخدع فالمقاومة والمامنعة التي تتحدث عنها كانت مقاومة وممانعة علينا فقط وما دخل الإسرائيليون والأميركان الى لبنان والعراق إلا ليبعدوا الخطر السني المقاوم الفعلي وليحل محله الشيعي….

    أدعوك لمعاودة التفكير بما تقول وتتقي الله فينا وبنفسك

  58. الى من كتب هاذا الكلام
    ايعقل ان في يوم من الايام سيخرج كاتب في صحيفه ليعلم فيصل القاسم المهنيه
    بعد سنين من نجاح الاتجاه المعاكس جاي تعلم فيصل القاسم
    ذرة عقل ياباشا

  59. والله أمرك يا عبد السلام عجيب… الشعب السوري يذبح بأسلحة الجيش السوري ثم يظهر لنا أمثالك لينتقد إعلاميين لا حول لهم إلا أنهم ينقلون لنا الاخبار.. ثم البرنامج إسمه (الإتجاه المعاكس) يعني الطرفين موجودين لذا إين المشكلة!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ الله يفتح عقولكم و ينور عليكم لتبصروا هذه المسائل… القاتل موجود بسوريا و الممول موجود بروسيا و إيران و أمريكا و أكيد ليس فيصل قاسم الممول

  60. بس سؤال للسيد عبدالسلام انو يا اخي انت شو بتعرف عن المقاومة والممانعة….انت ساكن المغرب وثلاث ارباعك في اسبانيا مفكر القضسة مصارعة ثيران….تفضل زود عنا بمقاومة من المغرب العربي باتجاه اسرائيل التي تعتترفون بها انت المغاربة

  61. ماشفنا منكم يا اتباع القومية والناصرية والليبراية غير الشعارات الرنانة ووالهتافات الجوفاء ثورات الربيع العربي كشفت عوراتكم وعرتكم كلامكم وتصريحاتكم وشعاراتكم

  62. كلامك صحيح أخي العزيز وينطبق علي كل ما تقدمه الجزيرة من برامج ونشرات أخبار وتحاليل مليئة بالأكاذيب والافتراءات والتي تجتمع علي هدف واحد هو بث الفرقة وزرع بذور الفتنة بين جميع شرائح وفئات هذه الأمة.

  63. كثيرا مايعقد بعض القراء مقارنة خاطئة بين تدخل حزب الله في سوريا وتدخل بعض الجهاديين من دول مختلفة،ويقولون :لما ذا حلال على هؤلاء ،وحرام على حزب الله ؟ والحقيقة أن الأمر مختلف ،فالجهاديون يأتون بشكل فردي دون توجيه من أية دولة أو أي حزب ، بينما يمثل حزب الله جهة رسمية في الدولة اللبنانية .

  64. المصيبة أن من يساندون النضام دائما هادئين و مقنعين أما من مع المعارضة فيملئون الدنيا صراخا و يخلطون السياسة مع الدين مع الطائفة على كل حال لم يعد خفيا على أحد كيف تدار الدفة في قناة الجزيرة هم يخصصون لك الموضوع و المديع التقديم مع رفع الراتب

  65. صدقني يااستاذ علاء وهنا كذلك نفس الشي هم اتجاه واحد لكنهم يريدون ان يربحوا متابعين لهم في البداية كما فعلت الجزيرة دعمت المقاويين والناصرين والقومين العرب في البداية وبعدها كشفت عن انيابها …. لكن نهجهم اي نهج عبد الباري عطوان هو هو نهج الاسلاميين وعبد الباري عطوان اسلامي لكنه بلابس الحملان وانا اعرف ان تعليقي سوف يحجب لكني اقول الحق امام الله .

  66. القومية والناصرية والليبرالية .. مصطلحات تافهه وبغيضه

  67. الواضح أن كل شيء يمكن أن يشترى هذه الأيام, يا سيدي. فقبل صاحب الاتجاه المعاكس, القناة التي تبثه سلكت نفس المنحى , ولحقت بها “القدس العربي” . حسنا فعل عطوان بطلاقها لأنه لا يباع ولا يشترى

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here