عالم على كف عفريت تقوده دولة مارقة مأزومة تنشر الفوضى والازمات وتفرض العقوبات عن اليمين وعن الشمال آخرها سياسة التجويع للتركيع وتتصرف كالثور المذبوح.. وهل يجوز مساواة ‏الوجود الاجنبي ‏في العراق بين إيران والأمريكان؟

د. عبد الحي زلوم

قليلة هي ‏مثل هذه اللحظات المفصلية في التاريخ التي ‏تعاني فيها دول من أزمات سياسية واقتصادية واجتماعية خانقة . ‏فالاقتصاد العالمي والامريكي بقيادة الولايات المتحدة في أسوء  حالاته ، والاتحاد الاوروبي يتفكك واقتصاده في انكماش ، والصين تقول للولايات المتحدة ان عصر الاحادية قد ولّى .

أمّا عن وطننا العربي فحدّث ولا حرج. فنحن اليوم  أمة بين أن تكون أو لا تكون وأسارع لأقول بل ستكون بالرغم من  ‏مئة سنة من الغزو الثقافي تبعتها  مئة  سنة أخرى من الاستعمار المباشر ثم غير المباشر بواسطة حكام الطوائف من العسكر الذين لم يربحوا حرباً الا ضد شعوبهم ، ومن حكام العوائل والقبائل  فأوصلونا إلى هذه ‏المرحلة التاريخية الحرجة.‏

وفوق هذا كله يتحكم في العالم نظام مارق على رأسه أحمق.

‏قلب الأمة العربية و أكبر دولها وهمزة الوصل بين المشرق العربي ومغربه يتعرض للتعطيش من سد اقيم على شريان حياته دَبَرَهُ وخطط له عدو الامة الصهيوني  الذي قَبِلَ الحكام ان يكونوا (ذخراً)استراتيجيا له كما يصفهم العدو نفسه ، بالرغم من محاولته تعطيش وتجويع  ملايين  من ابناء أمتهم.

سوريا ‏التي كانت قبل عشر  سنوات من الدول القليلة في العالم الثالث والتي لم يكن عليها ديون بل كانت ‏ذات اكتفاء ذاتي في الزراعة والصناعة والخدمات و  كان فيها ما يكفيها ‏بل وما يزيد عن حاجتها من النفط والغاز. ‏خلال عشر  سنوات تم تدمير بنيتها التحتية و تدمير صناعاتها وزراعتها وتقتيل ‏حوالي  نصف مليون  مواطن بريء من شعبها وتهجير اكثر من عشرة مليون  من مواطنيها  داخل القطر وخارجه . كل هذا الدمار والخراب تم ببترودولارات  عربية  وكل ذلك تم (باستيراد) عشرات الآلاف من مئة دولة او يزيد من تكفيريين مُضلَلين جاؤوا ليقتلوا اخوانهم في الدين ومعهم فتاوى من فقهاء السلاطين.

‏صحيح أن لنظام عائلة الاسد مالَه وما عليه ومن  مساوئ النظام  شمولية الحكم ، لكن هذه الحرب  الكونية ضده لم  تكن لإزالة  هذه المساوئ بل كانت لمحاربة أحسن ما فيه ، علما ان  بشار الاسد لم يسعى ان يكون رئيساً بل طبيباً. وهنا نقول للدول التي ‏تآمرت على سوريا إن كانت خطاياها لا تزيد عن خطايا النظام السوري بمرات ومرات فليرموهُ بحجر! وليتذكرو ا ان من قتل نفسا بريئة فكانما قتل الناس جميعا وحسابهم عند الله الذي يُمهل ولا يُهمل، وعند امتهم في يوم يتمنوه بعيدا وقد يكون قريبا.

يعيش لبنان اليوم حالة  فريدة من كوكتيل عجيب من التناقضات ما بين طبقه سياسية فاسدة متآمرة مع اعداء شعبها سرقت ايداعاته البنكية وحولت من مدخرات المودعين لحساب قلة من هؤلاء الفاسدين ما يزيد عن  عشرين مليار دولار في فترة زمنية قريبة، وبين فئة اخرى مقاومة مجاهدة سطرت اعظم انتصارات العرب في العقود الماضية . وقبلت الفئة الفاسدة ان تتآمر مع الاعداء في الخارج لتجويع الشعب بأكمله لتركيع المقاومة التي جعلت من ضعف لبنان قوة ، في الوقت الذي كانت فيه تلك الفئة الضالة تردد ان قوة لبنان في ضعفه ! والديون التي تراكمت اثناء حكم رؤساء  الطوائف الذين جاؤوا من عصر الجاهلية ببدلات مستوردة من دور الازياء في باريس . نتيجة لفسادهم وسوء ادارتهم للاقتصاد كانوا يقترضون دينا لسداد دين نتج عن سرقاتهم وسوء ادارتهم وتركوا نفطهم وغازهم في البحر خوفا على تجارتهم في النفط والغاز  . يتم اليوم حشر شعب لبنان ومقاومته وتجويعه لتركيعه  والاكذوبة دائما ان السبب هو المقاومة وليس فسادهم. لكن لبنان ومقاومته لن يركعا وستنقلب الدائرة على الفاسدين والايام القادمة حبلى بالمفاجئات .فالوضع في منطقة المشرق العربي وصلت الى نقطة الانفجار .

