عباس يتجاوز الحدود في الدفاع عن الاسرائيليين والتنسيق الامني ومعارضة الانتفاضة وخطف الشبان الثلاثة واين؟ في المحافل الاسلامية.. نتمنى عليه ان لا ينسى انه فلسطيني.. وان الاسرائيليين يعتبرونه كذلك!

abas-and-salman.jpg77

 

يتحول الرئيس الفلسطيني محمود عباس وبشكل متسارع الى مدافع شرس عن المصالح الاسرائيلية، ويستغل المنابر العربية والاسلامية لهذا الغرض، بدلا من الدفاع عن الاسرى والمظلومين في سجون الاحتلال، او المحاصرين في قطاع غزة، او المجوعين في مخيمات الشتات الفلسطيني، وفي سورية ولبنان والعراق خاصة.

الرئس عباس يقوم بهذا الدور متطوعا وبدون مكافأة من جانب الاسرائيليين الذين يواصلون توجيه الاهانات له ولسلطته، ليس من خلال الاستمرار في الاستيطان في القدس وباقي الاراضي المحتلة، وانما ايضا من خلال المداهمات وحملات الاعتقال الموسعة التي تشمل مناطق على بعد بضعة امتار فقط من مكتبه في مدينة رام الله.

ففي خطابه امام اجتماع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي الذي انعقد في مدينة جدة صباح الاربعاء هاجم السيد عباس خاطفي الشبان الاسرائيليين الثلاثة قائلا “ان من خطفهم يريد ان يدمرنا وسنحاسبه”، ودافع عن التنسيق الامني مع اسرائيل مؤكدا عدم اللجوء الى السلاح مشددا بأنه لن تكون هناك انتفاضة ثالثة، “لان الانتفاضة الثانية دمرت الفلسطينيين”.

الرئيس عباس يتقلد مناصب عديدة، من بينها منصب القائد العام للقوات المسلحة الفلسطينية ورئيس منظمة التحرير، ورئيس السلطة، ورئيس فلسطين، ورئيس حركة “فتح”، واذا كان يدافع عن اسرائيل ومصالحها ومواطنيها بمثل هذا الحرص فلماذا لا يستقيل من كل هذه المناصب التي تتنافى مع دوره هذا.

فكيف يكون قائدا عاما للقوات المسلحة الفلسطينية وهو يؤكد انه “لا يستطيع مواجهة اسرائيل عسكريا بل سياسيا”، وكيف يقبل في الاستمرار كرئيس لمنظمة التحرير الفلسطينية، او حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” وهو يكرر للمرة الالف انه يرفض اللجوء الى السلاح ويشدد انه لن يكون هناك انتفاضة ثالثة.

نتمنى على الرئيس عباس ان يشرح لنا، ويحاول اقناعنا بالتالي، كيف ان التنسيق الامني بين الاجهزة الفلسطينية ونظيرتها الاسرائيلية داخل فلسطين المحتلة عام 1948 والضفة الغربية، ونتمنى عليه ايضا ان يشرح لنا، وهو الواسع الاطلاع وصاحب الباع الطويل في التحليل كيف ادت الانتفاضة الفلسطينية الثانية الى تدمير الشعب الفلسطيني.

ما نعرفه، وحسب فهمنا المتواضع، وقدراتنا التحليلية البسيطة، ان الانتفاضة الاولى التي لا يريد الرئيس السماح بتكرارها، هي التي اوصلته ورفاقه الى مقر المقاطعة في رام الله، اما الانتفاضة الثانية فقد اجبرت الغرب والشرق على وضع خريطة طريق لحل القضية الفلسطينية وتشكيل اللجنة الرباعية الدولية، ونرى ايضا ان الشعب الفلسطيني حسب مفهوم الرئيس عباس الذي نعرفه جيدا لم تدمره الانتفاضة الثانية بدليل حالة الرخاء التي يعيشها اهل رام الله وجوارها وتنعكس في الشركات والازدهار العقاري والمشاريع التجارية المتعددة بفضل “السلام الاقتصادي” الذي تؤيده السلطة ويرعاه توني بلير مبعوث اللجنة الرباعية.

اذا كان الرئيس عباس لا يريد انتفاضة ثالثة او اللجوء الى السلاح، ويدين خطف الشباب الاسرائيليين الثلاثة، ويتوعد بمحاسبة خاطفيهم، ويؤمن بالنضال السياسي فقط، فليتفضل بتوقيع طلبات الانضمام الى محكمة الجنايات الدولية ويطالبها بمطاردة نتنياهو وتسيبي ليفني وايهود باراك وموشيه يعلون وكل مجرمي الحرب الاسرائيلية وتقديمهم الى العدالة، اليس هذا من صميم النضال السياسي؟ الم يذهب الرئيس عباس الى الامم المتحدة من اجل هذا الغرض وتعهد بهذه المهمة امام الآلاف الذين كانوا يحتفلون بانجازه الكبير هذا بعد عودته غانما مظفرا من نيويورك؟!

