عالمة فلك تركية لدى “ناسا” تكشف عن معلومات حول الثقب الأسود

أنقرة /  الأناضول

كشفت البروفسورة فريال أوزال، عالمة الفلك التركية الوحيدة لدى إدارة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا”، عن معلومات متعلقة بظاهرة “الثقب الأسود” الذي تم التقاط أول صورة له قبل أشهر.

وفي أبريل/ نيسان الماضي، تمكن علماء فلك من التقاط أول صورة على الإطلاق للثقب الأسود الذي يقع في مجرة بعيدة.

وتبلغ مساحة الثقب 40 مليار كيلومترمربع، أي ضعف حجم الأرض بثلاثة ملايين مرة، وقد شبهه العلماء بـ “الوحش”، ويبعد 500 كوادريليون كيلومتر عن الأرض (كوادريليون = مليون تريليون).

وكانت “أوزال”، عالمة الفلك التركية الوحيدة ضمن فريق العلماء الذي التقط صورة الثقب الأسود، المكون من 200 عالم من جنسيات مختلفة.

وتواصل العالمة التركية حاليا، أبحاثها حول الثقوب السوداء، والنجوم النيوترونية والفيزياء الفلكية النظرية، كما أنها ترأس كلاً من لجنة الفيزياء النظرية، وفريق تلسكوب الفضاء لعلوم وتقنيات الفضاء لدى “ناسا”، ومجلس علوم تلسكوب أفق الفضاء، ورئاسة مجموعة عمل النمذجة والتحليل.

وعام 2013، اختيرت العالمة التركية عضوا في أكاديمية العلوم التركية، وبحلول 2015، تم منح العضوية الفخرية لها بسبب نجاحاتها في مجال الفيزياء الفلكية.

كما نالت “أوزال” العديد من الجوائز الدولية والأمريكية في مجال عملها، واستطاعت تسجيل اسمها ضمن قائمة “الأفكار الكبيرة” التي تضم 20 من أشهر علماء العالم، مثل الفيزيائي الشهير ألبرت أينشتاين، والرياضي جون نيش.

وفي حديثها للأناضول، قالت “أوزال” إنها تجري أبحاثا حول الثقوب السوداء منذ ما يقارب 20 عاما.

وأضافت أنه تم العثور على الثقب الأسود في مجرة تسمى “إم 87″، وتم نشر الخبر بشكل متزامن في مؤتمرات صحفية في كل من واشنطن وبروكسل وسانتياغو وشنغهاي وتايبه وطوكيو.

وأوضحت أن أولى البيانات التي حصلوا عليها من الفضاء في هذا الخصوص، كانت عام 2017، فيما استطاعوا رؤية أول صورة للثقب الأسود في أغسطس/ آب 2018.

وتابعت: “العلماء يرغبون في مشاركة ما يكتشفونه في أول فرصة، إلا أننا انتظرنا حتى أبريل 2019، كي نتأكد من البيانات التي حصلنا عليها، ونقوم بتحضير الصور المناسبة. لقد حافظنا على هذا السر بصعوبة حتى نشاركها”.

وأشارت إلى أن أكثر من 4 مليارات شخص حول العالم، شاهدوا أول صورة للثقب عبر وسائل الإعلام، معربة عن سعادتهم إزاء هذا.

وأفادت أنهم بعد النجاح في التقاط أول صورة للثقب الأسود، يعملون الآن على معرفة خصائص الثقوب السوداء حول الكون، والتي تصفها بـ “أغرب أجسام الكون”.

وشددت على أن التقاط صورة للثقب الأسود، هو بداية الطريق لاكتشافات أكبر وجمع بيانات أكثر حول الثقوب السوداء والكون.

وفيما يخص الصورة الملتقطة قالت “أوزال”: “هناك فراغ أسود وسط الثقب يختفي فيه الضوء. يحيط به قسم يشهد دورانا مستمرا للغازات التي تتجه باستمرار إلى وسط الثقب الأسود بتأثير الجاذبية “.

وفي معرض ردها على سؤال حول ما الذي تغيّر بالتقاط أول صورة للثقب الأسود، قالت “أوزال” إن هذه الخطوة شكلت بداية جديدة لمراحل عدة ستليها لاحقا، موضحة أنهم يبحثون حاليا إجابات حول ما إذا كانت الثقوب السوداء لها خصائص وميزات أم لا.

وفي ختام حديثها قالت “أوزال”: “نعمل حاليا مع الفريق العلمي المختص، على إثبات وجود نقص في نظرية النسبية العامة لأينشتاين. صحيح أنها تشرح بشكل جيد الجاذبية الأرضية، إلا أن هناك ظواهر مشابهة لا تقدم النظرية تفسيرا واضحا وكاملا لها”.