 اما في الاردن فقد ضغط (الحلفاء الاعداء  ) و( الاشقاء الالداء ) على الاردن واوصلوا  اقتصاده الى نقطة حرجة  ليقبل بصفقة تصفية القضية الفلسطينية . لم يمنعهم من  جعل الاردن لبنانا  اخر سوى خوفهم من توافق  الشعب  مع الدولة لرفض مشروع التصفية ، بالاضافة الى خوفهم من ان مزيدا من الضغط قد يؤثر على استقرار الدولة وومقدرتها على السيطرة  على  600 كم  من الحدود مع فلسطين مما قد يُخرِج الامور لعواقب غير محسوبة  .و لكن  فلنتذكر دائما أنه ليس لاطماع الصهيونية ولا غطرستها  حدود وليس لحماقة  واشنطن ولا للامعقوليتها  حدود.

المُضحك المبكي ما يحصل في ليبيا بترفيع   (الاسير الى  مشير ) . خسر خليفه حفتر معركته ايام القذافي في تشاد فتم أسره ومئات من جنوده . وبقدرة قادر تفاوض الامريكان مع آسريه وفكوه من الاسر ونقلوه الى لانغلي في الولايات المتحدة حيث مركز وكالة المخابرات المركزية الامريكية. واصبح حفتر امريكي الجنسية . كان الاستعمار سابقا يكتفي بان يكون سياسيو دول العالم الثالث عملاء سريين لأجهزة مخابراتهم فأصبحت العمالة اليوم ( على المكشوف) . الفلسطيني الذي جاء من المجهول من الولايات المتحدة حاملا جنسيتها فاصبح وزير مالية السلطة اللاوطينية ثم رئيس وزرائها. قام مع  ال CIA والمخابرات الاسرائيلية بقيادة الجنرال الامريكي دايتون  بتدريب القوى الامنية للسلطة على عمالة التنسيق الامني   مع العدو.

 أول رئيس وزراء عراقي بعد الاحتلال الامريكي كان يحمل الجنسية الامريكية او الانجليزية واكثر رؤساء الوزراء والوزراء اللاحقين  يحملون الجنسيات الامريكية والريطانية. الافغاني خليل زاده انضم الى المحافظين الجدد ايام ادارة جورج دبليو بوش فاصبح (المندوب السامي ) في افغانستان اولا ثم في العراق ثانيا .

 ما يحدث في اليمن من حرب تجويع وابادة  لم يفعله حتى التتار في العصور الوسطى .مئات مليارات الدولارات تصرف لتشغيل مصانع المجمع الصناعي العسكري الامريكي  لتقتيل وتجويع شعب عربي اصيل مما احدث  اكبر كارثة انسانية حسب وصف الامم المتحدة .

 اما دول النفط العربية فهي تدفع الجزية للولايات المتحدة راضية غير مرضية بحيث أن صندوق النقد الدولي حذر من أنها سوف تصبح دولا مقترضة قبل سنة 2034 وذلك قبل أزمات اسعار النفط وجائحة كورونا ، وهي مرشحة لأن تصبح كذلك في فترة وجيزة جدا  قبل ذلك التاريخ .

 اما عن السلطة اللاوطنية الفلسطينية فحدّث ولا حرج.

 فقد دخلت التاريخ من اوسخ ابوابه بحيث اصبحت اول مقاومة تصبح مافيا لخدمة الاحتلال ولتمكين الاحتلال من زيادة مستوطنيه في الاراضي الفلسطينية المحتلة من بضعةِ الاف الى ما يزيد عن 600 الف ، وتسلم المجاهدين المقاومين للاحتلال،  ولتجعل الاحتلال الصهيوني اول احتلال له جدوى  اقتصادية بدل ان يكون نزيفاً للاحتلال مالا ورجالا .