امر آخر نتمنى على الرئيس عباس ان يفعله، وهو ان يتوقف عن الادلاء بمثل هذه التصريحات والمبالغة في حرصه على الاسرائيليين عبرها، وان يصوم عن الحديث لبضعة اشهر فقط، فقد طفح الكيل الفلسطيني، وباتت هذه التصريحات المتملقة الممجوجة غير مقبولة حتى للاسرائيليين انفسهم.

“راي اليوم”

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

38 تعليقات

  1. الرئيس محمود عباس يعتقد انه وضع اسرائيل في موقف سياسي صعب بعد جولات المفاوضات الاخيرة و لا يريد لهذه (المكاسب) ان تتبدد من خلال عملية الاختطاف , موقفه واضح و مفهوم (الى حد ما) , بالاضافة الى ان وجهة نظره على الدوام انه لا كرامة لمفلس , فهو يرى انه بامكانه ان يجلجل بالشعارات الرنانة ضد الاحتلال في كل مكان لرفع معنويات الشعب كما كان يفعل عرفات رحمه الله و لكنه يعتقد انه بذلك سيخسر الكثير من الدعم المالي و السياسي , هو يرى انه لم يتنازل عن شئ من الثوابت و ان (الكلام ما عليه جمرك) و ان المهم بالامر ان يوفر الحد الادنى من الاموال التي يسد بها رمق الشعب الجائع , و لكن نقول له يا سيادة الرئيس ليس بالخبز وحده يحيا الانسان و ان الشعب الفلسطيني لو خير بين الخبز و الكرامة لاختار الكرامة , و ان جميع (المكاسب) التي تعتقد انها تحققت ليس لها اي قيمة فعلية على الارض فالشعب لازال و سيستمر تحت الاحتلال و اسرائيل لن تعطينا القدس لو تضامن معنا كل العالم , و الاسرى لم و لن يخرجوا بالمفاوضات , سيادة الرئيس انت تمثل شعب لديه كرامة ارجوك تذكر هذا الامر , عرفات رحمه الله كان يعلم هذا الامر و يعمل عليه دائما فانتهى كما انتهى الرجال الشرفاء شهيدا محمولا على الاكتاف و يترحم عليه كل من يتذكره و لم تحقق من الاهداف السياسية مثل التي حققها دون الحاجة للانبطاح

  2. اولا يا مش فهمان يبدوا انك من بتاعين راتب الف شيكل ، ثانيا عباس رئيس منهيه رئاسته ، ثالثا اذا يعتقد ان المواجه العسكرية مع اسراييل هي خطيء هذا لا يعني انه يجب ان يعطي اسراييل الوقت لبناء المستوطنات تحت ذراع المفاوضات الفاشلة وإعطاء اسراييل الأمن مجانا في حين ان عباس يذل على المعابر عند خروجه ودخوله من ضباط لا يتجاوز أعمارهم ٢٥ عام ، رابعا هناك رجال لا تخاف المواجه مع اسراييل وتصنع الصواريخ وتريد ان تطورها لماذا لا يرتاح عباس ويعطيهم القيادة ، خامسا لن تعود فلسطين الا أهلها حتى يعود أهلها اليها ويستيقظ الشارع الفلسطيني من نومه العميق ويدحر عباس ولصوص الأموال وشركات الهواتف .

  3. تعليقات القراءة تبعث على الاندهاش فكلها إما استخفاف او استهزاء بالرئيس محمود عباس او شتيمة وتخوين له. محمود عباس أُنتخب من الشعب الفلسطيني بإنتخابات ديمقراطية و هو مناضل من نعومة أظافره و يتبؤ كثير من المناصب القيادية الفلسطينية و هو كما برهن في السابق لم يكن يريد ان يترأس السلطة الفلسطينية و إنما قام بذلك بعد مرض و موت ابو عمار – هذا لمن يعرفوا التاريخ ولا يستقون معلوماتهم من فضائيات النفط و العمالة الامريكية –
    رأي ابو مازن ان الشعب الفلسطيني ليس له القدرة على مواجهة بالسلاح للكيان الصهيوني، بل ان اسراءيل تنتظر مواجهة من هذا النوع من الكفاح حتى تقوم بموافقة دولية وصمت عربي إسلامي بابتلاع ما تبقى من فلسطين وتهجير ما أمكن تهجيره من الفلسطينيين من ارضهم. فلهذا تقع على عاتقه إدارة الصراع مع العدو الصهيوني على حسب الإمكانات الذاتية آخذ بعين الاعتبار التأثيرات الإقليمية و الدولية وهذا يٌعبر عن قيادة رشيدة

  4. العدو الإسرائيلي عليه ان يعيد الأرض التي سرقها من فلسطين خلال 60 سنة وان يطلق الاسرى الوطنيين أصحاب الحق وان يعوض عن قنل الاف العرب بدل ان بستفز العرب بهذه الاعمال الفاشلة اليائسة .
    • قال الله تعالى في القرأن الكريم : ( ويسألونك عن الجبال فقل ينسفها ربي نسفا فيذرها قاعا صفصفا لا ترى فيها عوجا ولا أمتا يومئذ يتبعون الداعي لا عوج له وخشعت الأصوات للرحمن فلا تسمع إلا همسا ) . الا يفكر الناس بالخوف من الله الجبار الواحد الأحد يوم القيامة حيث الجميع يخضعون لله بمن فيهم الأنبياء خوفا و رعبا و رهبة سواء من المسلمين و المسيحيين و اليهود و كل الطوائف . الامر يومئذ لله وحده . فكيف يرتكب هؤلاء الفاسقين الصغار هكذا آثام .!!!