Print Friendly, PDF & Email

6 تعليقات

  1. كل من يشتغل بناسا فعمله فيه اشكال شرعي
    وكالة ناسا تعمل يد بيد مع مؤسسة الصناعات العسكرية الامريكية واكيد الاتراك يفخرون كما يفتخر اي بلد لو كان احد علمائهم متميز ويعمل هناك ولكن اولا ليس هناك بلد لا يتميز به بعض ابنائه بمجال من المجالات ولكن العار ان يكون خيرنا لغيرنا ولمن للمؤسسة التي تعمل ليل نهار لتطوير صواريخ وطائرات ورادارات واقمار التجسس الامريكية
    والله انا عراقي ولا افخر لو كان عراقي او عربي يشتغل هناك او يتميز عندهم ولكنا كشعوب شرقية او كعالم ثالث لو صح التعبير لدينا عقدة نقص ونتصور انه لو تميز منا احد فهذه اعجوبة

  2. أحلى شي “نحاول إثبات وجود نقص في النظرية النسبية لإينشتاين……”
    تتميز مجموعة التركيورم عادة بالشوفينية والتناحة والمنفخة والعدائية وغريزة الغزو . على شوية أسلمة وتعصب …… وعدوانية وأطماع لاتنتهي في أرض بلادي سوريا
    وهم قبائل بدوية تركستانية أتت من غرب الصين وغزت بيزنطة في آسيا الصغرى وإستباحت القسطنطية وأغتصبت نسائها وخطفت أولادها من بين أحضان ذوويهم لتشكل الجيش الإنكشاري
    الذي أحتل سوريا وبلاد العرب لأاكثر من 500 عام فأشاع فيه الظلمة والإنحطاط.
    هم يحتلون الآن من سوريا الطبيعية هضبة طوروس ولواء اسكندرون وعفرين ومنبج ويطمعون في احتلال الشريط الحدودي من لواء اسكندرون حتى القامشلي (المنطقة الآمنة)
    فا ياستنا قبل ماتتبلضمو “بمواصفات الثقب الأسود” وهذا من الواضح أنه حكي صحفي ..رجعولنا أراضينا السورية وبلاها هي مسرحية العداء إسرائيل
    تحياتي

  3. والله يا عبدالكريم ما عرفنالك ،، يعني كتر خيرها شغالة في ناسا و هي عالمة من علمائهم . و احنا نفتخر فيها بدون الدخول بخصوصياتها . وحضرتك جاي تنتقص منها وتوصفها انها صحفية في ناسا . دخلك و انت شو انجازاتك على مستوى العالم ? قولتك انو وكالة ناسا بتفتقدك لو غبتلك عنهم شي 500 سنة 😜?
    بس هيي لو بتغيب نص نهار بيقومو الدنيا عشانها.
    يا محلاك وانت تسمع كلام المثل انو الصمت من ذهب

  4. …ماقامت به العالمة المسلمة التركية .ربما. هو من باب تكملة اعمال الغير فى ميدان الفيزياء النظرية…الثقوب السوداء. شغلت الكثير من علماء الفيزياء الفلكية والنظرية وحتى فيزياء ميكانيك الكم LA MECANIQUE QUANTIQUE افردت حيزا كبيرا لظاهرة الثقوب السوداءTROUS NOIRS كان دلك من خلال ابحاث ماكس بلانك MAX PLANK الفيزيائى الالمانى الشهير ومعادلات SCHRODINGER
    الفيزيائى النمساوى ….الا ان الفيزيائى البريطانى الشهير STEVEN HAWKING المتوفى بداية 2018.. كان له الاثر البالغ فى صياغة مفاهيم جديدة حول حقيقة الثقوب السوداء .ودلك من خلال محاولته التى
    دامت حوالى 40 سنة .وعرفت ب/نظرية M الشهيرة ….والتى. للاسف. تمت عملية رفضها من كبار علماء الفيزياء النظرية …نظرية الاوتار كانت من بين الاعمال العلمية الرائدة .التى برع فيها STEVEN HAWKING….اختصارا يمكن ارشاد الاخوة القراء الى كتابين قييمين للعالم السالف الدكر 1/ مختصر الزمن 2/ التصميم العظيم …كما ارشد الاخوة المهتمين بدراسات الفيزياء النظرية ..انه يوجد عندنا فى الجزائر .جامعة قسنطينة .معهد مؤطر بخيرة ماانجبت الجزائر والامة العربية والاسلامية من علماء فيزيائيين. عظماء …نضال قسوم …رشيد ميمونى …وغيرهما كثير ….وكنت واحدا من طلاب دلك المعهد…

  5. الهدف من هذا المقال هو جلب الفخر والكبرياء للمسلمين ..! إذا كانت مسلمة ..؟ حقيقة إذا كانت تتكلم عن الثقب الأسود فهي تعمل كصحفية في ناسا ..!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here