عائلة شهيد فلسطيني ترفض تسلم جثمانه بشروط الشرطة الإسرائيلية

القدس المحتلة/ فاطمة أبو سبيتان/ الأناضول: رفضت عائلة الشهيد الفلسطيني محمد سمير عبيد، الأحد، شروط الشرطة الإسرائيلية لتسليم جثمانه لهم.

وأفاد محامي “هيئة شؤون الأسرى والمحررين”، محمد محمود، في بيان وصل الأناضول نسخة عنه، بأن الشرطة الإسرائيلية وافقت على تشريح جثمان الشهيد عبيد بوجود طبيب فلسطيني.

وأضاف أنها وافقت كذلك على تسليم جثمانه لذويه، لكن بشروط تتمثّل في دفنه بمقبرة شارع صلاح الدين بمدينة القدس المحتلة، وحضور خمسين شخصا فقط في تشييع الجثمان.

يُضاف إلى الشروط عدم رفع الأعلام الفلسطينية والرايات الوطنية خلال التشييع والدفن، ودفع كفالة مالية بقيمة 25 ألف شيقل (7 آلاف دولار)؛ لضمان تنفيذ الشروط.

وأكد المحامي رفض العائلة لكافة الشروط التي وضعتها الشرطة الإسرائيلية لتسليم الجثمن.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قتلت الشاب عبيد (أسير محرّر قضى عدة سنوات في السجون الإسرائيلية) خلال مواجهات الخميس؛ حيث ادّعت أنه أطلق ألعابًا نارية تجاه عناصرها.

وقال شهود عيون إن أحد عناصر الشرطة أطلق 3 رصاصات على صدر عبيد، من مسافة قريبة جدًا؛ حيث أُصيب بشكل حرج، ثم أُعلن عن وفاته لاحقاً.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here