  5. والله ماني عارف ليش بيخطفوا صهاينه .لازم اولا يخطفوا
    ابو سلطة رام الله .اللي انبلينا فيه .والله ينتقم منه على
    هيك خيانه

  6. يا جماعة المدعو نوفا NOVA هي من وحدة الاستخبارات الصهيونية المختصة بتتبع الصحافة العربية المهتمة بقضية فلسطين المحتلة.

  7. لقد كان دخول منظمة التحرير تحت سقف مؤامرة أوسلو إلى الضفّة الغربية هي حلقة من المؤامرة التي تسعى لتحقيق أهداف عديدة:
    أوّلاً : إنهاء الإنتفاضة التي أخذت تُهدّد تصفية الكيان الصهيوني من جهة ، وتُشكّل تهديدا للإنظمة الأعرابية التي تسير في ركب الحلف الصهيوأمريكي ، لقد أوجدت حيلة لإنهاء تلك الثورة الشعبية العارمة بأن أدخلت شخصيّة يمكن من خلالها الوصول إلى انهائها فكان رجلاً يُمثّل حصان طروادة ( ياسر عرفات ) ، وانطلت الحيلة على شعب الإنتفاضة ، وبدأ مراثون التنازُلات حتّى بوجود عرفات ، تنازل الرجل عن ميثاق منظمة التحرير أما السيد كلنتون ، وكرّت بعد ذلك حبّات المسبحة إلى أن وصل بالرجل إلى اختيار أحد الخيارين : الموت أو التسليم بالتنازل عن كلّ شيء لصالح بني صهيون ، فضّل الرجل الأولى وهو يعرف أنّ عملاء الصهاينة يحيطون به ، بل هم من سيُنفّذ المهمة نيابة عن الصهاينة .
    ثانيا : هدف مشروع أوسلو إلى وصول عرّاب أوسلو غلى رأس السلطة لكي يُنفّذ ما رُسم له ، وهذا ما حدث ويحدث حتّى هذه الّلحظة منذ عقدين من الزمن ، صنعوا له جيشا من العملاء وسمّوها بأجهزة الأمن الوطني ، هذا يُعيد لنا جيش جنوب لبنان الذي أنأته إسرائيل لحماية العميل أنطوان لحد ، هذه الأجهزة الأمنية هي صنيعة دايتون بتدريب أشرف عليه عُتاة قادة الصهاينة ، ناهيك عن غسل أدمغة أفراده فبدّلوا ولاءاتهم من فلسطين وحمل البندقية من أجل إحقاق الحقوق إلى رديف للأجهزة الأمنية الصهيونية ، تقوم بالمهام التي تُوكل إليها من قبل قادة باعوا ضمائرهم لخدمة الكيان الصهيوني ، كلّ هذا بمعرفة محمود عبّاس وتأييده المطلق لخدماتها المزوجة ؛ حماية سلطة أوسلو من غضبة الشعب الفلسطيني كمهمّة أولى ، وخدمة الأجهزة الصهيونية أمنيّاً والحفاظ على أمن قّطعان المستوطنين الذي يعيثون فسادا وإفساداً في طول الضفّة الغربيّة وعرضها ،.
    ثالثا : لقد عملت عصابة أوسلو قبل سبع سنوات على تدمير نهج المقاومة ، فبدأ التنفيذ في القطاع كبؤرة المقاومة الأقوى ، لقد استُشهد العديد من القادة على أيدي الصهاينة بتآمر عناصر عملاء أوسلو ، وعندما قامت المقاومة بتصفية طابور العملاء والمنسقين وعصافير الموساد من القطاع قامت الدنيا بالضجيج من قادة عصابات أوسلو ، واستمرّت المؤامرات تتوالى على القطاع ؛ حصاراً قاتلا ، ومعارك طاحنة من الصهاينة والمتصهينين استطاع القطاع المُقاوم الصمود الأسطوري في وجه التصفيّة والتآمر الذي قام به الكيان الصهيوني وبالتماهي معه من قبل الأعراب وعصابات أوسلو .
    رابعا : وعندما رأى أعداء هذه الأمُة الإنتصارات التي حقّقتها شعوب المنطقة في الإنعتاق من جبروت بيادق حُكّامها فيما يُعرف بثورات الربيع العربي ، بدأت المخاوم تعتري طابور العملاء والغرب المتصهين على مصير الكيان الصهيوني كوجود على أرض فلسطين ، لهذا انبرى الحلف الصهيوأمريكي وعملائه على تحويل من ربيع عربي إلى خريف مُريع ، أخذ يحرق الأخضر واليابس في البلدان التي بزغت فيه بذور الحريّة والإنعتاق من بيادق لم يُعرف عنهم سوى الفساد والإفساد ، بل رهن مصير شعوبهم وإرادته للحلف الصهيوأمريكي ، ويهمّنا في هذا المقام ما حدث من انقلاب دموي على القائد الشرعي المُنتخب في مصر ، فهي الواجهة الحقيقية الخطرة على الكيان الصهيوني، فكان ما كان وبتآمر محبوك منذ تولّي الرئيس المدني للسلطة في مصر ، لقد اعترف الأعراب المتآمرون مع الحلف الصهيوأمريكي والغرب المتصهين لإسقاط الخيار الديمقراطي في مصر ، وهنا لا يمكن أن نُغفل دور عرّاب أوسلو وزمرته المتآمرة في نجاح هذا الإنقلاب تمهيدا لخنق القطاع وتصفية مُقاومته بالجوع عندما فشلت مؤامراتهم مع الصهاينة عسكريّاً ، بل أصبحت المقاومة رقما صعبا في تمرير المؤامرة التي يُنفّذها عرّاب أوسلو وعصابة المتآمرين من حوله وبمساعدة حثيثة من الأعراب المُتماهين مع الحلف الصهيوأمريكي ، وكلُنا يعرف النهاية التي أتت على تدمير الأنفاق ، شريان الحياة للقطاع ومصدر مُهم للمقاومة وصمودها ، وجاءت مسرحية ما يسمّيه المتآمروب بالمصالحة ، مصالحة لم يُخفي عرّاب أوسلو أن يُعلن للقاصي والداني من سادته المتصهينين في أمريكا وللصهاينة بأنّ ما تمّ هو بشروطه هو بانصياع تام من حركة حماس ، ونسأل سؤالاً ساذجا : ما تعني مصالحة في ظلّ اعتراف عرّاب أوسلو بأنّ التنسيق الأمني مع الصهاينة مُقدّس؟؟؟؟ ماذا تعني مصالحة في قاموس هذا المُتآمر عندما يُصر على إلغاء وزارة الأسرى في الوقت الذي يُكابد أسرانا صنوف العذاب وراء قُضبان نازيي العصر الحديث ؟؟؟ ماذا تعني كلّ المُمارسات المشبوهة التي تُمارسها الأجهزة الأوسلوية ضدّ شعبنا وضدّ جماهير شعبنا المنتفضة مع مئات المعتقلين المصربين عن الطعام خلف قُضبان الصهاينة النازيين؟؟؟ وفي الآخر تتعجّبون من تصريحات عرّاب أوسلو الأخيرة التي يُدافع فيها عن جنود الصهاينة المأسورين ، بل ويُهدّد بالعقاب بالموت من يقف وراء هذا العمل النضالي العظيم؟؟ هذه أسئلاة برهن الإجابة من شعب فلسطين في الداخل الفلسطيني وفي الشتات لكي يضعوا حدّا لهذا المتآمر الدخيل على شعبنا وقضيتنا ……………..

