عاهل الاردن على الهواء يتضامن مع “النساء الغارمات”

عمان- رأي اليوم

ظهر العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني صوتيا لأول مرة على  الهواء مباشرة وهو يعد بحل لقضية النساء الاردنيات الغارمات اللواتي يتردد انهن مهددات بالسجن والملاحقة القضائية بسبب ديون صغيرة.

وتفاعل الملك مع برنامج  يسعد صباحك على التلفزيون الاردني وقال انه يتابع قضية الغارمات منذ فترة، وأنه سيكون اول الداعمين لهن.

وقال: النساء الغارمات بناتنا واخواتنا وواجبنا نوقف معهن.

وأكد على انه سيكون أول الداعمين لهن، وضرورة أن يكون هنالك تنسيق لكي لا تتكرر معانتهن

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. انا مديونه بقيمة ٤ الالف ومهدده بالسجن ولا يوجد لي معين وجوزي انسجن بسبب الشيكات اخذت قروض عشان اطلع جوزي من السجن وللاسف ما زبط اشي وعندي اربع اطفال يا ريت يساعدني جلالة الملك يا رب افرجها يا رب

  2. انا مديونه بقيمة ٤ الالف ومهدده بالسجن ولا يوجد لي معين وجوزي انسجن بسبب الشيكات اخذت قروض عشان اطلع جوزي من السجن وللاسف ما زبط اشي وعندي اربع اطفال

  3. بالأضافه الى تقديم القرض , يجب توفير كل الدعم لصاحبات المشاريع الصغيره كي تنجح مشاريعهن وعندها يتحقق الهدف في خلق فرص عمل ومن ثم يتم تسديد هذه القروض .

  4. حبس المدين مادة مخالفة للاتفاقيات في (التنفيذ القضائي) المادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية تنص على انه لا يجوز حبس اي انسان لمجرد عجزه عن الوفاء باي التزام تعاقدي وصادق عليه الاردن وتم نشر ذلك في الجريدة الرسمية ويمكن الحجز على الممتلكات والاموال المنقولة او غير المنقولة للمدين وعلى حسم جزء من دخل المدين سواء كان راتبا او اي كان وفقا لقدراته المالية …. انتهى لماذا لا يتم تفعيل هذه الاتفاقية علما ان احد القضاة حكم بموجبها مؤخرا ….على المدين قبل تقديم التسهيلات والاغراءات للمقترض ان يكون عالما بالقوانين المعمول بها اما ما يحدث الان من ظلم باسم القانون فلا اتوقع احد يقبله سواء للغارمات او غيرهم ..اعرف قضايا مؤلمة يقوم فيها الدائن بتقديم شيك كل 3 شهور لابقاء المدين في السجن حيث يمتلك 10 شيكات وهذه ايضا مشكلة قانونية على المشرع ان ينظر لقضايا الحق العام اتجاه المدين والدائن كقضية واحدة وليس كما يحدث اليوم من ظلم باسم القانون

  5. مش مهم تدفعو عنهن المهم يتعلمن من اللي صار وما يعدنها … وهذا غير وارد

  6. لمساعدة الغارمات يجب التبرع بالمال وليس بالكلام فقط .

  7. .
    — مع الاسف ان الغارمات لسن مهددات فقط بالسجن بل عددهن بالمآت في السجون الان وغيرهن سيلحق بهن الدور والقروض اللواتي يعجزن عن تسديدها اغلبها لا يتجاوز مبالغ صغيره جدا.
    .
    — المشكله يجب ان تعالج من زاويتين : الاولى اخراج الغارمات وتوقيف الاجرات بحق المتعسرات عن التسديد ، هذا من ناحيه.
    .
    — “” لكن “” وهو الاهم يتوجب اعاده النظر في شروط الإقراض وخاصه من موسسات رسميه وشبه رسميه التي تستعبد المقترض او المقترضه وكاننا في العهد الروماني ،
    .
    — ولو كان في الاردن مجلس نواب حقيقي لوضع ضوابط على شروط الإقراض لكنه مجلس مخاتير أولوياته تبادل الخدمات .
    .
    .
    .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here