عباس يدعو ماكرون لدى لقائهما في رام الله للاعتراف بدولة فلسطين على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية لـ”إنقاذ حل الدولتين”

رام الله- (د ب أ): حث الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الأربعاء الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون على الاعتراف بدولة فلسطين لـ”إنقاذ حل الدولتين”.

وقال عباس لدى استقباله ماكرون في رام الله: “نتطلع لاعتراف دول أوروبا التي تؤمن بحل الدولتين، واعتراف فرنسا بدولة فلسطين على حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

وأضاف وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية أن ذلك “كمخرج حقيقي لإنقاذ حل الدولتين المدعوم فرنسيا وأوروبيا، ويعطي الأمل للشعب الفلسطيني بإمكانية تحقيق السلام والاستقرار”.

ومن جهته، جدد ماكرون وفق الوكالة الفلسطينية تأكيده على موقف فرنسا الداعم للعملية السياسية، وفق حل الدولتين للوصول إلى السلام في المنطقة.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى استمرار بلاده في تقديم الدعم للشعب الفلسطيني لبناء مؤسساته واقتصاده، وتعزيز العلاقات والتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأعرب عباس عن شكره للرئيس الفرنسي على مواقف بلاده الداعمة لإحلال السلام وفق حل الدولتين، وقرارات الشرعية والقانون الدولي.

وأكد على “أهمية الدور الفرنسي والأوروبي لإنقاذ العملية السياسية من المأزق الذي وصلت إليه جراء التعنت الإسرائيلي، خاصة بعد مواقف الإدارة الأمريكية المنحازة لصالح الاحتلال، ما أفقدها دورها كوسيط وحيد للعملية السياسية”.

وفي الشأن الفلسطيني، أكد عباس جديته في السعي لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في الأراضي الفلسطينية، بما فيها داخل مدينة القدس المحتلة، داعيا لدور فرنسي وأوروبي ضاغط على الحكومة الإسرائيلية للسماح بمشاركة الفلسطينيين في القدس في هذه الانتخابات “التي نأمل أن تجرى في أقرب وقت ممكن”.

وكانت السلطة الفلسطينية طلبت في تشرين ثان/ نوفمبر من إسرائيل السماح بأن تشمل الانتخابات العامة شرق القدس فيما لم ترد إسرائيل على ذلك حتى الآن.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

2 تعليقات

  1. هناك من يريد ان يصنع من الماء زبده… الدول الاوروبية ذات التفوذ وفي مقدمتها فرنسا لا تريد حلا للقضية الفلسطينية وتتماهى مع موقف اسرائيل والولايات المتحدة. لو ارادت فرنسا او امريكا حل القضية الفلسطينية لتمكنت ذلك خلال شهر. الدول العربية الرسمية والسلطة الفلسطينية معترفة باسرائيل في حدود 1967 ومستعدة لاقامة علاقات طبيعية معها. فلو ارادت فرنسا لطلبت انسحاب اسرائيل من الضفة لتهرع الدول العربية للانحناء لاسرائيل الى الابد.. فماذا يمنع فرنسا من تطبيق هذا الحل؟؟؟؟
    بعد مقتل الحريري طرحت فرنسا في مجلس الامن انسحاب الجيش السوري من لبنان.. فماذا كانت النتيجة؟؟ انسحب الجيش السوري خلال اسبوعين وانقضى الامر.
    رايي الشخصي :
    اسرتئيل هي لوبي اوروبي وامريكي ولو لم تكن اسرائيل مودودة في فسطين لتم اقامتها في اي دولة عربية اخرى. اسرائيل هي الضامن الاساسي للمصالح الاوروبية. وما الحديث عن اللوبي اليهودي او الصهيوني في الغرب الا خرافة ، فعدد اليهود في كل العالم يساوي عدد الفلسطينيين فقط ..فقط يا عالم، علما بان اعدادا كبيرة من اليهود يعملون ضد اسرائيل والصهيونية .. اما المال اليهودي الذي يخدم الصهيونية فلا يساوي مليارات أمراء الخليج ولا اموال الفاسدين في الدول العربية.
    فشلت السلطه الفلسطينية بقيادتها الحالية في الحفاظ على الثوابت الفلسطينية وأضاعت ربع قرن في مفاوضات عبثية وخيانية فعليها التنحي اليوم قبل الغد. فالسلطة ولا احد غيرها المسؤولة عن ضياع القضية. السلطة مسؤولة عن تدمير حركة فتح وعن تدمير الاقتصاد الفلسطيني والشباب الفلسطيني والانقسام الفلسطيني.. عليها ان ترحل.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here