  8. الله يرحمك يا ابوعمار، لو كنت موجودا ما حصلت مثل هذه المهازل، تفاجئت وفرحت في كتاب السيد عبدالباري عطوان “وطن من كلمات” ان عرفات عندما وصل لطريق مسدود مع اليهود بالسلام والاتفاقيات وصل لقناعه ان الانتفاضه هي الحل وفعلا حدثت الانتفاضه بعدها بسنه وانا متاكد ان ابو عمار من امر ببدئها، وكانت السبب التى كلفته حياته واغتاله الاسرائيليون ومات شهيدا مرفوع الرأس رحمه الله، الا تعتبر ابو عمار رمز النضال ورمز السلطه يا عباس، لماذا لا تقتدي فيه، كدت اعتقد ان الذي سمعته امس يتحدث عن الانتفاضه هو اسرائيلي وليس عباس، اصابني الغيظ لدرجه اردت ان اكسر التلفزيون من كلامك، انت وامثالك يا عباس لا تمثلونا كفلسطينين ولا كعرب ولا كمسلمين ولا مسيحيين حتى، ثم كيف يقبل قادة الدول الاخرى بكلام عباس، هل فلسطين حكرا على الفلسطينين، اليست فلسطين دوله عربيه مسلمه سلبت من اليهود، لماذا يقبل الحكام العرب والمسلمين بهكذا تهريج واستهزاء بالانتفاضه والقضيه الفلسطنيه، الانتفاضه التى قدمت عشرات الالاف الشهداء ومئات الالوف من الجرحى والاسرى والمعاقين، لماذا لم يخرج شخص واحد من جهة رسميه من اي بلد عربي او مسلم ينتقده، الاولى الان هو انتفاضه على عباس وسلطته اولا، ثم الانتفاضه على اليهود القلته.

