عباس: سنواصل جهود تحقيق السلام بالعمل السياسي والدبلوماسي والمفاوضات

رام الله – (د ب أ)- أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الخميس على مواصلة جهود تحقيق السلام من خلال العمل السياسي والدبلوماسي والمفاوضات.

وكرر عباس ، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس البلغاري رومن راديف عقب اجتماعهما في مدينة رام الله، الدعوة إلى ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام في منتصف العام الحالي، وقبول دولة فلسطين عضوا كاملا في الأمم المتحدة.

وحث عباس على “تشكيل آلية دولية متعددة الأطراف، تهدف لمساعدة الجانبين للتوصل إلى اتفاق سلام على أساس الشرعية الدولية، ينهي الاحتلال الإسرائيلي لبلادنا”.

وقال “نود التأكيد على أننا لم نرفض المفاوضات يوما اطلاقا، ونحن على استعداد للذهاب لها دائما، ولكننا في نفس الوقت لن نقبل بأي حلول تكون خارج إطار الشرعية الدولية”.

وأضاف “ما نريده هو حل الدولتين، دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة على حدود 1967، بعاصمتها القدس الشرقية، تكون مفتوحة لاتباع الديانات لتمارس طقوسها بحرية، وتعيش في أمن وسلام إلى جانب دولة إسرائيل”.

وفي الملف الداخلي الفلسطيني قال عباس إن على حركة “حماس” ، التي تدير قطاع غزة منذ منتصف عام 2007 ، “تسليم كل شيء لحكومة الوفاق الوطني وأولها الأمن وبشكل فوري وهذا متفق عليه بيننا وبينهم وبرعاية مصرية، لكنهم لا يطبقون ذلك”.

وأضاف “عند ذلك سوف نتحمل المسؤولية كاملة عن قطاع غزة، وإلا ستتحمل حماس عواقب إفشال الجهود المصرية المشكورة الساعية لإنهاء هذه الحالة”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here