عباس: فرض سيادة إسرائيل على أجزاء من الضفة الغربية إنهاء لكل فرص السلام ومخالفة صريحة لقرارات الشرعية

رام الله – (د ب أ)- حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأربعاء، من أن فرض سيادة إسرائيل على أجزاء من الضفة الغربية “بمثابة إنهاء لكل فرص تحقيق السلام”.

وقال عباس ، في بيان عقب استقباله في رام الله وزير خارجية لوكسمبورج جان أسلبورن، إن إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول فرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن وشمال البحر الميت وعدد من المستوطنات في الضفة الغربية “بمثابة إنهاء لكل فرص تحقيق السلام، وتقويض لكل الجهود الدولية الرامية لإنهاء الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي”.

وأضاف الرئيس الفلسطيني ، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية ، أن إعلان نتنياهو “يعتبر مخالفة صريحة لكل قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي”.

وجدد عباس التأكيد على الموقف الفلسطيني بأن كل الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي ستكون قد انتهت أن تم فرض السيادة الإسرائيلية على أي جزء من الأرض الفلسطينية المحتلة.

وثمن عباس موقف لوكسمبورج والاتحاد الأوروبي والتحذير من اتخاذ إسرائيل “مثل هذه المواقف الهدامة لكل أسس العملية السياسية”، داعيا المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم يجبر إسرائيل على التراجع عن مثل هذه الخطوات.

ونقلت الوكالة الفلسطينية عن وزير خارجية لوكسمبورج تأكيده موقف بلاده الداعم لتحقيق السلام وفق مبدأ حل الدولتين، ورفض أية إجراءات من شأنها تقويض قابلية تطبيق حل الدولتين، وعدم الاعتراف بأي تغييرات على حدود ما قبل عام 1967، بما في ذلك القدس.

وكان نتنياهو أعلن أمس أنه سيفرض سيادة إسرائيل على منطقة غور الأردن التي تمثل 30 بالمئة من مساحة الضفة الغربية ومناطق هامة أخرى في حال أعيد انتخابه رئيسا للحكومة القادمة في الانتخابات البرلمانية المقررة بعد أيام.

ومفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل متوقفة منذ عام 2014 وسط انسداد شديد في أفق استئنافها رغم سعي الإدارة الأمريكية لطرح خطة تستهدف إنهاء الصراع المستمر بين الجانبين منذ عقود.

Print Friendly, PDF & Email

18 تعليقات

  1. ما دامت آسرائيل وآمريكا موافقة ومرتاحة لوجود عباس فس السلطة فلن يتزحزح هذا الرجل ملم عن مواقفه الخيانية لشعبة وستبقى شلته ممثلة بحركة فتح تدعمه ما دام يدفع لها رواتب وامتيازات. مشكلة فلسطين اليوم هي السلطة وهي المسؤولة اولا واخيرا عن:
    بناء المستوطنات
    وعن الانقسام الفلسطيني
    وعن تهويد القدس
    وعن بقاء الاسرى في السجون
    وعن ضياع القضية برمتها
    وعن الصهيونية العربية وعلاقاتها مع اسرائيل
    هذا الرجل عباس هو آخطر ما عرفته فلسطين حتى اليوم

  2. هدده بالخروج من “أوسلو” يا سيد عباس ؛
    فهذا التهديد يكتم الأنفاس ؛
    وأشد إيلاما على الراس ؛
    من غرز الفاس في قلب الوسواس الخناس؛
    حتى لو التهديد حفظه ومله كل الناس !

  3. وجدد عباس التأكيد على الموقف الفلسطيني بأن كل الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي ستكون قد انتهت أن تم فرض السيادة الإسرائيلية على أي جزء من الأرض الفلسطينية المحتلة.
    Abbas said the same words last year and the year before…! Abbas threats are meaningless! Meaningful Intifadah against Abbas and occupation might help the cause

  4. يبدو أن السيد الرئيس محمود عباس بدأ يهزي فلم يعد يفرق بين الشرعية والشريعة فمن الواجب التفسير والمطلوب من أهل العلم ذلك و اللذين أجابونا: الشرعية ياسعادة الرئيس صنفان الأول صهيوني متسلط لا يقهر ولا يعترف بشرعية أوشريعة غير شريعته .. شريعة القوي .. ! والصنف الثاني شرعية على نمط الشريعة يتعلق بها الضعفاء ومن ينادون بالكفاح السلمي لتحرير أرضه المحتلة ويكثرون الدعاء من أجل التحرير . هذا واضح و لا داعي للشجب ( العبثي ) كما تقول غالبا ً.

  5. الا يكفي ان جامعة الدول العربية ادانت نتنياهو وقرارته
    هذه الإدانة سترجع الأمور الى نصابها وسوف يتراجع نتنياهو عن هذه القرارات ويعتذر للعالم العربي الباسل.