  9. الخذلان الذي أصابة الأمة وهو تزييف الحقائق ، هذه مصيبة كبرى ، هل معقول أن الشعب الفلسطيني البطل يتولاه من هؤلاء من يعملون مع الذئب ، هذه نكبة كبرى أم هي نقص في شخصيتنا ، أم تشبث بالوهم المزعوم أم أصابتنا مسة من الجان ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  10. الى نوفا
    حماس حررت قطاع غزه باسلحه خفيفه بدون جيش جرار

  11. لو كنت يا “نوفا” فلسطيني أو فلسطينية تعيش تحت الإحتلال وتذوق يوميا المعاناة والإهانة من غطرسته لما قلت هذا الكلام إلا إذا كنت شخص بطبيعته يقبل الإهانة ولا يحرك ساكنا.
    سهل على المرؤ وهو في رغد العيش أن يوزع النصائح هنا وهناك…
    إذهب يا صاحبي إلى فلسطين للزيارة فقط لأسبوع واحد. ما ستتلقاه من إهانة فقط على الحواجز يمكن يجعلك تغير رأيك.
    فيا عزيزي , الفلسطيني لا يبكي ولا يتسول كما تقول, لكنه يقاوم بما لديه. وللمقاومة معنى لا يفقهه أمثالك..

  12. الى نوفا
    للاسف يتصرف عباس كعميل للعدو.يقول بالنضال السلمي ويتصرف كعميل.عندما حصل على اعتراف الدوله من الامم المتحده قال انه سينضم الى كل وكالات الامم المتحده والى محكمة العدل وووو….لكنه انضم الى بضعة وكالات لا تقدم ولا تؤخر.وكانت الفرصه سانحه عندما انتهت فترة المباحثات بدون نتيجه ان يستغلها للانضمام لهذه الوكالات….لكنه لا زال يصرح انه جاهز للعوده الى المباحثات..بشرط افراج اسرائيل عن الاسرى المتفق عليهم .اين الذي يريد الاستقرار لشعبه هو يريد الاستقرار لنفسه واولاده الذين اصبحوا مليونيرات من البزنس المفتوح لهم في فلسطين(ما دام ابوهم يحارب اسرائيل بقفازات من حرير)…………اين السياسه في اسلوب عباس للاسف هذا اسلوب الخائن الذي يدعي الوطنيه

  13. هذه التصريحات ثمن قبول زوجته المصون في مستشفى
    اسوتا في تل ابيب .اجروا لها عمليه برجلها.كما تعلمون ليس هناك مستشفيات الا في اسرائيل.حسبنا الله ونعم الوكيل

  14. This old Aabas with his orchestra must be arrested and transfer to trials as a top national traitor

  15. يا عباس جد انك ما تستحى ع وجهك كل هذ عشان تثبت لليهود انك الرجل المناسب حتى يضلو يتفواضو معك لعنه الله ع خشمك

  16. انا لا اعرف لماذا كل هذا الهجوم على عباس فرجل يريد الأمان والاستقرار لشعبه . هذه هي السياسه ان كان خصمك أقوى منك فلا بد ان تأخذه بسياسه وليس بلعنتريات والمقاومة والتحريض وتأجيج الشارع ، اذا كان لا يوجد عند الفلسطينيون جيشاً جرارا وإذا كانو لا يملكون سلاحا دفع فيه المليارات وإذا لم تكن عندهم دوله معترف فيها الى الان ، بل كل ما عندهم شيء يسمى سلطه فلسطينية ( مع انها ليس لها سلطه على احد ) فالشعب الفلسطيني كلا يغني على ليلا . حماس في واد وما يسمى سلطه في واد اخر اما حركات المقاومه فحدث ولا حرج كلا منهم له سلطه . فهل منطقه كهذه لم تصبح دوله معترف بها الى الان تستطيع ان تعارض وان عارضت وستاءت وقاومت من يدري بها او حتى من يستمع اليها في المحافل الدولية لا احد فهم يستنكرون الاستيطان ويتباكون على ما ظاع الخ الخ مع العلم انهم على هذا الوضع من اكثر من ستين عام ، لكن ماذا حدث لا شيء يذكر . فكافكم أيها الفلسطينيون تباكي وتسول وعليكم ان تعلمو ان اسرائيل امر واقع وأنها دوله قائمة لها جيش ورئيس وحكومة وبرلمان واهم شيء انها بلد قويه تملك من السلاح مالا تملكه اي دوله عربيه مهما كان ثراءها . ولهذا عباس يعلم أين يقف ( فرحم الله امرء عرف قدر نفسه فوقف عنده )

  17. الى مقهور
    أنا أشاركك الراي في احتمال كون اختفاء الصهاينه الثلاثه مسرحيه للقضاء على حماس.
    السياره المحروقه لم يقولوا هل هي للخاطفين او سرقوها ثم حرقوها وهربوا باخرى.(في البدايه قيل انها للمخطوفين ثم قيل انهم كانوا يبحثون عن سياره تقلهم بنظام اوتو ستوب اي ليس لديهم سياره)..هذا لغز لم يتكلم احد عنه وأيضا هل لدى الخاطفين المستعجلين الوقت ليحرقوا سياره وليلفتوا نظر اي شخص يبعد كيلومترات لما يحدث…فالحرق لغز.

