عباس وحوار هاديء لأول مرة مع المعارضة السورية

22222222222222.jpj

 

حوار خاص وصريح نسبيا جمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في احد فنادق العاصمة الأردنية عمان بوفد يمثل هيئة التنسيق في المعارضة السورية التي تمثل بعض أطياف القوى القومية داخل سوريا.

الحوار تطرق للملف السوري وللمشهد المصري  وللوضع الإقليمي بشكل عام  وتحديدا لمسار التنرتيب لجنيف 2.

هذا الحوار هو الأول عمليا الذي يجمع القيادة الفلسطينية بأحد أطراف المعارضة السورية.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. يا ريت لو كان “بهائي إيراني” , لكان حال الشعب الفلسطيني أفضل بكثير مما عليه حاله الآن

  2. الذي فشل بالتعامل مع حماس وفشل في التصالح معها بل وعاد للتحريض وتبنى فكرة انقسام الشعب كما حصل في مصر وهو الان يحاور المعارضه السوريه!!!يا للعجب
    فاقد الشيء لا يعطيه،
    عار على كل فلسطيني ان يحكمه ويتكلم باسمه هذا الايراني البهائي الذي اغتصب السلطه ولا يحمل اي شرعيه في اي تصرف

  3. هنا يكمن الفرق بين من هو متهور ومن هو رزين في التعامل مع القضايا الحساسة وبطريقة لا تنعكس سلبا على علاقة الشعب الفلسطيني بالشعب السوري بكل أطيافه.
    تعلموا يا مراهقي السياسة

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here