***

اما ايران فمشكلتها انها ارادت ان تنتقل سنة 1979  من مشيخة وكلب حراسة للامريكان في الخليج ،  ووكرٍ الى  CIA والموساد لترجع الى تراثها واصولها .عندما كانت كلب حراسة كانت مشيخات الخليج كانت تحج   الى ايران   زُرافات ووحدانا  يقدمون الطاعة ويطلبون رضى (محمد رضى البهلوي)  ، وعندما  أراد الشعب الايراني الرجوع الـى اصوله وقالوا لا اله الا الله محمدا رسول الله تذكّر الاعراب ان الشعب الايراني من المجوس وتذكر  القوميون العرب ان الايرانيون هم من الفرس . فاتحد المال والرجال وكان العَرّاب  وواسطة ( الخير ) لجمع أهل  المال والرجال الامريكان و الذي قال كبيرهم الذي  علمهم السحر هنري  كيسنجر: (  في كل الحروب هناك خاسر ورابح لكن في الحرب بين ايران والعراق يجب أن يكون هناك خاسران ) . فشنّ اصحاب المال والرجال الحرب التي استمرت ثماني سنوات والتي خرج منها العراق بحوالي مليون قتيل وجريح وخسر كل مدخراته واصبح مديناً بمئة مليار دولار. ظن من خسروا مليونا من الرجال ان  المال قد وهبه اصحابه  لهم مقابل ما قدموه في الحرب من رجال وتضحيات  فغنى كل منهم على ليلاه لكنه كان يغني نشيدا امريكيا من حيث يدري او لا يدري ، فكان احتلال الكويت ثم حرب الحصار ثم الغزو والاحتلال المباشر للعراق.

 من عجائب ما حصل في العراق انه قبل الغزو بنى نهضة  علمية ونظاما صحيا متطورا  ونهضة صناعية  وبحثية وبنى بنية  تحتية متطورة كانت تفوق مثيلاتها في اكثر دول العالم العربي بل واكثر دول الخليج . لم يكن يُؤَمِن النظام وظائف لشعبه فقط وانما لملايين العرب من مصريين واخرين بالاضافة الى اجتذابه للعلماء العرب وخصوصا من المهجر  .وكان نظاما جاذبا للكفاءات في حين كانت اكثر دول العالم العربي طاردة لها . كما كان له جيش قوي. كل هذه المنجزات كانت حين كان انتاج العراق 2.5 مليون برميل يوميا وعندما كان سعر البرميل في العشرينات من الدولارات .  واليوم وبعد 17 سنة ومعدل انتاج  النفط للضعف وبعد وصول   السعر الى اكثر من  ثلاثة اضعاف  فببركات الاحتلال ومن جاؤوا على ظهور دباباته اصبح العراق بلا ماء ولا كهرباء ولا هواء نظيف ولا وظائف ولا بنية تحتية  .وبفضل الاحتلال واعوانه حصل العراق على اعلى الدرجات في سلم الفساد. لكن مشكلة الأنظمة الفردية  كونها مقروئة َ لاعدائها  كالكتاب المفتوح يسهل جرها عن طريق جر فرد واحد حيث يريد اعدائها . فهؤلاء الافراد مبرمجون على كمبيوترات الاعداء يعرفون ما هو الفعل المطلوب لاثارتهم ليقوموا برد الفعل المطلوب . هكذا تم جر عبد الناصر لحرب 1967 والتي  لم يكن مستعدا لها  ولم يكن يريدها ، وهكذا تم جر صدام حسين لغزو الكويت  بما لها من اثار كارثية حتى يومنا هذا.

***

نتساءل هنا: هل يجوز مساواة الوجود الايراني بوجود قوات الاحتلال الامريكي في العراق؟

  • جاءت قوات الغزو الأمريكي من ‏‏بلادها ‏‏التي تبعد ‏عشرة الاف  ‏كيلومتر عن العراق واحتلته   ودمرت بنيته التحتية بدون اي داعي عسكري لذلك، واستعملت اليورانيوم المنضب والذي نشر مرض السرطان في كل ارجاء البلاد وانشأت قواعد عسكرية ضخمة ، و‏قالوا جئنا  هنا لنبقى.

  • لم تخفي الولايات المتحده نواياها العدائية نحو ايران فقالت انها قادمة لتغيير الانظمة في دول محور الشر وهي سوريا والعراق وايران وهذا اعلان حرب واضح .

  • ‏لم تذهب إيران إلى المكسيك و تنشأ بها قواعد تهدد بها الولايات المتحدة وتقول انها قادمه لتغير نظامها .

  • ‏إذن هناك دولة غازية احتلت  العراق والذي له من الحدود مع ايران مايزيد عن الف كيلومتر  ‏واعلنت أنها تنوي مهاجمتها ، أفلا  يحق لإيران في هذه الحالة ان تستبق غزو اراضيها من ارض الجوار المحتل الفاقد لسيادته للمقاومته هناك؟

  • ثم ألم تكن المقاومة العراقية هي التى انهكت قوى الاحتلال الامريكي ، وألم تكن ايران جزءا من هذه المقاومه؟ لكن كما يقولون الغرض مرض!