  18. الشارع الفلسطيني انجن
    بيترك إسرائيل ويذهب للقتال في سوريا

  19. انا استغرب ممن استغرب تصريحات عباس!
    ماذا كنتم تتوقعون من مجند في جيش الاحتلال ان يقول غير ذلك؟
    وما يغرنكم ادعائه انه فلسطيني! فهذا ما سيثبت التاريخ عكسه
    حتى ان كل قيادة فتح اصبحت متصهينة بامتياز وتتهم من يقاوم الاحتلال بالخيانة! والسؤال هو: من يخطف المستوطنين هو خائن لمن؟؟(رغم ان اختفاء المستوطنين الثلاث ما هو الا مسرحية قام باخراجها نتنياهو وعباس من اجل تخليص عباس من حماس في الضفة لتخلوا له الساحة!

  20. لا يلام الذئب في عدوانه
    ان كان الراعي عدو الغنم …

  21. مع احترامي لك يا سيد عقيد ، عباس استطاع ان ينيم الشارع الفلسطيني شيء عجزت عن القيام به طائرات f16 ًو المركابة .

  22. مع احترامي للجميع محمود عباس
    ﻻيقدم وﻻيأخر
    فإسرائيل مش بحاجه له

  23. مع كل ما يفدمه عباس من خدمات مجانية الاسراييلين ومع انه يذل على المعابر عند خروجه ودخوله من قبل ضباط إسرائيليين ذو رتبة قليلة ولا معظم الضباط لا يزيد أعمارهم ٣٠ عام ، الا ان شعبية عباس في الضفة الغربية عالية جداً شيء لا يفهمه العقل ، يبدوا ان شعبه يغط في نوم عميق ، صح النوم يا شعب فلسطين وكل عام والمفاوضات المقدسة بخير .

  24. أتعجب كيف وصل عباس إلى هذه الدرجة من الفجور والمعاداه للشعب الفلسطينى الذى يدعى تمثيله؟! كيف تجرأ عباس ليكون هذا المدافع الشرس عن إسرائيل ومستوطنيها؟ لماذا لم يدافع عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين وخصوصا الإداريين منهم المضربين عن الطعام اليوم؟! لماذا لم يتنطح للدفاع عن الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة؟! لماذا لا يدافع عن فلسطينييى سورية وما يتعرضون له الآن من تجويع وإضطهاد وإعتقال وظلم؟! قبل فلسطينييى سورية، كان هناك فلسطينييى العراق الذين قذفت بهم قوات الطائفية البغيضة التابعة للمالكى على الحدود العراقية الإردنية والحدود السورية العراقية؟ لماذا لم يتدخل لدى ملك الأردن للسماح لهم بالدخول وتركهم يلاقوا مصيرهم المجهول فى الصحراء؟! أما دفاعه المستميت عن التنسيق الأمنى مع العدو، فهذا قمة العهر والفجر، كذلك قسمه بعدم قيام إنتفاضة ثالثة تدخل تحت بند أنه واثق من قواته الضاربة بإجهاض أى مشروع كهذا والقضاء عمن يفكر فيه مجرد تفكير. هل ينتظر عباس من نتنياهو أن يكافئه على هذه الوقفة الخيانية بحق القضية الفلسطينية، أم أنه نتنياهو سيزيد من إحتقاره لهذا الخائن المتعفن ويقول ” من ليس له خير فى أهله، لا يمكن أن يعتمد عليه ولا يمكن أن يحترم!!! الشعب الفلسطينى كله مسؤول عن بقاء هذا المدعو عباس الذى داس على كرامة كل هذا الشعب للحفاظ على مصالحه الخاصة التى تتلخص فى المحافظة على ملايينه ولنقل ملياراته التى يديرها أولاده وجزء كبير منها يستثمر فى إسرائيل!!! العار كل العار على شعب فلسطين أن يترك مثل هذا الأفعى يرتع ويلعب ويتصرف بالقضية وكأنها ملكه الشخصى أو أنه ورثها عن والده! إصح ياشعبنا الفلسطينى قبل أن تدق ساعة الندم بإتمام عباس الصفقة مع نتنياهو وهى تصفية القضية بالكامل بما فيها حق العودة والتى ربما يكون نصيبه لا يقل عن مليار دولار جديده يضيفها للمليار الذى نهبه مما تبقى فى ميزانية منظمة التحرير يوم وفاة عرفات!!!!!!

