عبارات الإشادة والثناء تنهال على ماسكيرانو في حفل وداعه لبرشلونة

mascirano

 

برشلونة ـ (د ب أ)- انهالت عبارات المديح والثناء على اللاعب الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو خلال حفل وداعه لنادي برشلونة الإسباني اليوم الأربعاء في حضور زملائه الحاليين والسابقين الذين أبدوا تعاطفا كبيرا معه.

وشارك جميع لاعبي الفريق الكتالوني في حفل وداع ماسكيرانو بدءا من النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وحتى اللاعب السابق للنادي الكتالوني تشافي هيرنانديز، الذي بعث له برسالة من قطر، حيث يلعب هناك لصالح نادي السد.

وقال ميسي، الذي حضر حفل وداع مواطنه وزميله في المنتخب الأرجنتيني متأنقا مرتديا حلة سوداء: “سأتذكر كل ما عشناه هنا في النادي، الأشياء الجيدة والسيئة، لقد كان وقتا طويلا وكان من الرائع مشاركته معك”.

وأضاف ميسي ولكن عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”: “ماسكي، بعد مباريات ولحظات عديدة معا تقف الكلمات عاجزة، تعرف أنني سأفتقدك، سيكون من الغريب الوصول إلى غرفة خلع الملابس ولا أراك بجانبي، ولكننا سنرى بعضنا البعض في المنتخب قريبا”.

ومن جانبه قال جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة: “اللعب بجانبك كان أمرا مفرحا للغاية، لقد كانت سنوات طوال، وعلى عكس المتوقع لعبنا جزء كبيرا منها جنبا إلى جنب في الدفاع لأنك لم تأتي إلى هنا لكي تلعب في هذا المركز”.

وتابع: “إنه أمر يبعث على الفخر، لقد فزنا بأكثر مما كنا نتوقع، أتمنى لك التوفيق وأن نعود لرؤية بعضنا البعض قريبا”.

وقال اندريس انيستا، القائد الحالي لبرشلونة: “لقد كان أمرا مميزا للغاية مشاركتك الكثير والكثير من الأشياء، لا أتحدث فقط عن الألقاب ولكن عن الأحداث اليومية وحواراتنا وأشياء أخرى، أجد في نفسي توافقا مع شخصيتك ونظرتك للرياضة وللحياة ولهذا فأنا ممتن بحصولي على فرصة لمشاركتك غرفة خلع الملابس”.

وبعث أيضا اللاعب الأوروجواياني لويس سواريز بكلمات لماسكيرانو رغم عدم حضوره لحفل الوداع، حيث قال: “أود أن أشكر لك تعاملك معي منذ اليوم الأول لوصولي هنا، لقد كان تعاملك معي رائعا دوما”.

وأرسل أيضا تشافي هيرنانديز من قطر رسالة إلى زميله القديم في برشلونة، قال فيها: “خابي، أشكرك على ما قدمته لهذا النادي، إنك مثال مذهل للزمالة والاحترافية، على اللاعبين الأجانب الذين يأتون إلى النادي أن يتخذوك مثالا يحتذون به”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here