***

اما بعد:

 كان  بروز الجمهورية الإسلامية الإيرانية وصمودها  اكثر من 40 سنة بالرغم من كل المحاولات التي بدأت بحرب الثماني سنوات والتي استمرت مع كل أنواع العقوبات حتى يومنا هذا. ‏تمثل إيران اكبر تهديد وتحدي و مخالفة لمبدأ المحافظين الجدد المتمثل بمبدأ بوش لسنة  2002 ‏والذي ينص أن الولايات المتحدة لن تسمح لبروز أي  قوة أو مجموعة  قوى  لتنافسها في الهيمنة على أي منظقة في العالم وينص المبدأ تحديدا وخصوصا منطقة الشرق الاوسط .‏وقد استنفذت  الولايات المتحدة كل  ما لديها من وسائل القوة الناعمة بما في ذلك استخدامها أقصى العقوبات في السنتين الماضيتين .كما أن ايران وحلفائها في محور المقاومه اصبحوا يملكون من القوه ما يهدد وجوديا لرأس جسر الصهيوامريكيين في فلسطين المحتله والذي أصبح قادة ذلك الكيان في قلق دائم وخطر لم يعرفوه منذ نشأتهم عندما كانوا يواجهون دول النظام الرسمي العربي والتي كانت هي جزء من منظومتهم . فالصدام اليوم هو صدام وجودي للكيان المحتل ولدول المقاومة وعلى رأسها ايران .وإن الولايات المتحدة قد بدأت منذ اغتيال الجنرال السليماني تستعمل القوة الخشنة وخاصةً استعمالها الهجوم السيبراني على المنشآت النووية والاقتصادية مؤخرا مما يستوجب ردا كما تقول ايران . اذا اضفنا الى كل ذلك أن  المقاومة لن تقبل أن يصل نظام العقوبات لنقطة التجويع، فالتركيع ليس احد خياراتها . وبذلك نقول ان احد الطرفين قد يخطأ الحساب أو على احدهما أن يتراجع، وليس هناك أي مسافة لمحور المقاومة  للتراجع .

مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

28 تعليقات

  1. بورك فيك و أطال الله في عمرك د. زلوم:
    مقالاتك تنير الدرب و توضح كثيرا من الأمور التي قد تكون غير معلومة للكثيرين.
    ما ذكرته عن حكام العراق بعد الغزو بأنهم جاؤوا على ظهر الدبابات و أنهم عملاء للأمريكان و البريطانيين صحيح. لكن ما يثير الإهتمام هو أنهم جميعا مدعومون من إيران و طائفيون شيعة و في منتهى الفساد.
    امريكا لا شك أنها تريد أحداث فتنة طائفية لإضعاف العراق و إيران و إخضاع المنطقة كلها لهم و للصهاينة. وضع العرب شعوبا و حكومات ميئوس منه حاليا و لكن إيران أيضا و بعد قيام ثورتها التي اثلجت صدور معظم المسلمين لم تنتظر حتى استقرارها داخليا حتى بدأت بالتدخل في الجوار و كان لها النصيب الاكبر في إشعال الطائفية.
    نظام صدام حسين يرحمه الله كان بعثيا لا يفرق بين مسلم سني و شيعي و لا حتى مسيحي و الآن أصبح معرفة الطائفة مطلوبا في معظم الأوراق الشخصية. نجني ما صنعته أيدينا و الله غالب على أمره عسى أن يكون الفرج قريبا.

  2. ________ مؤسف أن مسألة ’’ خير خلف لخير سلف ’’ أصبحت من شأن الجامعات الأمريكية .. فرع العرب !!!
    .

  3. المستوطنون في الضفة الغربية والقدس قاربو علي المليون يادكتور بفضل الأمن والاستقرار الموجود في الضفة الغربية الذي توفره قوات كيت دايتون واصبحت الآن مدن صناعيه كبري في الضفه ايضا بفضل الأمن والاستقرار المتوفر برجال اشاوس جلبوا العار والخزي لشعبنا وهم يفخرون بانجازاتهم وبالاوسمه علي صدور أشباه الرجال جنرالات عباس لا اعرف كيف حصلوا على كل هذه النياشين والرتب العاليه

  4. ولا يزال السؤال قائما
    ايهما الأخطر الاحتلال الايراني للعراق ام الاحتلال الامريكي ؟؟؟
    من يستبيح العراق إيران ام امريكا ؟
    من تولى المسؤولية بعد صدام عملاء امريكا ام عملاء ايران ؟ بمعنى من اوصل العراق الى حالة الضعف و الفشل هل هم عملاء امريكا ام عملاء إيران ؟

