عاهل الأردن يجدد رفضه تنفيذ مخطط الضم الإسرائيلي لأراضي الضفة الغربية ويحذر من تقويض فرص تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط

عمان/ ليث الجنيدي/ الأناضول ـ جدد عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني، الإثنين، رفضه تنفيذ مخطط الضم الإسرائيلي لأراضي الضفة الغربية.
جاء ذلك خلال اجتماعين منفصلين عبر تقنية الفيديو كونفرانس، مع رئيسي وأعضاء لجنتي الشؤون الخارجية والدفاع في مجلس العموم بالبرلمان البريطاني.
ووفق بيان للديوان الملكي، أكد الملك عبد الله خلال الاجتماعين، موقف الأردن الثابت تجاه القضية الفلسطينية، وضرورة تحقيق السلام الشامل والعادل على أساس حل الدولتين.
وقال إن “أي إجراء إسرائيلي أحادي الجانب لضم أراض في الضفة الغربية، أمر مرفوض، ومن شأنه تقويض فرص تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط”.
وتعتزم إسرائيل ضم منطقة غور الأردن وجميع المستوطنات بالضفة الغربية المحتلة لسيادتها، وهو ما يعادل نحو 30 بالمئة من مساحة الضفة، وسط رفض فلسطيني وعربي ودولي.
إلا أن خلافات بين رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع رئيس حزب “أزرق- أبيض” شريكه في الائتلاف الحكومي بيني غانتس بما في ذلك حول مساحة الأراضي التي سيشملها الضم حالت دون تنفيذ المخطط في الوقت المحدد.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. يا جلالة الملك عبد الله ، الكل يعرف ان الاردن لا حوله له ولا قوة اما اجندات أمريكا ومخططاتها في الشرق الاوسط خاصة في عهد الأرعن ترامب .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here