عاهل البحرين يهنئ مبارك هاتفيا بالبراءة

bahrain-king88

أحمد المصري/ الأناضول:

هنأ عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى ال خليفة، عاهل البلاد المفدى، هاتفيا، الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك بحكم برائته.
وقالت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية إن عاهل البحرين أجرى اتصالا هاتفيا اليوم مع “أخيه الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك اطمأن على صحته وهنأه بصدور حكم البراءة من القضاء المصري”.
وعبر ملك البحرين، خلال الاتصال، وفق الوكالة، عن تقديره لمواقف مبارك المشرفة تجاه مملكة البحرين وجهوده في تطوير العلاقات بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية الشقيقة في المجالات كافة”، معربا عن تمنياته للرئيس المصري الأسبق “موفور الصحة والسعادة”.
وقد عبر مبارك عن شكره وتقديره على هذه المشاعر الطيبة التي تعكس علاقات الأخوة والصداقة التي تربطه بالملك البحريني، بحسب وكالة الأنباء البحرينية.
وكانت محكمة مصرية، قضت اليوم السبت، ببراءة وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي ومساعديه، من الاتهامات الموجهة إليهم بـ”التحريض على قتل المتظاهرين”، إبان ثورة يناير/ كانون الثاني 2011 .
كما قضت المحكمة بعدم جواز نظر دعوى الاتهامات الموجهة للرئيس الأسبق حسني مبارك بـ”التحريض على قتل المتظاهرين”، وبرائته من تهمة “الفساد المالي عبر تصدير الغاز لإسرائيل بأسعار زهيدة”، وانقضاء دعوى اتهامه ونجليه علاء وجمال بـ”التربح والحصول على رشوة” لمرور المدة القانونية لنظر الدعوى والمحددة بعشر سنوات.
وتظل هذه الأحكام غير نهائية؛ حيث أنها قابلة للطعن خلال مدة 60 يوما؛ فإذا تم الطعن تدخل المحاكمة جولة ثالثة، وإذا لم يتقدم أحد بالطعن تصبح الأحكام نهائية.
وكانت محكمة جنايات القاهرة قضت في 2 يونيو / حزيران 2012، بالحكم على مبارك والعادلي بالسجن المؤبد (25 عاما)، والبراءة على مساعدي العادلي، في الوقت الذي قضت بانقضاء الدعوى الجنائية ضد مبارك ونجليه وصديقه حسين سالم في جنايتي “الفساد المالي” و”التربح”، وذلك قبل أن يصدر قرار بإعادة محاكمة جميع المتهمين.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هذة اخلاق الفرسان شكرًا ياجلالة الملك لوقوفك بجوار مصر ووفاءه لمبارك

  2. لا تفرح كثيرا يا عاهل البحرين فانت و حسني مبارك و رئيس تونس السابق زين العابدين بين علي و صدام حسين العراقي و القذافي و باقي قادة و ملوك و امراء العرب كلكم مسؤولون عن القدس الشريف و فلسطين المحتلة ولم تحركون ساكا ابدا و الفوضا و الدمار و الاقتتال الطائفي و المجاعة و الفقر و الخراب ايضا كلكم مسؤولون عنها امام الله يوم يقوم الحساب و هذا لا مفر منه ابدا وعدا من العزيز الحكيم رب العالمين !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here