  5. لا يكتب مثل هذا المقال، إلا رجل وطنى شريف غيور على بلاد العرب التي يحكمها أشباه رجال. كل همهم وتفكيرهم في التآمر على بعضهم البعض، وكسب رضا السيد ألأعظم أميركا ووكيلها في المنطقة بنو صهيون. ألزعماء العرب، أشباه الرجال، كل يغنى على ليلاه، ولا يفكرون مجرد تفكير بأحوالهم التي لا تسر صديق ولا حتى عدو. كل الزعماء العرب يتطلعون إلى أميركا على أنها السيد ألأعظم والإله المعبود وكسب رضاها من رضا الله وربما أعظم درجة.. ما تقوم به أميركا من تدمير سواء بنفسها أو من خلال وكيلها ألأول في المنطقه بنو صهيون، يتقبله العرب وربما يبعثون برسائل شكر وتقدير للفاعل المعتدى. أليمن تم تدمير حجرا وبشرا ولا من شفيع أو لائم.. أميركا المستفيد من بيع السلاح بالمليارات لبعض العرب ليقتلوا بعضهم بعضا. الوطن العربى أصبح ساحة لا وطنا. الكل يكره الكل ويعمل على إفناء ألآخر. مصر التي كانت قائدة العرب، أصبحت بندقية للإيجار لأغنياء العرب كألأمارات والسعودية ضد فقراء العرب كاليمن وليبيا.. حتى سلطة عباس أصبحت تدافع عن وجودها، بأن تكون عين العدو التي لا تنام وتقوم بإعتقال المجاهدين الفلسطينيين وتسليمه لعدو ألإنسانية تحت عنوان التنسيق ألأمنى الذى أهال عليه عباس هالة القداسة وجعله مقدسا. ألوضع العربى ياسيدى أصبح عنوانه “فالج لا تعالج”. كل قطر يغنى على ليلاه، والكل تنازل عن عروبته ووطنيته وحتى مقدساته كألأقصى وغيره.

  6. د. زلوم, اطال الله في عمرك وبعد

    نَعيبُ زَمانَنا وَالعَيبُ فينا
    وَما لِزَمانِنا عَيبٌ سِوانا
    وَنَهجو ذا الزَمانِ بِغَيرِ ذَنبٍ
    وَلَو نَطَقَ الزَمانُ لَنا هَجانا
    وَلَيسَ الذِئبُ يَأكُلُ لَحمَ ذِئبٍ
    وَيَأكُلُ بَعضُنا بَعضاً عَيانا
    بعد ان خرجت امريكا منتصره من الحرب العالميه الثانيه , قررت ان تجد دولتين احدهما في اسيا والثانيه في اوروبا والسبب هو استغلال هاتين الدولتين اقتصاديا من قبل الشركات الامريكيه لعمل الارباح الطائله. بعد دراسه مطوله وقع الاختيار على اليابان في اسيا والمانيا في اوروبا وسبب الاختيار الاول كان العنصر البشري, لقد وجد الامريكان او الدراسه في المواطن الياباني والالماني انسان له صفات خاصه ومميزه, ونحن العرب لنا صفات خاصه ومميزه!!!!!

  7. العراق محافظة إيرانية و كل محاولات إعادته إلى عروبته افشلتها إيران و إيران تخشى العراق القوي
    كل الذين استلموا الحكم بعد صدام هم عملاء لإيران و ولاؤهم للولي الفقيه و هم الذين اوصلوا العراق الى حالات الضعف و الفشل و الفساد و إيران تتحمل المسؤولية كونها سلطة الاحتلال على أرض الواقع
    القوات الأميركية أسيرة بيد الميليشيات الإبرانية و مقتل سليماني مصلحة إيرانية اولا و مصلحة عراقية و أميركية
    و اخطر ما فعلته إيران بالعراق هو اشعال نار الفتنة المذهبية و الطائفية وتحريض العراقيين على قتل بعضهم بعضا و انشاء ميليشيات طاءفية مسلحة عناصرها من أبناء العراق الذين اعمتهم الطاءفية تستخدمهم إيران لترسيخ الاحتلال الايراني للعراق و سحق كل من يطالب بإخراج إيران من العراق

  8. السؤال من يوقف هذا السقوط و يوقف هذا الهوان و الى متى يتحمّل الشعب العربي هدر ثرواته و قِيَمِهِ على ايدي حكام خانعين خائنين مُرتعدي الفرائص بعد ان كان اسلافهم يقولون لخصمهم أتيناك بقوم يحبون الموت كما تحبون الحياه ؟ عجيب امر العرب ! فيهم عبقريه و فطره و بداهه و فطنه و لكن ايضا اهمال و مجون و يومهم خمر و غَدُهم بدون أمر.

