عام 2020 حافل من بدايته بالأحداث والمتغيرات

 

زكي بني إرشيد

اغرى البعض على استحضار التنبؤات الكبرى مثل زوال “إسرائيل” وقيام الخلافة الإسلامية الممتدة من الصين شرقا إلى المحيط الأطلسي غربا. ( وفق المدونات والمحاضرات الموثقة بأسماء أصحابها والمصورة باصواتهم وصورهم)… 

كل التوقعات التي تنبأت بنهايات سعيدة لعام 2020م أو حتى نهاية العقد الثاني من هذا القرن ليست سوى توقعات واجتهادات شخصية خاضعة للصواب والخطأ، وليست متون ونصوص دينية مقدسة لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها. 

ومن الاحوط استحضار الأثآر المترتبة على عدم تحقق هذه الأماني. 

الإيمان بمستقبل أفضل وحياة اسعد فضلا عن أنه مشروع لكنه أيضا برنامج يستحق العمل وبذل الجهد الفكري والعلمي وإلاجتماعي.

الخلاف على متى؟ وكيف؟

كل ماقيل ويقال عن نبؤات السنوات القادمة من 2020م وما بعدها لا تعدوا توقعات واجتهادات شخصية لم تعتمد من اي مؤسسة من مؤسسات الحركة الإسلامية.

وهذا هو المنهج الصحيح. 

قراءة المستقبل علم وفن وتخصص له مقدمات ومدخلات ويخضع لموازين وعمليات ومتغيرات وقبل الوصول إلى النتائج التأكد من دقة واحسان قراءة الواقع وتقدير ألموقف.

لا زال بعضنا يخطئ في قراءة التاريخ ويخوض معارك فكرية وفقهية ومتعصبا لرأي أو مذهب أو مدرسة… رافق هذا الفشل في فهم التاريخ قراءآت رغائبية للمستقبل!..

التغيير لن يكون بالاحلام ولا بالاوهام ولا بالأماني وإنما وفق السنن الكونية التي بثها الله سبحانه وتعالى في الكون وقال عنها ( ولن تجد لسنتنا تبديلاً).

(لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلَا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ ۗ مَن يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللَّهِ وَلِيّاً وَلَا نَصِيراً).

الأمين العام الرابع السابق لحزب جبهة العمل الإسلامي

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. لا افهم لماذا يبقى بعض اخواننا الاسلاميين على ظفاف الشعارات ويخافون خوض المعترك الفكري.

    افهم انهم امام تعثر تاريخي، لكن هذه مشكلة الجميع، وكورونا يشهد.

    هات ما عندك يا اخي.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here