  6. بلغ من الكبر عتيا ومازال يحلم بالوهم المسمى سلام .ضاع كل شئ ومازال يحسن الظن بأصدقائه اليهود …ازمتنا في فلسطين ازمة قيادة

  7. سؤال يجول في الخاطر , هل ضمنت منصبا لك يا عباس بعد تهويد كل فلسطين الذي سيتم ذلك بفضلك وفضل الأعراب عن قريب .

  8. “بمثابة إنهاء لكل فرص تحقيق السلام، وتقويض لكل الجهود الدولية الرامية لإنهاء الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي”.
    =============================
    يا فخامة الرئيس …يا فخامة السيد سلام و شرعية ….. السلام و الشرعية و الإحترام يأتي بالنضال لا بالتفاوض و تنسيقك الأمني المفدس ….. جمال عبدالناصر رحمه الله قالها “ما أخذ بالقوة لا يسترد إلآ بالقوة ” يا حمامة السلام و الشرعية و غراب البين…اعمل شيئآ لو إجلس في بيتك و ابكي على وطن بعتوه ببضع VIP CARDS …إخجلوا على دمائكم يا زمرة الضلال و اللصوصية و النهب و السلب.
    إرحلوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

  9. في الحقيقه نتمنى سقوط نتنياهو في الانتخابات وخروجه الى السجن رغم ان ذلك ليس بالامر السهل والمطلوب هناك في داخل الكيان حكومة يمين متطرف بزعامة نتنياهو لتصفية القضيه الفلسطينية والقفز الى التطبيع المجاني مع دول النفط والملح والمال الاسود بوجود شريك مهووس اسمه ترامب . والحديث عن الديموقراطية والانتخابات ما هو الا ذر الرماد في العيون فالمؤسسه الصهيونية تريد شخص قوي كنتنياهو .اما عباس فلا يرتجى منه شيئا .

  10. باسمه تعالي
    عباس الملقب بالرئيس الفلسطيني يهدد بالغاء الاتفاقيات الموجوده مع الاحتلال الصهيوني، الا يخجل هذا العباس المنبطح لاسرائيل.

  11. “حط في الخرج” مين راح يصدق هذا الحكي يا سيادة الرئيس الأبدي.
    البلد ضاعت ونحن تحت إستعمار جديد حتى يأفل نجم أمريكا.
    أوروبا منافقون وبقية العالم لن يكونوا فلسطينين اكثر من الفلسطينين أنفسهم.
    يعني كل واحد يقلع شوكه لوحده.

  12. والله يا عباس انت وعصابتك انتهى الفلم لقد خدمت بني قومك انت ومن خلفته خير خدمه مع العربان المتباكين على نية ضم الارهابي النتنياهوا يقية ارض فلسطين التاريخيه فحمد عباس يحمي بني قومه من الفلسطينين محارس امين على الكيان واما العربان على مين بتضحكوا عملية التطبيع شغاله واضبحتم صهاينه اكثر من الصهاينه
    تحيه الى محور المقاومه

  13. اي سلام ! كم انت مستفز ياعباس انت وجماعتك ماهذه البلادة وهذا الاستهتار بحقوق الشعب الفلسطيني التي فرطتم بها بصمتكم عن مصادرة العدو الصهيوني لآلاف الدونمات من أراضي الفلسطينيين وانتم مشغولين بملاحقة الشبان الفلسطينيين واعتقالهم وحراسة قطعان المستوطنين المجرمين وتحصيل اموال الضرائب التي هى اكبر همومكم والله انكم تستحقون اكثر من الإعدام في الميادين العامة على خيانتكم لهذا الشعب المسكين ياجماعة التنسيق والتخابر مع المحتل الصهيوني الذي سلب منكم كل شئ حتى كرامتكم سلبها العدو الصهيوني منكم الان انتم بلا كرامة كما كُنتُم طوال تاريخكم بلا وطنية ولا اخلاق

  14. كم انت مستفز ياعباس انت وجماعتك ماهذه البلادة وهذا الاستهتار بحقوق الشعب الفلسطيني التي فرطتم بها بصمتكم عن مصادرة العدو الصهيوني لآلاف الدونمات من أراضي الفلسطينيين وانتم مشغولين بملاحقة الشبان الفلسطينيين واعتقالهم وحراسة قطعان المستوطنين المجرمين وتحصيل اموال الضرائب التي هى اكبر همومكم والله انكم تستحقون اكثر من الإعدام في الميادين العامة على خيانتكم لهذا الشعب المسكين ياجماعة التنسيق والتخابر مع المحتل الصهيوني الذي سلب منكم كل شئ حتى كرامتكم سلبها العدو الصهيوني منكم الان انتم بلا كرامة كما كُنتُم طوال تاريخكم بلا وطنية ولا اخلاق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here