عاطف زيد الكيلاني: إذ يدعو الإخوان المسلمون إلى إعتصام أمام السفارة الأمريكية في عمّان احتجاجا على زيارة ”كوشنر”.. اين القوة القومية اليسارية؟

عاطف زيد الكيلاني

في الأخبار أن الأمريكي البشع ” كوشنر ” سيزور الأردن، إلى هنا والأمر عاديّ.

وفود وزوّار أجانب وعرب تأتي وتذهب في زيارات مختلفة الأهداف ، ولكن لهذه الزيارة في هذا التوقيت بالذات أهداف لا تخفى على السياسيين والأحزاب والنقابات المهنية وعلى كل المهتمين بالشأن العام الأردني والعربي.

زيارة هذا القبيح تأتي ضمن سياق الترويج والتحضير لصفقة القرن ولمؤتمر تصفية القضية الفلسطينية المزمع عقده في البحرين، بكل ما تعني تصفيتها على كل الأصعدة.

كنت أتوقّع وغيري الكثيرون من أبناء شعبنا الأردنيّ أن تبادر الأحزاب القومية واليسارية ( ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية ) والمكوّن من ستة أحزاب تاريخية ، أقول أن تبادر ومعها العديد من التجمعات والحركات اليسارية والقومية الأخرى إلى الدعوة لاعتصام أمام السفارة الأمريكية ( وكر التجسس ) ، لا أن يبادر الإسلام السياسي ممثلا بالإخوان المسلمين بذلك.

بالتأكيد أني لست منحازا إلى الفكر المتخلّف لهذه الجماعة المتخلفة ، بل كنت تاريخيا في خندق اليسار الأردني فكرا وممارسة.

ولكني أجد أن من حقي أن أتساءل:

ستة أحزاب قومية ويسارية أردنية بستة أمناء عامّين وستة مكاتب سياسية وستة لجان مركزية ، تعتقد للوهلة الأولى أنهم قادرون على تسيير مسيرة احتجاج أولها عند السفارة الأميركية في عبدون وآخرها أمام المسجد الحسيني وسط البلد …

ستة أحزاب ومثلها أو أكثر منها عددا من حركات وتجمعات ومسمّيات لحراكات ، حتى لتتخيّل أن كل الأردنيين أعضاء عاملين فيها … وكلهم مجتمعون لا يستطيعون تسيير مسيرة احتجاج على زيارة الوغد ” كوشنر”؟ أو لا يستطيعون تجميع 500 أو 1000 من أعضاءهم وأنصارهم في وقفة احتجاجية؟؟!!

هكذا؟! … فجأة خلت الساحة إلاّ من الإسلام السياسي يصول ويجول ويتكلّم بإسم شعبنا ؟ ويحتجّ بإسم شعبنا؟ ويسجّل المواقف بإسم شعبنا؟ … وأحزابنا ونقاباتنا نيام نيام نيام ؟

أقول لهذه الأحزاب والتجمعات والحراكات والحركات … من المعيب والمفجع  أن تكونوا في مؤخرة الصفوف أيها الرفاق… أفيقوا قبل أن تفقدوا البوصلة أو أن تفقدكم البوصلة … راجعوا مواقفكم  وعودوا إلى قواعدكم الشعبيىة التي لن تخذلكم لو وجدت منكم الجديّة والإصرار على العمل الوطني.

انزلوا إلى الشارع بين الجماهير التي تدّون تمثيلها ، واتركوا التنظير و( شغل المكاتب).

ها هو البساط يسحب من تحت أرجل اليسار والقوميين دون أن يهزّ شعرة واحدة في قياداتهم المتكلّسة .

أيها اليساريون والقوميون … لا تخذلوا شعبكم ، وإلاّ فالإخوان موجودون وجاهزون لملء الفراغ!!!

هل قرعت الجرس؟!

اللهم اشهد !! … فقد بلّغت!

كاتب اردني

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. اليسار والليبراليون والقومجيون مصطلحات ومفرداات تطلق على كيانات هلامية لا وجود لها في الشارع ، لأن الناس لفظتهم من ذهنها ومن عقلها ، لأن هذه المفردات تذكرهم بالهزائم والكوارث التي لحقت بالأمة ، والدليل أن من يقود العمل القومي اليوم هو السيسي وابن سلمان وابن زايد….. فابشروا بالنصر !!!!!

  2. اليسار الذي يؤيد بشار فاقد سلفا للبوصلة رأينا تخبطهم وطروحاتهم الباليه، لا يستطيعون التحشيد ليس تقصيرا منهم  بل لأنهم منبوذين من الشارع الأردني وحراكهم كحراك التاجر يبيع التاجر يتبادلون بيع بضاعة مجزاة فيما بينهم ولا ربح على أرض الواقع. أي يسار هذا الذي تتحدث  وقبلته سفاح شعبه بشار يسبحون بحمده وحمد نظامه الأسوأ، ولعل جماعة الإخوان المسلمين التي لا اتفق معها لإيماني بأن من يطول عليه الأمد دون أن يستطيع انتاج نصر وقد افنى في طيات نفسه جيل بعد جيل دون أن يراجع نفسه، أفضل حالا من تنظير اليسار ومن لف لفيفهم ممن يتحدث عنهم الكاتب .
    الشارع الاردني أكثر مللا وجدية من أن يتبع فقاعات سياسية ومنظرين صالونات سياسية.

  3. اذا اردت ان تسأل عن القوميه واليساريه فستجدهم في عصر النكبات والنكسات وعصر الهزيمه والاستبداد . اما الاخوان فأنت بنفسك تحسدهم على نشاطهم وقدرتهم على التحشيد .

  4. خرج النائب طارق مستنكرا طلب احضار السجادة وهي رمزية للوقفة ولكن فعلا هل تستطيعون ايهها القومجيون والجعجعيون واليساريون تتظيم مسيرة حاشدة لرفض تصفية القضية الفلسطينية
    سمعنا اعتراض على الإسلام السياسي أولا يوجد حق للمسلم انيعترض
    فقط لكم مسموح !؟
    خلينا نشوفكم بالساحة
    ملاحظة انا لا اؤيد الاخوان بشكل عام ولكن أن كان لهم وقفة وطنية فلهم كل الاحترام.الاخوان جزء من النسيج الوطني الاردني
    عاش الاردن وشعبه العظيم
    وتحية إجلال لجلالة الملك عبدالله الثاني

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here