ظهور مفاجئ غريب و مريب لوائل غنيم أحد أشهر وجوه “ثورة يناير”.. ماذا وراء الأكمة؟ محللون يرون أن الظهور ليس مصادفة ويدعون لـ “الحيطة” وآخرون يؤكدون أنها رسالة لكل من تسول له نفسه “الثورة” على النظام العسكري.. وفريق ثالث يؤكد أنه صادق مع نفسه بعد أن بلغ السيل الزبي.. ما سر قوله للسيسي “أنا عارف ان جواك خير”؟ (فيديو)

القاهرة – “رأي اليوم” – محمود القيعي:

أثار الظهور الأخير لوائل غنيم أحد أشهر شباب ثورة يناير جدلا صاخبا حول دوافعه ، وأثيرت تساؤلات عديدة عن الشكل الغريب والمريب الذي بدا عليه أخيرا.

المتابعون والمعلقون على ظهور وائل غنيم بعد غياب وكمون انقسموا الى ثلاثة فرق: الأول يرون أن غنيم ما هو إلا عميل من عملاء الغرب الذين لاى يريدون خيرا للبلاد ، ويسعون في خرابها .

الفريق الثاني أن غنيم عميل لنظام عبد الفتاح السيسي يأتمر بأمره ، وخرج ليرد على فيديوهات المقاول والممثل المغمور محمد علي.

الفريق الثالث يرى أن غنيم صادق مع نفسه، وخرج ليبوح بما في صدره من أحزان، وما في نفسه من آلام، بعد أن بلغ السيل الزبى ، وفشلت الثورة التي كانت آملا للشباب الحالم بالإصلاح، المؤمن بالتغيير.

مديح السيسي

بعض المعلقين على فيديو وائل غنيم اعتبروا أن مديحه للسيسي هو دليل دامغ أن هناك من أملى عليه ما قال، وأنه مجرد تابع للنظام يأتمر بأمره، وينتهي بنهيه.

بصقة مستحقة

الأديب رفقي بدوي علق على فيديو غنيم قائلا: “بصقة مستحقة لوائل غنيم دون أن نلتفت”.

 وأردف بدوي: “مش ناقصة عطلة”.

إيناس العسال قالت إن فيديو وائل غنيم عليه علامة استفهام كبيرة، ملخصه الاخوان حلويين والسيسي حلو ومحمد علي وحش يعني دائرة فرج فودة يا عسكري يا إسلامي غير كدة مش موافقين.

وتساءلت العسا : “هل وائل ده تفكيره فعلا وفي علامات كثيرة على ذلك. ولا تم قمعه بأي شكل ليقول ما يريدون؟”،  وخلصت اللى أن الفيديو ده هو المفاجأة إللي لليان داوود قالت عنها للقضاء على شعبية محمد علي، مشيرة الى أن المطلوب هو فرق تسد واننا نتعارك محبي وائل يصدقوه عمياني ومحبي محمد علي يصدقوه عمياني ويمسكوا في خناق بعض.

واختتمت قائلة: “وكالعادة وقع الغالبية في فخهم ومسكوا في خناق بعض لإنهم ما بيتعلموش من أخطاءهم أبدا.

لو بتحلموا بغد أفضل لازم تخلصوا من عمياني دي أولا ثم تدركوا هم عايزنكم تعملوا إيه وما تعملهوش”.

فيلم هندي!

مراقبون آخرون أكدوا أن فيديو وائل ما هو إلا فيلم هندي صادق مع نفسه/ الناشط محفوظ الطويل وجه التحية لوائل غنيم، مؤكدا أنه إنسان صادق مع نفسه.

برأي أحمد فراج فإن مشهد وائل البائس دليل دامغ على أن الكيل طفح ، وبلغ السيل الزبى ولم يبق في قوس الصبر منزع .

والتمس فراج العذر لوائل غنيم مؤكدا أنه من شدة استيعابه للبؤس اللي وصلناله أطلق العنان لضميره يطفح بكل ما فيه وألغى تحم عقله انه يحذر ويمنع ويحجب ويخاف !

في السياق نفسه يرى محمد طارق أن وائل يدعو المصريين المقهورين الى التعبير عن أنفسهم ، حتى يتخلصوا من الضغط النفسي والعصبي وأعراض الاكتئاب ؟

على الجانب الآخر رجح متابعون أن يكون خروج وائل بهذا الشكل ، وفي هذا التوقيت ما هو إلا تغطية على فيديوهات محمد علي التي ملأت الدنيا وشغلت الناس .