  9. اخي العزيز
    سيدي لي سوال لما كل هذا الحقد علي الفلسطينين واحرار بقايا هذه الامه وازيد ارجوك اخي ان تشرح لي لماذا صدام حسين وهو في سجون الاحتلال الامريكي في العراق شيطن ايران وهو في زلازل الامريكيين سؤال يحيرني اتمنى ان اسمع منك اجابه واضحه لماذا لا نسمي الاسماء باسمئها
    انضر الى ايران رغم الحصار الظالم عليها انضر الى الصين كيف تحولت الى تركيا ولعنه العرب وشماته في ذكرى الانقلاب الفاشل بدعم من العرب واخيرا لنا عيون لا نرى الا البشاعه والظلم والاستبداد عند العرب والامم الحيه تخوض نجاحات في شتى العلوم

  10. لم يتبقى لي شيئا أقوله أو أضيفه سوى أن الأمة ستنتصر وامريكا ستهزم والكين الى زوال باذن الله
    أعطاك الله الصحة والعافية

  11. من بعد ما قوات الامریکیه احتلت العراق و خطاب جورج بوش الابن من علا حاملت الطائرات فی الخلیج و قال منبعد هوف قوات الامریکه فی مرحله الثانیه متجهه نحو ایران و سوریه و به هاذه السبب صار ضرب قوات الامریکیه فی العراق هدف الایرانین و السورین

  12. استمتع كثيرا وانا اتابع واقرا هذه المقالات الرائعة اطال الله في عمرك واحسن الله اليك .عم المفكر انت .ياريت لو جمعت هذه المقالات ي كتاب .

  13. صدق المقال و القلم، و نعم التّحليل و الكلِم، كعادتك، نور لهذه الظّلَم. أنرتَ و أفدتَ، ألف شكر و مثلها من تحيّات الإجلال و الإكرام من بلدكم تونس.

  14. حكم رؤساء الطوائف (والقبائل) الذين جاؤوا من عصر الجاهلية ببدلات مستوردة من دور الأزياء في باريس…. أتخيل بمتابعة هذه الكلمات كما لو أن الله بعثنا من مرقدنا يوم القيامة تعرض أعمالنا بشهادة أفعال أيدينا وأرجلنا علينا حسرات، أنه لمشهد مهيب يوم يأتي تأويله ونقرأ كتابا لا يغادر صغيرة ولا كيرة إلا أحصاها.

    ذلك أن الحال العربي الجمعي يبدو أصبح ميؤوسا لدرجة تتطلب مقاربة مختلفة عن تلك التي لا تزال تحلم بجمع الشمل أو تندب قطع ما أمر الله به أن يوصل ، فكل سطر في المقال يوثق لجرح تجاوز عمقه أي فرصة للعلاج، ومهما صرفت لهم من تذكير لن يزيد القوم إلا نفورا، ولن يؤمن منهم إلا من قد آمن فلا تذهب بقلبك عليهم حسرات، ففسادهم أكبر من أن يصلح وبفسق مترفيهم حق عليهم القول فدمروا تدميرا، فهل تُسمِع من في القبور؟

    المقاربة الجديدة تتطلب شجاعة في المصارحة مع الذات أولا وجرأة في المواجهة ثانيا، فنحن أمة لا تعيش أزمة هوية فحسب بل وتخوض معركة وجودية تستهدف آخر حصن لا يزال ممانعا إسمه الإيمان، فهذه قيمة لا تعترف بالأسباب ومسبباتها ومصدر قوة لا يعترف بقلة العدد والعتاد. الشيطان (الأكبر) يعدكم الفقر، ولكن ألم يعدكم الله وعدا حسنا؟

  15. كقاريء لا يتوقف عن القراءة اجد في مقالات الدكتور عبدالحي زلوم مزيجاً فريداً من المعرفة و التوعية و الدفاع المجيد عن الامة و كل ذلك مغلف بغلاف من المتعة التي تجعل القارئ يستزيد. لك ايها المفكر الحر و الاستاذ الجليل و العربي المخلص اجمل التحية و اعظم التقدير و كل الاحترام.