  25. عباس يدافع عن اعدائنا، يحمي امنهم بالتخابر معهم وتسليم المقاومين لهم، يدين قتل الصهاينه ولا يبالي بقتل الفلسطينيين ، دائما يضرب على وتر الغرب والصهاينه، يكره كل ما يتعلق بحماس، لا يبالي باحوال الغزاويين علما انه يشحذ على ظهورهم، يقاوم المقاومين وووو. هل هذا يُعتبرهذا ممثل الشعب؟ الجواب لا. عباس باع نفسه والقضيه من اجل المنصب المال ويبلع البسقه بوجهه تلوالاخرى من الصهاينه مقابل تاديه خدماته لانهم يحتقروه. يجب ان يُحاكم حكم عسكري وان اُثبت ذنبه يجب ان ي…

  26. يقول المثل من جرب المجرب كان عقله مخرب . أبو مازن ورقة مجربة تنحني أمام اسرائيل وتخاف أن يكون مصيرها كمصير المغدور به ياسر عرفات . حان الوقت لنرى قيادة جديدة مقاومة . سئمنا ومللنا من حلول عباس السياسية وهو في كل المفاوضات يعطي اسرائيل وقتا لأخذ المزيد من المستوطنلت .

  27. عباس مجرد ذنب صغير للغرب . وسيأتي اليوم اللذي يقوم فيه الشعب الفلسطيني البطل بطرد وكنس عباس وامثاله من فلسطين العربيه الابيه . وسوف ترون

  28. الله يكون في عون السيد عباس.
    الصهاينة أقوياء على العرب.
    وضعف العرب ، جعل الصهاينة أقوياء.
    كان الصهاينة يخشون جيوش العراق، ومصر وسوريا.
    لكن الإستبداد في الحكم من طرف رئساء طغات ، حطم عن آخرها تلك الجيوش. وصارت الصهاينة تتصرف كماتشاء في الملف الفلسطيني.
    لو كانت جيوش العراق ومصر وسوريا مينية على أسس دمقراطية ، وليس على أساس ” جيش السيد الرئيس”…أو جيش ” عائلة السيد الرئيس”، لما كان تحطيمها ممكنا.
    لو كانت جيوش العراق مصر وسوريا جيوش شعبية. تحترم شعوبها .تدافع عنها .لما تم تحطيمها.
    إننا الآن بصدد جيوش تدافع عن فيئة من الشعب، وتغتال الفيئة الأخرى.
    وكذلك بناها ” السيد” الرئيس ، ليستبد.
    فلو أنشاها على احترام الشعب والدفاع عن الشعب ، لما استبد” السيد ” الرئيس في الحكم لعقود. ولما ورث الكرسي لإبنه ، بل لإبن من أبناء الشعب.. والإستبداد هو سبب الإجرام.

  29. As usual; criticism, complain, and allegations to Aabas and his orchestra, but, no action ???, why?? what is delaying Palestinians from arresting him and put him to trails a s a clear betrayer and top national traitor, not doing this and keep opening fire will give the impression that it is a double standard situation and that Palestinians are more than happy with Aabas, isn’t it ???

  30. لست مندهشا من دفاعه عن الصهاينة المحتلين لأرض فلسطين ولكن سيكون أكثر إذا سكت الشعب عن هذا الخائن أن يعود ثانية الي ارض فلسطين يجب علينا أن نكنس هذا العميل هو وزمرته من أرضنا فقد نجسوها بما فيه الكفاية أليس هناك من حر في شعبنا يجب أن يفعل به كما يفعل بكل الخونة والعملاء على مر التاريخ لم أرى أحدا يلبس لباس الذل والعار كما الخونة والعملاء تبا لك ولاتباعك’…..!المجد لأسرانا عاشت فلسطين حره عربيه من النهر إلى البحر

  31. Mr. Abbas is an old man and he really doesn’t know or feel what he is doing and he has never been for any thing else but empty negotiations for the sake of negotiations I don’t blame him how much I blame people around him who are keeping him in that place ….those Ameeeeeen Sir people who are there to fill their pockets from the donations people give for hungry Palestinian unemployed people and their kids