أما اعلام النظام فقد سلق غنيم بألسنة حداد ، متهما إياه بـ ” العمالة ” ، داعيا الى أخذ الحيطة والحذر من غنيم وأمثاله الذين لا يريدون خيرا لمصر .

الكاتب والإعلامي مصطفى بكري المقرب من النظام ، كتب معلقا على الظهور الأخير لغنيم وعلي:

“الغربان السوداء عادت تطلع بوجهها الكالحة مره اخري ظنا منها أن الوطن في طريقه للانهيار – مصر قويه بشعبها وجيشها العظيم وقائدها الذي واجه الارهاب وواجه التحديات والمؤامرات وانتصر لارادة الجماهير ، مساكين يظنون أن المساطيل قادرون علي التشكيك في الجيش العظيم وقادته”.

ظهور فج

د. احمد عبد العزيز والد “حبيبة” تساءل: لماذا هذا الظهور (الفج) المفاجئ لوائل غنيم؟!

وأجاب قائلا: “ظهور وائل غنيم فجأة، بـ (نيو لوك) لافت للنظر، في هذا التوقيت، ليس (صدفة) مطلقا البتة ..

ظهر حليق الرأس والحاجبين!

سجل فيديوهين قصيرين، بينما لا يزال رأس شعره – الذي حلقه للتو – على كتفيه!

قال إنه سامح نفسه!

لم يقل سامح نفسه عن ماذا !! لكني أعرف لماذا قال ذلك!”.

وتابع د.عبد العزيز: “وإن كان وائل سامح نفسه، فلن أسامحه أنا، باعتباري وليَّ دمٍ، شارك – هذا الخائن – في سفكه، وهو بكامل وعيه ..

وما كان (احتمالا) قويا لدي بالأمس، أصبح (يقينا) راسخا اليوم!

بلا مناسبة .. سب وائل غنيم ال…..السيسي، وعبد الله بن زايد، وزير خارجية أخيه محمد بن زايد، ولي عهد إمارة أبوظبي الذي يدير دولة الإمارات الشقيقة (عُنوة)، في وجود نائب لرئيس الدولة، هو محمد بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي، وذلك، خلافا للقانون الأساسي للدولة !!

وبلا مناسبة .. وجه (تحذيرا) للمقاول محمد علي الذي باتت فيديوهاته حديث الشارع في مصر !!

وبمناسبة .. تعرض لفجيعة السيدة الفاضلة زوجة الرئيس الشهيد محمد مرسي، في صغيرها عبد الله، رحمه الله، وتقبله في الشهداء .. وما كان لوائل أن يمرر (تحذيره) لمحمد علي، دون إظهار (شجاعته) ضد السيسي وابن زايد، وتملقه (المصطنع) لزوجة الرئيس الشهيد الذي كان – هو نفسه – أحد أذرع الانقلاب الفاعلة عليه، من خلال صفحة “كلنا خالد سعيد”!!”.

وتابع د. عبد العزيز: “والحديث عن ظهور وائل غنيم، يضطرني للكشف عن كتابي القادم – إن شاء الله – الذي أعمل على إنجازه، منذ أكثر من عام، وفيه باب كامل، عن انتفاضة يناير 2011 التي (فجرها) وائل غنيم وفريقه، من خلال صفحة “كلنا خالد سعيد”، ولم يكن وائل، وفريقه، وصفحته، إلا حلقة صغيرة، في مخطط كبير، حاولتُ رسم ملامحه، بكل شفافية وموضوعية !!

في هذا الباب من الكتاب، قمت بدارسة منشورات صفحة “كلنا خالد سعيد” دراسة متأنية، من أول منشور، حتى آخر منشور، وانتهيت إلى خلاصات ستكون (صادمة) للشعب المصري، وأكتفي بالإشارة – الآن – إلى أن آخر منشور على الصفحة المذكورة، كان بيان الانقلاب على الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي، وكان ذلك في 3 يوليو 2013 .. ثم توقف النشر على الصفحة (فجأة)، منذ هذا التاريخ، دون تنويه، أو اعتذار لمتابعيها الذين تجاوزوا ثلاثة ملايين، في ازدراء واضح لهم، وكأن لسان حال وائل وفريقه وصفحته يقول لهذه الملايين : “خالتي بتسلم عليكم .. شكرا لحسن تعاونكم” !!