  16. وهل يجوز مساواة ‏الوجود الاجنبي ‏في العراق بين إيران و الأمريكان؟

    المساواه هو شذوذ

  17. مع خالص الاحترام لرأيكم، ليس هناك فرق بين احتلال وآخر. قوات الاحتلال من دولة قريبة جغرافيا او من دولة بعيدة هي ذات الشيء. ثم بأي منطق نقبل أن يكون العراق ساحة للصراع بين إيران والولايات المتحدة. بأي حق ووفق أي قانون نسوغ ذلك. إن تشجيع إيران لإستخدام العراق مكانا لتصفية حساباتها مع الولايات المتحدة هو المساهمة في جريمة كبرى بحق العراق أرضا وشعبا، فذلك انتهاك لسيادة العراق ولأمنه واستقراره وتهديد لمستقبل أبنائه. على ايران ان تبحث عن ارض غير العراق لمحاربة من تريد، تماما مثلما على الولايات المتحدة ان تواجه اعدائها على اراضيهم وليس في العراق.
    اما الادعاء بأن ايران كانت جزءا من المقاومة التي انهكت القوات الامريكية في العراق فهو كلام تنقصه الدقة. الحقيقة ان ايران لم تعارض احتلال العراق، وقامت من جهتها بكل ما أوتيت من قوة للاستفادة من تدمير البلاد. ان العناصر التي سلمتها الولايات المتحدة السلطة في العراق هي ذات ولاء مزدوج امريكي ايراني. ومن بدأ مقاومة الاحتلال هم الشرفاء من أبناء الشعب الذين لا يدينون بالولاء لأي قوة أجنبية، قريبة كانت أم بعيدة. وقد ساهمت ايران من خلال الأحزاب الموالية لها والميليشيات التابعة لها بنشر الرعب والفوضى والتطاحن الطائفي وقتل وتشريد مئات الالاف من العراقيين وقضت على المقاومين الاصلاء. ما يحدث ياسيدي الكاتب ان ايران تستخدم ارض العراق ورجال العراق في قضيتها مع الولايات المتحدة وليس لسواد عيون العراقيين وليست هذه بمقاومة.

  18. هو كذلك يا أستاذ عبد الحي
    يحاربون سوريا لأن أحسن ما فيها لا يخدم إسرائيل و كذلك لبنان و المقاومة في فلسطين ..
    ينبغي محاسبة الخونة من اهلنا !!

  19. نرجو من الدكتور العلامه عبد الحي زلوم ان يجمع كافه مقالاته في كتاب حتى تقرؤها الأجيال القادمه لغزاره وقيمه المعلومات الوارده بها.
    ارجو أن يحقق لنا الدكتور هذه الامنيه

  20. مقالك هذا يا دكتور رائع رائع اولا لانه بنى على تحليل دقيق ومعمق لواقع منطقتنااستناداالى الوقائع والاحداث والتطورات التي شهدتها وعاشتها منطقتنا خلال المئت عام الاخيرة،ثانيا مقالك كشف المستور وعرى الانظمة الفاسدة والديكتاتورية والعميلة والمتصهينين وكشف تآمرها وتسخيرهاقدرات الامة لخدمة اهداف الدول الامبريالية واخص بالذكر الامبراطورية الامريكية وثالثا ان مقالك فيه استشراف للمستقبل من خلال قراءتك الصحيحة والموضوعية لما وصلت اليه الحال ليس في المنطقة العربية فحسب بل في منطقة الشرق الاوسط ايضا.اشكرك على هذا المقال الرائع وكل مقالاتك رائعة وارجوا ان تساهم في توعية الجهلة والغافلين من مختلف فئات واطياف واتجاهات الامة العربية

  21. شكراً للدكتور عبد الحي زلوم على الصورة الواضحة والمفصلة لما يدور في عالمنا العربي الضائع في متاهات بين الآمر المغرور الذي يعيش على ذكريات ماضيه والمأمور الذي يرقص على أنغام أسياده الحزينة ظناً بانها زمن الماضي الجميل وليس زمن الإنحدار السريع أمام الدب الصيني الكاسر .

