عبارة تمجد صدام حسين على سور مدرسة ثانوية تتسبب في استنفار أجهزة الأمن الكويتية!

الكويت ـ متابعات: تسببت عبارة كتبت على سور مدرسة ثانوية للبنين في منطقة القادسية بالكويت في استنفار الأجهزة الأمنية.

وأفادت صحيفة “الرأي” الكويتية بأن وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن العام بالإنابة اللواء إبراهيم الطراح، أمر بإزالة هذه العبارة “التي استنفرت الأجهزة الأمنية بعد كتابتها على سور مدرسة ثانوية عيسى الحمد للبنين في منطقة القادسية، والتحقيق جار لمعرفة المتورطين في كتابتها”.

ولفتت الصحيفة إلى أن الطراح تلقى شكوى من إحدى المواطنات عن كتابة عبارة تمجد صدام حسين على سور مدرسة ثانوية “تزامناً مع احتفالات الكويت بالأعياد الوطنية”.

وتبعا لذلك، أصدر وكيل وزارة الداخلية “تعليماته بسرعة توجه دورية أمن إلى مكان البلاغ لمسح العبارة على الفور، حيث قام حارس المدرسة باعتلاء السور وإزالتها”.

وقال مصدر أمني للصحيفة: “الأجهزة الأمنية فتحت تحقيقاً لمعرفة المتورطين في كتابة العبارة، وعما إذا كانوا من طلبة المدرسة أو من خارجها، تمهيداً للتحقيق معهم واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. وبالإضافة إلى كل ذلك الكويت ستقدم شكوى الى مجلس الامن لخطورة الحدث ومناقشة إمكانية تشديد العقوبات واجبار العراق على دفع تعويضات ضخمة للكويت لما تسببت الحادثة من خوف وفزع واضطرابات نفسية للكويتيين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here