عائلة أردنية طريفة: الزوج ضرب الزوجة واهلها ضربوه والجميع “إشتكى”

 

عمان – رأي اليوم

بعد نشر سيدة اردنية لفيديو تتحدث فيه عن إعتداء عنيف بالضرب من زوجها إضطرت إدارة الامن العام  لتوضيح ملابسات ما حصل وفقا للتقارير الامنية والطبية الرسمية .

 وبينت الادارة بان الزوجة تعرضت للضرب والزوج تعرض للضرب من اهل زوجته وأحد اشقاء الزوجة  تعرض ايضا للضرب حيث تحصلت إدارة حماية الاسرة على تقارير طبية من الاطراف الثلاثة.

 القضية اصبحت مثارا للتندر حيث ضرب الجميع بعضهم  البعض في هذه القضية وإحتصل ثلاثة مضروبين على تقارير طبية تثبت الواقعة دون ان يعلم الراي العام بصورة محددة على ماذا الخلاف اصلا ومن الذي بدأ بضرب الثاني.

بالتالي الحل الوحيد تطبيق الاجراءات القانونية حيث قام الامن العام بتحويل القضية للإدعاء القضائي املا في تحديد المتهمين وبتهمة للطرفين هي “الإيذاء البسيط”.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. الى قربان من الوضع الحالي انت تريد خادمه او عبده وليس زوجه تربي أبناءك نحن نعيش بالقرن ال ٢١ وليس السادس ولعلمك النساء بتلك الايام كن سند لازواجهن لانهن لسن دليلات او خانعات انت تريد ان زوجها وأخيها وأبوها وامها يضربونها ويهينوها لانها ناقصه عقل ودين تماما كما فعلت داعش

  2. بما أنه الغالبية في مجتمعنا عنوانها الالتزام بتعاليم ديننا الحنيف وعندما يهاجم احد الزوجين الاخر فعادة ما يكون العنوان ان ما فعله ليس من ديننا بشيء فلو التزم الطرفان بتعاليم الدين في كل التفاصيل وليس حينما تناسبني التعليمات ولو اتخذوا تعاليم ديننا الحنيف حكماً في حل جميع الخلافات وليس عندما تكون هذه التعاليم في صالح الشخص فقط .. لو ارتضى الطرفان هذا الحكم العادل لعادت مجتمعاتنا صالحة وسعيدة كما كانت لمدة ١٤٠٠ عام !! ولاختفت اغلب الخلافات الزوجية … محبة الزوج وعطفه وحبه لا يأتيان من غير طاعة الزوجة واحترامها لزوجها .. فكيف للرجل ان ينظر للمراة كضلع من جسده اذا هي ظهرت بمظهر الرجل وليس حتى برجل عادي بل بشكل شيخ الشباب .. والسلام على من تروى وعقل وتدبر قبل أن ينجر وراء الموجات الكثيرة هذه الايام

  3. يا أخوان في حدا في العالم كله سمع عن دولة الشاكي و المشتكى عليه و الظالم و المظلوم يتم حجزهم في مخفر الشرطة حتى يوافق المشتكي و المظلوم على الصلح و التنازل عن الشكوى ؟؟؟؟؟؟

  4. السبب هو معروف. للجميع. وهو الجهل. في عدم معرفه العلاقه الزوجيه والأسرية في مجتمعنا…
    وللأسف المجتمع الذكوري يغلب علينا بدلا أن يسيطر العقل والتفكير والمنطق و المحبه والتفاهم بين اعضا الأسره والمجتمع…
    المهم والضرب اهون درجه من القتل..
    إذا عدم توفر التفاهم والاحترام المتبادل والتعاون بين الزوجين..فهنالك طريق بسيط وهو الطلاق. من أجل تحقيق مجتمع صالح بدلا من طالح
    ولكم حق الاختيار الاستمرار بالقتال أو معرفه حقوق وواجبات كل فرد من الآخر. والتفاهم اساس الراحه بالعلاقة والسعادة
    حب لأختك كما تحب لنفسك

  5. عندما يعتقد الزوج ان الزوجة أصبحت ملكة كالسيارة والأدوات الشخصية … هنا تبدأ المشكلة!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here