“عاصفة 2018”.. مناورة بالذخيرة الحية للجيش الجزائري قرب الحدود الليبية

الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله/ الأناضول – نفذت قوات برية وجوية جزائرية، اليوم الإثنين، مناورة بالذخيرة الحية سميت عاصفة 2018 بمنطقة جانت، قرب الحدود الليبية تحاكي صد هجوم بري.
جاء ذلك في بيان لوزارة الدفاع الجزائرية، اطلعت الأناضول، على نسخة منه.
ووفق البيان  أشرف الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، على انطلاق مجريات تنفيذ التمرين البياني المركب بالذخيرة الحية، عاصفة 2018 .
وتابع بميدان الرمي للقطاع العملياتي جنوب ـ شرق جانت (قرب الحدود الليبية)، تابع الفريق عن كثب الأعمال القتالية التي قامت بها الوحدات المقحمة من القوات البرية، والجوية، والدفاع الجوي عن الإقليم، بدءا بطائرات الاستطلاع الجوي للقيادة العليا .
وأوضح أن الهدف من هذه المناورات اختبار جاهزية وحدات قوام المعركة لردع أي طارئ، وإظهار فعالية الإمكانيات القتالية والنارية للمنظومات والمعدات القتالية الحديثة، فضلا عن إبراز التعاون الوطيد بين مختلف أصناف القوات عند تنفيذ مختلف المهام القتالية .
ونقل البيان عن الفريق قايد صالح، قوله أمام القيادات العسكرية، أن  نتائج التمارين هي مؤشرات ميدانية فعلية، تمثل بالضرورة المقياس الأساسي لتقييم مدى فعالية تنفيذ برامج التحضير القتالي، على ضوء التطبيق الأمثل لأساليب القتال في ظروف قريبة من الواقع، مع التحكم التام في التجهيزات ومنظومات الأسلحة العصرية .
وخلال الأشهر الأخيرة كثف الجيش الجزائري مناوراته قرب الحدود مع ليبيا، وتقول بيانات وزارة الدفاع إنها بهدف تقييم جاهزية مختلف فروع القوات المسلحة، فيما يعتبرها خبراء أن السلطات مازالت تعتبر هذه المنطقة مصدر تهدد أمني كبير.
وخلال السنوات الأخيرة دفعت السلطات بعشرات الآلاف من الجنود إلى حدودها الجنوبية مع ليبيا شرقا، ومالي والنيجر جنوبا، لحمايتها مما تسميه تسلل الإرهابيين وتهريب السلاح من هذه الدول التي تعاني وضعا أمنيا متأزما.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. هههه الجزائر دائماً تحارب لوحدها تنتصر أو تنهزم لوحدها ؛ تحارب الغريب لوحدها و في حروبها الأهلية لا تسمح للغريب بالتدخل في شؤونها تدير مناوراتها لوحدها ، لا تشارك في التحالفات و الحروب ،،،،،، إلخ ، دائما لوحدها ؛ أبعدنا الله عن العرب و العجم كلهم دون إستثناء ؛ ربي يبعدنا عنهم بعد السماء عن الأرض ؛ لأن أحنا عقلية و مزاج خاص فريد من نوعه

  2. ما يعجبك في الجزائر انها تجري مناوراتها العسكرية بمفردها ولاتشرك معها اي قوة اخرى وبالاخص قوات الدول الكبرى ،، لان هذه الدول لاتفيدك بقدر ما تتجسس عليك ،، ولهذا فالجزائر منذ استقلالها تجري مناوراتها العسكرية على ارضها وسمائها وبحرها بمفردها ، واصبح هذا تقليد في عقيدتها العسكرية .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here