عام على رحيل عبد المنعم تليمة “شجرة النقد الخضراء “

القاهرة-” رأي اليوم “-محمود القيعي:

بحلول السابع والعشرين من فبراير يكون قد مر عام بالتمام والكمال على رحيل الناقد المصري الكبير د.عبد المنعم تليمة استاذ علم الجمال الأدبي بكلية الآداب جامعة القاهرة، وأحد  مؤسسي الحوار السني-الشيعي والمشاركين فيه.

عرف د.تليمة بتوجهه الديمقراطي، وقد تم اعتقاله أكثر من مرة زمن الرئيس السادات بعد مشاركته في انتفاضة الغلابة عام ١٩٧٧ وهي الانتفاضة الشعبية التي سماها السادات

انتفاضة الحرامية، بعد خروج الشعب عن بكرة أبيه للشوارع اعتراضا على  زيادة أسعار البنزين.

من أبرز أعمال تليمة كتاباه المؤسسان

” مداخل إلى علم الجمال الأدبي “و

” مقدمة في نظرية الأدب “.

كان د.تليمة  أبا لطلابه

،يستضيفهم في بيته يطعمهم الطعام، ويسقيهم الجمال الأدبي.

وقد وصف الشاعر المصري الراحل حلمي سالم د.تليمة بأنه

“شجرة النقد الخضراء “.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here