كل ما يمكنني قوله الآن، وأرجو أن يأخذه المخلصون من أبناء مصر على محمل الجد .. وائل غنيم لا يزال على (خضوعه الكامل) – ولا أقول ولائه – للجهة التي استخدمته في تثوير الشعب ضد مبارك في يناير 2011 .. وهي التي أمرته بالظهور على هذا النحو اللافت، في هذا التوقيت الذي تزامن مع ظهور محمد علي الذي يُمثل جهة مناوئة !! وهي التي أمرته بسب السيسي، وعبد الله بن زايد، وتملق زوجة الرئيس الشهيد؛ لتمرير تهديد هذه الجهة لمحمد علي !!”.

وأنهى قائلا: “بعد كل هذا الذي مرت به مصر والمنطقة كلها .. وبعد كل هذه الدماء التي أهرقت بغير حساب .. لا يصح – بأي حال – أن نُلدغ مرة أخرى، وبالطريقة نفسها، ولكن بأفعى مختلفة .. قولا واحدا .. محمد علي جاء لإزاحة السيسي الذي أخل إخلالا لم يعد يُحتمل، بما تم تكليفه به !! وبات وجود هذا ال…. الجشع، يُشكل خطرا ماحقا على الخطة التي جاء لتنفيذها، ومن ثم، أصبح الخلاص منه حتميا، حسب تقدير القائمين على تدمير مصر .. ولن تتم إزاحة السيسي إلا برفع مستوى الاحتقان لدى الشعب الغاضب من تجويع السيسي له، كي تشبع انتصار !! بعدها ينشغل الجميع بالتعاطي مع الواقع الجديد، كلٌ في ضوء حساباته، ومصالحه .. وقطعا، سيكون موضوع الأسرى، على رأس هذه التسويات؛ لتهدئة (خواطر) قطاع عريض من الشعب “.

وأردف قائلا:” اللهم إني قد بلغت، اللهم فاشهد “.

 

 

Print Friendly, PDF & Email

13 تعليقات

  1. إني أعلم أن ما اكتب أكثر ثمن من الذهب ، لأن هناك الكثير مما كتبت قد حدث وهو يستعمل من قبل جهات لا حق لها في نشره ويعتبر سرقة ، كما كتبت عما سيحدث للمملكة المتحدة إن خرجوا من الإتحاد الأوروبي ، وقد نسب للآخرين
    وكأنهم من وجدوه ، الشيء الذي لا يعلمه من يسرق ما اقدره
    بدون دفع الثمن ، هو أن الانتقام سيكون ابهظ ثمنا مما سرق.
    وهناك الكثير ممن سرق واستخدم من الآخرين وكأنهم من وجدوه وكان لدراستهم للموقف ،
    ألا يثبت ذلك أنني من يقول كن فيحدث ، أو يكون ،
    ألا يرهب الناس الانتقام .
    إن الله لا يحب اللصوص والمنافقين ، لقد سرق الكثير من أفكاري وأنا أعلم من هم فليتذكروا ، ما فعلوا عندما ينتقم الله .

  2. من تابع حوارات وائل غنيم ما بعد الثوره وراى اتزانه ودماثة خلقه وارتقاء طريقته بالحوار يعرف ان ما نراه الان هو خلاصة نفسيه مقهوره محطمه, اعتقد ولا اجزم ان وائل يتعرض منذ سنيين لتهديد بالقتل وبالتالي يعيش تحت ضغط نفسي وفي حالة رعب حقيقي ادت الى انهياره وخروجه الان بالحاله التي هو عليها
    حديث مشتت , بدون فكر ولا منهاج, يسهل تشتيت انتباهه وتضيع خط تفكيره , يتفاعل مع التعليقات بتوتر وعصبيه
    نسأل الله له اللطف والعافيه ولكن اعتقد ان ما يحتاجه الان هو مساعده نفسيه مختصه لاعادة بناء ما تحطم في عقله ونفسه

  3. قاعدة روحية : “اشتدي أزمة تنفرجي ” النهاية الطبيعية للشر هي ان ينقلب للخير ، وكلما زاد الشر كلما اصبح الخير اقرب ، سبحان الله

  4. اعتقد ان الامر حمل اكير بكثير مما يستحق…وائل عنيم شاب عفوي لا ارتباطات له باعتقادي…ويبدو انه يمر بحالة نفسية صعبه زكلامه غير المتزن خير دليل

