عائلة الشاب الألماني المختفي بمصر تعلن استمرار عدم التواصل مع ابنها

جوتينجن (ألمانيا) ـ (د ب أ)- أعلنت عائلة الشاب الألماني المختفي في العاصمة المصرية القاهرة عن استمرار عدم وجود اتصال حتى الآن مع ابنها المنحدر من مدينة جوتينجن.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قالت والدة الشاب إنه لا توجد علامات تفيد بأن ابنها لا يزال على قيد الحياة “وكل المحاولات لإجراء اتصال معه، كانت دون جدوى حتى الآن”.

وحسب تصريحات شقيق الشاب المختفي، فإن الأسرة توافر لديها إشارات غامضة من أقارب مصريين تفيد بأن الشاب23/ عاما/ موجود في الحبس الاحتياطي، وقال شقيق المختفي24/ عاما:/” لكننا ليس لدينا أسباب تبرر اعتقاله”.

يذكر أن الشاب المختفي، مولود لأب مصري وأم ألمانية، ويحمل الجنسيتين المصرية والألمانية وكان قدم إلى مصر عبر مطار القاهرة بصحبة شقيقه لزيارة جديهما في السابع والعشرين من كانون أول/ديسمبر الماضي.

وأفادت تصريحات العائلة بأن السلطات المصرية أوقفت الشاب في المطار ثم اختفى منذ ذلك الحين.

ويقول الشقيق الأكبر إنه وشقيقه يدرسان العلوم الإسلامية في المدينة المنورة بالسعودية، ونفى الشقيق الأكبر توقعات جهة ثالثة قالت إن الشاب المختفي يمكن أن يكون منتميا إلى جماعة الإخوان المسلمين ولهذا تم القبض عليه.

كانت الخارجية الألمانية أكدت أمس الاثنين اختفاء مواطنين ألمانيين اثنين في مصر دون أن تذكر تفاصيل.

والشاب الآخر 18/ عاما/ ينحدر من مدينة جيسن ودخل إلى مصر عبر مدينة الاقصر في السابع عشر من الشهر الماضي، وكان الشاب الأخير يرغب في زيارة جده في القاهرة غير أن الاتصال انقطع معه قبل أن يواصل رحلته إلى العاصمة المصرية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here