  32. سيادة الرئيس ..اليوم وبعد سماع خطابك في جدة اصبت ومثلي ملايين الفلسطينيين بالذهول ..لا اطلب منك سيادة الرئيس تصريحات عنترية ولكن فقط ان تكرر ما قالته نائبة الكنيست حنان الزعبي ..ببساطة هي قالت ما كنا نقوله دائما ايام الراحل ابو عمار ان اي عمل فلسطيني مقاوم هو رد فعل على ما تقوم به الة الدمار الاسرائلية وهذا الحق كفلته لنا كل المواثيق الدولية ..كان بامكانك سيادة الرئيس الحديث فقط عن الجرائم الاسرائلية التي تحدث الان يوميا والحديث عن معاناة السجناء وعدم التطرق للخاطفين نهائيا ..سيادة الرئيس , اصرارك على توجيه الرسائل لامريكيا والغرب واهمال مشاعر ومعاناة الشعب الفلسطيني اوصلك الى الدرك السفلي في عيون ابناء شعبك وهز عظمة فتح (واصبحت ام الولد صدى بطولات وذكريات )..
    سيادة الرئيس ..ليس عيبا الاعتراف بالفشل ولكن العيب هو الاصرار على الفشل ..دعنا يا سيادة الرئيس نترحم عليك في يوم جنازتك ..كنا نتمنى ان نقول يوم جنازتك (بعد العمر الطويل ان شاء الله )اجتهد واصاب وله اجران ..على الاقل دعنا نقول اجتهد واخطأ وله اجر !!(بالرغم انني انكر الشق الثاني من المقولة ,اذ كيف يكون المخطئ له اجر ؟!)…
    سيادة الرئيس ..مخطئ اذ كنت تعتقد انك الوحيد القادر على قيادة السفينة ..معذرة فالاحداث اثبتت انك لست الربان الماهر ..اذهب واستريح ففلسطين ليست عاقر بانجاب القادة ..

  33. المدعو محمود عباس لا يمثل الا نفسه وهو بالتأكيد لا يمثل حتى رأي أبنائه وزوجته, فكيف لهذا الشخص ان يدعي ان يمثل راي الشعب الفلسطيني راي شعب الجبارين, والله لو كان أبو عمار حيا لصفعه بالكف على وجهه كما صفع فلان من الناس والذي يزاحم عباس الان على الكرسي. هذا العبس تجاوز جميع الخطوط الحمراء وهو يفتخر بالتنسيق الأمني ويدعي انه في صالح الشعب الفلسطيني والحقيقة عكس ذلك تماما وان كانت اي مصلحة في التنسيق الامني فهي لحماية المستعمرين الصهاينة والذين يحرقون حقول الزيتون ويعتدون على المساجد والكنائس ويهدمون البيوت في الضفة الغربية, لقد عاث المستوطنون المستعمرون في الارض فسادا بسب سياسات عباس الارتجالية, عباس حريص فقط على مصالحه الشخصية البزنس والحوافز المالية التي يتلقاها من امريكا والغرب, عباس يقول أمام المسوؤلين من الحكومات العربية وعلى شاشة التلفزة ان التنسيق الامني في صالحنا, لا ياصاحب الرئاسة انها في صالح الصهاينة أنها الفتنة أنها السيف المسموم في ظهر وخاصرة الشعب الفلسطيني, والله لم نرى الخير منذ قدوم عباس وعصابته, نعم يتصرف عباس وكأن الشعب الفلسطيني مزعة له ولابيه, يا للعار بعض هذا التصريح شخصيا لن أغفر لك حتى لو حملت البندقية ضد الصهاينة مع ان هذا مستحيل ان يحدث لشخص لم يحمل الا فكر الاستسلام منذ انتسابه لحركة فتح . الاسرى يعانون الويل التعذيب والحرمان في السجون الصهيونية وعباس يفتخر بالتنسيق الأمني, فوالله لو كان هناك رجل رشيد في فلسطين لاراحنا من هذا الصلف والستهزاء بشرف مقاومة الشعب الفلسطيني, يجب ان يتحرك الشعب للسيطرة على كل مقرات السلطة وليقل الشعب الفلسطيني كلمته لعباس ومن وراء عباس من عرب وغرب وصهاينة. وباللهجة العامية ننقول: يا سيادة الرئيس حل عنا بقى من شان الله بس فضايح .

  34. هذا الربيب لم يختاره الشعب الفلسطيني وهو وحاشيته يجب ان تقوم عليهم ثورة الغضب والانتفاضة لتخليص الفلسطينين منهم ومن عمالتهم وفسادهم

  35. الى خالد مع الاحترام
    هل تعتقد ان الليكود سيقبل عضوا في داخله ممن يخونون شعوبهم ؟ الا تعتقد ان الكيان الصهيوني اذكى من ذلك ؟ اعتقد يا صديقي ان من يخون شعبه وقضيته لن تقبل بعضويته حنى مزبلة الناريخ !!!! ومزابل التاريخ منهم براء لانهم سيدنسوها.
    اللهم انصر شعبنا الفلسطيني وخذ باعدائه اخذ عزيز مقتدر واجعل كيدهم في نحورهم
    اللهم فك قيد اسرانا وخفف عنهم يا الله

    قولوا آمين

  36. عباس لا يحمي #إسرائيل في خطابه إرضاء لإسرائيل و أمريكا بل إرضاء لحلفاء أمريكا و إسرائيل من القادة العرب و المسلمين اللذين ستدر على رصيده خزائنهم لإرضاء اليهود البخلاء و الإمريكان اللذين يمرون بأزمه ماليه و لا يحلم منهم بشيء!!

  37. أفيدوني — هل عباس عضوا في الليكود أو أحد ألأحزاب ألإسرائيليه ألأخرى ؟؟؟ أعذروا جهلي وشكرا

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here