  22. دائما ما يخرج علينا الدكتور عبد الحي متعه الله بالصحه والعافيه وطول العمر “””يخرج علينا بالواقع المر الذي تعيشه امتنا العربيه منبها ولاة امورنا بسوء الحال وتكالب الاعداء من كل جانب علي وطننا العربي
    من خلال ما نشاهده يادكتور من احداث علي الساحه العربيه حيث ان كل مبصر يستطيع ان يرى بعينه ان الامه العربيه لم تعد معظم دولها دولا مستقله !! من هنا لا بد من طرح السؤال التالي ( هل اصبح عالمنا العربي اثرا بعد عين ؟؟) سؤال يجعل البعض يفكر هل يضحك ام يبكي علي ما وصلت اليه ( خير امه اخرجت للناس ) وهنالك سؤال آخر ( من هو عدو امتنا ) وبات الاجتهاد في الرد علي هذا السؤال مفتوحا علي مصراعيه عبر وسائط التواصل الاجتماعي من مغردين يحملون القاب اكاديميين واعلاميين ومثقفين يلبسون اللباس العربي لكن هواهم صهيوني يخرجون علينا بقاذورات تخرج من افواههم يعتبرون فيها الكيان الغاصب حليف وايران المسلمه هي العدو بل ذهب البعض منهم الي ابعد من ذلك باعتبار المقاومه ارهابا
    ما نستخلصه من هذا المشهد المخزي هو ان اسرائيل اصبحت بنظر البعض حليفا موثوقا به وان عداؤهم الماضي لهذا الكيان كان خطيئه ارتكبوها ووجب التكفير عن خطاهم والاعتذار من نتنياهو وترامب علي الماضي المؤلم بنظرهم “”””خطورة هذه التحولات بالنظر الي العدو هي غض الطرف عن جهود نتنياهو والمعتوه ترامب لابتلاع فلسطين باكملها وسحق الشعب الفلسطيني وتوسيع دائرة التطبيع والصهينه
    خطورة ماتقوم به اسرائيل انها لا تكتفي بتاجيج الصراع بين العرب وايران ولكنها تسعي لاشعال صراع كارثي بين السنه والشيعه صراع لا حدود له
    لهذا يادكتور لم يعد مصطلح العدو الاسرائيلي ولا القضيه المركزيه ولا حقوق الشعب الفلسطيني ولا مبادرة السلام التي سموها عربيه وهي امريكيه كتبها توماس فريدمان كل هذه العناوين اصبحت من الماضي لكن بقيت قمه عربيه يتم عقدها سنويا وجامعه عربيه اسما بدون ان يكون للقمه ولا للجامعه اي صله بكل مايجري علي الارض العربيه فاصبح العالم العربي جسما بلا راس بعد تطاول الصغار علي زمام الامور ولكنني اقول ان الاصفار كهما كثرت لا تصنع رقما لا بد من عودة مصر لتصدر المشهد ولا بد من لكل العرب ان يتعلموا التجربه لدوله خليجيه لم تتلوث اياديهم بقطرة دم واحده ولم يكن خطابهم الديني تحريضي لاشعال الفتن اطلاقا كانوا ولا زالوا دعاة سلام وحوار بدلا عن القتل والتدمير
    شكرا لدكتورنا العزيز والشكر موصول لصاحب هذا المنبر الحر ابن فلسطين والامه العربيه عبد الباري عطوان ابوخالد حفظه الله

  23. ________ مقال فيه شرح مفصل باب باب .. لما يسمى ’’ الشرخ الأوسط ’’ .
    كل الشكر د . عبد الحي زلوم . بحلول 2034 ، لن يبقى للعرب سوى المقاومة .. كطاقة بديلة .
    .

  24. الله يقويك أيها الكاتب المحترم وجزاك الله خيرا.
    رؤيتك وقراءتك للواقع دقيقة جدا وتستحق كل الإحترام والتقدير.
    ولا شك أن من أعظم الجهاد قول الحق في زمن الضلالة والتضليل، فليثبتك الله على الحق وتبقى شعلة تضيء الطريق لكل من أراد أن يخرج من ظلمات الإعلام العربي الضال المضلل.

  25. اود فقط ان أشير إلى نقطة واحدة من بين النقاط العديدة التي وردت في المقال الرائع لأستاذنا الفاضل:
    ان العصر الذهبي للزفت العربي بدأ مرحلة النزول الحاد (الهبوط) لأسباب عديدة أهمها ازدياد المعروض وقلة الطلب، وهذا بسبب وجود بدائل رخيصة وصديقة للبيئة كالشمس والرياح وأمواج البحر وغيرها، وان الأمور تزيد بوتيرة سريعة ما ينذر بان دول النفط ستشح مواردها في وقت تزداد فيه نفقاتها على التسليح والبذخ إلخ.
    ان تقارير البنك الدولي بنفاذ مدخرات الخليج عام ١٩٣٤ هي متفائل فيها بشكل كثير، وهناك خبراء يقدرون ان المدخرات لن تصمد اكثر من ٥-٨ سنين اذا استمر النزيف على حاله، وللأسف لا يوجد هناك بدائل للدخول لان كل دول النفط العربي لم تفلح بعد ٨٠ عاما من انتاج النفط على تحويل دولها من نفطية الى صناعية ولا حتى زراعية.
    لذلك هي ستضطر الى دفع مبالغ خيالية للسيد الأمريكي مقابل حمايتها من تململات شعوبها التي قطعا ستبدا بالحراك، وهذه الأموال سوف يتم استدانتها من البنوك الغربية التي ستضع شروطا تطيح بسيادتها المستباحة أصلا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here