  5. نتمنى على العرب ان يستفيقوا عيب ومخجل ان يكشفوا الان ان الربيع العربي كان ثورة فيس بوك بيد هولا الصبيان الذين أحرقوا بلدانهم خدمة لاسراييل ثورات الوجبات السريعه هي اغبى و أخطر مافعله العرب وامثال هذا الشخص مجرمون ومن الغباأ ان نتخيل انهم ابرياأ وتحية من عراق المقاومه لكل ام فلسطينيه قادمون رغم الذل العربي والربيع العربي

  6. من المؤسف أن هواة العسكر والطواغيت يصفون تطلع الشعوب العربية إلى الحرية على أنه مؤامرة , الثورة كانت آتية لا محالة و فريق وائل غنيم وأ سياده إمتطو الثورة المصرية ليقومو بتوجيهها حتى لا تفلت زمام الأمور من أيديهم ونجحو في إسقاط مرسي وعودة العسكر و إستمرارية النظام الوظيفي الذي يخدم مصالح إسرائيل وأمريكا كأيام حسني مبارك, تماما كالثورة السورية قام بها الشعب وتطفلت عليها مخابرات العالم ونجحت بشراء ضعاف النفوس وإخترقها النظام بشخصيات عادت رسميا لحضنه بعد أداء مهمتها.

  7. الى Al-mugtareb
    نعم نعم كلامك صحيح و هو الحاصل و في العقل لا يوجد شيء مستحيل و kill the man in side him
    مع تحياتي واحترامي لك

  8. أعتقد أن هذا النموذج الاستخباراتي الذي تم تشغيله في مشروع جون لويس وبرنار ليفي. . المسمى بالخريف العربي. ..قد انتهى فعليا من حيث القدرة على الفعل والتأثير. ..وإن ظهوره هو مجرد توطئة لمسرحية أقل قيمة. ..!!!.

  9. في الحقيقه وبعيدا عن الربيع العربي ، هذه الصور معبره عن مصر قبل وبعد 1952 ؛
    الصوره علي اليمين ، مصر قبل 1952 .
    والصوره علي الشمال ، مصر بعد 1952 !!
    ماسا ه

  10. .
    — امران هامان ،،، الاول انصح القراء بالبحث في غوغل عن البروفيسور ( جين شارب ) الأستاذ في جامعه هارفارد ، وستصدمهم المعلومات لان شارب هو واضع نظريه وبرامج ما يسمى بالانقلابات السلميه وهو الأسلوب الذي تبنته علنا المخابرات الامريكيه لاسقاط انظمه مختلفه لانه أسلوب بسيط وخطير وفاعل .
    .
    — من احداث تيانامن سكوير بالعاصمة الصينية حتى احداث هونغ كونغ الان مرورا ببولندا وألمانيا الشرقية ورومانيا واوكرانيا والربيع العربي جميع الخطوات ذاتها في جعل الشارع البسيط بسقط أقوى الأنظمة دون ان يعلم من يحركه فعلا .
    .
    — مثل البو عزيزي في تونس ، وائل غنيم برز فجاه كأحد ابطال هذا النهج دون ان يعي انه يتم تضخيمه إعلاميا ، وعندما انتهى دوره تم نبذه لانه لم يصنع الدور أصلا فاصيب بصدمه النجوم تماما كما يحدث مع فنانه تبتعد عنها الأضواء .
    .
    — شاهدت الفيديو وهو اقرب الى الهلوسات لشخص تحت تاثير تعاطي ماده مؤثره ، وغنيم مصور الفيديو بالحمام بعد انتهاءه من حلاقه شعره وحاجبيه ولازال الشعر المقصوص على كتفيه ..!!! هل هذه حاله طبيعية لشخص يريد ان يوجه رساله سياسيه أم لشخص أصيب بالاضطراب لانه لا يعلم لماذا برز ولماذا هبط بعدها ، الجواب ليس عند وائل غنيم لانه لا يعلم ، الجواب عند البروفيسور جين شارب والمخابرات الامريكيه .
    .
    .
    .

  11. انتظروا الآن هجوم كاسح من الذباب و اللجان الإلكترونية (المصرية و السعودية و الاماراتية) على هذا الخبر و على شيطنة و أخونة كل من لا يدافع عن السيسي ضد وائل غنيم و المقاول محمد علي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here